بمختلف الألوان
الاصوات الكثيرة تختصر بصوت كبير، وتفرّق وجهات النظر يختصر باتفاق اجمالي ، وما نلاحظه من تصريحات وكلمات غير دقيقة من هنا وهناك فلا شك انها تعكر خطوة التصحيح ، فسحب الحقوق بحاجة الى وعي وتحديد دقيق، فان "المنافس" قد امتهن الموضوع وبات يعرف كيف يسكتنا بهدوء .. وتجارب من يحيط بنا كثيرة اضافة للتجارب... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
تعرّف على ثلاثِ شخصياتٍ مُزعجةٍ
عدد المقالات : 155
ضمنَ إطارِ علاقاتِنا الكثيرةِ، هناكَ أنواعٌ من الشخصياتِ المزعجةِ ، التي توقِعُنا بمشاكلَ تُربكُ نشاطاتِنا الاجتماعيةَ والمهنيةَ، فصعوبةُ تحديدِ أسلوبٍ مناسبٍ معها أمرٌ يُقلقُ الكثيرَ منّا خصوصا إذا كنّا على تماسٍ مباشرٍ ولأوقاتٍ طويلةٍ، فمن الضروريّ التعرّفُ على بعضِ أهمِّ تلكَ الشخصياتِ وطُرقِ التعاملِ معها؛ لكي تسيرَ عجلةُ الحياةِ و يستمرَّ التواصلُ ونحققَ أهدافَنا بمرونةٍ واستمراريةٍ ، فمن هذهِ الشخصياتِ هيَ :

الشخصيةُ الساخرةُ: تحاولُ هذهِ الشخصيةُ أنْ تتصيّدَ مواطنَ للضَحِكِ والإضحاكِ لتغييرِ مسارِ الكلامِ من الجَدِّ الى الهزلِ. إنَّ الشخصَ الساخرَ يستهدفُ المواقفَ التي توقِعُ الآخرينَ بالحَرَجِ؛ ليهزأَ بِهم أو يوجِّهَ لهم إهانةً بصورةٍ غيرِ مباشرةٍ، مبررا ًذلكَ بالمُزاحِ ، الشخصُ الساخرُ يتعمّدُ التقليلَ من قيمةِ ما نطرحهُ، ويحاولُ أنْ يصوِّبَ سهامَ النقدِ الهدّامِ لآرائِنا بأسلوبٍ كوميديٍّ ساخرٍ ومُحرجٍ أحياناً ، وما علينا إلا ضبطُ أعصابِنا وعدمُ إعطائهِ فرصةٍ ليستمتعَ بأهدافهِ، فلا نُظهِرُ التأثُّرَ بأسلوبهِ . إنَّ قصدَ الساخرِ هوَ إثارةُ المُتحدِّثِ وجعلُهُ يشعرُ بالإهانةِ، فإذا تمَّ تجاهلُ أسلوبهِ سيصابُ بخَيبةٍ، ويكونُ انضباطُكَ وعدمُ تأثُّرِكَ رداً موجِعاً لشخصيتهِ، فنقطةُ ضَعفِ الشخصيةِ الساخرةِ هوَ التجاهلُ وعدمُ الإنجرارِ وراءَ هدفِها .

الشخصيةُ المُجادلةُ أو السفسطائيةُ: يحاولُ صاحبُ هذهِ الشخصيةِ دائماً أنْ يُثبتَ أنَّهُ أكثرُ فِهماً وعلماً وخبرةً من غيرهِ، ويمكنُ تمييزهُ من خلالِ هذهِ العلاماتِ :
1-كثيرُ الكلامِ.
2- يدورُ نقاشُهُ في حَلقةٍ مُفرغةٍ.
3- يستعملُ أحياناً صوتَهُ في إرغامِ الآخرينَ بقبولِ فكرتِهِ .
4- يشكّكُ بالبديهياتِ ويناقشُ في الواضحاتِ .
إذا استطعنا تحديدَ دوافعِ هذهِ الشخصيةِ حينَها سيسهلُ علينا اتخاذُ استراتيجيةِ التعاملِ معَهُ، فإنْ كانتْ دوافعُهُ طيبةٌ -ولكنّهُ مهووسٌ بالجدلِ والمناقشةِ- علينا أنْ نتركَهُ يستفرغُ كلَّ ما لديهِ ثمَّ نشكرُهُ على جهدهِ دونما الدخولِ معهُ في التفاصيل؛ لأنّهُ ستُثارُ شهيّتهُ للجدلِ أكثرَ إنْ تفاعَلنا معهُ،
أما إذا كانتْ دوافعُهُ نابعةً من الأنانيةِ فهُنا ينبغي الحذرُ في التعاملِ معهُ، ومن المفيدِ جداً أنْ نناقشَهُ بأسلوبٍ منطقيٍّ يستندُ على الحقائقِ والأرقامِ، ويعتمدُ على الدليلِ والبرهانِ؛ ليجدَ نفسَهُ أمامَ قوّةِ الحجّةِ وساطعِ البرهانِ.

الشخصيةُ المتسلّطةُ: كثيراً ما يُزعجُنا عنادُ بعضِ الأشخاصِ وإصرارُهم في فرضِ آرائِهم وجعلِ الأولويةِ لأنفسِهم ومصالحِهم في كثيرٍ من المواقفِ والمعاملاتِ التي نتواصلُ فيها معَهم، إذ نتحسّسُ العدوانيةَ من كلماتِهم ونظراتِهم، فمنطقُ الاستعلاءِ والتمرّدِ بارزٌ في سلوكِهم ولا يتقبلونَ فكرةَ كونِهم مرؤوسينَ، فدائماً يريدونَ أنْ يكونوا في موقعٍ سلطويٍّ ليسَ عليهم آمرٌ أو رقيبٌ .

وهذا النوعُ من الشخصياتِ المزعجةِ يصعبُ التعاملُ معَها، ودائماً تنتهي الأمورُ الى الفشلِ ويتفرّقُ الفريقُ بوجودِهم، ويتشاجرُ المجموعُ بسببِ تمرُّدِهم، فمن الأفضلِ الابتعادُ عنهم أو تقليلُ التواصلِ معَهم، وإنْ اضطُرِرنا الى التعاملِ معَهم فمِنَ الضروريِّ إفهامُ هكذا شخصٍ بأنَّ لهُ حدودَهُ وعليهِ أنْ يقفَ عندَها، ومن المفيدِ أنْ نُذكّرَهُ بدوره ِومستواهُ في المجموعةِ، وعليهِ أن يلتزمَ بما يمليهِ عليهِ دورُهُ ومقامُهُ، وأنْ يحترمَ الآخرينَ ويُقدِّرَ مكانتَهم فهوَ لا يتميّزُ عنهُم بشيءٍ .

___________________

التدقيق اللغوي الاستاذ عقيل الحمداني
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/10/29م
الى روح الشهيد السعيد (مرتضى علي رزاق جبار سلمان وزني الخفاجي) تفخرُ الملائكةُ بشهادتِك حيدر عاشور أهو صوتُ الشجاعة حقاً، أم إنها أوهام الشباب، هل بالمستطاع أخذ القرار السريع فيما يفعله الآن ؟ لم يعد عقله يبذل المزيد من الجهد فالوطنية لا تحتاج الى تفكير، وصوت الحق المنطلق من ارض كربلاء بصياغة النجف... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/17م
بقلم / زينة محمد الجانودي الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر... ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا،... المزيد
عدد المقالات : 179
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/17م
فاسيلي زايتسيف؛ أو ( الأرنب البري في اللغة الروسية )، ذلك القناص الأسطوري للجيش الأحمر الروسي، والذي نسجت حوله كثير من الأساطير، تناقلتها النسوة والأمهات الروسيات لرفع معنويات السوفييت، والعنوان الكبير لمعركة ستالينغراد، التي قتل فيها 225 ضابطا وجنديا ألمانيا. كُرِم النقيب فاسيلي بشارة " لينين... المزيد
عدد المقالات : 78
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/17م
بقلم الكاتب الأستاذ / سمير الفيل الدبلة والمحبس نصوص قصصية تعري بعض سلوكيات مجتمع يخفي أوجاع ناسه! قصص من قلب الحياة مليئة بالتفاصيل، والتحولات، والأحلام المؤجلة، تقدمها لنا قاصة موهوبة هي شاهيناز الفقي. كاتبة لديها حدس فني أصيل، ومقدرة على تطويع اللغة والتعامل معها بمهارة واحتراف. يمكنني القول إن... المزيد
عدد المقالات : 179
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/10/29م
حيدرعاشور سيدي، اريدُ أن أترك دمي يعانق صوتك، فسورة الحزن الزينبي نشرت، وبدأ زمن النواح يرتل آياتها بوجع. وها أنا أعدُّ موكبي منتظراً وصيرت روحي مشعلا ليستقبل حشود المواسين، فجبل الصبر قطعت الصحراء الى كربلاء...صوتها يملأ العالم آهات. دع صوتها يلج حياتك كالموج واصغ اليه دونما كلل. دعه يرجع صداه في... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/20م
بقلم مريم أسامه ............... سيدي القلوب جاءت إليك موجعه ودموع العين للفرح كأنها مودعه جراح ومصائب اهات و لوعات ضحايانا شباب الحرية احرارا ساروا للذل لم يريدوا بقاء احدهم قد نسى اخيه بالأمس تحت الثرى توارى ذب وهب فخرج ينادي حي على نصر العراق وبأخيه التحق رأيت سيل دمع امه يصوب تصرخ الروح... المزيد
عدد المقالات : 179
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/10/20م
حيدر عاشور أرحْ خطواتك، ونمْ على أيدينا، صدورنا لك الوساد، وحبُّ انتظارنا لك استطال كالليل والنهار. سيدَنا : نعلمُ انكَ أولُ ربانٍ يدخل كربلاء، ويصلي بالجموع صلاةِ الاربعين. صلاة كالبحر الهادر من كل حدب وصوب، يضجُّ بمستقبلِي قافلة العشق الالهي على مشارف كربلاء، وعند مكان النحر تخط السيول الموالية... المزيد
عدد المقالات : 64
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/10/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ترتدي جلبابا يظهر منه بياض وجهها المستطيل , وثقبان بنيان دائريان يشبهان عيون جنية , ولسان يقطر العسل وسط فم وشفتين يشبهان سيدة صومالية . تنحني تواضعا لمن يحدثها حتى تحكم على مظهرها سوى رداء دقيق الصنع محوك من خيوط التساهل والفضائل وتقديم الخدمة لكل من حولها . لكنها سر غامض... المزيد
عدد المقالات : 179
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com