جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11246) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 169
التاريخ: 12 / 4 / 2016 109
التاريخ: 10 / 4 / 2016 119
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 196
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / آيار / 2015 م 307
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 293
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 332
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 263
من هو الشيطان  
  
838   12:44 صباحاً   التاريخ: 8 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج1, ص333-334


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / 12 / 2015 651
التاريخ: 8 / 12 / 2015 766
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1046
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 773

إنّ «الشيطان»- ليس اسماً خاصاً أو علماً لإبليس ، بل إنّ إبليس الذي امتنع عن السجود لآدم هو أحد الشياطين.

إنّ لإبليس جنوداً كثيرة من جنسه ومن الناس ، وتطلق مفردة الشيطان على‏ الجميع ، وعلى‏ هذا فقادة الكفر والشرك والظلم والفساد في الأرض ، والعاملون في الاجهزة الظالمة كلهم من جنود الشيطان ، ولقد جاء في رواية أن هناك شياطينَ من الانس أسوء من شياطين الجن ، حيث سأل رسول اللَّه صلى الله عليه وآله أباذر يوماً : «هل تعوّذت باللَّه من شر شياطين الجن‏ والإنس»؟

فقال أبو ذر : وهل من الناس شياطين ؟

فأجابه رسول اللَّه صلى الله عليه وآله : «نعم هم شرٌ من شياطين الجن» «1».

كما أنّ المستشفَّ من القرآن هو أن للشيطان جنوداً فرساناً وراجلين كما جاء ذلك في الآية : {وَاجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ}. (الاسراء/ 64)

إنّ‏ «اجلب» من مادة «إجلاب» ويعني التجمع السريع أو الضجيج والصياح لحثّ مجموعة ما على‏ الحركة.

أمّا المراد من‏ «خيلك ورَجِلك» ، فيقول الكثير من المفسرين : إنّه الراجل أو الفارس الذي يخطو في معصية اللَّه ، أو قاتل في هذا السبيل‏ «2».

ويقول البعض : إنّ للشيطان أعواناً وأنصاراً راجلين وفرساناً حقاً.

وحمل البعض العبارة على‏ الكناية ، وقال : المراد من الآية هو أنّ الشيطان أعدَّ العِدَّة ووفّر جميع الوسائل لصراع ومجابهة الناس‏ «3».

كما يحتمل أن يكون المراد من الخيل هو قادة الكفر والظلم والفساد ، ومن الرجل ، الشخصيات المتوسطة الأضعف من الشخصيات السابقة.

كما يحتمل أن يكون المراد من الخيل هو الشهوات والصفات الذميمة التي تتغلب على‏ روح الإنسان وتمتطيها ، والمراد من الراجلين هو العوامل الخارجية التي تسعى‏ لانحراف الإنسان عن الصراط المستقيم.

 _____________________
(1) التفسير الكبير ، ج 13 ، ص 154.

(2) نقل القرطبي هذا التفسير عن أكثر المفسرين.

(3) ذكر الفخر الرازي هذا التفسير كاحتمال في تفسير الكبير ، ج 21 ، ص 6 ، وقد جاء ما يشبه هذا الاحتمال في تفسير في ظلال القرآن ، ج 5 ، ص 343.

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 836
التاريخ: 8 / 12 / 2015 870
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 478
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 744
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 700
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 420
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 529
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 367
التاريخ: 11 / 12 / 2015 327
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 316
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 335
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 355
التاريخ: 21 / 7 / 2016 238

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .