English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 1870
التاريخ: 6 / 9 / 2017 1353
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 1789
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1734
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / 7 / 2016 2533
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2785
التاريخ: 18 / 12 / 2015 3120
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3036
النبي (صلى الله عليه واله) يزور عليا وفاطمة بعد الزواج  
  
1831   04:10 مساءً   التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص135-136.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / 5 / 2017 1542
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1699
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1989
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1944

روي : انه (صلى الله عليه واله) قال : مرحبا ببحرين يلتقيان، ونجمين يقترنان.

قال علي (عليه السلام) : (عليه السلام)ومكث رسول الله (صلى الله عليه واله) بعد ذلك ثلاثا لا يدخل علينا، فلما كان في صبيحة اليوم الرابع جاءنا ليدخل علينا، فصادق في حجرتنا اسماء بنت عميس الخثعمية، فقال لها : ما يقفك ههنا وفي الحجرة رجل؟، فقالت : فداك ابي وامي، ان الفتاة اذا زفت الى زوجها تحتاج الى امراة تتعاهدها وتقوم بحوائجها، فاقمت ههنا لاقضي حوائج فاطمة (عليها السلام).

قال : يا اسماء، قضى الله لك حوائج الدنيا والاخرة، قال علي (عليه السلام) : وكانت غداة قرة ، وكنت انا وفاطمة تحت العباء، فلما سمعنا كلام رسول الله (صلى الله عليه واله) لأسماء ذهبنا لنقوم فقال : بحقي عليكما لا تفترقا حتى ادخل عليكما، فرجعنا الى حالنا، ودخل (صلى الله عليه واله) وجلس عند رؤسنا وأدخل رجليه فيما بيننا، وأخذت رجله اليمنى فضممتها الى صدري، واخذت فاطمة (عليها السلام) رجله اليسرى فضمتها الى صدرها، وجعلنا ندفئ رجليه من القر، حتى اذا دفينا قال : يا علي، ائتني بكوز من ماء، فأتيته، فتفل فيه ثلاثا، وقرا عليه ايات من كتاب الله تعالى، ثم قال : يا علي، اشربه واترك فيه قليلا، ففعلت ذلك فرش باقي الماء على راسي وصدري، وقال : اذهب الله عنك الرجس يا ابا الحسن وطهرك تطهيرا، وقال : ائتني بماء جديد، فأتيته به، ففعل كما فعل، وسلمه الى ابنته (عليها السلام)، وقال لها : اشربي واتركي منه قليلا، ففعلت فرشه على راسها وصدرها، وقال : اذهب الله عنك الرجس وطهرك تطهيرا، وأمرني بالخروج من البيت، وخلا بابنته وقال : كيف انت يا بنية، وكيف رايت زوجك؟، قالت : يا ابت، خير زوج، الا انه دخل علي نساء من قريش وقلن لي : زوجك رسول الله من فقير لا مال له، فقال لها : يا بنية، ما ابوك بفقير، ولا بعلك بفقير، ولقد عرضت علي خزائن الارض من الذهب والفضة واخترت ما عند ربي عز وجل؛ يا بنية، لو تعلمين ما علم ابوك لسمجت الدنيا في عينك.

والله! – يا بنية- ما ألوتك نصحا ان زوجتك اقدمهم سلما، واكثرهم علما، واعظمهم حلما، يا بنية، ان الله عز وجل اطلع الى الارض اطلاعة فاختار من أهلها رجلين، فجعل احدهما اباك والاخر بعلك.

يا بنية، نعم الزوج زوجك، لا تعصي له امرا، ثم صاح بي رسول الله (صلى الله عليه واله) : يا علي، فقلت : لبيك يا رسول الله، قال : ادخل بيتك، والطف بزوجتك، وارفق بها، فان فاطمة بضعة مني، يؤلمني ما يؤلمها، ويسرني ما يسرها، استودعكما الله واستخلفه عليكما، قال علي (عليه السلام) : فوالله ما اغضبها ولا اكرهتها على امر حتى قبضها الله عز وجل اليه، ولا أغضبتني ولا عصت لي امرا، ولقد كنت أنظر اليها فتكشف عني الهموم والاحزان.

قال علي (عليه السلام) : ثم قام رسول الله (صلى الله عليه واله) لينصرف، فقالت له فاطمة (عليها السلام) : يا أبت، لا طاقة لي بخدمة البيت، فاخدمني خادما تخدمني وتعينني على أمر البيت،ـ فقال لها : يا فاطمة، اولا ترين خيرا من الخادم؟ فقال علي : قولي : بلى، قالت : يا ابت، خيرا من الخادم، فقال : تسبحين الله عز وجل في كل يوم ثلاثا وثلاثين مرة، وتحمديه ثلاثا وثلاثين مرة، وتكبرينه اربعا وثلاثين مرة، فذلك مائة باللسان والف حسنة في الميزان يا فاطمة، انك ان قلتيها في صبيحة كل يوم كفاك الله ما أهمك من أمر الدنيا والاخرة.

وروى الصدوق في (الأمالي) بأسناد معتبر عن عباس، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه واله) : ان الله تبارك وتعالى آخى بيني وبين علي بن ابي طالب (عليه السلام)، وزوجه ابنتي من فوق سبع سماواته، واشهد على ذلك مقربي ملائكته، وجعله لي وصيا وخليفة، فعلي مني وأنا منه، محبه محبي، ومبغضه مبغضي، وان الملائكة لتتقرب الى الله عز وجل بمحبته.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13554
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13076
التاريخ: 8 / 12 / 2015 14503
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 13550
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12069
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5622
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6051
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5989
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5972
هل تعلم

التاريخ: 27 / 11 / 2015 3665
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3753
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3685
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3516

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .