بمختلف الألوان
الآخر كلمة كثر استعمالها في الآونة الأخيرة ، وان كانت تستخدم في أدبيات المجتمعات ( المدنية ) منذ وقت ليس بقريب . ولعل أغلب استعمالها كان لغرض التمييز بين أبناء البلد أو الدين أو المذهب الواحد او القومية الواحدة عما سواهم من الأغيار وحين اتسعت العولمة من خلال تقنية الاتصال والتواصل ، توسع مفهوم ( الآخر)... المزيد
الرئيسة / مختارات
واقع وحقيقة وليس خيال
حميد الطرفي
2018/07/10
في بنايةٍ جميلة، في حيٍّ من أحياء بابل ، أعرف الشارع واسم البناية ولكني لا أبوح بها ، نزلت بصديقي أقدار السماء ليحط بأقدامه في عالم هو أقرب منه للسماء من الأرض ، فالأرض الدنيا حيث الصراع والنزاع والطمع والخداع والتكالب على فتات الدنيا ، الدنيا حيث جُبِل بني آدم على حب المال والبنين فأباح لهم خالقهم ما أباح ، ومنع عنهم مامنع ، فبين مرتشفٍ من دنياه ما أبيح له وبين متطاولٍ على ما مُنِع منه ، ولم يبقى إلا القليل القليل ممن تشبه بعالم الملكوت ، وامتنع عما أبيح له ترفعاً عن الدنيا وتقرباً إلى خالقه وتوقاً إلى لقياه بوجه حسن . هناك في تلك العمارة ، اُستُقبِل صديقي بحفاوةٍ واحترام في صالةٍ حديثة توفر فيها التكييف المريح وهو في نهاية حزيران العراق الذي يعني الكثير في هوائه اللاهب ونهاره القائظ ، ومع التكييف والنظافة وأماكن الجلوس الفارهة ، ينتصب أمام عينيك براد الماء ، وماكنتين للعصير ، تم تخصيصها للمراجعين مجاناً وبدون أي مقابل ، وبعد انتظار لا تشعر بثقله نتيجة هذه الخدمات ،تدخل عيادة الطبيب الذي اعتناه صديقي من كربلاء إلى بابل بناءً على نصيحة طبيبٍ زميلٍ للطبيب الحلي . هناك تجد عيادةً قد جُهزت بأحدث الأجهزة ، جميلة واسعة نظيفة ، يستقبلك الطبيب الإخصائي بأمراض القلب بأحلى الكلمات وأعذبها ومعه سيدة لا تقل لطافةً وأناقةً عنه حسبها صديقي ممرضةً أو سكرتيرة أو معاونةً ليس إلا ، ويبدأ الطبيب بسماع شكوى مريضه ، وكلما توقف صديقي عن بث شكواه ظناً منه إنه أثقل على الطبيب وأخذ من وقته الكثير ، سأله الطبيب أكثر ، وشجعه على الحديث ، وهو ينظر إلى ساعةٍ معلقة على الجدار ، متنقلاً في استخدام الأجهزة الحديثة واحداً تلو الآخر ، في هذه الأثناء انشغل بال المرافق لصديقي في توقع أجرة الفحص ، اجرة الاجهزة ، التي استخدمت في الفحص ، وهكذا اعتدنا جميعاً في مثل هذه المراجعات ، لكنه التفت إلى نفسه كطيرٍ بلله المطر ، زاجراً نفسه لو طلب ما طلب فهو يستحق ، يستحق لأخلاقه ، ويستحق لظروف الراحة التي وفرها لمراجعيه ، يستحق للأجهزة التي استعملها لتشخيص الداء . وكأي منتظَرٍ تتوق النفس لمعرفته ، سأله المرافق بعد أن أكمل نصف ساعة من الفحص كم تأمر يادكتور ؟ أجاب الطبيب وعليه ابتسامة تشفيك من نصف عللك ، لا عليك اخي أخرج إلى الصالة وهناك تعرف من سكرتير العيادة ، وعادت الاحتمالات ، ففي مجتمع تنزل عليه المحن ، وتكثر فيه الإحن ، لا يتوقع المرء فيه خيراً إلا قليلاً ، فما بالك وهناك وصية له ( إذا كان الزمان زمان سوءٍ ، فإن سوء الظن من حسن الفطن ) ، وحينما عاد صديقي ومرافقه الى السكرتير ، أجابهما هذه الخدمة مجانية وإن شئتم فانظروا إلى تلك الزاوية ، هناك خلف الجدار ، على الجانب الايمن ، تجدون صندوقاً فضعوا فيه ما شئتم ، أسرع صديقي الى الصندوق ، فظنّ هذه المرة أن يجده شفافاً ، كي يشجع المتبرعين بدفع عملةً أكبر ، كما جرت العادة عند البعض ، أو يجد عيناً تراقبه ، أو تراه فيزداد حماسه لدفع مبلغٍ أكبر ، أو يستحي فيفعل ذلك ، ولم يجد من ذلك شيئاً ، فالطبيب لم يأخذ من عمليتنا السياسية شيئاً سوى تصميم كابينة الاقتراع السري ، ولكن صندوق الانتخاب لديه معتم تماماً ، فلو دخلت ووضعت درهماً أو مائة ألف أو لم تضع شيء ، لا أحد يعلم البتة . وتملك صديقي شعور لا يعرفه ، دمع ، مع غبطةٍ ، مع عواطف ألمٍ وأمل ، مع نقد ، هيجان يكاد يمزق جلده ، ولأن صديقي ممن أصيب بفضول الإطلاع ، ومع مافيه من هذه المشاعر المتداخلة طلب الاستئذان للدخول على الطبيب مرةً أخرى سائلاً : ما أنت ومن أنت ؟ ما هذا ولم هذا ؟ أمن هذه البلاد أنت ؟ والطبيب يجيب بكل تواضع وعليه علامات الخجل : على هونك يا أخي ، ما عملت الا ذرةً مما يعمله الصالحون . وكيف توفر هذا المال ؟ الايجار ، الأجهزة ، خدمات العيادة راتب السكرتير ؟ الحمد لله فأنا أعمل في المستشفى صباحاً وهذه زوجتي - والتفت إلى من كنت أظنها ممرضة - وهي أخصائية بأمراض القلب أيضاً ، رواتبنا جيدة ، وعندنا ما يكفينا ، وحالنا مستور . لم أصدق تماماً ما رأيت ولازال قدر من سوء الظن يقبع في مخيلتي ، الزمان زمان سوء ، هكذا أبرر لأفكار تجول في رأسي ، قلت ربما يعوض الطبيب من الصيدلية أسفل البناية ، فبعض الاطباء بات شريكاً للصيدلية التي في جواره ، وأحيانً يكتب بخط لا يعرفه إلا صاحب الصيدلية المقصودة ، وقدمت الوصفة للصيدلي ، فهمس بصوتٍ خجول وكأنه عفيف يستجدي ، إذا لم يكن لكم القدرة على دفع المال ، فالطبيب قد خصص جزء من ريع صندوق التبرعات لكل من لا يجد ثمن الدواء !!! حينها وبخت نفسي واحتقرت كل طبيب جعل من مهنة الطب وسيلةً لازدراء المرضى وامتصاص عَرقِهم ودمائهم من أجل المال ، وادركت أن لله جنوداً لا يبارحوه ، ومحبين لا يفارقوه ، وللخير أهل وإن قلوا ، لن أصرح باسم هذا الطبيب ، ويقيناً أن اسمه سيغدو عما قريب على لسان الكثير ، أتمنى لا ينزعج الاطباء من أدائه ، فهم لهم الحق فيما يتقاضون بالمعروف ، وهو له الحق فيما يتبرع به من خدمته ، فليدعوا الرجل وخلُقُه ، فالحسد يأكل أهله ، وادعو لطبيبنا الطبيب حقاً دوام التوفيق .
