بمختلف الألوان
هذا البلدُ الذي عاشتْ فيه آلافُ الرموزِ الإنسانيةِ والشخصياتِ الثقافيةِ والاجتماعيةِ والسياسيةِ، يحملُ ترسانةً من الثقافةِ والفكرِ والتي تُسمّيها الناسُ "حضارةً" فهوَ يملكُ مِن الآثارِ والحجارةِ ما لا تجدهُ في أيِّ مكانٍ آخرَ، المجدُ المتتالي الذي صنعهُ مَن سبقَنا (سومر ، أكد ، آشور)... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-94)
عدد المقالات : 174
سورة الانعام
بسم الله الرحمن الرحيم

وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِبَغْيِهِمْ وِإِنَّا لَصَادِقُونَ{146}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ) : حكم شرعي خاص باليهود :
أ‌) ( كُلَّ ذِي ظُفُرٍ ) : ما له اصبع او مخلب من الدواب والطيور .
ب‌) ( شُحُومَهُمَا ) : شحم الكلى والمعدة .
ت‌) ( مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا ) : أي ما اشتملت عليه الظهور مع اللحم الذي تحمله .
ث‌) ( الْحَوَايَا ) : ما اشتملت عليه الامعاء .
ج‌) ( مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ) : كشحم الالية المختلطة بالعصعص .
( مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي ) .
2- ( ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِبَغْيِهِمْ ) : سبب هذا الحكم .
3- ( وِإِنَّا لَصَادِقُونَ ) : في اخبارنا .

فَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل رَّبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ{147}
نستقرأ الاية الكريمة في موردين :
1- ( فَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل رَّبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ ) : حيث لم يعجل العقاب .
2- ( وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) : لا يمكن لاحد ان يرد عذابه ان جاء عن القوم المجرمين .

سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ{148}
نتأمل الاية الكريمة في عدة مواقف :
1- ( سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ ) : للمشركين اساليب كثيرة يتسترون بها للدفاع عن اصنامهم واوثانهم وما يعبدون , ومنها هذه الشبهة , لو شاء الله تعالى ما اشركنا , لا نحن ولا آباؤنا , ولا نحرم شيئا من دونه , طالما وان كل ذلك بمشيئته جل وعلا , فهو عنا راض ! .
2- ( كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم ) : يرد عليهم النص المبارك , ان الذين من قبلهم كذبوا برسلهم وما جاؤوا به من عند الله تعالى .
3- ( حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا ) : حتى وقع عليهم العذاب .
4- ( قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ) : قل لهم ايه الرسول (ص واله) هل لديكم علم ( حجة ) على ما تقولون ؟ , فأن كان لكم علم , فأظهروه ! .
5- ( إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ ) : يجيبهم النص المبارك , انكم تتبعون الظن , بالتأكيد ان من يتبع الظن , من غير سابق علم او حجة , لا يكون الا كاذبا ( وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ ) .

قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ{149}
بعد ان ابطلت الاية الكريمة السابقة حجة المشركين , جاءت الاية الكريمة لتثبت ان لله تعالى الحجة البالغة ( الدليل الواضح القوي ) , فلو شاء جل وعلا لوفقكم الى سبل الهداية .

قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ{150}
تخاطب الاية الكريمة الرسول الكريم ( ص واله) , وفيها :
1- ( قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا ) : قل للمشركين " احضروا شهدائكم الذين يشهدون ان الله تعالى قد حرم هذا ( ما حرمتموه ) " .
2- ( فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ ) : شهادة النبي الكريم محمد (ص واله) وقوله وفعله بمثابة المصادقة او التصديق .
3- ( وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء ) : ظنونهم وما تميل اليه انفسهم :
أ‌) ( الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا ) : كذبوا بما جاء به الرسول الكريم (ص واله) من المعاجز والحجج البالغة .
ب‌) ( وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ ) : لا يؤمنون ولا يصدقون بالحياة الاخرة , وما فيها من الثواب والعقاب .
ت‌) ( وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ ) : يساوون الله تعالى بغيره .

قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ{151}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ) :
أ‌) ( أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً ) : العبودية لله جل وعلا , وعدم مساواته جل وعلا بغيره .
ب‌) ( وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ) : بر الوالدين .
ت‌) ( وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ) : بسبب الفقر , وكذلك وأد البنات .
ث‌) ( وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ) : الفواحش كافة المعاصي ومنها الزنا وغيره , فينهى النص المبارك عن الاقتراب منها سواء كانت ظاهرة علنا , او مخفية سرا , ويلاحظ ان النص المبارك ينهي عن مجرد الاقتراب منها .
ج‌) ( وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ) : ينهي النص المبارك عن قتل النفس بغير وجه حق .
2- ( ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ ) : وصية منه جل وعلا .
3- ( لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) : لعلكم تدبرونها , وتتفهمون اوامره وناهيه عز وجل .

وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{152}
الاية الكريمة مكملة لسابقته الكريمة , ونستقرأها في عدة محاور :
1- ( وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ) : نهي عن تضييع مال اليتيم , وصرفه في موارد عبثية , اما صرف مال اليتيم بما فيه صلاحه واستثماره فهو الافضل .
2- ( وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ) : اتموا الكيل والميزان بالعدل دون بخس .
3- ( لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا ) : لا يكلف الله تعالى نفسا فوق طاقتها .
4- ( وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى ) : ( وإذا قلتم فتحرَّوا في قولكم العدل دون ميل عن الحق في خبر أو شهادة أو حكم أو شفاعة, ولو كان الذي تعلق به القول ذا قرابة منكم, فلا تميلوا معه بغير حق ) .
5- ( وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ) : واوفوا بما عهد الله اليكم من شرائع واحكام .
6- ( ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ ) : تقدم في سابقتها الكريمة .
7- ( لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) : لعلكم تتذكرون ما ستؤول اليه عواقب اموركم , ثم لاحظ ختام الاية الكريمة السابقة ( لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) , وتمعن النظر في الربط بينهما ! .

وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{153}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة مضامين :
1- ( وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً ) : الطريق الى الله تعالى واحد , يصفه الباري عز وجل بأنه ( مُسْتَقِيماً ) , لا اعوجاج فيه ولا ميلان .
2- ( وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ) : ينهي النص المبارك عن اتباع طرق الكفر والشبهات , وهي كثيرة , فأوردها مورد الجمع , جميعها وبدون استثناء تخرج الانسان عن الصراط المستقيم ! .
3- ( ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ ) : يلحق ويرتبط بمضامين الايات الكريمة السابقة .
4- ( لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) : لعلكم تتقون عذابه بالالتزام بأوامره جل ثناؤه , وايضا لابد من الاشارة الى الربط بين النص المبارك وختام الايات الكريمة السابقة ( لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) , ( لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) , تعقل + تذكر = تقوى , فلاحظ وتأمل ! .




حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/12/05م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي عد (مركز المنصة لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات)، الثلاثاء، ان خلو (مؤشر المعرفة العالمي)، من اسم العراق، هو دليل على ان العراق، ليس في ذيل القائمة العالمية والعربية فحسب، بل انه لا يملك بيانات يمكن تصنيفها ووضعها في المؤشر، لمعرفة مواطن الخلل في سياسته في كافة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2019 كانت انطلاقة شرارة جيل التسعين ضد الحكومة احتجاجا على التردي الحاصل في البلد من استشراء واضح للفساد الاداري والمالي وانتشار البطالة. ان ما فهمه هؤلاء الشباب ومن خلال عدة ثورات اندلعت سابقا -جميعها لم تلبي مطالبهم، ولم تطرح أية حلول سواء... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء! فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب... المزيد
عدد المقالات : 80
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/28م
مرة أخرى.. وكما هي عادتها دوما في الدفاع عن المصالح العليا للأمة، تنبري المرجعية الدينية العليا وتعلن موقفها الصريح من الاحتجاجات الراهنة المطالبة بالإصلاح، فالمتابع لخطبها خلال الأسابيع الماضية، يتيقن أن المرجع الأعلى لو تهيأت له الظروف، لرأيناه في ساحة التحرير حاضرا مع المتظاهرين. ليس غريبا... المزيد
عدد المقالات : 80
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/12/11م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ملابسها الرثة ,وجهها المنير كفلقة قمر, محياها الناطق بالبؤس والفقر . صورة أثارت انتباهي تأملتها وهي ترفع كفها الأيمن كأنه يد لعبة , سمار بشرتها وحركاتها البريئة تجذب قلب من يراها . تبدو غجرية ,ركزت عيني على حاجبيها زورقان صغيران متصلان ببعضهما البعض, ميزة خلقها الرب لهؤلاء... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/12/11م
كان ناجي طسه من اشهر المجرمين واشدهم غلظة , له تاريخ طويل حافل بالجرائم , وصفحة سوداء , وماضي اسود قبيح , قتل , هروب من الخدمة العسكرية , سرقة , سطو , واعتداءات على الناس الامنين , اعتداءات على الشرطة ورجال الامن وازلام البعث . البعض من الناس يصفه بالرجولة والشجاعة , حين يعتدي على ازلام البعث , او رجال الامن ,... المزيد
عدد المقالات : 174
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/12/05م
لا تصرخي بقلم : مريم أسامه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلى الله بإيمان تحدثي إبكي وعن الوجع تكلمي فابنك لم يكبر كثيراً بعد نار الغدر قطعت أنفاسه لا تحزني ملائكة السماء فعله دونت مهما طال فراقه دموعك ما نست أدرك صعوبة الفراق لكن لا تفقدي قوة الأمل، وتعظيم محبة الوطن وتذكري وعد... المزيد
عدد المقالات : 183
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/11/29م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يا خير من عــــرفت الوفـا جنبك الرب المرض والأذى حبها لعمها صدقـــا ووفــــا وحب عمك لك قارب السما سمعت أصابـــك داء الشتا أوجعني قلبي عليكِ وبــكى دعـــائي لكِ سلامـة وشفا المزيد
عدد المقالات : 183
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2019/12/13
الملاحظ في تعاطي المرجعية الدينية العليا مع التظاهرات التي انطلقت في ١ / ١٠ / ٢٠١٩ تأكيدها ومنذ الخطبة اللاحقة لهذا التاريخ أي في ٤ / ١٠ /...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/12/12
(اعْجَبُوا لِهَذَا الْإِنْسَانِ يَنْظُرُ بِشَحْمٍ وَيَتَكَلَّمُ بِلَحْمٍ وَيَسْمَعُ بِعَظْمٍ وَيَتَنَفَّسُ مِنْ خَرْمٍ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com