بمختلف الألوان
من منا من لا يعرف نفسه ؟! ومن منا من لا يستغرق وقتاً معتداً به ما بين ضياء النهار وعتمة الليل ليغوص في مكنونات ذاته وخواطره؟ وهل منّا من يجهل ملكاته وما هي عليه من قوة أو ضعف؟ والآن ماذا تتوقع الجواب، إن وضعنا هذه التساؤلات في استبيان؟ بلا شك، ستجمع العيّنة المستطلعة على جملة واحدة (لا أحد).. وهذه... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
《آباؤهم لا يعقلون شيئاً》
عدد المقالات : 2
منذ سنوات عديدة .. خصوصاً في بدايات مراهقتي كنت أتساءل مع نفسي في بعض الاحيان حينما اسمع الآية الكريمة { وإذا قِيلَ لهم اتَّبعُوا مَا أَنْزَلَ اللهُ قَالُوا بل نَتَّبعُ ما أَلفينا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كان آباؤُهُم لا يعْقِلونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُون }

أن هؤلاء الأقوام الذين عاصروا الانبياء والرسل و رأوا المعجزات والدلالات و.....الخ
ومع ذلك منهم من آمن ومنهم من كفر ... بل إن الذين آمنوا هم القلّة منهم كما في فوله تعالى عن نوح ومن معه {وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ} !!!

هنا السؤال الذي يُطرح، لو أنّني كنت موجوداً في ذاك الزمان، ماذا سيكون موقفي ؟
هل أقتنع بهذا النبي الذي يأمرني بتغيير معتقدي الذي وُلِدتُّ و رُبّيت عليه ؟!
وكيف لي أن اقتنع بما جاء فيه ؟
وكيف أقتنع بمعجزاته ؟
ربّما تكون من السحر وأنا لا أفقه شيئاً منه !!
وقد أتّهم هذا النبي بالسحر كما فعل الاقوام السابقون
{وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ} {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُون}

من يدري لعلّي أحارب نبي زماني بكلّ ما أُوتيتُ نصرةً لدين آبائي !!

ولأني لم احصل على جواب لسؤالي ولم اكلّف نفسي عناء البحث عن أحوال الاقوام السابقين وعن الروايات و تفاسير الآيات التي تذكر أسباب عنادهم فضلاً عن التمعّن والتدبّر في الآيات التي تذكر هذه الاسباب لذلك لم أعِر أهميةً للموضوع وأهملته.

وفي يوم من الايام انتشر بين الناس عن وجود قناتين جديدتين (الوصال و صفا) هما قناتان وهّابيتان تدعيان بطلان مذهب التشيع ونشر أباطيل الرافضة و....الخ على حسب قولهم ومدعاهم

وتابعتها مع أخوتي بحجة الضحك على اسلوب وكلام العرعور فكان أسلوبه مضحكاً كما كنت أراه ولمتابعتي لها وظنّاً مني أنّي لم ولن أتأثّر بكلامهم وأني على قناعة تامّة ويقين مطلق بمعتقداتي، فقد تابعتهما وخصوصاً (صفا).

وفي يوم ما تعرّضوا لشبهة أن الشيعة مشركون لاستعانتهم بأهل البيت حينما يتوسلون بهم بقولهم (يا علي او يا حسين ....) وقد نهانا الله عن الاستعانة بغيره بقوله تعالى {إيَّاكَ نعْبُدُ وإيَّاكَ نَسْتَعين}

فتغلغلت الشبهة في نفسي وأخذت مني كلّ مأخذٍ ليلتها، وذهبت ليلتها لأنام وأنا على فراشي وانا أفكر هل إن مذهب الشيعة يكون باطلاً ؟!

وهل هذا يعني أنّ أعداء اهل البيت (عليهم السلام) وقتلة الزهراء (عليه السلام) ليسوا بمجرمين بل من الصحابة المتّقين ؟
وهل فعلاً إن علماءنا، علماء سوء، وأضلونا عن سواء السبيل كما هو اعتقدانا بعلماء الوهابيّة الذين أضلوا عوامّهم ؟!!

وهل لو كان فعلاً قولنا (يا علي) أنّني قد أشركت بالله والله يقول في محكم كتابه { إِنَّ اللهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ ويغفِرُ مَا دُون ذلكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ باللهِ فَقَدْ ضَلَّ ضلالاً بعيداً }

فكيف يغفر لي الله وقد أكون فعلاً مشركاً ؟!
ولو أنّ الله يغفر لي إذا تبت إليه فهل أنا قادر على تغيير مذهبي ؟
وكيف يكون موقفي من أهلي ومن الناس وهل أنا فعلاً قادر على تغيير ما وجدتّ آبائي عليه ؟!

وبعد يومين تقريباً أثناء وضع سفرة العشاء كان الوالد وقتها يتابع محاضرةً لأحد خطبائنا المعروفين وتعرّض لهذا الموضوع بذكر موقفٍ حصل معه ومع شاب في بيت الله الحرام وأن وهّابيّاّ اتهمه بالشرك ولكن لحسن حظّ هذا الشاب كان بالقرب منه هذا الخطيب ووضّح له سبب هذا الفعل بل و ردّ شبهة الاشراك وأذكر أنه ذكر الاية الكريمة {وابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} وأنه يصح طلب العون من غير اللهِ كوسيلة الى الله وليس كمُعِينٍ مستقلٍّ عن قدرة الله سبحانه وبل وعزّز موقفه أيضاً بالآية الكريمة {يا أيُّها الَّذين آمنُوا اسْتَعِينُوا بالصَّبْر والصلاة}

وقتها فرحت كثيراً وكأنّني للمرة الاولى أسمع هاتين الآيتين وفهمت مبدأياً نيّة الاستعانة وطلب العون من أهل البيت عليهم السلام

ولكن رغم هذا لم يكن عندي جواب لنفسي لسؤالي الاول.
هل كنت لأحارب أنبياء الله لو كنت في زمان دعوتهم وأرفض تغيير ديني أو أتخذُ خطوة جريئةً وأصدّقهم ؟ وكيف سأقتنع بأنه فعلاً الدين الحقّ ؟!

وشاءت الاقدار ان احد اصدقائي المؤمنين زاد من صلته بي وهو من عائلة تحب الكتب والمطالعة خصوصاً الكتب الدينيّة والتربوية وقد شجّعني على المطالعة كثيراً مع أني لم أكن ممن يطالعون الكتب غير الدراسية عدا كتاب واحد وكان اسمه على ما أذكر (على أعتاب البلوغ) لان فيه اهم الامور التي يجب على البالغ معرفتها والاعتناء بها من كلا الجنسين سواء عن الطهارة او الصلاة وأهميتها او سماع الاغاني وبعض المحرمات الاخرى و....الخ

فأهداني صديقي كتاباً معيّناً وكان دينيّاً ويخصّ الشباب وأوصاني باقتناء كتاب اخلاقي اسمه (الاخلاق والآداب الاسلامية) فبدأت رحلتي بالمطالعة وأذكر بدايتها استصعبت الامر بل إنني ارى الكتاب صعب الفهم مع أنه من أسهل وابسط الكتب ولكن شيئاً فشيئاً وبالتدريج طالعتُ وطالعتُ العديد من الكتب حتى صارت عندي حصيلة من المعلومات الدينيّة المختلفة.

وليس هذا فحسب بل صار عندي حبّ الاطلاع على بعض الشبهات التي تطرح هنا وهناك وابحث عن اجوبتها او اطالع بعض الكتب التي تذكر الشبههات مع اجوبتها او اسأل من اهل التخصص وبالذّات الشبهات التي تطرح ضد المذهب من قبل المخالفين والوهّابيّة، ورأيت نفسي أناقش ممّن قد يرى نفسه متخصصاً أو من يغالط ليثبت ما يريد كما يفعل الوهّابيّون، حتى إنّني اتخذتُ مواقفَ سلبيةً لمن يدّعي أنه من شيعة اهل البيت أو يعتمّ بعمامة حوزوية
بسبب مغالطاته طلباً للشهرة او حطام الدنيا او ليطلب رضا المخلوق بسخط الخالق، ولعلي قد كنت أراه من الصالحين بسبب كلامه المعسول والمغلّف بغلاف الدين فأصدّق كلامه لسذاجتي وقلّة معرفتي ......

والآن وانا اتذكر سؤالي وحالي في تلك الايام أجدني قد عرفت السبب الرئيسي الذي أجد جوابه في تلك الايام ألا وهو .... 《المعرفة》

فبدون المعرفة يبقى الانسان كأوراق الشجر تميل حيثما هبّت الرياح.

يقول امير المؤمنين عليه السلام 《نوم على يقين خير من صلاة في شك》[١]

و يروي لنا الامام الصادق (عليه السلام) في هذا المجال روايتين لطيفتين :

١) عن أبي عبد الله عليه السلام : 《مرّ عالم بعابد وهو يصلى، فقال: يا هذا كيف صلاتك؟
قال: مثلي يسأل عن هذا؟
قال: ثم بكى قال: وكيف بكاؤك؟
فقال: إني لأبكي حتى تجرى دموعي، فضحك العالم وقال: تضحك وأنت خائف من ربك أفضل من بكائك وأنت مدلٌّ[٢] بعملك، انّ المدلّ بعمله ما يصعد منه شيء》[٣]


٢) عن معاوية بن وهب قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن أفضل ما يتقرّب به العباد إلى ربهم وأحبّ ذلك إلى الله عزّ وجلّ ما هو؟

فقال: ما أعلم شيئاً بعد أفضل من هذه الصلاة. . . .》[٣]

السائل يسأل عن أفضل شيء يتقرب به العباد إلى الله وبنفس الوقت أن يكون أحب شيء إلى الله تعالى ، فالإمام لم يقدم شيء على المعرفة ، بل جعلها أول شيء في جوابه ثم جعل الصلاة بعدها ، فالمعرفة العقائدية والأمور الدينية من أهم الأشياء التي علينا تحصيلها


