بمختلف الألوان
1- إنَّ مظاهرَ إشعالِ الشموعِ وعقدِ مجالسَ الترحمِ على الأرواحِ البريئةِ هيَ مِن أهمِّ الخطواتِ التي تؤدي الى تلاحمِ الناسِ واهتمامِها برجالاتِها وشبابِها. 2- إنَّ مظاهرَ التوشُّحِ بالعلمِ العراقيِّ ورفعهِ وسطَ الجموعِ المتظاهرةِ هيَ من علاماتِ الوعيِّ الوطنيِّ لدى الشبابِ الأعزّةِ. 3- إنَّ تنظيفَ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-101)
عدد المقالات : 173
سورة الأعراف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ{65}
بعد ان تطرقت الايات الكريمة السابقة الى ذكرا موجزا من قصة نوح (ع) , عرجت الاية الكريمة وما بعدها الى ذكر هود (ع) , فدعا (ع) قومه الى عبادة الله تعالى ونبذ الاصنام والاوثان , وهذا اول ما يبتدأ به الرسل والانبياء دعوتهم .

قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ{66}
تروي الاية الكريمة جواب قومه له (ع) , وذلك في موردين :
1- التكذيب : كالعادة كل نبي يكذبه قومه , الاعم الاغلب منهم , ويؤمن به الاقل الاندر .
2- التهمة : كل قوم يتهمون نبيهم بما يتناسب مع معجزاته وطبيعة مهمته التبليغية , فكانت التهم الموجه لهود (ع) أثنين :
أ‌) ( إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ ) : السفاهة هي الجهالة وخفة العقل .
ب‌) ( وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ) : اتهموه (ع) بالكذب في دعوته .

قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{67}
تروي الاية الكريمة رده (ع) لدرأ التهمة عن نفسه .

أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ{68}
تستمر الاية الكريمة في نقل كلامه (ع) لقومه , وبين فيه وظيفته في محورين :
1- ( أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي ) : التبليغ .
2- ( وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ ) : النصح .
يلاحظ ان وظيفة هود (ع) هي نفسها كانت وظيفة نوح (ع) , حيث ان نوحا (ع) اجاب قومه بجواب مشابه ( أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{62} ) , وهذا هو ديدن جميع الرسل والانبياء .

أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{69}
الاية الكريمة تقابلها الاية الكريمة ( أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُواْ وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ{63} ) الموجهة لقوم نوح (ع) , الصيغة والسياق نفسه , بزيادة :
1- ( وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ ) : الطوفان اهلك جميع البشر , الا من كان في السفينة , فمنهم توالدت وتكاثرت الامم , حتى سمي نوحا (ع) ابو البشر الثاني بعد ادم (ع) , اجيال من كان في تلك السفينة استخلفوا الارض وعمروها , وتفرقوا في جميع الاتجاهات , وكان من بينهم قوم عاد , فيتساءل المتأمل , هل ان قوم عاد كانوا اول من طغى وتجبر بعد الطوفان ؟ , ام ان هناك من طغى من الامم قبلهم ؟ , ينبغي للمتأمل ان يبحث في التاريخ , وان يأخذ الايات الكريمة وترتيبها بنظر الاعتبار , حيث انها ذكرت نوح (ع) وقومه اولا , ثم عرجت على ذكر هود (ع) وقومه ثانيا ! .
2- ( وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ) : طولا وقوة , الكثير من التساؤلات تغزو ذهن المتأمل , لماذا كان قوم عاد عمالقة ؟ , هل كان البشر عملاقا ثم بدأ حجمه بالضمور ؟ , ام ان عادا كانوا حالة استثنائية ؟ , اما اذا كانوا حالة استثنائية , فما السبب الذي جعلهم عمالقة وهم من اولاد ادم (ع) ومن ذرية نوح (ع) حيث لا فرق بينهم وبين غيرهم من البشر من جهة النسب ؟ , ينبغي للمتأمل والباحث تسليط الضوء على مثل هذه الامور ! .
3- ( فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) : ذكر نعم الله تعالى من مسببات ومستلزمات الفلاح ! .

قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ{70}
تروي الاية الكريمة جواب القوم له (ع) , نستقرأها في ثلاثة مواقف :
1- ( قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللّهَ وَحْدَهُ ) : الوثنيون لديهم الهة متعددة , واصناما عدة , هذا ما ورثوه عن اباءهم , اعتادوا عليه وتمسكوا به , فنالهم العجب والاستغراب ان يكون الاله واحد فقط لا اكثر , يستفاد من سياق النص المبارك , انهم استنكروا دعوة هود (ع) ! .
2- ( وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ) : هنا ينبغي ان يلتفت المتأمل الى ان من يدعوهم الى عبادة الاله الواحد هو شخص واحد (هود) , اما الالهة التي لديهم فقد ورثوها من اباءهم على مر الاجيال , ففضلوا كثرة الاباء على دعوة شخص واحد "هود (ع)" , ونبذوا وطمسوا العقل والفطرة ! .
3- ( فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ) : يقترح القوم ان يأتيهم العذاب الموعود , وبعبارة اخرى يستعجلوه ! .

قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ{71}
تروي الاية الكريمة رد هود (ع) على قومه في ثلاثة محاور :
1- ( قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ ) : يروي النص المبارك , ان قوم عاد استوجبوا امرين :
أ‌) ( رِجْسٌ ) : عذاب .
ب‌) ( وَغَضَبٌ ) .
2- ( أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ) : النص المبارك يشير الى اسماء اصنام و اوثان قوم عاد .
3- ( فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ ) : انتظار حلول العذاب , فكان ( الريح العقيم ) ! .

فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُواْ مُؤْمِنِينَ{72}
تروي الاية الكريمة ان الله عز وجل انجى هودا (ع) ومن معه من المؤمنين , كما انجى نوحا (ع) ومن معه في الفلك , اما الكافرين فقد استأصلهم الله تعالى ( وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُواْ مُؤْمِنِينَ ) , كما حدث لقوم نوح (ع) .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/12/05م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي عد (مركز المنصة لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات)، الثلاثاء، ان خلو (مؤشر المعرفة العالمي)، من اسم العراق، هو دليل على ان العراق، ليس في ذيل القائمة العالمية والعربية فحسب، بل انه لا يملك بيانات يمكن تصنيفها ووضعها في المؤشر، لمعرفة مواطن الخلل في سياسته في كافة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/11/29م
رسالة خبرية: فراس الكرباسي في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2019 كانت انطلاقة شرارة جيل التسعين ضد الحكومة احتجاجا على التردي الحاصل في البلد من استشراء واضح للفساد الاداري والمالي وانتشار البطالة. ان ما فهمه هؤلاء الشباب ومن خلال عدة ثورات اندلعت سابقا -جميعها لم تلبي مطالبهم، ولم تطرح أية حلول سواء... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/11/29م
مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء! فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب... المزيد
عدد المقالات : 80
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/11/28م
مرة أخرى.. وكما هي عادتها دوما في الدفاع عن المصالح العليا للأمة، تنبري المرجعية الدينية العليا وتعلن موقفها الصريح من الاحتجاجات الراهنة المطالبة بالإصلاح، فالمتابع لخطبها خلال الأسابيع الماضية، يتيقن أن المرجع الأعلى لو تهيأت له الظروف، لرأيناه في ساحة التحرير حاضرا مع المتظاهرين. ليس غريبا... المزيد
عدد المقالات : 80
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/12/05م
لا تصرخي بقلم : مريم أسامه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلى الله بإيمان تحدثي إبكي وعن الوجع تكلمي فابنك لم يكبر كثيراً بعد نار الغدر قطعت أنفاسه لا تحزني ملائكة السماء فعله دونت مهما طال فراقه دموعك ما نست أدرك صعوبة الفراق لكن لا تفقدي قوة الأمل، وتعظيم محبة الوطن وتذكري وعد... المزيد
عدد المقالات : 182
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/11/29م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يا خير من عــــرفت الوفـا جنبك الرب المرض والأذى حبها لعمها صدقـــا ووفــــا وحب عمك لك قارب السما سمعت أصابـــك داء الشتا أوجعني قلبي عليكِ وبــكى دعـــائي لكِ سلامـة وشفا المزيد
عدد المقالات : 182
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/11/28م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ====== أشكــــو همـــا لــــــرسول الله قتلني نفح حــــره والهــــواء ياإلهَ النبيِّ أرجـــــو يسرا ربِ قــــربا لقلــــب الأحبــــــــاء دعـــــــواكم ملائكةَ ربي المحـــــدقين بقبره قبولَ رجـــــاء يامقـــــام المصطفى فيــــك رجــــائي أنت السندُ بالضراء يامـــن... المزيد
عدد المقالات : 182
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2019/10/29م
حيدرعاشور سيدي، اريدُ أن أترك دمي يعانق صوتك، فسورة الحزن الزينبي نشرت، وبدأ زمن النواح يرتل آياتها بوجع. وها أنا أعدُّ موكبي منتظراً وصيرت روحي مشعلا ليستقبل حشود المواسين، فجبل الصبر قطعت الصحراء الى كربلاء...صوتها يملأ العالم آهات. دع صوتها يلج حياتك كالموج واصغ اليه دونما كلل. دعه يرجع صداه في... المزيد
عدد المقالات : 64
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
مهند مصطفى جمال الدين
2019/09/21
قال الامام الصادق(ع) : ما من أحدٍ قال في الحسين شعراً فبكى وأبكى به إلا أوجبَ الله له الجنّة وغفر له. ان القارئ لهذا النص ولنصوص كثيرة جدا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com