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2018/09/24م
من مفاهيم الدولة هو اختزالها لمعنى ( الوطن والشعب والحكومة )، فما من دولة إلا وهي ترتكز على سلطة تدير وتدبر افراد الشعب في حدود رقعة جغرافية تسمى بالوطن معلوم ان الوطن يحتضن ابنائه وتظلهم سمائه وأسمه عنوان انتمائهم اليه . علاقتهم به علاقة تجذر ، توصف بالأصالة لا علاقة عابرة ومرحلية طارئة على... المزيد
عدد المقالات : 132
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2018/09/23م
يعيش العراق؛ مخاضات تشكيل الحكومة الجديدة، وتصارع الكتل السياسية فيما بينها للظفر بها، وقيادة البلاد لأربع سنوات قادمة، حيث أخذ هذا الصراع إتجاهات متعددة. بعض من الكيانات إصطف قوميا كالكتل الكردية، والأخرى مذهبيا كالكتل السنية، بينما الكتل الشيعية إنقسمت الى فريقين، يتصارعان فيما بينهما على... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/09/10م
شهد العراق؛ طوال الخمسة عشر عاما الماضية مخاضات عسيرة، على الصعيد السياسي والأمني والإجتماعي، أثرت بصورة كبيرة على طبيعة العلاقة بين مكوناته بصورة خاصة، وعلى النظام السياسي الذي يدير البلاد بصورة عامة. المتابع لما حصل طيلة الفترة الماضية، يلاحظ أن التجربة السياسية في العراق كانت فاشلة، لأسباب... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/09/08م
قال ممثل المرجعية الدينية العليا في خطبة صلاة الجمعة، ان الشعب العراقي الصابر المحتسب لم يعد يطيق مزيدا من الصبر على ما يشاهده ويلمسه من عدم اكتراث المسؤولين بحل مشاكله المتزايدة وازماته المستعصية. واضاف الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني، ان المسؤولين... المزيد
عدد المقالات : 16
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2018/09/19م
• قـولـوا للـفـراتِ : لا مــاءه ؛ عـبـاسٌ وكـفـاهُ ســر الـحـيـاة . • لــقتلك يا حــسين حرارة في صدورنا لا تحز نحرها بواتر السيوف. • عندما يكون فضاء الروح موحشاً ، تحت قبابكم نتذوق طعم الامان. • عــندما طل قمر كــربلاء ، توارت عــن الانظار اقمــارُ السمــاء . • دع أخـيـك يا حسين .. فـمـا... المزيد
عدد المقالات : 100
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2018/09/15م
وطن ينحني اجلالا لأرواح شهدائه المضحين ، وتغيب البدور خجلاً من تلك الشموس الساطعة ، من وحي عاشوراء وعبق الشهادة كانوا وما زالوا يستلهمون من ذكرى الطف لنصرة الدين شامخين ملتزمين بحكم الله ورسالة نبيه واضعين الرقاب على حد السيف ، فمن وحي عاشوراء كانوا كما كأن جون وحبيب لحسين يوم الطف في البيداء ، أسود... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2018/09/02م
ينهض فيركض لاهثاً وحيداً مكراً على أعدائه بعد ان استشاط غضباً وغيضاً وألماً ومعاناة ؛ وبعد ان خذله كل المحبين والمريدين والأنصار من شعبة ، فقد الأمل كل الأمل والصبر كل الصبر فقد طال الانتظار ، فما عادت مياه دجلة والفرات العذبة الباردة تثلج قلبه الملتهب كما كانت دائماً ؛ يتقدم بعزم وقوه ماسكاً... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2018/08/27م
للشاعر: حازم محمد عبدالحسن الحمامي قلبي بحب علي ملؤه ولعا ... والذكر في ذكره قد بان وارتفاعا خير البرية من بعد النبي وكفى ... به وصيا وزوجا للبتول معـــــــــا يقاتل القوم عن علم وفي زمن ... قد كان للكفر والاشراك منتجعا جفت بحار تضم الحبر مادحة ... ان تكتب الوصف في علياءه الوسعا ردت له الشمس او ردت... المزيد
عدد المقالات : 69
علمية
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
تعتبر الاشجار من اهم النباتات التي تستعمل في تجميل الحدائق والطرق سواء لطبيعة نموها وتفريعها او لشكل اوراقها وازهارها بألوانها المتعددة او لرائحتها كما انها تضفي على الحديقة ظلا فتلطف الجو وتعطي منظرا خلفيا وتحدد المساحات الواسعة وتكسر خط الافق... المزيد
يتكون طعام الانسان بصورة رئيسية من ثلاث مكونات وهي الكاربوهيدرات التي من ضمنها النشويات والسكريات والدهون والبروتينات وقد يحتوي بعض انواع الطعام على مصدر اخر وهو الاحماض النووية (النيوكليوتيدات). ان المصدر الرئيسي للطاقة لخيلايا جسم الانسان... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
إضاءات عاشورائية [6]
علي الغزالي
2017/11/13م     
اخترنا لكم
د. علي حسين يوسف
2018/09/15
منذُ أنْ حلَّ شهرُ محرَّم وصفحاتُ الفيس بوك منشغلةٌ بالحدثِ الحسينيّ والطقوس العاشورائيةِ , فتعددتْ مواقفُ الناشرينَ على هذهِ الصفحاتِ...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
علي حسين الخباز
2018/09/15
في عاشوراء.. أسمعُ كلَّ همسةٍ في الأرضِ صهيل
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com