x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

اساسيات الاعلام

الاعلام

اللغة الاعلامية

اخلاقيات الاعلام

اقتصاديات الاعلام

التربية الاعلامية

الادارة والتخطيط الاعلامي

الاعلام المتخصص

الاعلام الدولي

رأي عام

الدعاية والحرب النفسية

التصوير

المعلوماتية

الإخراج

الإخراج الاذاعي والتلفزيوني

الإخراج الصحفي

مناهج البحث الاعلامي

وسائل الاتصال الجماهيري

علم النفس الاعلامي

مصطلحات أعلامية

الإعلان

السمعية والمرئية

التلفزيون

الاذاعة

اعداد وتقديم البرامج

الاستديو

الدراما

صوت والقاء

تحرير اذاعي

تقنيات اذاعية وتلفزيونية

صحافة اذاعية

فن المقابلة

فن المراسلة

سيناريو

اعلام جديد

الخبر الاذاعي

الصحافة

الصحف

المجلات

وكالات الاخبار

التحرير الصحفي

فن الخبر

التقرير الصحفي

التحرير

تاريخ الصحافة

الصحافة الالكترونية

المقال الصحفي

التحقيقات الصحفية

صحافة عربية

العلاقات العامة

العلاقات العامة

استراتيجيات العلاقات العامة وبرامجها

التطبيقات الميدانية للعلاقات العامة

العلاقات العامة التسويقية

العلاقات العامة الدولية

العلاقات العامة النوعية

العلاقات العامة الرقمية

الكتابة للعلاقات العامة

حملات العلاقات العامة

ادارة العلاقات العامة

طبيعة الخبر الخارجي

المؤلف:  د. عبد اللطيف حمزة

المصدر:  المدخل في فن التحرير الصحفي

الجزء والصفحة:  ص 115-118

2023-05-25

590

طبيعة الخبر الخارجي

سبق لنا أن تعرضنا لتعريف الخبر من حيث هو، سواء أكان هذا الخبر محلياً أم خارجياً، وسواء أكان هذا الخبر سياسياً أم غير سياسي، وقلنا عن الخبر إنه الشيء الجديد الذي يهتم به القراء فور صدور الصحيفة.

والحق أننا لا نجد صعوبة ما في تعريف الخبر الداخلي، فكل ما يقع في مصر أو في الجمهورية العربية المتحدة هو خبر داخلي أو محلي، وكل ما يتعلق بمصر أو بالجمهورية العربية المتحدة من الحوادث أو الاخبار التي تقع في الخارج هو أيضاً خبر داخلي أو محلي.

فإذا صح ذلك وهو صحيح بأغلبية الآراء فإن الاخبار الخارجية هي أخبار ما يقع في خارج مصر أو خارج الجمهورية العربية، وهي الاخبار التي يكون مصدرها الخارج في جميع الاحوال، وهي الاخبار التي تحتل الصفحة الثانية من أكثر الصحف المصرية في الوقت الحاضر. ومن الامثلة عليها:

 - بريطانيا تتجاهل قرار الامم المتحدة لحل مشكلة قبرص.

 - اليونان تبلغ الامم المتحدة استياءها من خطة بريطانيا.

 - خمس هزات أرضية في ثماني ساعات تحدث خسائر فادحة.

 - بطلة عالمية في الرقص يحكم عليها القدر بألا ترقص أبداً.

 - مليون عامل يبدأون الإضراب في بريطانيا.

 - أمريكا تزود بريطانيا بصواريخ ذرية.

 - زعيمة شيوعية تفر من فينا.

 - رئيس وزراء روسيا يجتمع بالسفير البريطاني.

تلك إذن أخبار خارجية: منها ما وقع في لندن، ومنها ما وقع في أثينا، ومنها ما وقع في فينا، ومنها ما وقع في موسكو، وهي أخبار تشترك جميعها في صفتين أساسيتين:

اولاهما- أنها أخبار تصف أحداثا وقعت في بلاد أجنبية تقع خارج حدود الجمهورية العربية المتحدة.

والثانية- أنها جاءت إلينا من مصادر خارجية.

وهنا يصح لنا أن نسأل:

هل يفهم من هذا أن كل ما يقع خارج حدود الجمهورية العربية المتحدة يعتبر أخباراً خارجية، ومكانه من الجريدة هو صفحة الاخبار الخارجية؟ أو بعبارة أخرى:

ما القول في أخبار السودان، وأخبار الدول العربية الشقيقة؟ أتعتبر أخباراً خارجية؟.

لقد أجمع المسؤولون عن الصحف المصرية على إجابة واحدة عن مثل هذه الاسئلة، وهذه الإجابة التي أجمعوا عليها هي النظر إلى أخبار السودان والاقطار الشقيقة، بل الشرق الاوسط كله على أنها أخبار داخلية وليست خارجية بحال من الاحوال.

ونحن نعلم أن الاستاذ مصطفى أمين رئيس تحرير أخبار اليوم على وجه التمثيل يقسم الاخبار إلى قسمين:

الاول- هو الاخبار الداخلية، وهي أخبار مصر والجمهورية العربية المتحدة،  والسودان والعالم العربي والشرق الاوسط.

والثاني- هو الاخبار الخارجية، وهي أخبار بقية العالم:

وصحيفة (اخبار اليوم) تعتبر نفسها صحيفة الشرق الاوسط، وليست صحيفة محلية بالمعنى الضيق، فتنظر مثلا إلى سياسة أمريكا تجاه اندونيسيا على أنها مسألة داخلية، في حين أنها تنظر إلى النزاع بين أمريكا والصين الشعبية على أنه مسألة خارجية.

ولهذا رأينا في الصفة الاساسية الاولى من صفات الخبر الخارجي، أنه خبر يصف أحداثاً وقعت في بلاد أجنبية خارج حدود الجمهورية العربية المتحدة.

أما الصفة الاساسية الثانية من صفات الخبر الخارجي، وهي أن هذا الخبر آت إلينا من مصادر أجنبية، فاعتراضنا عليها: أنه ليس كل ما يأتي من مصادر خارجية يكون خبراً خارجياً؛ إذ المعلوم أن هناك أخباراً خارجية تتصل بمصر أو بالجمهورية العربية المتحدة ونشاطها في المجال الدولي، ومثل هذه الاخبار لابد أن ننظر إليها على أنها داخلية محلية، ولا يجوز لنا أن ننظر إليها نظرة أخرى.

هذا من جهة، ومن جهة ثانية، فإننا نرى أن بعض الاخبار الخارجية تأتي من مصادر مصرية: فقد يحدث مثلا أن تستقي صحيفة مصرية بعض أخبارها الخارجية من بعض الدبلوماسيين الاجانب الموجودين في البلاد المصرية، وقد يحدث مثلا أن تكون مصر مسرحا لنشاط دبلوماسي أجنبي من نوع خاص، وعلى هذا فإن أخبار هذا النشاط الدبلوماسي، أو الاخبار المستقاة من دبلوماسيين غير مصريين يقيمون في البلاد المصرية.

لا يمكن بحال من الاحوال أن ينظر إليها على أنها أخبار محلية داخلية، ولكنها من غير شك أخبار خارجية، )وإن أبدت الصحف المحلية اهتماماً خاصاً بمثل هذه الاخبار(، لا لشيء إلا لأنها تقع على مرأى ومسمع من القارئ المصري أو القارئ العربي.

والذي نخرج به من مناقشة هذه المسائل، أنه ليس كل ما يقع في خارج حدودنا خبراً خارجي   وليس كل ما يأتي من خارج حدودنا خبراً من هذا النوع أيضاً، إنما الاخبار الخارجية هي الاخبار التي تصف أحداثاً تقع في الخارج، ويكون مصدرها الخارج، ولا تكون مصر أو الجمهورية العربية طرفاً فيها بحال ما، ولا تكون لها صلة بالعالم العربي، بل بالشرق الاوسط كله في نظر بعضهم كما رأينا.

وبعبارة أخرى: يمكن تحديد الاخبار الخارجية بأنها الاخبار التي تصف النشاط السياسي وغير السياسي مما يقع في الدول الاجنبية خارج حدود الجمهورية العربية المتحدة أو النشاط الاجنبي الذي يقع في داخل حدود هذه الجمهورية، ولا تكون مصر أو سوريا أو أي جزء من أجزاء هذا العالم العربي طرفاً فيه بحال ما، ويكون مصدر هذه الاخبار خارجياً في الاعم الاغلب، ومحلياً في حالات قليلة الوقوع.