المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الاسئلة  
  
182   11:44 صباحاً   التاريخ: 11 / 10 / 2020
المؤلف : د. رياض معسعس
الكتاب أو المصدر : تقنيات الصحافة المسموعة والمرئية
الجزء والصفحة : ص 176-177-178
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / فن المقابلة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 10 / 2020 183
التاريخ: 17 / 3 / 2020 105
التاريخ: 30 / 4 / 2020 1094
التاريخ: 14 / 10 / 2020 55

لا يوجد ، كما يقال، أجوبة رديئة وإنما أسئلة رديئة. ولذا فإن الإلمام بتكيفية توجيه الأسئلة وتحضيرها حسب الحالة المطلوبة لها أهمية تكبيرة في مهنة الصحافة. وإذا أردنا تصنيف الأسئلة بشكل عام يمكن وضعها في خانتين عريضتين :

- الأسئلة المفتوحة.

- الأسئلة المغلقة.

الأسئلة المفتوحة وهي الأسئلة التي تتيح للضيف الحرية بالتحدث، والخوض في إجابات عامة يمكن استخلاص الفكرة منها بشأن موضوع ما.

والأمثلة على هذا النوع من الأسئلة هي :

- كثيف تصف الوضع السياسي اليوم في هذا البلد ؟

- أو كيف تقوم الوضع الاقتصادي ؟

أو كيف تقرأ مستقبل العلاقات بين هذا البلد وذاك؟

أو ما هي بنظرك الحلول الممكنة لهذه الأزمة أو تلك؟...

أما الأسئلة المغلقة فهي تحدد نوع الإجابة وتحصرها في مجال معين. فلا يمكن للضيف أن يدخل في إجابات عامة. ومثالا على ذلك :

- هل ستوافقون على إلغاء حكم الإعدام؟

- هل ستقومون بحل البرلمان؟

- يتهمونكم بالاختلاس فهل هناك جانب من الحقيقة في هذا الاتهام؟...

ولكل نوع من هذه الأسئلة إيجابياته وسلبياته. ففي حين تشجع الأسئلة المفتوحة المتحدث على الخوض في الكلام، فإن الأسئلة المغلقة تحدد إجاباته وتضعه بعض الأحيان في مواقف محرجة. أو أنه يجد نفسه مرغماً على إجابات لا يرغب بالإدلاء بها فيحاول التملص بطريقة أو بأخرى.

على عكس ذلك غالباً ما نحصل على معلومات كثيرة وغير متوقعة من المتحدث عندما نوجه إليه سؤالا مفتوحاً. اذ خلال خوضه في الحديث ربما يدخل في تفاصيل كنا نجهلها. وهذا ما يخلق فرصة للصحافي للاستمرار في نقاش هذه التفاصيل ليحصل على معلومات أوفر وأدق حول هذه المعلومات ويكون قد حقق بذلك ضربة صحفية.

الأسئلة المفتوحة تترك الحرية للصحافي أن يتدخل خلال الإجابات ليصلح معلومة ما، أو يضيف معلومة أخرى. ولكن من سلبيات الأسئلة المفتوحة أن الإجابات كثيراً ما تحتوي على اجابات لا علاقة لها بالموضوع الأساسي، ما يجعل الصحافي مضطراً في كل مرة أن يعيد المتحدث الى موضوع المقابلة. كما أن الأسئلة المفتوحة عادة ما تكون أطول من الأسئلة المغلقة وبالتالي تستغرق وقتاً أطول.

يجب على الصحافي ألا يباشر المقابلة بسؤال مغلق ولكن مثل هذه الأسئلة يجب أن يحتفظ بها لنهاية المقابلة، خاصة إذا احتاج أن يأخذ جوابا نهائيا وقاطعا. كسؤال رئيس دولة مقدم على انتخابات رئاسية جديدة: سيدي الرئيس هل ستتقدمون بترشيحكم للانتخابات المقبلة نعم أم لا ؟

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



مجمّعُ أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة يشهد مراحل إنجازٍ نهائيّة
مَعهدُ القُرآنِ الكريمِ النِّسويِّ جهودٌ متواصلةٌ ودوراتٌ قرآنيّةٌ مُستمرّة
قسم التربية والتعليم يناقش خطط العام الدراسي الجديد
صدَرَ حديثاً عن مركز التراث الإسلامي كتاب (فضل أمير المؤمنين)