بمختلف الألوان
"شكراً للأشواك، فقد علمتني الكثير" مقولة صرّح بها الفيلسوف والشاعر والروائي الهندي (طاغور)، وهي تُنبئ عن حقيقة لم تفارق كل من حفر مآثره على جبين التأريخ، فسنن الحياة متشابهة في جوهرها، وإن كانت تبدو بظاهرها مختلفة، ومن أظهر هذه السنن هي أن يجني الإنسان بقدر ما يسعى إليه، ووفق الحس والوجدان يكون... المزيد
الرئيسة / مختارات
واقع وحقيقة وليس خيال
حميد الطرفي
2018/07/10
في بنايةٍ جميلة، في حيٍّ من أحياء بابل ، أعرف الشارع واسم البناية ولكني لا أبوح بها ، نزلت بصديقي أقدار السماء ليحط بأقدامه في عالم هو أقرب منه للسماء من الأرض ، فالأرض الدنيا حيث الصراع والنزاع والطمع والخداع والتكالب على فتات الدنيا ، الدنيا حيث جُبِل بني آدم على حب المال والبنين فأباح لهم خالقهم ما أباح ، ومنع عنهم مامنع ، فبين مرتشفٍ من دنياه ما أبيح له وبين متطاولٍ على ما مُنِع منه ، ولم يبقى إلا القليل القليل ممن تشبه بعالم الملكوت ، وامتنع عما أبيح له ترفعاً عن الدنيا وتقرباً إلى خالقه وتوقاً إلى لقياه بوجه حسن . هناك في تلك العمارة ، اُستُقبِل صديقي بحفاوةٍ واحترام في صالةٍ حديثة توفر فيها التكييف المريح وهو في نهاية حزيران العراق الذي يعني الكثير في هوائه اللاهب ونهاره القائظ ، ومع التكييف والنظافة وأماكن الجلوس الفارهة ، ينتصب أمام عينيك براد الماء ، وماكنتين للعصير ، تم تخصيصها للمراجعين مجاناً وبدون أي مقابل ، وبعد انتظار لا تشعر بثقله نتيجة هذه الخدمات ،تدخل عيادة الطبيب الذي اعتناه صديقي من كربلاء إلى بابل بناءً على نصيحة طبيبٍ زميلٍ للطبيب الحلي . هناك تجد عيادةً قد جُهزت بأحدث الأجهزة ، جميلة واسعة نظيفة ، يستقبلك الطبيب الإخصائي بأمراض القلب بأحلى الكلمات وأعذبها ومعه سيدة لا تقل لطافةً وأناقةً عنه حسبها صديقي ممرضةً أو سكرتيرة أو معاونةً ليس إلا ، ويبدأ الطبيب بسماع شكوى مريضه ، وكلما توقف صديقي عن بث شكواه ظناً منه إنه أثقل على الطبيب وأخذ من وقته الكثير ، سأله الطبيب أكثر ، وشجعه على الحديث ، وهو ينظر إلى ساعةٍ معلقة على الجدار ، متنقلاً في استخدام الأجهزة الحديثة واحداً تلو الآخر ، في هذه الأثناء انشغل بال المرافق لصديقي في توقع أجرة الفحص ، اجرة الاجهزة ، التي استخدمت في الفحص ، وهكذا اعتدنا جميعاً في مثل هذه المراجعات ، لكنه التفت إلى نفسه كطيرٍ بلله المطر ، زاجراً نفسه لو طلب ما طلب فهو يستحق ، يستحق لأخلاقه ، ويستحق لظروف الراحة التي وفرها لمراجعيه ، يستحق للأجهزة التي استعملها لتشخيص الداء . وكأي منتظَرٍ تتوق النفس لمعرفته ، سأله المرافق بعد أن أكمل نصف ساعة من الفحص كم تأمر يادكتور ؟ أجاب الطبيب وعليه ابتسامة تشفيك من نصف عللك ، لا عليك اخي أخرج إلى الصالة وهناك تعرف من سكرتير العيادة ، وعادت الاحتمالات ، ففي مجتمع تنزل عليه المحن ، وتكثر فيه الإحن ، لا يتوقع المرء فيه خيراً إلا قليلاً ، فما بالك وهناك وصية له ( إذا كان الزمان زمان سوءٍ ، فإن سوء الظن من حسن الفطن ) ، وحينما عاد صديقي ومرافقه الى السكرتير ، أجابهما هذه الخدمة مجانية وإن شئتم فانظروا إلى تلك الزاوية ، هناك خلف الجدار ، على الجانب الايمن ، تجدون صندوقاً فضعوا فيه ما شئتم ، أسرع صديقي الى الصندوق ، فظنّ هذه المرة أن يجده شفافاً ، كي يشجع المتبرعين بدفع عملةً أكبر ، كما جرت العادة عند البعض ، أو يجد عيناً تراقبه ، أو تراه فيزداد حماسه لدفع مبلغٍ أكبر ، أو يستحي فيفعل ذلك ، ولم يجد من ذلك شيئاً ، فالطبيب لم يأخذ من عمليتنا السياسية شيئاً سوى تصميم كابينة الاقتراع السري ، ولكن صندوق الانتخاب لديه معتم تماماً ، فلو دخلت ووضعت درهماً أو مائة ألف أو لم تضع شيء ، لا أحد يعلم البتة . وتملك صديقي شعور لا يعرفه ، دمع ، مع غبطةٍ ، مع عواطف ألمٍ وأمل ، مع نقد ، هيجان يكاد يمزق جلده ، ولأن صديقي ممن أصيب بفضول الإطلاع ، ومع مافيه من هذه المشاعر المتداخلة طلب الاستئذان للدخول على الطبيب مرةً أخرى سائلاً : ما أنت ومن أنت ؟ ما هذا ولم هذا ؟ أمن هذه البلاد أنت ؟ والطبيب يجيب بكل تواضع وعليه علامات الخجل : على هونك يا أخي ، ما عملت الا ذرةً مما يعمله الصالحون . وكيف توفر هذا المال ؟ الايجار ، الأجهزة ، خدمات العيادة راتب السكرتير ؟ الحمد لله فأنا أعمل في المستشفى صباحاً وهذه زوجتي - والتفت إلى من كنت أظنها ممرضة - وهي أخصائية بأمراض القلب أيضاً ، رواتبنا جيدة ، وعندنا ما يكفينا ، وحالنا مستور . لم أصدق تماماً ما رأيت ولازال قدر من سوء الظن يقبع في مخيلتي ، الزمان زمان سوء ، هكذا أبرر لأفكار تجول في رأسي ، قلت ربما يعوض الطبيب من الصيدلية أسفل البناية ، فبعض الاطباء بات شريكاً للصيدلية التي في جواره ، وأحيانً يكتب بخط لا يعرفه إلا صاحب الصيدلية المقصودة ، وقدمت الوصفة للصيدلي ، فهمس بصوتٍ خجول وكأنه عفيف يستجدي ، إذا لم يكن لكم القدرة على دفع المال ، فالطبيب قد خصص جزء من ريع صندوق التبرعات لكل من لا يجد ثمن الدواء !!! حينها وبخت نفسي واحتقرت كل طبيب جعل من مهنة الطب وسيلةً لازدراء المرضى وامتصاص عَرقِهم ودمائهم من أجل المال ، وادركت أن لله جنوداً لا يبارحوه ، ومحبين لا يفارقوه ، وللخير أهل وإن قلوا ، لن أصرح باسم هذا الطبيب ، ويقيناً أن اسمه سيغدو عما قريب على لسان الكثير ، أتمنى لا ينزعج الاطباء من أدائه ، فهم لهم الحق فيما يتقاضون بالمعروف ، وهو له الحق فيما يتبرع به من خدمته ، فليدعوا الرجل وخلُقُه ، فالحسد يأكل أهله ، وادعو لطبيبنا الطبيب حقاً دوام التوفيق .
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 10 ساعات
2019/03/26م
أطراف إصطناعية خالد الناهي عندما يفقد شخص أحد أطرافه لأي سبب كان، فأول ما يتبادر الى ذهنه سيكون تعويض هذا النقص، والقيام بتركيب طرف صناعي.. وغالبا هذا الطرف لن يستطيع ان يعوض الطرف الأصلي الذي فقده، لكن لا حل بديل للتعويض عما فقده، ويعتبر هذا التصرف طبيعيا، لأي شخص يتعامل مع واقعه الجديد. لو قام شخص... المزيد
عدد المقالات : 51
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2019/03/20م
إمسك ورقة وقلم، وأكتب ما مر به العراق منذ عام 2003، حين بدأ تاريخ جديد لم يكن أحد يتخيله، وأحداث عظمى لم ير العالم لها مثيلا، تتسارع لها دقات قلبك، و يسترسل بالكتابة قلمك لتنه الصفحة الأولى، وأنت لم تحص أحداث فترة الإحتلال، وتغير شكل النظام السياسي في العراق الى صورته الجديدة. عشر صفحات إكتملت، وما زال... المزيد
عدد المقالات : 56
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2019/03/20م
مُنذ الصغر وانا شديد في جِدّيتي ، وكم سبب ذلك لي من متاعب في العلاقات ، فأشمئزُ من اساليب خارج إطار الجدّ: كــالمزاح الفج ، السخرية ، والهزل ، الوشوشة في جلسات الاجتماع ، التكلف للمظاهر والرسميات ، والمدح للأشخاص بصورة مفرطة مع ان الشخص الممدوح لا يستحق اي مفردة قلدوها له ... ، كلها ، ومعها بضع أخريات ؛... المزيد
عدد المقالات : 138
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/03/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي المصري ,والده الشاعر محمد ( 937 ـ ت 1019 هـ ) احد علماء عصره , واعلام دهره . إنّ الكثير من المؤرخين اثبتوا انتساب الشهاب الخفاجي إلى بني خفاجة ,إذ يقول فيه ابن معصوم : فروع تبدل من خفاجة . ويقول فنديك فيه : الخفاجي يرجع نسبه إلى قبيلة خفاجة , وكذلك... المزيد
عدد المقالات : 130
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/03/25م
دُعَاءٌ فِي لَيْلَةٍ حَمْرَاءَ ( قصة قصيرة ) بِقَلَمٍ / مُجَاهِدُ منعثر مُنْشِدٌ بَيْدَ مرتجفة مُرْتَفِعَةٌ نَحْوَ العلا, وَنَظَرٌ بِعَيْنَيْنِ تُغْرِقُهُمَا الدُّمُوعُ, وَصَوَّتَ تُخَفِّضُهُ وَتُقَطِّعُهُ اللَّوْعَةُ القَاسِيَةُ سَمِعَتْهَا فِي ظَلَمَةِ اللَّيْلِ مِنْ وَرَاءِ قُضْبَانِ... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/03/25م
يا دجلة الخير ... اتستنشقين عبير ارواحهم الزكية ؟ إملئتي رئات الملائكة الصغار بمائك الطهر ؟ اإثلج صدرك الملتهب عويل الامهات الثكالى ؟ ااغرقتيهم حقاً ام قد خيل الينا ؟ دجلة ... اسلبتي ارواحهم النقية اجيبيني ؟ ام كنتي تسقيهم من مائك الخلود ؟ يا دجلة الخير ... أكنتِ أنتِ الجاني ام عفاريت قد... المزيد
عدد المقالات : 10
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/03/22م
بِقَلَمٍ / مُجَاهِدُ منعثر مُنْشِدٌ جَلَسَتْ بِجِوَارِي فِي سَيَّارَةِ أُجْرَةٍ, كُنْتُ أُطَالِعُ رِوَايَةَ البَحْثِ عَنْ الحَقِيقَةِ, بِصَوْتٍ هَادِئٍ خَرَقَتْ مَسَامِعِي بِعِبَارَةٍ: مَا تَبْحَثُ عَنْهُ مَوْجُودٌ فِي الطَّبِيعَةِ!. اِسْتَغْرَبَتْ جُرْأَتُهَا وَرَدَّدَتْ مُبَاشَرَةً:... المزيد
عدد المقالات : 130
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/03/22م
الوقت ليلا المكان عام الزمان كل الازمنة (رصيف شارع عام وسط المسرح يفترشه ثلاثة أطفال بين الرابعة والثامنة من العمر بوضع القرفصاء من شدة البرد يلتحفون صناديق الكارتون الفارغة وامرأة كبيرة السن منحنية عليهم بين الجلوس والنوم بين فترة وأخرى تسحب غطاء أحدهم لتغطي الاخر الانارة خافتة وتعتمد على ضوء... المزيد
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
ومضات .. لسيدة القلب في عيدها
عقيل الحمداني
2019/03/21م     
ومضات .. لسيدة القلب في عيدها
عقيل الحمداني
2019/03/21م     
تحت المجهر ح4- (حكايتنا درامية)
ياسر الكعبي
2019/02/01م     
اخترنا لكم
د.علي حسين يوسف
2019/03/16
حادث ارهابي جدير بالتأمل والدراسة لما يحمله من رسالة تبدو غريبة حقا . تمثل الحادث في هجومين مسلحين أحدهما وقع في مسجد النور في مدينة...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/03/20
كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ ، لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com