بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
عقلانية الفقه.. المنطلقات والأبعاد
عدد المقالات : 13
إن العقلانية ليست مذهبًا مغلقاً يضم فريقاً من الأنصار، مثلما الحال مع الماركسية أو الوجودية أو الليبرالية مثلاً، بل هي نزعة ومنهج في التفكير ينحو إليه المفكرون والفلاسفة بل والفقهاء داخل منظوماتهم ومذاهبهم الفكرية أو الفلسفية أو الشرعية، مُولِين العقل مكانة محورية سواء في نظرية المعرفة أو في فهم العالم، أو -في حالة الفلسفة والفقه الإسلامي- في تحكيم الشرع والاجتهاد في فهم الوحي وتنزيله وتطبيق السنة، وتأصيل بعدهما الإنساني والاجتماعي فيما وراء سياقهما التاريخي.
فالعقلانية اقتراب فكري يعتبر العقل مركزيًّا في توليد المعرفة الصحيحة. ويتحدد معنى “العقلانية” المقصود بحسب المجال: نظرية المعرفة، الدين، علم الأخلاق، المنطق، العلم الطبيعي والرياضي. لكن الاستخدام الأكثر شيوعاً للكلمة يتعلق بنظرية المعرفة واقتراب التعامل مع الدين (وحياً ونبوة) كمصدر للمعرفة.
ليس الفقه نتاج منطقة واحدة في التفكير, ولا هو واقع منفرد بذاته, بل حصيلة لمنظومة ذات خصائص بائنة, فعلى المستوى الشيعي/الإمامي, ينتمي الفقه الى مدرسة كلامية عرفت بالعدلية, أي –كما هو واضح- تتبني مقولة العدل الإلهي, كأصل ديني مستقل, إضافة الى تميزها عن مسلك الاشاعرة, من تبنيها استقلالية العدل كقيمة عقلية, ذات معيار منفصل عن التشريع, فالأفعال الإلهية متصفة بالعدل, بنحو مستقل, وهو ما تم تفصيله من قبل علماء الكلام في مظانه, وما يهمنا هو أن عقلانية الفقه قضية مستمدة من عقلانية الفعل الإلهي تبعا لمسلك العدلية, وهي جزء من عقلانية الأخلاق, لذا فإن عقلانية الأخلاق تحتم على الفقه أن يكون عقلانيا في نتاجه, بمعنى: أن ما ينتهي إليه الفقه من منظومة سلوك وأفعال يستدعي إخضاع الفقه لاستحقاقات وفرضيات العقلانية التي فرضتها مدرسته الكلامية التي ينتمي إليها, ومن هنا كان من الضروري مراعاة تلك الخاصية في مواجهة الشبهات والنقود الموجهة حول بعض الأحكام الشرعية التي تنتجها المعرفة الفقهية.
قد يتحدد المنطلق العقلاني للفقه من خلال مرجعية العقل كأحد مصادر الاستنباط, أو مرجعية العقل كأصل لتأسيس الأصول الاعتقادية للمدرسة الكلامية التي ينتمي إليها الفقه, ومهما يكن فإن طبيعة المعرفة الفقهية لا تجانب المنطق العقلاني في ظل طبيعة المرجعيات التي تحدد النسق المعرفي للفقه.
إن تبعية الأحكام للمصالح والمفاسد -رغم طبيعة الخلاف حولها- تؤيد ما على الفقه من ضمانات للجانب العقلاني, فالبنية الفقهية المتمثلة بالمعرفة الأصولية تتضمن أصولا عقلانية من قبيل اعتماد العقل كأحد مصادر التشريع, وجملة من العناوين الثانوية التي تحكم عملية الاستنباط بإحالة الأخيرة إلى معايير الواقع كحفظ النظام العام ودفع المفسدة المحتملة ونفي العسر والحرج ورفع الضرر.., كذلك فإن ما يصدر عن تلك البنية من منظومة أفعال يجب ان لا تتجاوز أسس العقلانية في مخرجات الفقه, التي تمثل نسقاً ثقافيا كما بينت له مسبقا, وبالرغم من أن ادراك ملاكات الاحكام متعسر غالبا حسب مبنى الفقه الامامي, فإن ذلك لا يعني امتناع بناء فلسفة للتشريعات الصادرة وتبريرها بما يتوافق مع عقلانية الدين, وحسب المشهد الديني الفقهي الراهن فثمة محاولات جادة في إطار تبرير مواقف الفقه تجاه الاستحقاقات الانسانية والعقلانية على حد سواء, وكأن الهاجس المتمثل في اثبات عقلانية الفقه حاضر في جوانب التفكير الديني المعاصر حاضر بنسبة ملفتة, لكن ذلك لا يلغي اشكالية اللاسؤال التي يكرسها منطق التعبد كما سيأتي توضيحه في محله, تلك الاشكالية التي تنطوي على منطق تعامل مع القضايا الجديدة بأدوات قديمة, وعدم قبول النقد على مخرجات المعرفة الفقهية مهما كان نوعه, بسبب سريان معصومية النص الى الفهم بنحو خفي وغير مدرك.
إن محاولات فقهية عقلانية متوفرة الى حد مرضي في الدائرة الشيعية, ومناوبات النقد حاضرة في بعض صفحات المعرفة لدى بعض فقهاء المذهب, منها ما ذكره محمد جواد مغنية من وجود عدد لا يحصى في كتب الفقهاء مما لا يتفق مع المبادئ الإسلامية، منها بعض الاجماعات التي اتفق عليها فقهاء الشيعة رغم أنها تتعارض مع عدالة الإسلام ومبادئه الإنسانية . فمثلاً اذا كانت عين في يد انسان فأقر بها لآخر، ثم أقرّ بها لغيره، كما لو قال: هي لزيد، بل هي لعمر، وجب على المقر ان يدفع العين للأول، وثمنها بكامله للثاني، لأنه ساوى بينهما في الاقرار. يعطي العين للأول لتقدم الاقرار له، وثمنها للثاني، لأنه أحال بينه وبين حقه. وهذه (الحيلولة) بمنزلة التلف. ومن الواضح ان مثل هذا الحكم ضرر فاحش ومبالغ به على المقر، حيث حكم عليه بأكثر مما ثبت في الواقع، وأن أحد المحكوم لهما أخذ منه ما لا يستحقه ظلماً بحكم القضاء. فهنا يلاحظ ان هناك تعارضاً بين الوجدان العقلي في العدل والاستحقاق، وبين ما عليه الصنعة الفقهية من اعتبارات وضعية لا دليل عليها في النص ولا في العقل، حيث أصبح تعدد الاقرار وتساويه له من التأثير في الحقوق أكثر مما يستوجبه واقع الامر.
ومثل ذلك الشاهد ما عليه بعض الفقهاء من أنه اذا ظلم قوي عاملاً فحبسه حائلاً بينه وبين عمله الذي يدرّ عليه وعلى عياله القوت؛ قالوا: ان القوي آثم يستحق الذم والعقاب، ولكن لا يجوز الحكم عليه بالمبلغ الذي فوّته على العامل، وبالتالي لا يحكم عليه بالعطل والضرر, لكن لو غصب دابة ضَمن منافعها سواء استوفاها الغاصب أم لا, وقد استند الفقهاء في ذلك التمييز والتفريق - بحسب ما أملت عليهم الصنعة من اعتبارات وضعية - إلى ان العامل نفسه انسان حر لا يتقوم بمال، فمنافعه كذلك، بخلاف الدابة فإنها تتقوم هي ومنافعها بالمال, مع ان هذا الحكم، كما يرى الشيخ مغنية، يتنافى مع مبدأ الحرية واحترام الأنفس والأموال, والعرف لا يرى أدنى تفاوت بين حبس عامل لو ترك حراً لحصل على المال، وبين التعدي على ماله الحاصل, وبالتالي فإن الحكم السابق يتعارض مع الوجدان العقلي ومقاصد الشرع من ضرورة التعويض في الحقوق المضيعة بالاعتداء.
ومن ذلك ما ذكره صاحب (جواهر الكلام) بأن من الغريب ما صدر عن عدد من الفقهاء المعاصرين، ومنهم بعض مشايخه، من فتوى توجب على المحبوس في المكان المغصوب الصلاة على الكيفية التي كان عليها اول الدخول إلى هذا المكان؛ فإن كان قائماً فقائم، وإن كان جالساً فجالس، بل لا يجوز له الانتقال إلى حالة أخرى في غير الصلاة ايضاً، وذلك باعتبار ان أي حركة إنما هي تصرف في مال الغير بغير اذنه، ومن هؤلاء من يقول أنه ليس له ان يحرك أجفان عيونه أكثر مما يحتاج اليه، ولا يديه ولا سائر اعضائه، وان الحاجة تقدر بما تتوقف عليه حياته ونحوها. وهي فتوى ادعى أصحابها ان الفقهاء عليها. لكن النجفي اعتبرها من الخرافات غير اللائقة، خاصة وانها تفضي إلى ظلم المحبوس بأعظم من ظلم الظالم الذي الجأه إلى هذا الحبس المغصوب .
ومن ذلك ايضاً ما ذكره الشهيد الثاني في (المسالك) من الحيل المحرمة، وكذا الشيخ النجفي والبحراني، وهو أنه اذا كرهت المرأة زوجها، وارادت انفساخ عقد الزواج، فارتدت عن الإسلام انفسخ العقد وبانت منه.. فاذا رجعت بعد ذلك إلى الإسلام قُبل منها وتمت الحيلة .
ومثل هذا الاحتيال الذي يتنافى مع العقل والمقاصد فتح بعض الفقهاء الباب أمام الذين لا يريدون دفع الزكاة، وذلك ان بامكان الشخص ان يهب ماله إلى زوجته مثلاً قبل انقضاء الحول بيوم أو اكثر، ولو مع الاشتراط عليها ان تعيده له بعد اتمام الحول بيوم أو اكثر، وبذلك يتصور أنه لا يشمله هذا الفرض العظيم .
كما جاء في (قواعد الأحكام في مصالح الأنام) أنه إذا أتت الزوجة بالولد لدون أربع سنين ولو بساعة من حين طلقها الزوج، بعد انقضاء عدتها بالأقراء، فإن الولد يلحق بالزوج, رغم ان ذلك في غاية البعد وخلاف السنن الطبيعية .
ان طبيعة الفهم في مثل تلك الاستدلالات تخضع الى طبيعة التفكير الفقهي الذي يتجاوز انتماءاته العقلانية في بعض الأحيان نتيجة ضغط ادوات الفهم الاصولي المنفعلة بقوالب المنطق الارسطي, الذي يقف عند شكل القضايا سلامتها من ناحية توفر عناصرها المنطقية لا أكثر..
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/04/05م
للقلب همسات تحيا بها الروح.. وللروح التياع يوجع القلب. . والحسين نبض القلب يملكه.. وحياة الروح بحبه تنتقي املا.. ترجو به التحليق الى اللامحدود.. جميلة هي كلمة احبك نراها ولدت بكل براءة من ثغر طفل يلثم شباك الضريح.... أو تخرج بكل حرقة من شهقة ملهوف اقفلت الدنيا أبوابها بوجهه إلا باب الحبيب...... المزيد
عدد المقالات : 101
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/03/24م
يصر العراقيون على أن يكونوا مختلفين عن غيرهم من الشعوب، ويستمر تميزهم حتى في الظروف الإستثنائية التي تمر على العالم بأسره، وليس في بلدهم أو المنطقة الاقليمية المحيطة فحسب. على الرغم من موجة وباء كورونا التي ضربت العالم وشلت الحياة فيه، والتي لم تستثني العراق أيضا، إلا إن الحياة وتعامل الناس... المزيد
عدد المقالات : 84
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد يوسف بن حمود بن مهدي بن راضي بن رجيب . ترجع أصول (ال رجيب) إلى قبيلة خفاجة وتنحدر من خفاجة الشنافية , وسكنت تلك الآسرة النجف الأشرف قيل في أواسط القرن الثالث عشر للهجرة , والقول الآخر في منتصف القرن الثامن عشر , ولكثرتهم بمحلة العمارة ومحلة البراق سمي أحد الآزفة (عكد رجيب ). ولد... المزيد
عدد المقالات : 214
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/03/07م
بقلم // مجاهد منعثر منشد هذه التحفة تتحدث عن خالق العالم بفيضه , المجرد عن صفات الموجودات ومكملها بقدرته, صاحب القوة النورانية المبدعة , من بيده تسير الكون وتحركه, صانع الجمال والنظام واضعا بعض الأسرار عند خلقه , عشقه لا يستطاع احتماله , الإحساس بوجوده معرفته وحده وحقيقته. المترجم الكاتب نديم الجسر... المزيد
عدد المقالات : 214
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/04/05م
بقلم / مجاهد منعثر منشد عِبرة وعِظة وتوبة, درة فخر تتلألأ , ناي نشدو به، وسفينة أحلام نركبها لنبحر ببارقة أمل على استعادتها في المستقبل من أيامنا . قد يكون بينها شجن يثير فينا الحزن وبين ثناياه هيئة وجع ,إلا أن ذلك يذوب كالأحجار في الأحماض , لكن تبقى كل لحظة في قلوبنا وأرواحنا. نتذكر نقطة البداية من برود... المزيد
عدد المقالات : 214
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/04/01م
النشيد المقترح لكأس العالم 2022 وذلك بالتعاون مع السيد حمد خميس العلي رئيس تحرير مجلة تكاتف الرياضية الإعلانية. مجلة تكاتف مجلة إعلانية خاصة بشؤون الرياضة العالمية والمحلية وتوزع في جميع أنحاء العالم ___________________________________ نشيد كأس العالم 2022 كلمات / أيمن دراوشة (الأردن) و حمد خميس العلي... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/28م
بقلم // مجاهد منعثر منشد غاب عقله عن واقعه, شعر بقشعريرة , سد أبواب ونوافذ غرف التفكير وصنع قضية قدمها لمحكمة الوسواس ! قدم أوراقه أمام القاضية كآبة فأصدرت الحكم بالحبس بعد ثبوت تهمة العبوس الدائم مع سبق الإصرار والترصد. قدم المحامي اعتراضه أمام محكمة الضمير, نطق القاضي بالحكم : هذه التهمة نتيجة... المزيد
عدد المقالات : 214
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/28م
حيدر عاشور أظلُ في محيطٍ ما رأيتُ، وذاكرتي تُسقط ما فيها من ذكريات. الزمان: كان الخوف يملأ النفوس. المكان: تحت قبة سيد الشهداء. المنظر: الضريحُ شبهُ فارغٍ من الزائرين فالفجرُ بعيد، ومنتصفُ الليل اذن بصلاتِهِ في فضاءاتِ الضريح السماوية.. والزائرون كأنهم كواكبٌ سيارةٌ من نور تدور حول الجدث المقدس،... المزيد
عدد المقالات : 70
علمية
تاريخ انعقاد المؤتمر 2020م/07/15-16-17 من تنظيم: أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية إسطنبول-تركيا بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماحٍ) عمان - الأردن توطئة: يعد التعليم الافتراضي من بين أهم التطورات التي طالت مجالات... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير المكان: مدينة باكو بأذربيجان تاريخ انعقاد المؤتمر: 24_30/ 08/ 2020 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية الصرفة. العلوم الزراعية. شروط المشاركة: _ أن يكون البحث رصينا و يستوفي شروط البحث... المزيد
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
اخترنا لكم
سامي جواد كاظم
2020/03/16
الكوارث التي يتعرض لها الانسان وتكون خارج ارادته فالملحد قد يراها طبيعية والمؤمن يراها ربانية ، ولكن الاوبئة هي اما من غباء الانسان او...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com