English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاخلاق و الادعية
عدد المواضيع في القسم ( 2589) موضوعاً
الفضائل
اداب
رذائل
علاج الرذائل
الأدعية والاذكار والصلوات
القصص الاخلاقية
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 3243
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2803
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2932
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2859
تأخير الاستجابة موجب للقرب  
  
630   04:43 مساءً   التاريخ: 24 / 10 / 2019
المؤلف : السيد عبد الحسين دستغيب
الكتاب أو المصدر : الذنوب الكبيرة
الجزء والصفحة : ج1 ، ص-110-111


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / 4 / 2019 69
التاريخ: 24 / 6 / 2019 41
التاريخ: 7 / 10 / 2016 129
التاريخ: 25 / 2 / 2019 89

احيانا بسبب التأخير في الاجابة يحصل العبد على خيرات كثيرة، ذلك ان الدعاء هو من اكبر العبادات، والاستمرار عليه موجب لزيادة قرب العبد من ربه.

ولذا فإن ذوي العناية واللطف الالهي، تتأخر استجابة دعائهم اكثر.

يقول العلامة المجلسي في حياة القلوب :

(روي بسند صحيح عن الامام محمد الباقر (عليه السلام) ان ابراهيم الخليل كان يدور في الصحاري والمدن ليعتبر بمخلوقات الله، ويوما ما رأى شخصا مشغولا بالصلاة، مرتفعا صوته الى السماء وسرواله من الشعر.

تعجب ابراهيم (عليه السلام) من صلاته، وجلس قريباً منه حتى فرغ من صلاته، فقال له ابراهيم : لقد اعجبني عملك، وأحببت ان اكون رفيقاً لك، اخبرني عن منزلك لآتيك متى أحببت.

فقال : إنك لا تستطيع ان تأتي الى منزلي، لأنه وسط بحر لا تستطيع عبوره.

فقال ابراهيم : وكيف تعبر انت؟

فقال : اني امشي على الماء.

قال ابراهيم : الله الذي مكنك من عبور الماء يستطيع ان يسخره لي، قم لنذهب ونكون معاً هذه الليلة.

فلما وصلا الى الماء قال ذلك الرجل : بسم الله وعبر على الماء، وقال ابراهيم (عليه السلام) بسم الله وعبر على الماء، فتعجب ذلك الرجل حتى وصلا الى المنزل.

فسأله ابراهيم (عليه السلام): اي يوم هو اصعب الايام؟

فقال العابد : يوم يجازي الله عباده على اعمالهم.

فقال ابراهيم (عليه السلام): تعال ندعو حتى يحفظنا الله من شر ذلك اليوم، وفي رواية اخرى : (تعال ندعو لذنوب المؤمنين).

فقال العابد : لا أدعو، لأني سالت الله حاجة ثلاث سنوات فلم يقضها لي، ولا اسأل الله حاجة بعدها ما لم يقضها لي.

فقال ابراهيم (عليه السلام):

متى أحب الله عبده حبس دعاءه، ليناجيه، ويطلب منه، ومتى عرف الله عداوة العبد استجاب دعاءه سريعاً، او قذف في قلبه اليأس حتى لا يدعوه.

ثم سأل العابد : ما كانت حاجتك؟

فقال : يوماً في المكان الذي كنت اصلي فيه رأيت طفلا في غاية الحسن والجمال، حتى ليسطع النور من جبينه، يرعى بضعة أبقار، ومعه بضعة أغنام. فسألته : من أين هذه الاغنام؟

فقال : مني.

قلت : من أنت؟

فقال اسماعيل بن ابراهيم خليل الله.

فدعوت، وسألت الله تعالى ان يريني خليله ابراهيم، فقال ابراهيم : قد أجيب دعاؤك. أنا ابراهيم. ففرح العابد، ووضع يده في عنق ابراهيم وقبله، وشكر الله. ثم دعيا معاً للمؤمنين والمؤمنات).

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 11979
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13588
التاريخ: 5 / 4 / 2016 13625
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14870
التاريخ: 22 / 3 / 2016 12655
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5539
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5687
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6011
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6743
هل تعلم

التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 3388
التاريخ: 27 / 11 / 2015 3743
التاريخ: 26 / 11 / 2015 5313
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3470

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .