المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
عقوبة إلحاق الأذى بالزوجة الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - شبكات الشوارع التنظيمية سن البلوغ وسرعة التأثر النفور من إعطاء الأوامر الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - غياب المناطق المفتوحة والساحات الخضراء الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - عدم الالتزام بالارتدادات القانونية الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - سوء اختيار موقع احياء السكن العشوائي الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - غياب خدمات البنى التحتية الاجتماعية الآثار السلبية المترتبة على نشوء أحياء السكن العشوائي على البيئة الحضرية - غياب الشروط الإنشائية والمعمارية للوحدة السكنية خلاصة موجزة عن تقدم علم الاحياء A Brief Summary on the Progress of Biology نظره تأريخية في علم الاحياء علم الاجنة Embryology علم التصنيف والتسمية العلمية Classification and Nomenclature المجهر والمجهويون الاوائل The Microscope and the Early Microscopists يكن أن تسهل الأيونات الفلزية (المعدنية) ربط الركيزة والتحفيز

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 12394 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الإختيار والعدالة  
  
3472   09:26 صباحاً   التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج12 , ص209-210
القسم : القرآن الكريم وعلومه / العقائد في القرآن / مقالات عقائدية عامة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 3565
التاريخ: 6 / 4 / 2016 3119
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3111
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3293

 قوله تعالى : {وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ} [فصلت: 46] دليل واضح على قانون الإختيار وحربة الإرادة، وفيه حقيقة أنّ الله لا يعاقب أحداً بدون سبب، ولا يزيد في عقاب أحد دون دليل، فسياستهُ في عباده العدالة المحضة، لأن الظلم يكون بسبب النقص والجهل والاهواء النفسية، والذات الإلهية المقدسة منزّهة عن كلّ هذه العيوب والنواقص.

كلمة «ظلاّم» والتي هي صيغة مبالغة بمعنى «كثير الظلم»، يمكن أن تشير ـ هنا وفي آيات قرآنية اُخرى ـ إلى أنّ العقاب دون سبب من قبل الخالق العظيم يعتبر مصداقاً للظلم الكثير، لأنّه تعالى منزّه عن هذا الفعل.

وذهب بعضهم الى أن الله تعالى لهُ عباد كثر، فلو أراد أن يظلم كلّ واحد منهم بجزء يسير قليل، عندها سيكون مصداقاً لـ «ظلاّم».

وهذان التّفسيران لا يتعارضان فيما بينهما.

المهم هنا أنّ القرآن وفي هذه الآيات البينات نفى الجبر الذي يؤدي الى اشاعة الفساد وارتكاب أنواع القبائح، والاعتقاد به يؤدي إلى إلغاء أي نوع من المسؤولية والتكليف، بينما الجميع مسؤولون عن أعمالهم، نتائجها تعود بالدرجة الأولى عليهم.

لذلك نقرأ في حديث عن الإمام علي بن موسى الرضا(عليه السلام) في الإجابة على هذا السؤال: هل يجبر الله عباده على المعاصي؟

فقال: «لا، بل يخيرهم ويمهلهم حتى يتوبوا».

فسئل (عليه السلام) مجدداً: هل كلف عباده ما لا يطيقون؟

أجاب الإمام(عليه السلام): «كيف يفعل ذلك وهو يقول:( وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ)».

ثم أضاف الإمام الرضا (عليه السلام): «إنّ أبي موسى بن جعفر نقل عن أبيه جعفر بن محمّد من زعم أنّ الله يجبر عباده على المعاصي أو يكلفهم ما لا يطيقون فلا تأكلوا ذبيحته، ولا تقبلوا شهادته، ولا تصلوا وراءه ولا تعطوه من الزكاة شيئاً»(1).

إنّ هذا الحديث الشريف يشير ـ ضمناً ـ إلى هذه الملاحظة الدقيقة. وهي إنّ الجبريين ينتهون في عقيدتهم إلى القول بـ «التكليف بما لا يطاق» لأنّ الإنسان إذا كان مجبوراً على الذنب من ناحية، وممنوعاً عنه من ناحية اُخرى، فهذا يكون مصداقاً واضحاً للتكليف بما لا يُطاق.
_____________________
1- عيون أخبار الرضا، نقلا عن تفسير نور الثقلين، ج 4، ص 555؛ وسائل الشيعة ، ج8 ، ص313 ، ح10762؛ بحار الانوار ، ج5 ،ص11،ح17.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



اختتام فعّاليات مؤتمر فتوى الدّفاع الكفائيّ المقدّسة
استحقاقاتُ الجماهير التي قاتلت دفاعاً عن العراق مَن المتكفّلُ بها؟!!
سؤال بحاجة إلى جوابٍ جريء: لماذا وقع العراق في فخّ داعش؟ أين المشكلة؟ وما الضمانة على أنّها لا تتكرّر؟
هذا ما حقّقته فتوى الدفاع الكفائيّ (الجريئة)