English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2876
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3596
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 2768
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2701
فداء علي للنبي (صلى الله عليه واله)  
  
1949   10:20 صباحاً   التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015
المؤلف : محمد بن محمد بن النعمان المفيد
الكتاب أو المصدر : الارشاد في معرفة حجج الله على العباد
الجزء والصفحة : ص44-45.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 2190
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 1671
التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015 1846
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 2205

ان النبى (صلى الله عليه واله) لما أمر بالهجرة عند اجتماع الملاء من قريش على قتله فلم يتمكن (عليه السلام) من مظاهرتهم بالخروج عن مكة وأراد (عليه السلام) الاستسرار بذلك وتعمية خبره عنهم ليتم له الخروج على السلامة منهم، ألقى خبره إلى أميرالمؤمنين (عليه السلام)، واستكتمه اياه، وكلفه الدفاع عنه بالمبيت على فراشه من حيث لا يعلمون انه هو البايت على الفراش، ويظنون انه النبى (صلى الله عليه آله) بائتا على حالته التي كان يكون عليها فيما سلف من الليالي، فوهب أميرالمؤمنين (عليه السلام) نفسه لله وشراها من الله تعالى في طاعته وبذلها دون نبيه صلوات الله وسلامه عليه وآله لينجو به من كيد الاعداء، ويتم له بذلك السلامة والبقاء، وينتظم له بالعرض في الدعاء إلى الملة واقامة الدين و اظهار الشريعة فبات (عليه السلام) على فراش رسول الله (صلى الله عليه واله) متسترا بازاره، وجائه القوم الذين تمالئوا على قتل النبى (صلى الله عليه واله) فاحدقوا به وعليهم السلاح يرصدون طلوع الفجر ليقتلوه ظاهرا فيذهب دمه فرغا بمشاهدة بنى هاشم قاتليه من جميع القبائل، ولا يتم لهم الاخذ بثأره منهم لاشتراك الجماعة في دمه وقعود كل قبيل عن قتال رهطه ومباينة أهله فكان ذلك سبب نجاة النبي (صلى الله عليه واله) وحفظ دمه وبقائه حتى صدع بأمر ربه، ولولا أميرالمؤمنين (عليه السلام) وما فعله من ذلك لما تم لرسول الله (صلى الله عليه واله) التبليغ والاداء، ولا استدام له العمر والبقاء، ولظفر به الحسدة والاعداء فلما أصبح القوم وأرادوا الفتك به (عليه السلام) ثار اليهم وتفرقوا عنه حين عرفوه، وانصرفوا وقد ضلت حيلهم في النبى (صلى الله عليه واله)، وانتقض ما بنوه من التدبير في قتله وخابت ظنونهم وبطلت آمالهم، و كان بذلك انتظام الايمان وإرغام الشيطان وخذلان أهل الكفر و العدوان، ولم يشرك أميرالمؤمنين (عليه السلام) في هذه المنقبة أحد من أهل الاسلام، ولا احيط بنظير لها على حال ولا مقارب لها في الفضل بصحيح الاعتبار.

وفي أميرالمؤمنين (عليه السلام) ومبيته على الفراش أنزل الله سبحانه {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} [البقرة: 207].

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 12267
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12731
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 12295
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12651
التاريخ: 8 / 12 / 2015 15689
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 6750
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6052
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5749
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 5836
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3727
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3844
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3668
التاريخ: 25 / 11 / 2015 4218

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .