المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11910 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



صفات وشروط المسؤولين التنفيذيين في الحكومة الاسلامية  
  
3686   06:13 مساءاً   التاريخ: 24 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج10 ، ص105- 107.
القسم : القرآن الكريم وعلومه / تأملات قرآنية / هل تعلم /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3807
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3984
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3976
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3971

تناول القرآن الكريم وبشكل صريح في ثلاثٍ من آياته المباركة- وعلى‏ نحو الإشارة في ‏العديد من الآيات الاخرى‏- صفات وخصائص العمال اللائقين في الحكومة.

نقرأ أولًا في قصة طالوت وبني اسرائيل : «عندما اعترض بنو اسرائيل على‏ انتخاب طالوت من قبل نبيهم (اشموئيل) لقيادة الحكومة ، وقالوا بعدم جدارته بسبب عدم امتلاكه المال والثروة (وعدم انتسابه إلى‏ احدى ‏الاسر المعروفة في بني اسرائيل) ، خاطبهم نبيهم قائلًا : لقد أوتي اثنتين من الصفات : سعة العلم ، وقدرة في الجسم ، وبسبب هاتين الصفتين (العلم والقوة) اختاره اللَّه تعالى‏» ، {إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيكُم وَزَادَهُ بسَطَةً فِى العِلْمِ وَالجِسْمِ}(البقرة/ 247)

وبناءً على‏ ذلك فقد عدَّ القرآن الكريم صفتي العلم والقوة على‏ أنّهما يمثلان الشرطين الأساسيين لرئيس الحكومة الإسلامية أولًا ، ومن ثم يشمل ذلك جميع العاملين في تلك الحكومة أيضاً.

ويشير القرآن الكريم في قصة يوسف عليه السلام إلى‏ شرطين آخرين أيضاً فيما يتعلق بالمدراء والموظفين في المستويات العليا للحكومة كالعاملين على‏ حفظ بيت المال (وزير المالية) إذ يقول تعالى‏ : {قَالَ اجْعَلْنِى عَلَى‏ خَزَائِنِ الأَرْضِ انّىِ حَفِيظٌ عَلِيمٌ}. (يوسف/ 55)

وفي قصة موسى‏ وشعيب عليهما السلام أيضاً أشارَ القرآن الكريم على لسان بنات شعيب إلى‏ شرطين آخرين أيضاً بخصوص العمال اللائقين : {قالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأجَرْتَ الْقَوِىُّ الامِينُ} (القصص/ 26).

وبناءً على‏ ذلك فإنّ القرآن الكريم يشترط العلم والوعي والعقل ، والقوة والقدرة ، والامانة والاستقامة في جميع المستويات ، بدءاً برئيس الحكومة ومروراً بالوزراء وحتى‏ العاملين الصغار- مع تفاوت المناصب.

وقد تمّت الإشارة أيضاً في العديد من الآيات المباركة في القرآن الكريم ، إلى‏ هذا المطلب ، وذُكر فيها بعض الشروط التي ينبغي توفرها في العاملين في الحكومة ، ومنها :

1- اجتناب التعاطي مع المسرفين : {وَلَا تُطِيعُوا امْرَ المُسْرِفِينَ} (الشعراء/ 151).

2- اجتناب التعاطي مع السفهاء : {وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ امْوالَكُمُ التَّى‏ جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامَاً} (النساء/ 5).

3- اجتناب اتخاذ المضُلِّين : {وَمَاكُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً} (الكهف/ 51).

4- اجتناب المكذبين : {فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ} (القلم/ 8).

5- اجتناب الهمّازين والنمامين والمنّاعين للخير والمعتدين الآثمين والحاقدين والسيئين : {وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ * هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ * مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ * عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ} (القلم/ 10- 13).

6- عدم اتباع هوى‏ النفس : {فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى‏ أَنْ تَعْدِلُوا} (النساء/ 135).

7- وأخيراً ضرورة اتباع المؤمنين والتعاون معهم وعدم الاستفادة من غير المسلمين في المناصب الحساسة والذي يؤدّي إلى‏ تسلطهم على‏ المسلمين : {وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرينَ عَلَى‏ الْمُؤمِنِينَ سَبِيلًا} (النساء/ 141).

وتمثل هذه بعض الشروط والصفات التي من‏ الضروري مراعاتها لدى‏ القائمين على‏ أعمال الحكومة الإسلامية.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



العتبة العلوية ... رفع راية (من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) احتفاء بذكرى عيد الولاية عيد الغدير الأغر
غسل وتعطير حرم أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)
قسم الهدايا والنذور في العتبة العلوية المقدسة يستعد لخدمة الزائرين في عيد الغدير الأغر
العتبة العلوية ... تواصل الاستعدادات في مختلف أرجاء مرقد أمير المؤمنين (ع) احتفاء بعيد الغدير الأغر عيد الله الأكبر