English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11745) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1840
التاريخ: 21 / 8 / 2016 1826
التاريخ: 2 / 4 / 2017 1513
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1822
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 2664
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2876
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2784
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2815
الملائكة رسل الله وهم لا يعصونه  
  
3499   02:50 صباحاً   التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 90


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3685
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3808
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3674
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3915

قوله سبحانه : {لٰا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبٰادَتِهِ ولٰا يَسْتَحْسِرُونَ} [الأنبياء : 19] .

وقوله {سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26) لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ} [الأنبياء : 26 ، 27] .

قال جماعة : إن الملائكة كلهم ، رسل الله .

وقال الرماني : في قوله {جٰاعِلِ الْمَلٰائِكَةِ رُسُلًا} [فاطر : 1] : ظاهر الآية يقتضي العموم ، وعمومه يقتضي أنهم لا يعصونه في صغيرة ولا كبيرة .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14128
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12336
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13679
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 17301
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13317
شبهات وردود

التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 5792
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5576
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5994
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6190
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 4232
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3599
التاريخ: 17 / 7 / 2016 4374
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3527

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .