بمختلف الألوان
عاش الإنسان على هذه البسيطة وعيونه ترنو الى قرص الشمس عند كل مغيب ليتفاءل بيوم جديد ملؤه السعادة والأمان، يتمنى لأقداره أن تتماشى مع سعيه ليحتاش كل ما هو محبوب لنفسه من الراحة والاطمئنان، وتزداد هذه الاماني وتتجلى حين يقبل –الإنسان- على أبواب عام جديد ليشترك معه (عنصر) البشرية جمعاء بهذه الاماني... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-113)
عدد المقالات : 212
سورة الأعراف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{188}
نستقرأ الاية الكريمة ثلاثة موارد :
1- ( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ ) : يأمر او يوجه النص المبارك الرسول الكريم محمد (ص واله) ان يوضح للقوم , أنه (ص واله) لا يملك ان يجلب النفع لنفسه , ولا يملك دفع الضر عنها , الامر عائد بجملته الى الله تعالى .
يلاحظ ان من اسمائه عز وجل الشريفة ( الضار النافع ) , لا يجوز قراءة او تلاوة اسمه تعالى الشريف ( الضار ) منفردا , بل يجب ان يلحق او يسبق بأسمه تعالى الشريف ( النافع ) .
2- ( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ) : لو كنت اعلم ما غاب عني من امور , لامكنني الاكثار من الاسباب التي توفر الخير والخيرات لي , ولامكنني ايضا الاحتراز من اسباب ومصادر السوء , كالفقر وغيره .
3- ( إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : النص المبارك يروي على لسانه (ص واله) , ويحدد وظيفته (ص واله) , نذيرا بالنار للكافرين , وما سيلاقونه من اهوال ما بعد الموت , وبشيرا بالجنة والثواب للمؤمنين , وما سينالونه في الدنيا والاخرة , لقوم يصدقون ببعثته (ص واله) , وحملوا رسالتها ومضامينها .
مما يروى في سبب نزول الاية الكريمة , ( قول اهل مكة للرسول (ص واله) : اذا كان لك ارتباط بالله , افلا يطلعك الله على غلاء السلع او زهادتها في المستقبل , لتهيئ عن هذا الطريق ما فيه النفع والخير وتدفع عنك ما فيه الضرر والسوء , او يطلعك الله على السنة الممحلة ( القحط ) او العام المخصب العشب , فينتقل الى الارض الخصيبة ؟ ) " مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي " .

هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ{189}
نستقرأ الاية الكريمة في خمسة مواطن :
1- ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ) : الله عز وجل خلقكم من نفس واحدة , ادم (ع) .
2- ( وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ) : خلق منها زوجة ( حواء ) , ليأنس بها , لدى المفسرون اراء كثيرة في النص المبارك , نذكر منها ثلاثة بشكل موجز :
أ‌) ان الله تعالى خلق حواء من نفس طينة ادم .
ب‌) ان الله تعالى خلق حواء من ضلع ( اضلاع ) ادم .
ت‌) ان الله تعالى خلق حواء من نفس جنس ادم .
3- ( فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً ) : النص المبارك يشير الى عملية الاتصال بين الزوج والزوجة ( الجماع ) , فاشار اليه بطريقة لطيفة جدا ( تَغَشَّاهَا ) ولم يقل ( جامعها ) مثلا , او اي مفردة يمكن ان تعطي نفس المعنى في اللغة العربية , وما بعد ( الجماع ) الا الحمل , ( حَمْلاً خَفِيفاً ) في بدايته , الشهور الاولى من الحمل .
4- ( فَمَرَّتْ بِهِ ) : حملته واستمرت بمزاولة اعمالها اليومية , لخفة الحمل .
5- ( فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) : يركز النص المبارك على مرحلة من مراحل الحمل , ( فَلَمَّا أَثْقَلَت ) كبر الجنين في بطنها , واصبح ثقيلا على امه , وقربت ولادتها , هناك يدعو الوالدان ان يأتي المولد سليما معافى , لنكونن من الشكرين .

فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحاً جَعَلاَ لَهُ شُرَكَاء فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ{190}
اراء المفسرين تختلف كالعادة في تفسير الاية الكريمة , فننقل ثلاثة اراء :
1- تفسير الجلالين للسيوطي (( فلما آتاهما) ولداً (صالحاً جعلا له شركاء) وفي قراءة بكسر الشين والتنوين أي شريكا (فيما آتاهما) بتسميته عبد الحارث ولا ينبغي أن يكون عبداً إلا لله ، وليس بإشراك في العبودية لعصمة آدم وروى سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لما ولدت حواء طاف بها إبليس وكان لا يعيش لها ولد فقال سميه عبد الحارث فإنه يعيش فسمته فكان ذلك من وحي الشيطان وأمره " رواه الحاكم وقال صحيح والترمذي وقال حسن غريب (فتعالى الله عما يشركون) أي أهل مكة به من الأصنام والجملة مسببة عطف على خلقكم وما بينهما اعتراض ) .
2- مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي ( اشركت ذريتهما بالله تعالى ) .
3- تفسير البرهان ج2 / هاشم الحسيني البحراني في حديث طويل جرى بين الامام الرضا (ع) والخليفة العباسي المأمون , نقتبس منه ما يتعلق بالموضوع ( ان ادم (ع) وحواء عاهدا الله تعالى ودعواه , وقالا ( لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) فلما أتاهما صالحا من النسل خلقا سويا بريئا من الزمانة والعاهة , وكان ما اتاهما صنفين , صنفا ذكرانا , وصنفا اناثا , فجعل الصنفان لله تعالى ذكره شركاء فيما اتاهما , ولم يشكراه كشكر اابويهما له عز وجل , قال تعالى ( فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) .

أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ{191}
تضمنت الاية الكريمة سؤال استنكار , ايشركون خلقه جل وعلا بعبادة , فيتخذون آلهة من حجر وغيره , لا تخلق شيئا , بل هم من صنعوها .

وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْراً وَلاَ أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ{192}
تروي الاية الكريمة , ان تلك الالهة لا تستطيع ان تساند او تنصر عابديها , بل لا تستطيع ان تنصر او تنتصر لنفسها .

وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَتَّبِعُوكُمْ سَوَاء عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنتُمْ صَامِتُونَ{193}
تخاطب الاية الكريمة المشركين , وان تدعوا هذه الاوثان الى جلب نفع او دفع ضر من دون الله تعالى , فأنها لا تسمع دعائكم , الامر سيان , ان دعوتموها او لم تدعوها , فهي جامدة , لا تسمع ولا تبصر .

إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{194}
تستمر الاية الكريمة في خطاب المشركين , ( إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ) , انهم مملوكون لربهم جل وعلا , كما هو الحال بالنسبة لكم , ولتتأكدوا اكثر ( فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) .

أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ{195}
يستمر الخطاب في الاية الكريمة , وفي هذه المرة تلفت نظرهم الى :
1- ( أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا ) : عادة ينحت للصنم ارجل , لكنه لا يمشي بها , فيلفت النص المبارك انظارهم , الى عجز الاصنام من المشي .
2- ( أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا ) : وكذلك ينحت لها أيد ( جمع يد ) , فيبين النص المبارك ايضا عجز الصنم من تحريك يديه للبطش وغيره ! .
3- ( أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا ) : تنحت العيون على رؤوس التماثيل , لكنها لا ترى بها , فيلفت النص المبارك النظر الى عدم تمكن الاصنام من الرؤية ! .
4- ( أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ) : وكذلك الاذان تنحت على رؤوس التماثيل , لكنها لا تستعملها للسمع , حجر من حجر , طين في طين , فيلفت النص المبارك نظرهم وعقولهم الى عدم تمكنها من سماع دعواتهم لها ! .
5- ( قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ ) : يتضمن النص المبارك ختام الحجة القاطعة , فيوجه الرسول الكريم محمد (ص واله) ان يقول لهم : ادعوا الهتكم التي جعلتم لها شركا في خلقه عز وجل , فليقضوا عليّ , لاني ادعوا الى نبذها , واخالف عقيدتها , ( فَلاَ تُنظِرُونِ ) , فلا تمهلوني , فأني لا ابالي بكم ! .

إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ{196}
نستقرأ الاية الكريمة في مقطعين :
1- ( إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ) : الله عز وجل هو الذي انزل الكتاب ( القرآن الكريم ) , هو جل وعلا يتولى امري بالحفظ والنصرة .
2- ( وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ ) : وهو جل وعلا يتولى امور الصالحين بالحفظ والنصرة .

وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ{197}
تخاطب الاية الكريمة المشركين , ان الذين تدعون من دون الله تعالى من الاصنام لا تستطيع توفير النصر والمساندة والدعم لكم , ولا حتى عن انفسهم ! .

وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ{198}
تستمر الاية الكريمة في خطاب المشركين , وهذه تسلط الضوء على امرين :
1- ( وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ ) : سياق النص المبارك موجه الى الرسول (ص واله) , ولكن المعني به المشركين خاصة , والناس عامة , بطريقة ( اياك اعني , واسمعي يا جارة ) , ان تدعوا هذه الاصنام , فلا تسمع دعائك , وان كان قد نحتت لها اذان , لانها حجر في حجر .
2- ( وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ ) : بنفس سياق كلام النص المبارك , المخاطب به الرسول الكريم محمد (ص واله) , والمعني به المشركين خاصة , والناس عامة , عندما تقف امام صنم , تراه ينظر اليك , لرسم ( نحت ) العيون في رأسه , لكنه لا يبصر بها , لان بعضها من بعض , طين من طين ! .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/05/25م
رسالة خبرية : الإعلامية والباحثة الأكاديمية خولة خمري عقدت أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية، وتحت رعاية والمجلة الدولية للبحوث والدراسات (IJS)الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة فيروس... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
بقلم: أ. خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية ها قد بزغ أخيرا فجر نادي القراء بعد أن كانت فكرة بسيطة تراود عقول مجموعة من الشباب الفتي الغيور على أرضه ووطنه وأمته ليتخذ من منطقة عين الملح بمدينة بوسعادة مقرا له هذه الولاية التي لطالما عرفت بتخريج العلماء والمفكرين الذين أناروا بعقولهم الأبصار وازاحوا... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
يقال في العراق ان الزعيم الحقيقي لا يحتاج الى دعائية كبرى لكي يخشونه و يحترمون القانون بشخصيته يفرضها انا اليوم قررت في وقت الانتخابات ان اختار الزعيم الاكثر رعبا وسيطرة على العالم و ليس الوطن العربي وحسب انما هو الزعيم كورونا العالمي !! لم يحتج الى جيش او فرقة اعدام ، تسلل بخفة في كافة ارجاء... المزيد
عدد المقالات : 48
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/05/09م
رغم أن الأجواء الرمضانية تختلف هذه السنة، عما تعود عليه العراقيون، بسبب تفشي وباء كورونا، لكن مطبخ العائلة العراقية ما زال هو نفسه، غنيا بالاكلات الدسمة والمتنوعة، بعد أن استغلت النسوة فترة الحظر الصحي لعمل نوعيات متعددة، سببت السمنة لكثير من الجالسين في منازلهم. المطبخ السياسي العراقي يختلف عن... المزيد
عدد المقالات : 86
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/05/27م
عطشتُ صبرَالفراقِ كماءٍ سقى أرضًا يَبابًا ثلاثون عامًا من ظمأ أحالَ الألمَ شرابًا صبرُ أرضِي وظمأ روحي تحابا نفسي مكدرةٌ رَابني من الهجرِ ما أرابَا دعوتُ فؤادي صبرًا ما استجابا ذقتُ مرَّالأسى وطالَ المرُّ شعري فشابا ويسألني الربعُ: أشيبٌ ما برأسِك أم خضاب؟ أجبتهمُ: هذه غيومٌ بناظركم ضباب ... المزيد
عدد المقالات : 221
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/05/27م
زُرْ الحسينَ بمهجةٍ مكدورا .... إنَّ الحسينَ قيامةً ونشورا مَنْ كان جَدهُ أحمداً فغدا .... من فضلِ جَدهِ سيداً وحصورا هذا الذي بكت السماءُ لقتلهِ .... والفُلكُ أصبحَ نادماً محسورا عجباً لمن خلق الاله لأجلهِ .... شمساً وأرضاً والبحارُ سجورا كوناً فسيحاً واسعاً متوسعاً .... يُقضى صريعاً ظامئا... المزيد
عدد المقالات : 43
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/05/21م
تَـمَـكّـنَ غـادرٌ حَــرِدٌ زنـيـمُ ... فصـبراً إنّـهُ الخطـبُ العـظـيمُ وصبراً إنّها البلـوى عليها ... فُـتِـنّا والـمـصـابُ لـنـا ألــيـمُ بدُنيا ليس يَسْلَمُ مَنْ قلاها ... ولا دامـتْ لِـمَـنْ فـيها يَـهــيمُ ولا يحظى بها كَلِفٌ مُعنّى ... وإنْ سَـنَحتْ فـسـانِحُها يَضيمُ وإنّ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/05/19م
وصل أخيرًا إلى الحيّ ودلف باب العمارة ، فأسرع مؤيد بسيارته حتى يبصر العمارة التي يقطنها . دلف حجرة فهمان ليطمئنّ عليه فوجده عاكفًا على الحاسوب ، بينما مكثَ مؤيد في سيارته لم يخرج منها وهو يتنصت عليه. وكان فهمان لحظة دخول أبيه يبحث عبر المواقع الإلكترونيّةِ العربيّةِ والأجنبيّة عن خبر جريمة قتل الفندق... المزيد
عدد المقالات : 19
علمية
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت رعاية أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية.والمجلة الدولية للبحوث والدراسات IJS تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة وباء كورنا).وتحت... المزيد
رسالة خبرية : فراس الكرباسي زار ممثل المرجعية الدينية العليا والامين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دائرة صحة النجف الاشرف ومستشفى الحكيم العام ومستشفى الحياة الجديد الخاص لمرضى كورونا. ونقل بيان صحفي صادر من... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2020/05/23
بقلم: حسين فرحان ما تزال الذاكرة العراقية تحتفظ بتفاصيل لأعياد مرت عليها وقد ارتدى المجتمع فيها ثوب الأسى لحوادث وقعت فخلفت في النفس...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/05/23
(إِذَا وَصَلَتْ إِلَيْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلَا تُنَفِّرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com