English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3696) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / كانون الثاني / 2015 م 1688
التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 2015
التاريخ: 11 / 8 / 2016 1806
التاريخ: 30 / 7 / 2016 1772
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 2675
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2800
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2855
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2742
تشكيل واستمرار الحياة العائلية  
  
118   03:33 مساءً   التاريخ: 12 / 2 / 2020
المؤلف : د. علي قائمي
الكتاب أو المصدر : علم النفس وتربية الايتام
الجزء والصفحة : ص18-19


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / 9 / 2018 220
التاريخ: 13 / 1 / 2016 693
التاريخ: 1 / 11 / 2017 479
التاريخ: 28 / 4 / 2017 600

إن استمرار الحياة الزوجية سيؤدي إلى إيجاد وتربية جيل جديد، ووجود الأبناء سيقوي العلاقة الزوجية ويضفي عليها الحيوية والنشاط. الأب في هذه العلاقة هو مظهر القدرة والعدالة، والمسؤول عن تشكيل وانتخاب المسير الحياتي اللازم، والمدير له، والأم هي مظهر العاطفة والحنان والتفاعل البناء، والمساعدة في بناء وتشكيل أمور العائلة، والمحافظة على بقاء هذه العلاقة حية ومزدهرة.

وأما فيما يتعلق بكيفية تربية الأبناء وتطبيق وتلقين المعارف والمعلومات والملاحظات، هناك توافق وانسجام بين الرجل والمرأة اللذين يسعيان من خلال التفاهم والاتحاد لجعل الفضاء العائلي مناسباً وتسخيره لبناء شخصية الطفل وتربيته، والحرص على ان لا يشوب هذا الفضاء شائبة مكدرة، كي لا يصبح الابناء ضحية المنازعات والمشاكل الحياتية.

حفظ العلاقة وحيويتها:

إن الرجل والمرأة مسؤولان فيما يتعلق بموضوع تشكيل واستمرار الحياة العائلية، وهذه المسؤولية هي أمام أنفسهم، وأمام الله والأبناء والمجتمع، وهما ملزمان بما تضمنه العقد الزوجي من تعهد واتفاق على إصلاح معيشتهما، وإيجاد الظروف والعوامل المناسبة لرشدهما وسعادتهما وسعادة أبنائهما، من خلال الحفاظ على المحيط العائلي بعيداً عن المكدرات والاضطرابات.

هناك شروط وعوامل متعددة لها أهمية قصوى في الحفاظ على هذه العلاقة واستمرار حيويتها وسعادتها، ومن أهمها ما يلي:

- أن يكون للأبناء أب وأم، ولا يكفي أن يكونا على قيد الحياة، بل يجب أن يكون لهما أو لأحدهما ـ على الأقل ـ حضور عملي مؤثر وفعال.

- أن يوجد انسجام وتفاهم بين الزوج والزوجة بما يتعلق بحياتهما الشخصية، فلهذا الانسجام الأثر المهم في تكوين شخصية الطفل.

- أن تتوفر الظروف والعوامل والوسائل المناسبة لحياة بسيطة بعيدة عن الكدورات والمنغصات والانحرافات.

- أن يكون هناك مسير وسياسة واحدة في إدارة أمور العائلة وتربية الأبناء، حتى تتعارض السياستان وتبطلان بعضهما البعض.

- وفي النهاية أن تتوفر المحبة والمودة الناتجة عن الاعتقاد والايمان والتي تربط الزوج والزوجة وبقية أعضاء العائلة بعضهما ببعض.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13013
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14527
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13152
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16650
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 13802
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 5628
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6012
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6593
التاريخ: 11 / 12 / 2015 6033
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3766
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3517
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 3789
التاريخ: 25 / 11 / 2015 9929

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .