English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 2311
التاريخ: 19 / 10 / 2015 1771
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1809
التاريخ: 18 / 4 / 2017 1516
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2953
التاريخ: 22 / 12 / 2015 3066
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 4635
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2875
[الحياة الاقتصاديّة في الكوفة]  
  
1762   04:37 مساءاً   التاريخ: 6 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج2, ص430-432.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1621
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1737
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1753
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1871

الحياة الاقتصادية في الكوفة فكانت تتّسم بعدم التوازن فقد كانت فيها الطبقة الأرستقراطية التي غرقت في الثراء العريض فقد منحتها الدولة الاُمويّة أيّام عثمان ومعاوية الهبات والامتيازات الخاصة ؛ فآثرت على حساب الضعفاء والمحرومين ومِنْ بين هؤلاء :

1 ـ الأشعث بن قيس : وقد اشترى في أيّام عثمان أراضي واسعة في العراق وكان في طليعة الإقطاعيين في ذلك العصر وهو الذي أرغم الإمام على قبول التحكيم ؛ لأنّ حكومته كانت تهدّد مصالحه وامتيازاته الخاصة.

2 ـ عمرو بن حُريث : وكان أثرى رجل في الكوفة  وقد لعب دوراً خطيراً في إفساد ثورة مسلم وشلّ حركتها.

3 ـ شبث بن ربعي : وهو مِن الطبقة الأرستقراطية البارزة في الكوفة  وهو أحد المخذّلين عن مسلم كما تولّى قيادة بعض الفرق التي حاربت الحُسين (عليه السّلام).

هؤلاء بعض المثرين في ذلك العصر وكانوا يداً لابن مرجانة وساعده القوي الذي أطاح بثورة مسلم ؛ فقد كانوا يملكون نفوذاً واسعاً في الكوفة وقد استطاعوا أنْ يُعلنوا معارضتهم للمختار رغم ما كان يتمتّع به مِن الكُتل الشعبية الضخمة المؤلفة مِن الموالي والعبيد وهم الذين أطاحوا بحكومته ، أمّا الأكثرية الساحقة في المجتمع الكوفي فكانت مرتبطة بالدولة تتلقّى موادّها المعاشية منها ؛ باعتبارها المعسكر الرئيس للدولة فهي التي تقوم بالاتفاق عليها وقد عانى بعضهم الحرمان والبؤس ، وقد صوّر الشاعر الأسدي سوء حياته الاقتصادية بقصيدة يمدح بها بعض نبلاء الكوفة لينال مِنْ معروفه وكرمه يقول فيها :

يا أبا طلحةَ الجواد أغثني       بسجالٍ مَنْ سيبكَ المقسومْ

أحيي نفسي فدتك نفسي فإنّي    مفلسٌ قد علمتَ ذاك عديمْ

أو تطوع لنا بسلتِ دقيقٍ         أجرهُ إنْ فعلت ذاك عظيمْ

قد علمتمْ فلا تعام عنّي          ما قضى الله في طعام اليتيمْ

ليس لي غيرُ جرّةٍ وأصيصٍ        وكتابٍ منمنمٍ كالوشومْ

أرأيت هذا الفقر المدقع الذي دعا الشاعر إلى هذا الاستعطاف والتذلل إنها مشكلة الفقر الذي أخذ بخناقه ، وعلّق شوقي ضيف على هذه الأبيات بقوله : ومِنْ هنا ارتفع صوت المال في القصيدة الاُمويّة واحتلّ جوانب غير قليلة منها ؛ فقد كان أساسياً في حياة الناس فطبيعي أنْ يكون أساسياً في فنّهم وشعرهم ، أليس دعامة هامّة مَن دعائم الحياة؟! فلمْ لا يكون دعامة هامّة مِنْ دعائم البناء الفنّي؟ إنّه يستنر في قاع الحياة وقاع الشعر ؛ لأنّ الشعر إنّما هو تعبير عن الحياة .

إنّ الحياة الاقتصادية تؤثّر أثراً عميقاً وفعّالاً في كيان المجتمع وتلعب دوراً خطيراً في توجيه المجتمع نحو الخير أو الشرّ ؛ وقد ثبت أنّ كثيراً مِن الجرائم التي يقترفها بعض المصابين في سلوكهم إنّما جاءت نتيجة لفقرهم وبؤسهم أو لجشعهم على تحصيل المادة وقد اندفع أكثر الجيش

الذي خرج لحرب الإمام الحُسين (عليه السّلام) حينما منّاهم ابن مرجانة بزيادة مرتّباتهم التي يتقاضونها مِن الدولة.

وعلى أيّ حالٍ فإنّ سوء الحالة الاقتصادية في الكوفة كانت مِن الأسباب الفعّالة في إخفاق ثورة مسلم وتحوّل الجماهير عنه حينما أغدق ابن زياد الأموال على الوجوه والعرفاء وغيرهم فاندفعوا إلى القيام بمناهضة مسلم وصرف الناس عنه.

كانت الكوفة أممية قد امتزجت فيها عناصر مختلفة في لغاتها ومتباينة في طباعها وعاداتهم وتقاليدها ، فكان فيها العربي والفارسي والنبطي إلى جانب العبيد وغيرهم ولمْ تعدْ مدينة عربية خالصة كمكة والمدينة وإنّما كانت مدينة أهلها أخلاط مِن الناس كما يقول اليعقوبي ، وقد هاجرت إليها هذه العناصر باعتبارها المركز الرئيسي للمعسكر الإسلامي ، فمنها تتدفّق الجيوش الإسلاميّة للجهاد كما تتدفّق بها المغانم الكثيرة التي وعد الله بها المجاهدين وقد بلغ نصيب الجندي المقاتل مِنْ فيء المدائن اثني عشر ألفاً  ؛ ممّا دعا ذلك إلى الهجرة إليها باعتبارها السبيل إلى الثروة .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 13725
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 11639
التاريخ: 8 / 4 / 2016 13153
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12187
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 17474
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 6140
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5949
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6005
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6610
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3562
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3498
التاريخ: 27 / 11 / 2015 3587
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 4091

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .