English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / 3 / 2016 1900
التاريخ: 12 / 4 / 2016 1877
التاريخ: 12 / 8 / 2017 1460
التاريخ: 12 / 10 / 2017 1364
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2803
التاريخ: 21 / 12 / 2015 3555
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2835
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2957
حاجة الدين الى بطل فريد  
  
1427   05:33 مساءً   التاريخ: 7 / 11 / 2017
المؤلف : السيد زهير الاعرجي
الكتاب أو المصدر : السيرة الاجتماعية للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ص59.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / شباط / 2015 م 2035
التاريخ: 17 / 2 / 2019 694
التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 1858
التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 1953

الدين الجديد الذي كان يتحدى العالم بكل ما فيه من أوثان وقوى شرك وشراسة وشر، كان بأمسّ الحاجة الى ابطال لا يهابون الموت، ولا يكترثون للنوازل، ولا يعتريهم الخوف والتردد أو الانهيار بل كان الدين بحاجة الى ابطال تكون شجاعتهم فائقة واستثنائية لا شجاعة عادية مجردة من مضامينها الرسالية ولذلك كان دور الامام علي (عليه السلام) حاسماً في معارك الاسلام؛ لأنه كان يمتلك قدراً فائقاً من الشجاعة واليقين والاقدام والثبات. فقد كان (عليه السلام) بطلاً استثنائياً وشجاعاً لا مثيل له.
فلا يستقيم أمر الدين في المجتمع الانساني ما لم يدعمه بطل في غاية الشجاعة والاقدام، لان الدين - باعتباره خيراً يدعوا الى الخير- في صراع دائم مستمر مع الشر، واذا كان الصراع مستمراً، فان الشجاعة والبطولة الفائقتين ينبغي ان تستمرا ايضاً؛ لان الخوف الذي تصاحبه عوارض جسدية مثل خفقان القلب، وتيبس البلعوم، وآلام المعدة، يجعل الخائف غير قادر على التفكير فضلاً عن التركيز على عمله الحربي المكلّف به. وحالة عاطفية كتلك، لا يستقيم معها الدين .
ولا شك ان الشجاعة الفائقة - ارادية كانت او غير ارادية- متداخلة مع عوامل اخرى كالأدراك والدافع والتعبير، فالبطل الشجاع ينظر الى العدو المقابل على اساس انه أمر يستطيع معالجته فيقترب منه ويعالجه بالضرب أو الطعن أو القتل، ولا ينظر اليه على اساس انها قضية مرعبة خطيرة ينبغي ان يتجنبها أو يهرب منها، وهكذا كان الامام (عليه السلام)، فانه كان يقدم على منازلة فرسان القوم لان يقينه بالله وقدرته الفائقة على مواجهتهم كانت تدفعه نحو الاقتحام وانزال الهزيمة المنكرة بالعدو فكان (عليه السلام) مصداقاً لقوله تعالى: {فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ} [محمد: 4] .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14518
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 12432
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13410
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14134
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 16517
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6006
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5841
التاريخ: 30 / 11 / 2015 6088
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6173
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3679
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 4444
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3661
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3485

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .