المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علوم اللغة العربية
عدد المواضيع في هذا القسم 2261 موضوعاً
النحو
الصرف
المدارس النحوية
فقه اللغة
علم اللغة
علم الدلالة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



المفعول لأجله  
  
67   01:21 صباحاً   التاريخ: 23 / 7 / 2020
المؤلف : ثامـــــــر إبراهـيــم المصـــاروه
الكتاب أو المصدر : مقصوصات صرفيّة ونحويّة
الجزء والصفحة : ص:89-90
القسم : علوم اللغة العربية / النحو / المفعول لأجله /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / كانون الاول / 2014 م 1892
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 648
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 319
التاريخ: 23 / 7 / 2020 68

المفعول لأجله أو المفعول له

 تعــريفه : هو مصدر قلبيّ منصوب يُبّين عِلّة وقوع حصول الفعل .

المصدر القلبيّ : هو ما كان مصدراً لفعل من الأفعال التي منشؤها القلب أو النفس أي الحواس الباطنة أو العاطفة مثل : الحب ، الكرة ، الخوف ، الجرأة ، الإعجاب  وحُكمه النصب .

كقوله تعالى :  ) وَلا تَقْتُلوا أَولادكُم خَشْيَةَ إِمْلاقٍ ( الإسراء :31 .

خشية : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف .

وقوله تعالى : ) وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللهِ ( البقرة :207 . 

ابتغاء : مفعول لأجله وهو مصدر قلبي يبين سبب حصول الفعل يشري .

ونحو : لا تطأ التراب احتقارًا .

احتقاراً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

وقولنا : أثنى الناقد على القصيدة تشجيعًا لصاحبها .

تشجيعاً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

ونحو : تسهر اجتهادًا في كسب الرزق .

اجتهاداً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

ونحو : ومن يُنفق الساعاتِ في جمع ماله      مخافةَ فقرٍ فالذي فعل الفقر .

مخافة : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

 حُكم المفعول لأجله هو النصب .

ملاحظة : المفعول لأجله يأتي لبيان سبب وقوع الفعل ويصح المفعول لأجله أن يكون جواباً لسؤال يبدأ بـ ( لمَ ) أي يمكن أن تعرفه عن طريق سؤال يبدأ بلمَ . 

مثل : وقف الطلاب إجلالاً للمعلم  ، تقول لمَ وقف الطلاب ؟ فيكون الجواب إجلالاً . 

 

 

 

شروط نصب المفعول لأجله :

(1) : أن يكون مصدرًا قلبيًّا ( أي لا يُمارس بالحواس بل بالقلب )

كقوله تعالى : ) وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُم خَشْيَةَ إِمْلاقٍ ( الإسراء :31 ، فلا يجوز أن تقول : جئتك قراءةً ؛ لأن القراءة تكون بالحواس وليست مصدرًا قلبي .

 (2) : أن يكون المصدر علّة لحصول الفعل ، مثل : سافرتُ الى القاهرة طلباً للعلم . ( طلباً : مفعول لأجله بيّن سبب حصول الفعل وهو السفر ) . 

(3) : أن يكون المصدر القلبّي متحداً مع الفعل في الزمان وفي الفاعل ، أي ( يجب أن يكون زمان الفعل وزمان المصدر واحدًا ، وفاعلهما واحدًا .)

مثل : وقف الطلاب إجلالاً للمعلم ، فالذي وقف هو نفسه الذي أجلّ ، وزمن الوقوف هو نفسه زمن الإجلال .

أما قولنا : جهزت امتعتي اليوم للتنزّهِ غدًا ؛ التنزه ليس مفعولاً لأجله لأن زمن التنزه بعد زمن الخروج ، وإذا قلت : أحبّ زيدًا لظرافتة ؛ فظرافة ليست مفعولاً لأجله لأن فاعل أحب يختلف عن فاعل الظرافة . 

أما إذا أختلّ شرط من الشروط السابقة وجب جر المصدر بحرف يفيد التعليل ،

 مثل : ضربتُ العبد لتأديبه ، وقولنا : جئت للكتابة ، ولا يعتبر مفعولاً لأجله.

والمفعول لأجله المستكمل للشروط السابقة الذكر يأتي على ثلاث أحوال وهي كالتالي :ـ

(1) : أن يكون مجرداً من الاضافه والتعريف ، نحو : ضربته تأديباً له ، وفي هذه الحالة يجوز جرّه ونصبه ولكن الأرجح هو النصب ، فتكون تأديباً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح . 

(2) : أن يكون معرّف بآل التعريف ، نحو : سافرتُ للرغبةِ في العلم ، وفي هذه الحالة فيجوز أيضا نصبه وجره ولكن الأرجح هو الجر .  

(3) : أن يكون مضافاً ، كقوله تعالى : ) ولا تَقْتُلُوا أولادَكُم خَشْيَةَ إملاقٍ ( ، وفي هذه الحالة يجوز فيه الأمران النصب والجر على السواء ، فتقول : ضربتُ ابني لتأديبه أو تأديبه .

فوائد وتنبيهات

(1) : توسّع الناس في استعمالِ المصادر ، ولم يُقصروا المفعول لأجله على المصادر القلبيّة فحسب وإنما استعملوا المصادر الحسيّة مفعولاً لأجله ،

مثل : أصطف الحضور احتفالاً لمقدم الرئيس .

ونحو : توجّه الفلاحون إلى الحقل استعداداً للزراعة .

(2) : يجوز تقدّم المفعول لأجله على عامله أي الفعل ، مثل : حباً في العلم سافرت ، ( حباً : مفعول لأجله تقدم على الفعل ) ، وإجلالاً قمتُ لجنودنا .

 




هو العلم الذي يتخصص في المفردة اللغوية ويتخذ منها موضوعاً له، فهو يهتم بصيغ المفردات اللغوية للغة معينة – كاللغة العربية – ودراسة ما يطرأ عليها من تغييرات من زيادة في حروفها وحركاتها ونقصان، التي من شأنها إحداث تغيير في المعنى الأصلي للمفردة ، ولا علاقة لعلم الصرف بالإعراب والبناء اللذين يعدان من اهتمامات النحو. واصغر وحدة يتناولها علم الصرف تسمى ب (الجذر، مورفيم) التي تعد ذات دلالة في اللغة المدروسة، ولا يمكن أن ينقسم هذا المورفيم الى أقسام أخر تحمل معنى. وتأتي أهمية علم الصرف بعد أهمية النحو أو مساويا له، لما له من علاقة وطيدة في فهم معاني اللغة ودراسته خصائصها من ناحية المردة المستقلة وما تدل عليه من معانٍ إذا تغيرت صيغتها الصرفية وفق الميزان الصرفي المعروف، لذلك نرى المكتبة العربية قد زخرت بنتاج العلماء الصرفيين القدامى والمحدثين ممن كان لهم الفضل في رفد هذا العلم بكلم ما هو من شأنه إفادة طلاب هذه العلوم ومريديها.





هو العلم الذي يدرس لغة معينة ويتخصص بها – كاللغة العربية – فيحاول الكشف عن خصائصها وأسرارها والقوانين التي تسير عليها في حياتها ومعرفة أسرار تطورها ، ودراسة ظواهرها المختلفة دراسة مفصلة كرداسة ظاهرة الاشتقاق والإعراب والخط... الخ.
يتبع فقه اللغة من المنهج التاريخي والمنهج الوصفي في دراسته، فهو بذلك يتضمن جميع الدراسات التي تخص نشأة اللغة الانسانية، واحتكاكها مع اللغات المختلفة ، ونشأة اللغة الفصحى المشتركة، ونشأة اللهجات داخل اللغة، وعلاقة هذه اللغة مع أخواتها إذا ما كانت تنتمي الى فصيل معين ، مثل انتماء اللغة العربية الى فصيل اللغات الجزرية (السامية)، وكذلك تتضمن دراسة النظام الصوتي ودلالة الألفاظ وبنيتها ، ودراسة أساليب هذه اللغة والاختلاف فيها.
إن الغاية الأساس من فقه اللغة هي دراسة الحضارة والأدب، وبيان مستوى الرقي البشري والحياة العقلية من جميع وجوهها، فتكون دراسته للغة بذلك كوسيلة لا غاية في ذاتها.





هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى أي العلم الذي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز) حتى تكون حاملا معنى، كما يسمى علم الدلالة في بعض الأحيان بـ(علم المعنى)،إذن فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و(الرموز اللغوية) وكل ما يلزم فيها من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق.



العتبة العلوية ... تواصل الاستعدادات في مختلف أرجاء مرقد أمير المؤمنين (ع) احتفاء بعيد الغدير الأغر عيد الله الأكبر
الأمين العام للعتبة العلوية يزور مبنى (فضائية العتبة العلوية المقدسة) ويلتقي الملاكات الإعلامية والفنية
العتبة العلوية تعتذر عن إقامة (مهرجان عيد الغدير التاسع) لهذا العام بسبب جائحة كورونا
المرقد العلوي الطاهر يزدان بهجة وزينة استعدادا لعيد الله الأكبر عيد الغدير الأغر