English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11733) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 16 / 12 / 2015 2794
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 2855
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2716
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2797
توصية صحية هامّة {كُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا}  
  
3532   04:58 مساءاً   التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص354-355 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 21 / 7 / 2016 4023
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 4523
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3715
التاريخ: 17 / 7 / 2016 3851

إنّ عبارة {كُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا } [الأعراف : 31] التي جاءت في الآية الحاضرة ، وإن كانت تبدو للنظر أمراً بسيطاً جدّاً ، إلاّ أنّه ثبت اليوم أنّه واحد من أهم الأوامر والتعاليم الصحية ، وذلك لأنّ تحقيقات العلماء توصلت إلى أنّ منبع الكثير من الأمراض والآلام هو الأطعمة الإضافية الزائدة التي تبقي في بدن الإنسان إنّ هذه المواد الإضافية تشكل من جانب عبئاً ثقيلا على القلب وغيره من أجهزة الجسم ، وهي من جانب آخر منبع مهيَّأ لمختلف أنواع العفونات والأمراض ، ولهذا فإنّ الخطوة الأُولى لعلاج الكثير من الأمراض هو أن تحترق هذه المواد الزائدة التي تمثل ـ في الحقيقة ـ فضلات الجسم ، وتتم عملية تطهير الجسم منها عملياً.

إنّ العامل الأصل في وجود هذه المواد الزائدة هو الإسراف ، والإفراط في الأكل والبطنة ، والطريق إلى تجنب هذه الحالة ليس إلاّ رعاية الإعتدال في الأكل ، وخاصّة في عصرنا هذا الذي كثرت فيه أمراض مختلفة مثل السكري ، وتصلب الشرايين ، وأنواع السكتة ، وما شابه ذلك من الأمراض التي يُعدّ الإفراط في الأكل مع عدم الحركة البدنية بالمقدار الكافي أحد العوامل الاساسية لها ، وليس هناك من سبيل لإزالة هذه الأمراض وتجنبها إلاّ الحركة البدنية الكافية ، والإعتدال في المأكل والمشرب.

وقد نقل المفسّر الكبير العلامة «الطبرسي» في «مجمع البيان» قصة رائعة في هذا المجال وهي أنّه : حكي أنّ هارون الرشيد كان له طبيب نصراني حاذق ، فقال ذات يوم لعلي بن الحسين بن واقد : ليس في كتابكم من علم الطب شيء ، والعلم علمان : علم الأديان ، وعلم الأبدان.

فقال له علي : قد جمع الله الطب كلَّه في نصف آية من كتابه وهو قوله : {كلوا واشربوا ولا تسرفوا} وجمع نبيّنا(صلى الله عليه وآله وسلم) الطب في قوله : «المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء ، واعط كل بدن ما عودته».

فقال الطبيب : ماترك كتابكم ولا نبيّكم لجالينوس طبّاً (1).

فمن كان يظن أنّ هذه التوصية سطحية ، فما عليه إلاّ أن يجرّبها في حياته كما يدرك أهميتها ويسبر غورها ، ويشاهد المعجزة في سلامة الجسم برعاية هذا الدّستور الصحي.
_________________

1- بحار الانوار ، ج62 ، ص123؛تفسير الطبري ، ج7 ، ص192.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12693
التاريخ: 8 / 12 / 2015 15696
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13584
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13186
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 13337
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 5844
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7008
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5880
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 6526
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 3316
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3386
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3828
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 4502

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .