English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11733) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 13 / 3 / 2019 618
التاريخ: 21 / 6 / 2017 1479
التاريخ: 20 / 4 / 2016 1644
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 1767
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2738
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2898
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2599
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2740
توضيح وبلاغ : (الفاطر) ، (الباري) ، (البديع)  
  
2603   10:32 صباحاً   التاريخ: 21 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج4 , ص 225.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2788
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2665
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2931
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2871

أنّ صفات‏ (الفاطر) ، (الباري) ، (البديع) تشير جميعاً إلى خلق الشي‏ء بلا أيِّ سابقةٍ إلّا أنّ هذا المعنى أكثر وضوحاً وبياناً في بعض الكلمات ، وأقلُ بياناً في بعضها الآخر ، وعلى أيّة حال فهو يدلّ على أهميّة هذه النقطة وهي خلقِ اللَّه بالقياس مع ما يقوم به بعض بني البشر ، والتي قد يُطلق عليها مصطلح‏ (الخلق) مجازاً ، علاوةً على سعتها الخارقة ، وعدم محدوديتها من حيث كون المادّة والشكل في جميع مخلوقات اللَّه غير مسبوقة بحدث مُسْبق.

لذلك لا يُمكن قياسها إطلاقاً مع تغيير الأشكال التي يُمارسها الإنسان في مواد هذا العالَم والمسبوقة بعمل مُسبق.

بل إنّ كلمة (الخلق) بمفهومها الحقيقي لا تصدق أبداً بالنسبة لأعمال البشر.

نقل المرحوم الكفعمي في المصباح عن الغزالي حول تفسير الأسماء الحسنى ، بأنّ البعض اعتقد بأنَّ ألفاظ (الخالق) و (الباري) و (المصور) ألفاظ مترادفة ، وتعني جميعها (الخلق) و (الإبداع) في حين أنّها ليست كذلك ، بل الأشياء المخلوقة من العدم ذات ثلاث مراحل : (التقدير) و (الإيجاد) و (التصوير) ، ثم ضرب مثلًا حول هذا المفهوم فقال :

يلزم ، لإحداث عمارة مرموقة ، أن يرسم خارطتها مهندسٌ قدير ، ثم يُشيدها البنّاء ، وبعد ذلك يزّينها الصبّاغ وأرباب النقوش الماهرون.

وعلى‏ هذا فكلمة (الخالق) تُشير إلى المعنى الأول ، في حين أنّ‏ (الباري) تُشير إلى المعنى الثاني و (المصوّر) إلى المعنى الثالث‏ (1).

وعلى أيّة حال فالبلاغ الذي تحملهُ هذه الصفات الإلهيّة في طيّاتها يشبه ما بيّناه في الصفات السابقة [اي :223- 224].

____________________
(1) مصباح الكفعمي ، ص 319.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12622
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14559
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12420
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13164
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11992
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 3808
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3823
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 4098
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3524

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .