المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الأمراض النفسية  
  
130   01:49 صباحاً   التاريخ: 13 / 6 / 2020
المؤلف : د. علي القائمي
الكتاب أو المصدر : دنيا الفتيات المـراهقـات
الجزء والصفحة : ص 98–101
القسم : الاسرة و المجتمع / الحياة الاسرية / مشاكل و حلول /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 13 / 1 / 2016 1280
التاريخ: 13 / 12 / 2019 509
التاريخ: 11 / 9 / 2016 411
التاريخ: 27 / 3 / 2019 350

ما أكثر الأمراض النفسية التي يواجهها الأشخاص خلال مرحلة المراهقة وتعرض حياتهم الى المخاطر. أن ذكر جميع هذه الأمراض ودراستها بالتفصيل خارج عن حيطة هذه الأسطر. لكننا نسعى في هذا المجال الى الإشارة لبعض ما نرى أهميته منها باختصار:

1ـ الكآبة: يتعرض بعض الأطفال والمراهقين والكبار للإصابة بمرض الكآبة، ومن أعراضه الانزواء، والتفكير بالانتحار، والأرق، وانسداد الشهية. ويمكن اعتبار الكآبة نوع من الاعتلال العاطفي، يسعى الشخص الى مكافحته والحد منه من خلال وسائله الدفاعية النفسية المختلفة، ومنها العودة بالذات الى سني الطفولة. وقد يتحول مرض الكآبة عند هؤلاء الى اعتلالات وآلام عضوية. ومن أعراضه الأخرى يمكن الإشارة الى القلق، والغضب، والخمول والكسل. وقد يتولد لديهم خلال سن 4 ـ 15 عاما دوافع عدائية تجاه أولياء أمورهم.

وفيما يخص أسباب وجذور هذا المرض، ذهب البعض إلى أن الشخص تتولد لديه حالة الاكتئاب والإدبار عن الحياة ويصبح حاد المزاج على أثر تعرضه لمختلف الضغوط النفسية. وطبقا للتحقيق الذي أجراه إستوتر ، وهو عالم أمريكي ، تبين أن نحو 13 % من الفتيات أصبن بالاكتئاب بسبب طول قاماتهن لأنهن يعتبرن هذه الحالة نشازاً. كما وأرجع فرويد حالة الاكتئاب الى الخشية من فقدان شيء ما سواء كان هذا الشيء وهميا أو موجودا في الواقع الموضوعي.

2ـ الوسواس: بشكل عام فإن عشرين بالمائة من حالات الوسواس تحصل في سني ما قبل الخامسة عشر، ونحو خمسين الى ستين بالمائة منها يحصل بين سن الخامسة عشر الى سن العشرين، ويدوم ذلك أحيانا حتى نهاية العمر.

يعاني المصابون بمرض الوسواس صعوبات كثيرة في حياتهم. فإذا أصيب أحدهم بخدش بسيط في ناحية من جسمه مثلا نجده يشغل باله بذلك بشدة، ويرتجف وتتقلص أعصابه. ومن أعراض الوسواس، يمكن الإشارة الى حالات التردد والقلق والشك في الأفعال والأفكار. وعلى الرغم من أن المصاب يعرف تمام المعرفة أن طريقته في التعامل مع الأشياء خاطئة وبعيدة عن الاتزان، لكنه في الوقت ذاته يشعر أنه عاجز عن التخلص منها.

جذور الوسواس: لقد أشارت التحقيقات حول هذا الموضوع الى أن 80 % من المراهقين المصابين بالوسواس كانوا، خلال فترة طفولتهم، يعانون حالات من القلق والخوف والاضطراب. وطبقا لبعض الآراء فإن لممارسة الشدة في التربية مع الأشخاص، خلال مرحلة الطفولة، مدخلية كبيرة في تعرضهم للإصابة بالوسواس. كما وأرجع أسبابه آخرون مثل فرويد الى دوافع جنسية.

ومن جهة أخرى فقد تبين من خلال التحقيق الميداني، أن نحو 40% من المصابين بالوسواس كان أولياء أمورهم يعانون من هذه الحالة، وإن كان للعوامل النفسية من قبيل الخوف والخجل والاعتلال في المزاج، دورها المؤثر في هذا المجال أيضا(1). وبطبيعة الحال، فإن نسبة الإصابة بالوسواس في الطبقات الاجتماعية الراقية تفوق الطبقات المتوسطة والفقيرة.

علاج الوسواس: من الضروري المسارعة الى علاج الوسواس، باعتباره مرضاً سارياً يحمل

في طياته مضاراً وأخطاراً عديدة في حال استفحاله.

فقد أشارت التحقيقات الجارية حول هذا الموضوع الى أن نسبة 30 ـ 40 % من الأطفال والمراهقين المصابين بالوسواس يشفون من هذه الحالة بشكل ذاتي ولا يحتاجون الى الإخضاع للعلاج، بينما تتحسن حالة 40 ـ 50 % منهم بالتدريج نسبيا في حين تتفاقم الحالة لدى 10 ـ 15 % منهم وتعصى على العلاج.

وبالطبع، فإن الإصابة بالوسواس تحصل بنسبة 50 % بشكل تدريجي، بينما تستفحل بنسبة 50% أخرى بشكل مفاجئ يرافقه في الغالب الشعور بالخوف والقلق الحاد. ويمكن معالجة الحالة في بداياتها بسهولة، غير أنها تستعصي على الحل ويصعب علاجها في حال استفحالها واستدامتها.

3ـ الشيزوفرينيا : ويعبر عنها بالجنون المبكر أو جنون الشباب ، وقد تحدثنا حوله فيما مر من البحث. ولا يفوتنا القول: أن مرحلة المراهقة تنطوي على اعتلالات نفسية وعضوية عديدة، منها توتر المشاعر، والقلق والحيرة، والتشوش الذهني، والهذيان في الكلام و ...

4ـ الهستيريا: وهي حالة من التوتر العصبي يصاحبها الاضطراب، وقد تبرز أحيانا على شكل الاختلال في النظر في سني 13 ـ 14 عاما. وقد أرجع البعض (شاركون) أسبابها الى الاختلال في الجهاز العصبي ، بينما ذهب آخرون (برن هايم) الى انها ناتجة عن اعتلالات نفسية. ووصفها چيرزات ، تلميذ شاركون ، بأنها إفرازات نفسية ناشئة عن ضعف طاقة التحمل ، فيما قال فرويد أنها نتيجة للكبت الجنسي و ...

ومن أعراض مرض الهستيريا، يمكن الإشارة الى حالات من قبيل الاعتلال في وظيفة الأعضاء، خصوصا الأعضاء المرتبطة بالشبكة العصبية، والشلل، والرجفة، وإنسداد الشهية، والتقيؤ، والغثيان، واختلالات شعورية تبرز على شكل الوهم والهذيان في الكلام و ...

5ـ أمراض أخرى: يتعرض الأشخاص، في مرحلة المراهقة ، الى الإصابة بأمراض كثيرة تسبب لهم وللمحيطين بهم مشاكل عديدة ، مثل الأمراض الذهنية والنفسية ، وحالة الدوار ، والبله ، وحدة المزاج و ... مما يؤدي الى تراكم العقد النفسية لديهم.

أهم الأسباب

فيما يخص عوامل واسباب الإصابة بهذه الأمراض، فقد تحدثنا حولها بشيء من التفصيل فيما مر، ونشير هنا أيضا بشكل عام الى أهمها وهي: الفشل في الحياة، والشعور بالحقارة، والتجارب الغرامية قبل أوانها، والالقاءات الخاطئة، والخوف والقلق من المستقبل و ...

ومن العوامل المساعدة على الحد من تفاقم الأمراض النفسية أو زوالها، العيش في أجواء هادئة وسليمة بعيدا عن حالات القلق والتوتر، وإملاء أوقات الفراغ بمختلف الأعمال والمهن والنشاطات الفكرية المفيدة.

_________________

1ـ الوسواس ، الدكتور قائمي ، ص 80 ـ 87 .




احدى اهم الغرائز التي جعلها الله في الانسان بل الكائنات كلها هي غريزة الابوة في الرجل والامومة في المرأة ، وتتجلى في حبهم ورعايتهم وادارة شؤونهم المختلفة ، وهذه الغريزة واحدة في الجميع ، لكنها تختلف قوة وضعفاً من شخص لآخر تبعاً لعوامل عدة اهمها وعي الاباء والامهات وثقافتهم التربوية ودرجة حبهم وحنانهم الذي يكتسبونه من اشياء كثيرة إضافة للغريزة نفسها، فالابوة والامومة هدية مفاضة من الله عز وجل يشعر بها كل اب وام ، ولولا هذه الغريزة لما رأينا الانسجام والحب والرعاية من قبل الوالدين ، وتعتبر نقطة انطلاق مهمة لتربية الاولاد والاهتمام بهم.




يمر الانسان بثلاث مراحل اولها الطفولة وتعتبر من اعقد المراحل في التربية حيث الطفل لا يتمتع بالإدراك العالي الذي يؤهله لاستلام التوجيهات والنصائح، فهو كالنبتة الصغيرة يراقبها الراعي لها منذ اول يوم ظهورها حتى بلوغها القوة، اذ ان تربية الطفل ضرورة يقرها العقل والشرع.
(أن الإمام زين العابدين عليه السلام يصرّح بمسؤولية الأبوين في تربية الطفل ، ويعتبر التنشئة الروحية والتنمية الخلقية لمواهب الأطفال واجباً دينياً يستوجب أجراً وثواباً من الله تعالى ، وأن التقصير في ذلك يعرّض الآباء إلى العقاب ، يقول الإمام الصادق عليه السلام : « وتجب للولد على والده ثلاث خصال : اختياره لوالدته ، وتحسين اسمه ، والمبالغة في تأديبه » من هذا يفهم أن تأديب الولد حق واجب في عاتق أبيه، وموقف رائع يبيّن فيه الإمام زين العابدين عليه السلام أهمية تأديب الأولاد ، استمداده من الله عز وجلّ في قيامه بذلك : « وأعني على تربيتهم وتأديبهم وبرهم »)
فالمسؤولية على الاباء تكون اكبر في هذه المرحلة الهامة، لذلك عليهم ان يجدوا طرقاً تربوية يتعلموها لتربية ابنائهم فكل يوم يمر من عمر الطفل على الاب ان يملؤه بالشيء المناسب، ويصرف معه وقتاً ليدربه ويعلمه الاشياء النافعة.





مفهوم واسع وكبير يعطي دلالات عدة ، وشهرته بين البشر واهل العلم تغني عن وضع معنى دقيق له، الا ان التربية عُرفت بتعريفات عدة ، تعود كلها لمعنى الاهتمام والتنشئة برعاية الاعلى خبرة او سناً فيقال لله رب العالمين فهو المربي للمخلوقات وهاديهم الى الطريق القويم ، وقد اهتمت المدارس البشرية بالتربية اهتماماً بليغاً، منذ العهود القديمة في ايام الفلسفة اليونانية التي تتكئ على التربية والاخلاق والآداب ، حتى العصر الاسلامي فانه اعطى للتربية والخلق مكانة مرموقة جداً، ويسمى هذا المفهوم في الاسلام بالأخلاق والآداب ، وتختلف القيم التربوية من مدرسة الى اخرى ، فمنهم من يرى ان التربية عامل اساسي لرفد المجتمع الانساني بالفضيلة والخلق الحسن، ومنهم من يرى التربية عاملاً مؤثراً في الفرد وسلوكه، وهذه جنبة مادية، بينما دعا الاسلام لتربية الفرد تربية اسلامية صحيحة.






العتبة العلوية ... دار أبي طالب (ع) للطباعة تستحدث خدمة التوصيل لنتاجاتها العلمية والمنهجية خدمة للطلبة والأكاديميين
الاتحاد الدولي للمكتبات (افلا) يدرج مكتبة الروضة الحيدرية ضمن أهم المكتبات الفاعلة في خدمة الباحثين خلال جائحة كورونا
قسم الكهرباء في العتبة العلوية ينفذ حملة لصيانة الثريات في الصحن العلوي المطهر
العتبة العلوية تعلن عن قرب افتتاح مفرزة إطفاء متكاملة في الأحياء الشمالية بالتعاون مع الدفاع المدني في النجف الأشرف