المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 10320 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



مرض البياض الدقيقي في المانجو  
  
7509   10:27 صباحاً   التاريخ: 26 / 5 / 2016
المؤلف : أ.د جهاد محمد الهباء و م. محمود شاكر مصطفى
الكتاب أو المصدر : امراض النبات
الجزء والصفحة : ...
القسم : الزراعة / الفاكهة والاشجار المثمرة / المانجو /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 13 / 7 / 2016 1274
التاريخ: 25 / 5 / 2016 694
التاريخ: 13 / 7 / 2016 3625
التاريخ: 13 / 7 / 2016 1148

البياض الدقيقي في المانجو

من أخطر أمراض المانجو. وتنتشر الإصابة به في جميع أنحاء الجمهورية خصوصًا في المناطق الرطبة ويسبب خسائر فادحة في بعض السنين. ويبلغ متوسط الخسائر التي يسببها هذا المرض في مصر حوالي ٥% من المحصول وأحيانًا تزيد عن ذلك في السنين الشديدة الإصابة.

المسبب: الفطر أويديوم مانجفيرا Oidium mangifera

ولم يعرف طوره الكامل بعد، ومن المحتمل ان هذا الفطر يمضي فترة السكون على هيئة ميسيليوم ساكن في أفرع الأشجار حتى إذا ما حل الربيع ينمو الميسيليوم ويكون الكونيديات، وكونيديات هذا الفطر تتكون في سلاسل مثل باقي فطريات البياض الدقيقي. والجرثومة الكونيدية برميلية الشكل وحيدة الخلية شفافة.

الأعراض:

تظهر الأعراض على شكل بقع بيضاء تشبه الدقيق على الأوراق والفروع الحديثة والشماريخ الزهرية والأزهار والثمار ثم يزداد حجم هذه البقع حتى تعم سطح الجزء المصاب، ويتحول لون البقع إلي اللون الرمادي القاتم فالأسمر، وقد تجف الأوراق والشماريخ الزهرية وتسقط. أما الثمار فتسقط إذا كانت صغيرة وتتشقق ويتشوه شكلها إذا كانت كبيرة.

شكل يوضح مظاهر الاصابة بالبياض الدقيقي على اوراق وشماريخ الازهار وثمار المانجو

طرق المكافحة:

توصي وزارة الزراعة لمقاومة هذا المرض برش الأشجار عند تكشف البراعم بالكبريت القابل للبلل بنسبة ١% أو الكبريت الميكروني بنسبة ربع في المائة أو الكاراثين بنسبة واحد في الألف، ويكرر العلاج خمس مرات كل ٢١ يومًا في حالة الكبريت وكل ١٥ يومًا في حالة الكاراثين.

المصدر:

امراض النبات (2010-2011)، تأليف أ.د جهاد محمد الهباء و م. محمود شاكر مصطفى.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




الأوّل من نوعه في العراق.. العتبة العبّاسية تستعدّ لإقامة مؤتمرٍ حول التنمية المستدامة
قسم المعارف يزورُ حفيدَ الشيخ الفقيه عبد الكريم الجزائري
في بابل.. الشؤون الفكرية ينظّم ندوةً حول بناء الذات من المنظور القرآني
مركز الكفيل للإعلان: نتّجه نحو العمل في مجال تصميم العلامات التجارية الخاصّة