إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5201

الاخلاق و الادعية

عدد المواضيع في هذا القسم 3468
الفضائل
اداب
حقوق
رذائل
علاج الرذائل
أخلاقيات عامة
الأدعية والاذكار والصلوات
القصص الاخلاقية
إضاءات أخلاقية

أولياء الله

03:47 PM

9 / 4 / 2021

241

المؤلف : ألسيد محمد رضا الخرسان

المصدر : اخلاق الامام علي (عليه السلام)

الجزء والصفحة : 62-64

+
-

قال (عليه السلام) :  ان أولياء الله هم الذين نظروا إلى باطن الدنيا إذا نظر الناس إلى ظاهرها ، واشتغلوا بآجلها إذا اشتغل الناس بعاجلها ، فأماتوا منها ما خشوا ان يميتهم ، وتركوا منها  ما علموا انه سيتركهم ، ورأوا استكثار غيرهم منها استقلالا ، ودركهم لها فوتا ، أعداء ما سالم الناس وسلم ما عادى الناس!

بهم علم الكتاب وبه علموا ، وبهم قام الكتاب وبه قاموا ، لا يرون مرجوا فوق ما يرجون ، ولا مخوفا فوق ما يخافون .

الدعوة إلى عدم ادعاء مالا تدل عليه تصرفات الإنسان – فعلا او قولا – كونها مما تكتشف ليظهر زيفها ، فيلزم العاقل ان يحدد هدفه ، ويعمل على أساس ذلك بدون تلوين ، فإن اختار القرب من الله تعالى فعليه ان يستعد للسير التكاملي في ذلك الطريق ، وإلا فلا يدعي ما ليس فيه ، ولهذا السير شروط يلزمه تطبيقها ليكون من القريبين الذين هم أولياؤه تعالى ، فإنهم لم يحصلوا على هذا الوصف إلا بعد السعي والجهد ، فلابد من الإفادة من تجربتهم لتحصيل ما يرغب الإنسان به ، كما عليه إدراك حقيقة اقتضاء ذلك ، الوعي والنشاط ، لما يحف ذلك الطريق من معرقلات ، تتطلب منه الحزم في المعالجة ، والتصميم على الإكمال ، كونه يسير – احيانا – عكس ما يسير عليه عامة الناس ، ولا يعالج الموقف إلا بالثبات الناشئ عن الإيمان بصواب النهج ، وتتمثل الشروط بأن يكون ممن لا يغتر بحال الدنيا من خلال:

أ- الاطمئنان بما تبديه من مسألة وود لأبنائهما ، بل يتذكر غدرها وسرعة انقلابها المفاجئ في ما يراه يوميا مع غيره ، ممن صافتهم الود ، ثم انقلبت مدبرة عنهم ، كي لا تتكرر الحالة معه ، وانه في حذره يعد متميزا عن الناس ، بفطنته لما انطلى عليهم ، فيسلم مما سقطوا فيه.

ب- الاشتغال بما يهيء له مستقرا في عالم ما بعدها ، حيث من المعلوم عدم اقتصار الحياة على الدنيوية المادية ، بل هناك الاخروية الروحية ، فلابد من الاستعداد المناسب لها ، ولا سيما وانها ذات متطلبات عديدة ، لا يكفي قليل الوقت لتهيئته ، وانه في استعداده المبكر يكون ممن أخذ احتياطه الكافي لما يطرأ من شواغل ، تصرفه عن ذلك – ولو مؤقتا – لئلا يلوم نفسه في حال لا ينفعه ، فتفوت عليه فرصة الخلاص والنجاة.

ت- السيطرة على منافذ الانفلات لديه ، المتمثلة بغرائزه ، التي تثيره نحو الغضب والشهوة المفرطين ، بما يوقعه في مهاوي مختلفة ، ربما تؤدي به إلى النار، وانه إذا سيطر على ذلك ، يكون قد فاز بتغلبه على التيار الجارف المؤدي إلى فقدانه الرصيد الصالح مما انجزه في دنياه ، فعليه المبادرة إلى اتخاذ القرار بالمقاطعة قبل ان يفاجئ يوما ما بالإدبار والتحول ، وهذا لا يعني اطلاقا الزهد التام في الدنيا ، ليتصعبه البعض ، بقدر ما يعني التوازن في استخدام الغريزة ، والاستجابة لها ، وإلا فالإنذار بالفشل والمرض والفقر والتشرد وغيرها عديد ، ما لم يضع حدا للإملاءاتها وتحكماتها ، وان من أوضح الشواهد الحية ، ما يعانيه كثير من الإصابة بالايدز ، والاغتراب في سجن – مغلق ام مفتوح - ، والحرمان من فرص الترقي العلمي او الوظيفي.

ث- التأكد من حقيقة تفاهة ما في الدنيا ، بالكم والكيف ، فلا العدد يناسب الطموح ، كما ان الطريقة عادية جدا ، والإنسان عالي الهمة يرفض ذلك قطعا ، حيث يجد معتوها يحير بالمال ، ومخترعا يحير هو الآخر بالمال لكن بتأمين أيسر المستلزمات الحياتية لا يصرفه ، كما يجد ميل الدنيا لصغير فتعطيه مالا يستحق ، بينما هي تميل عن كبير فتنزع عنه ما يستحق ، والشواهد المتحركة يوميا غير قليلة ، فكم من عزيز او غني او حاكم ، انقلب سريعا إلى ذليل وفقير ومحكوم؟، فعليه استقلال كثير الدنيا ، كونها منحت الادنى منه الاكثر من ذلك ، فيعلم بذلك ان ما فات اعظم ، فلماذا السعي وهو ليس بمثمر ؟!

وان هذا كله لمما يشنج العلاقة ، فتفتر ثم تنقطع ، وهذه مؤشرات العداوة ، وان الوصول إلى هذه المرتبة مما يتطلب قوة نفسية عالية ، كونه لا يساير الناس في ما يتجهون نحوه ، فيكثر ناقدوه.

ج- التفقه في الاحكام الشرعية كافة ، للتعلم والتطبيق ، فينعكس فكريا وسلوكيا على السيرة الذاتية ، والمنحنى البياني الواضح لما ينطوي عليه ، حتى يكون مرآة صافية لما التزمه من مبادئ وعقائد حقة ، وبهذا يكون تحركه حاكيا ، وممارساته عاكسة ، فيصبح سفيرا متنقلا للفكر الذي ينتمي إليه ، وناطقا عن المنهج الذي تعلق به روحيا قبل ان ينتمي إليه جسديا ، وهو ما يستدعي الجد والمثابرة ، إذ يهدف إلى مالا يهدف له عادي الناس ، فيكون ممن وثق بما لا يراه سواه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في المَعادِ الجِسمانيِّ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الزُّهْدِ إِخْفَاءُ الزُّهْدِ

مظاهر التطرف الاجتماعي

جدلية تأثُرْ النحو العربي بالمنطق والفلسفة

صندوق المستقبل

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

وسائلُ الإعلام نِعمَةٌ أم نِقمَة؟

الدگة العشائرية عادة جاهلية مخالفة للعقل والدين والفطرة السليمة

الرد على من ينبز الإسلام بالبداوة

المتوكل العباسي وتضييق الخناق على الإمام الهادي (ع)

لعن الله المُحلِّل والمُحلَّل له

صلاحيات النبي (صلى الله عليه وآله) في رعاية شؤون الأمة

موقف أئمة أهل البيت وشيعتهم من حادثة الإفك

استدلال الزهراء (عليها السلام) على حقها بأرث أبيها

السحر والدجل مخالب فكرية خطيرة تنهش بجسد المجتمع

كيف َتكون علاقَتُكِ مع حَمَاتِكِ – أُمُّ زَوجِكِ – صافيةً ومُستَقِرَّةً؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

مركبة أخرى من هيونداي لمحبي التميّز والقوة والتصاميم العصرية

تويوتا تعلن عن أحدث سياراتها العائلية الأنيقة والعملية

ميزة طال انتظارها ستظهر في تليغرام قريبا

سامسونغ تعلن رسميا عن هاتف رخيص الثمن لشبكات 5G

أمازون تتحضر لإطلاق أحدث حواسبها اللوحية بسعر منافس

كشف سر جينوم Z الغامض الموجود لدى بعض الفيروسات!

حل لغز نوع غريب منقرض من التماسيح بعد 150 عاما من الجدل

الغبار النووي ... بحث صادم يكشف مواد مشعة في العسل

اكتشاف ديناصور عملاق في تشيلي

تقوي المناعة وتقي من الأمراض... 10 أطعمة احرص عليها في سن الأربعين

يمكنك تناول هذه الأطعمة في الليل دون ضرر

خبراء: ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت المعكرونة يوميا؟

كيف يؤثر عدم تناول الفطور على الصحة

أخصائية روسية تكشف عن الأشخاص الممنوعين من تناول البصل

عشق القهوة قد تحكمه عوامل جينية

فوائد تناول التمر بانتظام

طبيبة روسية تكشف عن المواد الغذائية المساعدة للهضم

طبيبة روسية تكشف علاقة بذور الرمان في علاج الأمعاء

القوّاتُ الأمنيّة تشترك في الختمة القرآنيّة الرمضانيّة المرتّلة

رئيسُ جامعة الكفيل يستعرض نجاح تجربة التعليم المدمج

العتبة العلوية المقدسة تعلن نجاح خطتها الخَدمية في ذكرى استشهاد الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)

رحم الله من نادى وا علياه ... نَدبت مجلس العزاء في الصحن الشريف باستشهاد أبي الأيتام علي (عليه السلام) –صور -

بالصور: دموع امتزجت بحروف الدعاء.. عدسة الموقع الرسمي توثق مراسيم احياء ليالي القدر المباركة

دورة للعاطلين عن العمل وتاركي الدراسة.. العتبة الحسينية تواصل برامجها الخاصة بالشباب لتطوير مهاراتهم ومساعدتهم بالدخول الى سوق العمل

الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين العلوية والكاظمية تقيمان محفلاً قرآنياً لمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسن "عليه السلام"

محفل قرآني خاص لمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسن "عليه السلام"

الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة يلتقي معتمدي وأهالي مدينتي تلعفر و ديالى