إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5904

الاسرة و المجتمع

عدد المواضيع في هذا القسم 4169
الحياة الاسرية
الطفولة
المراهقة والشباب
المرأة حقوق وواجبات
المجتمع و قضاياه
التنمية البشرية
التربية والتعليم
الصحة والحياة

نمو المراهقين

04:37 PM

22 / 4 / 2021

174

المؤلف : د. برناردوجيه

المصدر : كيف تخلص طفلك من الخجل

الجزء والصفحة : ص290-292

+
-

إن الطفرة في النمو التي تحدث للمراهقين تزيد من رغبتهم في التجريب وتشكل كل جوانب حياتهم. ويؤثر ذلك النمو المتسارع على كيان المراهق تماماً بالطرق التالية:

• تغيرات جسمانية سريعة. ربما يكون أوضح تغير هو التغير الجسماني والهرموني، ولكن النمو لا يحدث فجأة ككل أو على أجزاء، بل يبدأ بالأطراف – حيث تبدأ الأيدي والأقدام والأذرع والسيقان في النمو قبل أن يتغير صوت المراهق أو يتضخم جسمه ككل، وغالباً ما تكون نتيجة ذلك هو الحرج والاضطراب والحيرة، ومن ثم فإن التعليقات على مظهر المراهق مهما كانت حسنة النية تؤخذ على محمل الجد.

• الاختلافات بين الجنسين تصبح أكثر وضوحاً ويصبح الأولاد والفتيات كائنات متميزة عن بعضها البعض، مما يؤثر عليهم جسمانياً وانفعالياً واجتماعياً وسلوكياً. حيث تميل الفتيات للمرور بتلك التغيرات قبل عامين من بداية التغيرات لدى الأولاد. ومن الناحية الاجتماعية يشعر الأولاد بالحاجة الى التوافق مع القالب النمطي للذكور فيحاولون إظهار قوتهم العضلية والتغلب على باقي الأولاد وإبهار الفتيات، أما الفتيات فيعطين أهمية أكبر للتكليف مع الأوضاع الجديدة ولفت أنظار الشباب. ويلعب المظهر دوراً رئيسياً في إحساسهم بقيمة الذات والانتماء. فيميل الأولاد للشعور بمشاعر سلبية إزاء خجلهم أكثر من الفتيات بسبب التوقعات الاجتماعية لهم بأن يكونوا بارزين اجتماعياً.

بطريقة سليمة مع التحديات المتزايدة وأحياناً يلجؤون للتقهقر والنكوص حتى يشعروا بقدر أكبر من الأمان، ثم يعودون ويظهرون علامة مفاجئة تدل على النمو والنضج.

• التغيرات المعرفية والذهنية تركز على الذات. بينما تزداد التحديات الدراسية صعوبة على طلاب المرحلة الثانوية، فإنهم يواجهون أيضاً ضغط اتخاذ القرارات عن الكلية التي سيلتحقون بها واتجاههم من ناحية الوظيفة التي سيعملون بها. علاوة على ذلك وبسبب كل التغيرات الأخرى التي تحدث يميل المراهقون الى استخدام طرق التفكير التي تركز على الذات ويجدون صعوبة في اللجوء الى الآخرين لإلقاء نظرة على وجهات النظر الأخرى ويكون النمط السائد هو الوعي بالذات...

• تحديد القضايا وحسمها. يولي المراهقون اهتماماتهم قدراً أكبر من الجدية مما كانوا يفعلون في الماضي ويبنون هويتهم الفريدة. وتساعدهم الجماعات والحالة الاجتماعية والموضوعات الرائجة بين أقرانهم على تحديد هويتهم وعلى تقييم أنفسهم، حيث يقومون بتجربة أنشطة جديدة ويتقمصون العديد من الأدوار والأنماط الشخصية حتى يسيطروا بشكل أقوى على هويتهم وكيفية توافقهم مع العالم من حولهم.

بينما تحدث كل تلك التغيرات يقع المراهق تحت وطأة ضغط هائل من الانفعالات والأحاسيس والمشاعر المتضاربة. كما أن الشعور بعدم الاستعداد لتلك التغيرات يؤذي إحساس المراهق بنفسه وخاصة أنه يتأثر بأقل شيء. فإذا رأى المراهق أن الأطفال الآخرين لا يشعرون بالضيق بسبب ضغوط مرحلة المراهقة بينما هو نفسه سعيد للغاية بالتعلق بعالمه القديم، فلن يشعر بالثقة والنضج مثل أقرانه. وبدون إلقاء نظرة الى مشاعر الآخرين فلن يعرف أن كل مراهق قلق للغاية وغير متأكد بشأن التغيرات التي يواجهها الآن والتي سيواجهها في المستقبل.

والأزمة التي قد يتسبب فيها الشعور بعدم الأمان للمراهق الحساس الخجول قد تكون خطيرة. فقد قال لي طالب في الصف الأول الثانوي: " إن خجلي يؤثر على علاقاتي ولا يمكنني التحكم في خجلي فلقد كنت دائماً هادئ الطباع. ولا يتجاهلني الناس ولكنهم يلاحظون الاخرين أولاً. ويتسبب خجلي في تقييد أفعالي وعلاقاتي والرياضيات والأنشطة التي أمارسها خارج نطاق الدراسة. كما أن القاعات المزدحمة تجعلني أشعر بأنني لا أستطيع التنفس كالمعتاد. يبدو أن الآخرين انبساطيون وعاديون سواي، ولكنه ليس خطئي ولا يمكنني التحكم في الأمر ". 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَقَلُّ مَا يَلْزَمُكُمْ لله أَلاَّ تَسْتَعيِنُوا بِنِعَمِهِ عَلَى مَعَاصِيهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. افْعَلُوا الْخَيْرَ وَلاَ تَحْقِرُوا مِنْهُ شَيْئاً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في المَعادِ الجِسمانيِّ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الزُّهْدِ إِخْفَاءُ الزُّهْدِ

مظاهر التطرف الاجتماعي

جدلية تأثُرْ النحو العربي بالمنطق والفلسفة

صندوق المستقبل

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ما هو مقام المتقين يوم القيامة ؟

دعاءُ يوم الجمعة

دُعاء يوم الخميس

في معنى قوله تعالى { إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ}

القصص القرآني خلاصة التجربة الإنسانية للسابقين

من الآراء الفقهية التي لا تمت الى العلم والتشريع بصلة!!

المريض بعين الله تعالى(من كرامة المؤمن على الله)

متى ترث البنت بالفرض وبالقرابة معاً ؟

الوراثة والبيئة وأثرهما على سعادة الفرد وشقائه

تدَخُّلُ الوالدينِ في الاختيارِ وتناقُضُ القناعاتِ

كيف َتكون علاقَتُكِ مع حَمَاتِكِ – أُمُّ زَوجِكِ – صافيةً ومُستَقِرَّةً؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية!

Amazon توسّع منافستها لآبل بأجهزة ذكية مميّزة

ثغرة في شرائح Qualcomm تهدد هواتف أندرويد حول العالم!

قشور البرتقال للحصول على خشب شفاف

العثور على جمجمة لثور قديم عمره 10 آلاف عام جنوب سيبيريا

باحثون يرصدون تفاعلات نووية جديدة في تابوت مفاعل تشيرنوبيل ويحذرون من كارثة

مركبة أخرى من هيونداي لمحبي التميّز والقوة والتصاميم العصرية

تويوتا تعلن عن أحدث سياراتها العائلية الأنيقة والعملية

ميزة طال انتظارها ستظهر في تليغرام قريبا

اكتشافها قد ينقذ حياتك .. قائمة كاملة بأعراض النوبة القلبية ينبغي أن تكون على دراية بها!

تقوي المناعة وتقي من الأمراض... 10 أطعمة احرص عليها في سن الأربعين

يمكنك تناول هذه الأطعمة في الليل دون ضرر

خبراء: ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت المعكرونة يوميا؟

كيف يؤثر عدم تناول الفطور على الصحة

أخصائية روسية تكشف عن الأشخاص الممنوعين من تناول البصل

عشق القهوة قد تحكمه عوامل جينية

فوائد تناول التمر بانتظام

طبيبة روسية تكشف عن المواد الغذائية المساعدة للهضم

زكاةُ الفطرة: مقدارُها.. ولمَنْ تُعطى.. بحسب مكتب المرجع الدينيّ الأعلى

مزارُ السيدة زينب الصغرى أحد المحطّات الرمضانيّة لقسم الشؤون الدينيّة

العتبة العلوية توزع وجبات الإفطار للمصابين بوباء كورونا والعاملين على رعايتهم

مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يقيم ندوة علمية بعنوان (مصحف جامعة كامبريدج رقم (1125) - دراسة تحليلية)

بالصور: التائبون العابدون الساجدون.. أجواء ايمانية خاصة عند مرقد الامام الحسين (ع) خلال شهر رمضان

بهدف توفير الخدمات والراحة النفسية للمواطنين والزائرين.. كوادر العتبة الحسينية تباشر بتأهيل أحد اهم الشوارع المؤدية الى مرقد الامام الحسين (ع)

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تباشر بمشروع مظلات صحن باب المراد

وفد معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة يشارك في المحفل القرآني الرمضاني للعتبة الكاظمية المقدسة

العتبة العسكرية المقدسة توزع وجبة جديدة من السلات الغذائية الرمضانية للعوائل المتعففة من أهالي سامراء