English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
التاريخ
عدد المواضيع في القسم ( 3470) موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 2919
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2754
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2932
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2664
موقعة خيبر وصفية رضوان الله عليها  
  
127   10:21 صباحاً   التاريخ: 16 / 11 / 2018
المؤلف : سعيد أيوب
الكتاب أو المصدر : زوجات النبي
الجزء والصفحة : ص 98- 106


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 2 / 2017 70
التاريخ: 31 / 12 / 2019 145
التاريخ: 4 / 12 / 2016 101
التاريخ: 9 / 7 / 2019 50

الطريق إلى الكساء الخيبري :

كانت خيبر وقرية فدك من مراكز اليهود بالحجاز . وكانت خيبر الوعاء الذي يجمع أقارب وأصهار حيى بن أخطب الذي ينتهي نسبه إلى هارون عليه السلام . وفي خيبر كانت صفية بنت حيي تحت كنانة بن الربيع ابن أبي الحقيق . ووراء حصون خيبر كان يوجد الكثير من تراث بني إسرائيل الذي يشهد بنبوة النبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم .

وروي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم علم أن يهود خيبر يعدون العدة لشحن قبائل العرب عليه فقال صلى الله عليه وآله وسلم : تجهزوا إلى هذه القرية الظالم أهلها . يعني خيبر . فإن الله عز وجل فاتحها عليكم إن شاء الله ( 1 )

وعن أبي طلحة قال : صبح النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم  خيبر. وقد أخذوا مساحيهم وغدوا إلى حروثهم . فلما رأوا رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم معه الجيش نكصوا مدبرين. فقال نبي الله صلى الله عليه [وآله] وسلم: الله أكبر . خربت خيبر إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين ( 2 ) .

وروى ابن إسحاق بإسناده إلى أبي مروان الأسلمي عن أبيه عن جده قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إلى خيبر . حتى إذا كنا قريبا " منها وأشرفنا عليها قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : قفوا . فوقف الناس فقال: اللهم رب السماوات السبع وما أظللن ورب الأرضين السبع وما أقللن. ورب الشياطين وما أضللن. إنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها وخير ما فيها. ونعوذ بك من شر هذه القرية وشر أهلها وشر ما فيها. أقدموا بسم الله ( 3 ) . ووقف اليهود وراء حصونهم.

وعن بريدة قال : حاصرنا خيبر . فأخذ اللواء أبو بكر فانصرف ولم يفتح له . ثم أخذه من الغد عمر فخرج . فرجع

ولم يفتح له . وأصاب الناس يومئذ شدة وجهد. فقال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم: إني دافع اللواء غدا " إلى رجل يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله. لا يرجع حتى يفتح له، قال بريدة : وبتنا طيبة أنفسنا أن الفتح غدا . فلما أن أصبح رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم. صلى الغداة ثم قام قائما " . فدعا باللواء والناس على مصافهم. فدعا عليا " بن أبي طالب وهو أرمد فتفل في عينيه ودفع إليه اللواء . وفتح له . قال بريدة : وأنا فيمن تطاول لها ( 4 ) .

وعن أبي سعيد الخدري إن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم. أخذ الراية فهزها ثم قال: من يأخذها بحقها فجاء فلان فقال: أمط (كلمة زجر) ثم جاء رجل آخر فقال: أمط. ثم قال النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم : والذي كرم وجه محمد صلى الله عليه [وآله] وسلم  لأعطينها رجلا " لا يفر . هاك يا علي . فانطلق حتى يفتح الله عليك ( 5 ) .

وروى الإمام أحمد : إن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  قال يوم خيبر ( لأدفعن الراية إلى رجل يحب الله ورسوله - وزاد في رواية : ويحبه الله ورسوله - يفتح الله عليه ، فقال عمر بن الخطاب : فما أحببت الإمارة قبل يومئذ . فتطاولت لها واستشرفت رجاء أن يدفعها إلي . فلما كان الغد. دعا عليا " عليه السلام. فدفعها إليه. فقال: قاتل ولا تلتفت حتى يفتح عليك . فسار علي بن أبي طالب قريبا " . ولم يلتفت . ثم قال : يا رسول الله علام أقاتل . قال : حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا " رسول الله . فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله عز وجل ( 6 ) .

وفتح الله خيبر . وبعد هذا الفتح سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم أهل خيبر عن آنية كان اليهود يستعيرونها من بعضهم ويتباركون بها . فعن ابن عباس قال : صالح رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  أهل خيبر على كل صفراء وبيضاء وعلى كل شئ إلا أنفسهم وذراريهم . قال : فأتى بالربيع وكنانة ابني أبي الحقيق . وأحدهما عروس بصفية بنت حيي بن أخطب . فلما أتى بهما قال : أين آنيتكما التي كانت تستعار بالمدينة . قالا : أحرجتنا وأجليتنا فأنفقناها . قال : أنظرا ما تقولان فإنكما إن كتمتماني استحللت بذلك دماءكما وذريتكما . قال : فدعا رجلا " من الأنصار . قال : إذهب إلى مكان كذا وكذا . فانظر نخيلة في رأسها رقعة . فأنزع تلك الرقعة وأستخرج تلك الآنية فائت بها ، فانطلق حتى جاء بها فقدمهما رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  فضرب أعناقهما وبعث إلى ذريتهما . فأتى بصفية بنت حيى بن أخطب . فأمر بلال فانطلق بها إلى منزل رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  . وأكثر الناس فيها . فقائل : سريته . وقائل يقول : امرأته وإن لم يحجبها فهي سريته . فأخرجها رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  فحجبها . وقد كان عرض عليها قبل ذلك أن يتخذها سرية أو يعتقها وينكحها . قالت : لا بل أعتقني وأنكحني ففعل صلى الله عليه [وآله] وسلم  ( 7) .

وروى ابن إسحاق : إن صفية كانت قد رأت في المنام . وهي عروس بكنانة بن أبي الحقيق . إن قمرا " دفع في حجرها فعرضت رؤياها على زوجها فقال : ما هذا إلا إنك تتمنين ملك الحجاز محمد . ولطم وجهها لطمة اخضرت عينها منها . فأتى بها رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  وبها أثرا " منه فسألها ما هو ؟ فأخبرته ( 8 ) .

وأخرج ابن سعد عن إبراهيم بن جعفر عن أبيه قال : لما دخلت صفية على النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم  قال لها : لم يزل أبوك من أشد اليهود لي عداوة حتى قتله الله . فقالت : يا رسول الله يقول في كتابه {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى } [الأنعام: 164]. فقال لها رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم : اختاري . فإن اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي . وإن اخترت اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقي بقومك. فقالت: يا رسول الله. لقد هويت الإسلام وصدقت بك قبل أن تدعوني. حيث صرت إلى رحلك . وما لي في اليهودية أرب. وما لي فيها والد ولا أخ، وخيرتني الكفر والإسلام. فالله ورسوله أحب إلى من العتق وأن أرجع إلى قومي. قال : فأمسكها رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  لنفسه ( 9 ).

وقال المسعودي : وكان زواجه من صفية سنة سبع من الهجرة وروى عن سعيد بن المسيب قال : قدمت صفية بنت حيى في أذنيها خرصة من ذهب . فأهدت منه لفاطمة الزهراء ولنساء معها ( 10 ) .

وروى عن سليمان بن عتيق عن جابر بن عبد الله . إن صفية بنت حيى لما دخلت على النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم فسطاطه حضرنا. فقال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم (قوموا عن أمكم) فلما كان من العشي حضرنا فخرج رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم . وفي طرف ردائه نحو من مد ونصف من تمر عجوة فقال : كلوا من وليمة أمكم ( 11 )

وعن أبو الوليد: كانت وليمة رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم. السمن والأقط والتمر (12).

ترى هل كان الكساء الخيبري الذي أصابه النبي صلى الله عليه وآله وسلم هو من بقية ما ترك آل موسى وآل هارون؟ لقد أمر الله تعالى موسى عليه السلام أن يضع على هارون وبنيه ملابس لها معالم خاصة كما ذكرت التوراة الحاضرة . وإن الله تعالى طهر هارون وبنوه وجعلهم قضاة لبني إسرائيل يفسرون لهم شريعة التوراة . وفي الرسالة الخاتمة أدخل النبي صلى الله عليه وآله فاطمة وعلي وأبناهما تحت الكساء الخيبري ونزل قوله تعالى {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [الأحزاب: 33] .

ترى هل الخاتمة تحمل معالم الدعوة الإلهية عند المقدمة . ومن المعروف أن الدعوة الإلهية التي حملها الأنبياء دعوة واحدة . لقد ظهر تابوت السكينة وبه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون كآية لطالوت وكحجة على بني إسرائيل . ترى هل ظهر بعض ما ترك آل موسى وآل هارون كآية لنبوة النبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم وكحجة على بني إسرائيل الذين يعلمون المقدمات ويعرفون النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما يعرفون أبناءهم ؟ ترى هل استقامت المعجزة عند المقدمة مع المعجزة عند الخاتمة ؟

لقد أخبر القرآن الكريم إن تابوت السكينة به ( بقية ) مما ترك آل موسى وآل هارون بمعنى إن التابوت لم يكن به مجموع ما ترك آل موسى وآل هارون . ولازم ذلك أن تراث آل موسى وآل هارون امتدت إليه الأيدي قبل ظهور طالوت كملك على بني إسرائيل . فما المانع أن تكون البقية قد امتدت إليها الأيدي . وخاصة أن اليهود كانت لهم آنية يتباركون بها . وكان لحيي بن أخطب تراث يتفاخر به على اليهود على خلفية إنه من نسل هارون .

ترى هل كان في خيبر حجة الله على بني إسرائيل وعلى الأمة الخاتمة؟ ومن الثابت والمحفوظ. أن منزلة علي بن أبي طالب من النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم بمنزلة هارون من موسى.

روي أن النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم قال لعلي (أنت مني بمنزلة هارون من موسى. إلا إنه لا نبي بعدي ) ( 13 ) وهذا المعنى نقف عليه إذا تدبرنا بعض الأمور .

منها : ما ذكره صاحب لسان العرب . في تعريفه لمعنى لفظ ( الديان ) قال : الديان معناه : الحكم القاضي . وسئل بعض السلف عن علي بن أبي طالب عليه السلام . فقال : كان ديان هذه الأمة بعد نبيها . أي قاضيها وحاكمها ا . هـ‍ ( 14 ) .

ومنها : ما روي عن جابر بن عبد الله قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  في حجته يوم عرفة . وهو على ناقته القصواء يخطب . فسمعته يقول : يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما أن أخذتم به لن تضلوا . كتاب الله وعترتي أهل بيتي ( 15 )

ومنها : ما روي عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  : إني أوشك أن أدعى فأجيب . وإني تارك فيكم الثقلين . كتاب الله وعترتي . كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي . وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض . فانظروا كيف تخلفوني فيهما ( 16 ) .

وبالجملة : سأل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الله تعالى خير خيبر . وخير أهلها وخير ما فيها . وأعطى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اللواء لعلي بن أبي طالب ومنزلته من النبي صلى الله عليه وآله وسلم كمنزلة هارون من موسى عدا النبوة . وفتح الله خيبر .

وسأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم أهل خيبر عن الآنية التي كانوا يحتفظون بها وجاء رجل من الأنصار بالآنية. وجاء بلال بن رباح بصفية بنت حيى. وصب الخير في وعاء المسلمين. وعندما سمع أهل فدك ما صنع النبي بيهود خيبر بعثوا إلى النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم أن يسيرهم ويحقن دماءهم ويخلون بينه وبين الأموال. ففعل. فكانت فدك خالصة لرسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم لأن المسلمين لم يوجفوا عليها بخيل ولا ركاب. وتحت الكساء الخيبري كان الخير . كل الخير .

أما ما روي في حديث الكساء . فلقد ذكرناه في قصة أم سلمة رضي الله عنها . ونذكره هنا لأن الموقف يقضي بذلك .

وروى الإمام ابن عساكر في تاريخه عن شهر بن جوشب عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم. إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لفاطمة (أتيني بزوجك وأبنيك) فجاءت بهم . فألقى عليهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كساء كان تحته خيبريا " أصبناه من خيبر - ثم قال (اللهم هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على آل محمد كما جعلتها على آل إبراهيم ) قالت أم سلمة : فأخذت بطرف الكساء لأدخل معهم - وفي رواية : فرفعت الكساء - فجذبه رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم  من يدي وقال ( إنك على خير ) .

وروى الإمام أحمد عن عطاء بن رباح أن النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم كان في بيت أم سلمة. فأتته فاطمة . فقال ( أدعي زوجك وابنيك ) فجاء علي والحسن والحسين . فدخلوا عليه فجلسوا على دثار . وكان تحته كساء له خيبري . قالت أم سلمة : وأنا أصلى في الحجرة . فأنزل الله عز وجل {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [الأحزاب: 33] فأخذ النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم  فضل الكساء فغشاهم به . ثم أخرج يده فألوى بها إلى السماء ثم قال ( اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي . فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " ) قالت أم سلمة : فأدخلت رأسي البيت فقلت : وأنا معكم يا رسول الله ؟ قال ( إنك إلى خير . إنك إلى خير ) ( 17 ) .

وبالجملة : فإن منزلة علي من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . وإعطاء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم الراية له يوم خيبر ، ووجود صفية التي ينتهي نسبها إلى هارون عليه السلام . وجود الكساء الخيبري . إلى غير ذلك من الأمور التي تتعلق بهذا الباب . فجميع ذلك يدعو في حقيقة الأمر إلى مزيد من التدبر والتبصر.

_______________

( 1 ) رواه أحمد وقال الهيثمي رجال ثقات ( الزوائد 147 / 6 ) .

( 2 ) رواه أحمد وقال الهيثمي رجاله رجال الصحيح ( الزوائد 149 / 6 ) .

( 3 ) تفسير الميزان 394 / 18.        

( 4 ) رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح قال الهيثمي ( الزوائد 153 / 6 ) .

( 5 ) رواه أحمد ورجاله ثقات قال الهيثمي ( الزوائد 151 / 6 ) .

( 6 ) رواه أحمد . وقال في الفتح الرباني رواه مسلم بلفظ متقارب . والبيهقي ( الفتح الرباني 122 / 23 ).

( 7 ) رواه الطبراني ( الزوائد 152 / 6 . )     

( 8 ) تفسير الميزان 297 / 18.        

( 9 ) الطبقات الكبرى 123 / 7 .

( 10 ) الطبقات 127 / 7 ، الإصابة 347 / 4 .

( 11 ) الطبقات 124 / 7 .

( 12 ) الطبقات 122 / 7.     

( 13 ) رواه البخاري ( الصحيح 300 / 2 ) ومسلم ( الصحيح 174 / 15 .     

( 14 ) لسان العرب مادة دين ص 1467 .

( 15 ) رواه الترمذي وحسنه ( الجامع 662 / 5 ) والنسائي ( كنز العمال 172 / 1 )

( 16 ) رواه الترمذي وحسنه ( الجامع 663 / 5 ).      

( 17 ) رواه أحمد ( الفتح الرباني 338 / 18 ) ، ورواه الحاكم وأقره الذهبي .   

 

هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 3485
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3631
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 4235
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3461

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .