x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الفاكهة والاشجار المثمرة

نخيل التمر

النخيل والتمور

آفات وامراض النخيل وطرق مكافحتها

التفاح

الرمان

التين

اشجار القشطة

الافو كادو او الزبدية

البشمله او الاكي دنيا

التوت

التين الشوكي

الجوز

الزيتون

السفرجل

العنب او الكرمة

الفستق

الكاكي او الخرما او الخرمالو

الكمثري(الاجاص)

المانجو

الموز

النبق او السدر

فاكة البابايا او الباباظ

الكيوي

الحمضيات

آفات وامراض الحمضيات

مقالات منوعة عن الحمضيات

الاشجار ذات النواة الحجرية

الاجاص او البرقوق

الخوخ

الكرز

المشمش

الدراق

اللوز

الفراولة او الشليك

الجوافة

الخروب(الخرنوب)

الاناناس

مواضيع متنوعة عن اشجار الفاكهة

التمر هندي

الكستناء

شجرة البيكان ( البيقان )

البندق

المحاصيل

المحاصيل البقولية

الباقلاء (الفول)

الحمص

الترمس

العدس

الماش

اللوبياء

الفاصولياء

مواضيع متنوعة عن البقوليات

فاصوليا الليما والسيفا

محاصيل الاعلاف و المراعي

محاصيل الالياف

القطن

الكتان

القنب

الجوت و الجلجل

محصول الرامي

محصول السيسال

مواضيع متنوعة عن محاصيل الألياف

محاصيل زيتية

السمسم

فستق الحقل

فول الصويا

عباد الشمس (دوار الشمس)

العصفر (القرطم)

السلجم ( اللفت الزيتي )

مواضيع متنوعة عن المحاصيل الزيتية

الخروع

محاصيل الحبوب

الذرة

محصول الرز

محصول القمح

محصول الشعير

الشيلم

الشوفان (الهرطمان)

الدخن

محاصيل الخضر

الباذنجان

الطماطم

البطاطس(البطاطا)

محصول الفلفل

محصول الخس

البصل

الثوم

القرعيات

الخيار

الرقي (البطيخ الاحمر)

البطيخ

آفات وامراض القرعيات

مواضيع متنوعة عن القرعيات

البازلاء اوالبسلة

مواضيع متنوعة عن الخضر

الملفوف ( اللهانة او الكرنب )

القرنبيط او القرنابيط

اللفت ( الشلغم )

الفجل

السبانخ

الخرشوف ( الارضي شوكي )

الكرفس

القلقاس

الجزر

البطاطا الحلوه

القرع

الباميه

البروكلي او القرنابيط الأخضر

البنجر او الشمندر او الشوندر

عيش الغراب او المشروم او الأفطر

المحاصيل المنبهة و المحاصيل المخدرة

مواضيع متنوعة عن المحاصيل المنبهة

التبغ

التنباك

الشاي

البن ( القهوة )

المحاصيل السكرية

قصب السكر

بنجر السكر

مواضيع متنوعة عن المحاصيل

نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية

نباتات الزينة

النباتات الطبية والعطرية

الحشرات النافعة

النحل

نحل العسل

عسل النحل ومنتجات النحل الاخرى

آفات وامراض النحل

دودة القز(الحرير)

آفات وامراض دودة الحرير

تربية ديدان الحرير وانتاج الحرير الطبيعي

تقنيات زراعية

الاسمدة

الزراعة العضوية

الزراعة النسيجية

الزراعة بدون تربة

الزراعة المحمية

المبيدات الزراعية

انظمة الري الحديثة

التصنيع الزراعي

تصنيع الاعلاف

صناعات غذائية

حفظ الاغذية

الانتاج الحيواني

الطيور الداجنة

الدواجن

دجاج البيض

دجاج اللحم

امراض الدواجن

الاسماك

الاسماك

الامراض التي تصيب الاسماك

الابقار والجاموس

الابقار

الجاموس

امراض الابقار والجاموس

الاغنام

الاغنام والماعز

الامراض التي تصيب الاغنام والماعز

آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

الحشرات

الحشرات الطبية و البيطرية

طرق ووسائل مكافحة الحشرات

الصفات الخارجية والتركيب التشريحي للحشرات

مواضيع متنوعة عن الحشرات

انواع واجناس الحشرات الضارة بالنبات

المراتب التصنيفية للحشرات

امراض النبات ومسبباتها

الفطريات والامراض التي تسببها للنبات

البكتريا والامراض التي تسببها للنبات

الفايروسات والامراض التي تسببها للنبات

الاكاروسات (الحلم)

الديدان الثعبانية (النيماتودا)

امراض النبات غير الطفيلية (الفسيولوجية) وامراض النبات الناتجة عن بعض العناصر

مواضيع متنوعة عن امراض النبات ومسبباتها

الحشائش والنباتات الضارة

الحشائش والنباتات المتطفلة

طرق ووسائل مكافحة الحشائش والنباتات المتطفلة

آفات المواد المخزونة

مواضيع متنوعة عن آفات النبات

مواضيع متنوعة عن الزراعة

المكائن والالات الزراعية

الأهمية الاقتصادية للجوت والجلجل (Jute and Kenaf)

المؤلف:  د. حكمت عبد علي و د. مجيد محسن الانصاري

المصدر:  محاصيل الالياف

الجزء والصفحة:  ص 185-186

2023-05-26

718

الأهمية الاقتصادية للجوت والجلجل (Jute and Kenaf)

يعود الجوت الهندي بنوعيه الاخضر والاحمر والجوت المنشوري والجلجل الى محاصيل الالياف اللحائية وتأتي هذه المحاصيل بالدرجة الثانية بعد الياف القطن من حيث الأهمية الاقتصادية.

تدخل الياف هذه المحاصيل في صناعات مختلفة اهمها صناعة اكياس حفظ الاغذية (الكواني) والجنفاص وخيوط السوتلي. وقد اخذ استعمالها في الوقت الحاضر يدخل في صناعات جديدة متعددة منها عمل البسط والكمبار والسجاد واللينوليم والستائر وبعض لوازم التنجيد والاغطية. وتمتاز الياف الجوت الهندي لمثل هذه المنسوجات لما تتمتع به من نعومة ونقاوة ولمعان.

كما ان بقايا السيقان - بعد اخذ الالياف منها - هي الاخرى ذات فائدة واهمية صناعية حيث انها تستعمل في صناعة الورق والكارتون وغير ذلك.

تنتشر زراعة الجوت والجلجل وبدائلها في الصين والهند وبنكلادش بصورة رئيسة وتقدر نسبة ما تنتجه هذه الدول سنويا بحوالي 86٪ من الانتاج الكلي العالمي البالغ (4,152) مليون طن من الالياف. كما تنتج هذه المحاصيل من قبل دول اخرى وعلى نطاق لا بأس به في كل من البرازيل وتايلند والاتحاد السوفيتي وبرما كما دخلت زراعته غواتيمالا. ويبين الجدول التالي المساحات الكلية والانتاج وغلة الهكتار لهذه المحاصيل في العالم والدول الرئيسة المنتجة لها.

جدول يبين المساحات بالهكتارات والانتاج الكلي بالأطنان وغلة الهكتار بالكيلوغرامات للعالم وللدول المشهورة بإنتاج الجوت وبدائله لسنة 1976.

دخلت زراعة الجوت الهندي الى العراق سنة (1943) حيث استوردت كميات من بذوره لأجراء التجارب ومعرفة امكانية نشر زراعته بين الفلاحين. وقبل ذلك الوقت ومنذ سنة 1929 كان الجلجل يزرع على نطاق ضيق جدا وقد ازدهرت زراعته في الثلاثينيات وعلى إثر منع الحكومة العراقية آنذاك زراعة نبات القنب الهندي (نبات ليفي أيضا) التي كانت زراعته منتشرة حتى سنة (1934). ويعود سبب المنع لاستخدام البعض من هذا النبات في استخراج نوع من المخدرات.

لقد استطاع العراق في تلك السنين أن يحقق فائض في انتاج الالياف وكان يتم تصدير ذلك الى الاسواق العربية والعالمية واشتهرت محافظة البصرة في زراعته في ذلك الوقت اما زراعة الجوت فقد بقيت تمارس على مستوى التجارب ضمن المزارع الحكومية ولم تشهد أي نشاط عند الفلاحين لعدم معرفتهم بأهمية هذا المحصول. وفي الوقت الذي كانت فيه الدوائر الزراعية تشكل الضعف في الاجهزة الارشادية والاعلامية وعدم القدرة على حث الفلاح على زراعة هذه المحاصيل وابراز أهميتها الاقتصادية كان الفلاح في ظل النظام الاقطاعي الذي كان سائدا في ذلك الوقت مسيرا لا مخيرا لا يعرف غير زراعة محاصيل الحبوب الرئيسة كالمحنطة والشعير والرز، وان وجدت زراعة الجوت والجلجل حينذاك فأنها لغرض اشباع حاجات آنية وعن طريق الصناعة اليدوية.

وبعد أن تم انشاء معمل الجوت قرب الكاظمية سنة (1950) ووضعت الخطط للتوسع في انتاج هذا المحصول والاستغناء او التقليل من استيرادات الالياف من الهند والباكستان. وقد زرع في مزرعة الصويرة وعلى نطاق لا بأس به وقد بذلت محاولات كثيرة لتعطينه واستخراج اليافه الا ان مشاكل استخراج الالياف كان المعوق الاول للتوسع في انتاجه. وتجرى محاولة الآن لتطوير مكائن تقشير سيقان الجوت لكي يصبح بالإمكان تقشير واستخلاص الالياف بعملية واحدة وان مستقبل زراعة الجوت والتوسع فيه يعتمد الآن على هذه الماكنة.

تبلغ حاجة المنشأة العامة للنسيج الوطنية (الجوت) نحو 10000 طن سنويا في الوقت الذي لا يتجاوز الانتاج المحلي عن (250) طن أي ما يعادل 3 % من الطاقة التصنيعية المتاحة مما يجعل المنشأة في وضع استيرادي مستمر وهذا يكلف الدولة سنويا نحو مليوني دينار.