▪︎اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه▪︎

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
[١] عيون الحكم والمواعظ ص٤٩٧
[٢] المبتهج او المفتخر بعمله
[٣] قصص الانبياء للراوندي ص١٨٢
[٣] الكافي ج٣ ص٢٦٤
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
كلما تطور العالم ازدادت عقده الاجتماعية والسياسية وكذلك الثقافية، وبفضل ماتوصل له العلم صار من السهل التواصل والتداخل الاجتماعي بشكل اسرع ، الاكثر سرعة عن ذي قبل قدرة نشر الاشاعة والفتنة بتعريض العقل الاجتماعي الى جملة من الافكار السلبية المنطقية التي يصدقها الفرد سيما اذا كان هذا الفرد قد شحن... المزيد
عدد المقالات : 116
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
بقلم / مجاهد منعثر منشد الكتاب الموسوم بـ (العراق في غمرة الصراعات وقائع واحداث من تاريخ العراق الحديث والمعاصر, تأليف الباحث والمؤرخ الأستاذ حسين العوادي , / الجزء الاول/ طبع شارع المتنبي ـ بغداد , عدد صفحاته 858صفحة ) , يتحدث المؤلف فيه عن فترة حكم السلالة والإمبراطورية العثمانية التي تعتبر مرحلة... المزيد
عدد المقالات : 149
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/06/13م
بقلم/ زينة محمد الجانودي اللّغة وعاء فكر ووسيلة اتّصال وتفاهم، وأداة نقل المعارف والعلوم من جيل إلى جيل، وهي محور أساسيّ في بناء الإنسان بمختلف جوانبه. واللّغة التي كانت ومازالت اللّغة الأولى لأمّة عريقة أقامتْ حضارة لم يعرف التاريخ مثيلا لها هي اللّغة العربيّة. فاللّغة العربيّة لا تنحصر فقط... المزيد
عدد المقالات : 149
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/06/03م
وسط أجواء مشحونة، تعاني منها منطقة الشرق الأوسط، لاسيما منطقة الخليج الغنية بالنفط، وتزايد حدة الصراع بين الأقطاب الدولية للتحكم بهذه المنطقة.. وسط كل هذه الأجواء العاصفة، كان العرب وكعادتهم متأثرين لا مؤثرين، ولإيجاد دور لهم حتى وإن كان صوريا، عقدت ثلاث قمم في آن واحد! الدول العربية في حالة يرثى... المزيد
عدد المقالات : 68
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/06/17م
حيدر عاشور إنك حيٌّ هنا، معنا يقينا ، ونحن ميتون حولك، لأننا لم نعد أحياء صالحين للحياة، نبكي على بعضنا لموت الضمير، وقرب سدرة جدثك ننادي جهرا ، اجرنا من الظلم يا رب، نقِّ قلوبنا من القسوة. هل ترى من سبيل لنا ، كي نعيد انفسنا اليك..؟ ألم نعترف بالجهرِ امامك " عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/06/08م
حيدرعاشور في مطلع كل صباح أرى تلال الذهب تتوهج عظمة على جدثك الطاهر، أرى بمهابتك هويتي، وكربلاء تستقبلني في شخصك وطنا رحيبا، تنظر إليّ كأنسان مغموراً بالعشق الامامي، وأكثر من ذلك، جمعتُ ندمي ورميتُهُ على أعتاب ابوابك.. فما اسرع ما تبدلت أيامي، ونورك يمدني بالحياة التي تعوزني، وأنا اضيءُ الندم وأتلو... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/05/28م
لعل الله قبض روح علي (ع) في ليلة القدر كي يرفع فيها ما انزله ؟! يسألونك عن محاسن الاخلاق ، قل هي علي بن ابي طالب والسلام. قبل أن نبكي علياً ، علينا أن نتحلى ولو بذرةٍ من الإنسانية التي كان يحمل . عليٌ لك الفخر كل الفخر .. يا وليد الكعبة وشهيد ليلة القدر . المزيد
عدد المقالات : 111
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2019/05/27م
حيدرعاشور فاجأتني عطاياكَ، بعد ان استَباح الاقربون والخَليّون حياتي وجعلوها رخيصة، فكان ندى ضوءك ينتشلني ويشدَّني ويُغسل رورحي بسرورٍ مُضيء حيثُ باب البهاء والرضا والقناعة... سرَّني ان ادفن في أثلامك العميقة الظلال، فمنذ صغري والالم في فمي صراخ والفرح في قلبي سكون، متأرجحا بين غايات النفس... المزيد
عدد المقالات : 49
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كل عام ومجلة ( الأحرار ) وكادرها الحسيني...
حيدرعاشور
2019/06/02م     
إنا معك قائمون! قصة قصيرة
حسين مناتي
2019/04/21م     
لماذا أقتل نفسي ؟!
ياسر الكعبي
2019/05/02م     
اخترنا لكم
صالح الطائي
2019/06/16
تعامل العمامة مع الشعر عموما يبدو محدودا ومقتصرا على أغراض معينة محدودة، منها ما له مساس بالعمل التعليمي الحوزوي مثل شعر الأرجوزة...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/06/10
الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com