إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 8237

الاخلاق و الادعية

عدد المواضيع في هذا القسم 3443
الفضائل
اداب
حقوق
رذائل
علاج الرذائل
أخلاقيات عامة
الأدعية والاذكار والصلوات
القصص الاخلاقية
إضاءات أخلاقية

الدنيا خلقت لغيرها

02:50 AM

31 / 3 / 2021

121

المؤلف : ألسيد مُحمد صادق مُحمد رضا الخِرسان

المصدر : أخلاقِ الإمامِ عليٍّ (عليهِ السلام)

الجزء والصفحة : ج1, ص121-125

+
-

قال (عليه السلام) : الدنيا خلقت لغيرها ، ولم تخلق لنفسها.

الدعوة إلى تذكر حقيقة ، ان الدنيا مرحلة يستعد فيها الإنسان لما بعدها ، ولذا عليه استثمار ما منحه الله تعالى فيها من إمكانيات زمانية ومكانية ، وطاقات جسمانية وعقلية ، وسائر ما يحوطه مما يستطيع استثماره اخرويا ، مما يجعله أمام مسئولية كبرى ، في أن لا يفرط او يتسامح في الاستفادة الممكنة ، وعليه أن لا يقيسها على الاخرة ، حيث كانت هدفا مستقلا ، كونها محطة يستقر فيها الانسان ، بينما الدنيا اعدت لتكون محطة تزود ثم سيفارقها ، فبينهما اختلاف كبير.

وان التنبيه على هذه الحقيقة مفيد لتلافي الانسان تقصيره في ادائه للواجبات وسائر الالتزامات الاخرى ، فلا يتفاجأ بعدئذ : { وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا } [الفرقان : 27] ، فيستشعر خسارته حقيقة ، عندما يجد تصفير حسابه ، وانه لم يستعد لهذا اليوم بما يناسبه ، مع تعذر التلافي ، كون الاخرة دار الجزاء والحصول على الثواب ، فمن لم يكن لديه ذلك الرصيد فسيندم حتما ، ولكن في وقت لا ينفعه.

ومن هنا يتجلى مدى حرصه (عليه السلام) على الإنسان بما هو بغض النظر عن انتمائه ، إذ المطلوب جعله أمام مسئوليته ليتصرف وفقا لاستشعاره حجمها وما تعنيه بالنسبة لمصيره ، حيث يتغير مستقبله تبعا لتلك المعادلة ، فعليه أن لا يخدع بإقبال الدنيا وما فيها من جمال وغير ذلك ، عن الاخرة وما فيها من تحديد المصير ، واكتمال للصورة التي رسمها بعمله وما أثبته بنفسه في لوحة عمره ، مما يجعله على حافة الهاوية لو غفل عن هذه الحقيقة التي بينها (عليه السلام) في قوله : الدهر يخلق الابدان ، ويجدد الآمال ، ويقرب المنية ، ويباعد الامنية ، من ظفر به نصب ، ومن فاته تعب (1)، حيث للمسيرة الزمنية التي يقطعها الإنسان ...

أ- التأثير الواضح على نشاطه الجسمي.

ب- كما كلما تقدم مرحلة ازداد تعلقه بها ، فيأمل في طول عمره ، ويشتد حرصه على ذلك بكل تفاصيله ، حتى يبخل بيسير المال على محتاجه مع وجود الأرصدة الكثيرة لديه.

ت- كما انها تمثل الخطوة المقربة للقبر ، ليكون في تقدمه في العمر إنما يتأخر في القوة مما يهيئه للموت ، بعدما يتأثر طبيعيا بذلك أو بمجرد قضائه تعالى وقدره.

ث- كما انها تحول بينه وبين تحقيق أمانيه وآماله ، لأنه إذا قرب من خط النهاية يكون تلقائيا مبتعدا عما كان عليه ، ولا سيما إذا ازدادت عوارضه الشاغلة عن غيرها.

ج- كما انها لا تخلص للمهتم بها فتتبعه بإعياء وتجهده بعناء.

ح- وايضا إذا فاتت أحدا ترهقه وتجعله فقيرا معدما.

الأمر الذي يوضح آلية التعامل معها ، بالأخذ منها بقدر الحاجة وترك الباقي ، وهو مالا يمنع من الطموح والتطلع إلى انجاز الافضل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) نهج البلاغة 614 برقم 67 .

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

المسلم مسؤول عن حلّية عمله

هلاك المتوكل العباسي بدعاء الإمام الهادي (عليه السلام)

ما الحكمة الإلهية من تأخير عقوبة المسئ في الدنيا؟

مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية

لماذا لُقّب المتوكل العباسي بـ مُحيّ السنة ومميت البدعة؟

المريض بعين الله تعالى،الحلقة الاولى (ثواب من اصيب بالحمى)

سرعة إنزال العقاب بالجاني ترسخ العدل وتطفئ نار الجريمة

معاقبة الجاني بين القيم القرآنية والعادات الجاهلية

مَن هُوَ أخوكَ مِن بينِ أصدقائك؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

بعد محاولات للتكاثر استمرت 20 عاما… ولادة شبل نمر أبيض نادر و3 أشبال بنغالية أخرى

أكبر الديناصورات الآكلة للحوم... دراسة تكشف أعداد ديناصور تي ركس التي عاشت على الكوكب

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

أمريكا تخصص 1.7 مليار دولار لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

دراسة سعودية: قلبك قد يكون في خطر حال افتقارك لهذا الفيتامين

الفطر السحري دواء فعال لمعالجة الاكتئاب!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

معهدُ القرآن الكريم: بغداد تحتضن (30) ختمةً قرآنيّة رمضانيّة بكرخها ورصافتها

دعوةٌ للباحثين والمختصّين للمشاركة في مشروع (جوهر الغرب)

العتبة العلوية المقدسة تستذكر ذكرى وفاة مؤمن قريش عمّ النبي الكريم أبي طالب ( عليه السلام)

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق المسابقة العلوية العالمية الأولى 2021م

مركز تابع للعتبة الحسينية يعلن عن جاهزيته لإقامة مؤتمر عالمي خاص بزيارة الاربعين

مع حلول شهر رمضان المبارك.. سِلال غذائية من مرقد الامام الحسين (ع) للعوائل المتعففة وذوي الشهداء في (6) محافظات عراقية

أجواء الصحن الكاظمي الشريف تزدان بإقامة الختمة القرآنية الرمضانية المرتلة

مع إطلالة شهر رمضان المبارك العتبة الكاظمية المقدسة تنظّم مَحفلها القرآني اليومي

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة