بمختلف الألوان
كلُّ حادثةٍ مروِّعةٍ تجرُّ عواطفَ الناسِ وتؤثِّرُ فيهم للغاية، بيدَ أنَّ لها وقتاً وأَمَدا ! إلا عاشوراءَ فإنَّها الحادثةُ التي تُنزلُ الدموعَ وتُخِرجُ الآهاتَ من ساعةِ وقوعِها وإلى يومِ القيامةِ ! يا ترى ما السِّرُ في ذلكَ! لم لا تتوقفُ الدموعُ عندَ ذكرِ فاجعةِ كربلاء ! ما علاقةُ الحُسينِ الشهيدِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
الإنسان مركز النور
عدد المقالات : 15
ذات ليلة فتحت باب كفني المحدود, وهامتْ روحي بلا حدود , كاسراً كل القيود , التي نسَجتها يداي منذ نعومه أظافري, وطالما حرصتُ , أن أحافظ على هذا النسيج , ليس ذلك وحسب, بل بذلت قصارى جهدي, في إستمرارية وديمومة عملية النسج أي إتمام الكفن , ورغم كل الصعوبات التي مررتُ بها , في مسيرة حياتي وإلى يومنا هذا , لذلك قررتُ الخروج من الإنجماد إلى الذوبان في بحر أفكار العارفين, بعد أن صدئ قلب بني الإنسان, وطالت يداه إلى الهوى وترك الفضائل والانغماس في الرذائل.
تكمن أهمية هذا الكفن, في كوْنه خلاصة المراحل التي يمرَ بها الإنسان, ونسج الكفن هو العمل الذي يقوم به , من بداية إستيقاظه إلى بداية نومه من جديد , وأعني بداية إستيقاظه هو وقت الإدراك العقلي للإنسان, وبداية نومه هي بداية فقدان الإدراك العقلي وخروج الروح واستسلام الجسد للنوم العميق, والنوم هو صورة من صور الموت, حيث يكون النائم فاقدًا للإدراك العقلي كما في قوله سبحانه : ( وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ) الأنعام(60).
ولا يشترط إنحسار الإستيقاظ في وقت النهار, والنوم منحسرًا وقت الليل , فكلِ إنسان حسب طبيعته وكذلك ظروف عمله فمنهم من يُحصل قوته نهارًا, وآخر يُحصل قوته ليلاً, فلكلِ منهما فترة إدراك خاصة به أحدهما نهارًا والاخر ليلاً, ونسَجتها يداي وأقصد بها نفس بني الإنسان كما في قوله سبحانه ((وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا(7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا(8))) سورة الشمس آية (7) و(8)(( فَأَلْهَمَهَا)) والمراد منها في هذا المقام هو التمكين وكما ورد في كتاب تفسير الميزان للطباطبائي ((أن المراد تعريفه متن الفعل بعنوانه الاولي المشترك بين التقوى والفجور كأكل المال مثلا المشترك بين أكل مال اليتيم الذي هو من الفجور وبين أكل مال نفسه من التقوى, والمباشرة المشتركة بين الزنا وهو فجور والنكاح وهو من التقوى وبالجملة المراد أنه سبحانه عرف الإنسان كوْن ما يأتي به من فعل فجورًا أو تقوى وميز له ما هو تقوى مما هو فجور)) و((وَتَقْوَاهَا)) أي مكن سبحانه بني الإنسان من نفسه, لتمكنْه من خلافة الأرض وإعمارها والسير في طريق المعارف والتكامل وصولاً إلى تقوى , وكما ورد في كتاب تفسير الميزان للطباطبائي ((والتقوى – على ما ذكر الراغب – جعل النفس في وقاية مما يخاف, والمراد بها بقرينة المقابلة في الآية بينها وبين الفجور التجنب عن الفجور والتحرز عن المنافي وقد فسرت في الرواية بأنها الورع عن محارم الله)) أي جعله مسيطر عليها بالعقل ((قال (أبو عبد الله عليه السلام): لما خلق الله العقل قال له أقبل فأقبل، ثم قال له أدبر فأدبر، ثم قال: وعزتي وجلالي ما خلقت خلقاً هو أحب إلي منك، بك آخذ، وبك أعطي، وعليك أثيب ((بحار الأنوار للعلامة المجلسي (ج1ص7 ).
((فُجُورَهَا)) والمراد منها في هذا المقام الجحود وكما ورد في كتاب تفسير الميزان للطباطبائي(( الفجور- على ما ذكره الراغب – شق ستر الديانه فالنهي الإلهي عن فعل او عن ترك حجاب مضروب دونه حائل بين الإنسان وبينه وإقتراف المنهي عنه شق للستر وخرق للحجاب )) أي أن بني الإنسان, عندما يكون منحرفاً عن سبيله سبحانه, ويرتكب كل ما نهى عنه, وغرس يداه مع الشيطان, ليكون خليفته في خراب الأرض والابتعاد عن مطلب الخليقة والهدف الحقيقي لخلق الإنسان, وفي طبيعة الحال, لا يمكن للإنسان أن يعيش بدون كوْن متكامل وغير متناهي في الأبعاد, ليكون دالة للحق سبحانه, وأداة من أدواته لأثبات وجوده للإنسان ليعبده, كما في قوله سبحانه ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ)) سورة الذاريات آية (56).
ومما تقدم, نحن اليوم نعاني صعوبة في تربية أبناءنا, وحثهم على إصلاح أنفسهم, والإلتزام بمعايير الأخلاق وقلع جذور الفساد وتهذيب النفس من فجورها, وإبتعادهم عن المقصد, وكانت ثورة الإتصالات العلمية, التي قربت البعيد وفتحت لنا أبواب المعرفة, ولكن للأسف, أقولها كانت محل سبب أيضاً, في ضياع أبنائنا وطلاق نسائنا , فالحقيقة لم تكن وسائل التواصل الإجتماعي هي السبب الرئيس, بل كانت الوسيلة السريعة لهذا الضياع المحتوم, بهذا الطريق أو غيرها, في ضياع تهذيب الباطن لأبنائنا, بل السبب الرئيس يقع على إهمال الأباء لأبنائهم ومعالجة مشاكلهم والتخفيف عن آلامهم, وكما ورد في كتاب جنود العقل وجنود الجهل للأمام الخميني (ق.س) ((النور الذي يدخل إلى البيت من النافذة هو من الشمس, فمن جهة هو محدود بالنافذة, ومن جهة أخرى لو لم تكن الشمس موجودة لم يكن للنور ولا لحدود نور النافذة وجود))ص (30)
الخاتمة.. للمقال مشاعر معيّنة, تبقى تغازل فكر القارئ حتى بعد انتهائه من قراءته.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 21 ساعة
2019/09/16م
ان التسامح الثقافي يتبلور من عدم التعصب للأفكار والثقافة الشخصية للفرد، فانه يتطلب حوار وتخاطب مع الاخر والحق في الاجتهاد والابداع، فان الإنسان لابد ان يكون صدره رحباً في قبول ثقافة وأفكار الاخر من اجل التوصل الى الحقائق الفكرية والثقافية. ان ثقافة التسامح تعمل على إزالة الحقد والكراهية الموجودة في... المزيد
عدد المقالات : 8
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/09م
احتفى المركز العالمي للثقافة والفنون بالدكتور عبود جودي الحلي في مقره العام بكربلاء بحضور نخبة كبيرة من الادباء والشخصيات الوطنية خلال حفل بهيج اقامه المركز ضمن برنامجه (مبدعون من بلادي) أمس الجمعة بتاريخ 30/8/2019. وقال كمال الباشا مدير المركز في تصريح اعلامي: "ايمانا منا بما يحققه المبدعون في بلادنا... المزيد
عدد المقالات : 58
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/07م
حين نقلب صفحات التاريخ.. ونقف عند جريمة قتل قابيل لآخاه هابيل ونبحث في الأسباب التي أدت الى ذلك، لربما تصبينا الدهشة! فلا ذنب لهابيل من عدم تقبل نذور قابيل، سوى إنه كان صالحا تقيا نقي السريرة، لكنه قوبل بالظلم والحسد من أخيه فأقدم على قتله. تلك الجريمة أصبحت أساسا في الصراع البشري، ورمزا للصراع بين... المزيد
عدد المقالات : 74
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/09/06م
المؤتمر العربي الأول منهجية المرأة في بناء الأوطان يرحب بكم. من تنظيم: الأكاديمية الدولية للدراسات والعلوم الإنسانية. تاريخ انعقاد المؤتمر : 7 _ 9 نوفمبر 2019م. بجمهورية مصر العربية. رؤية المؤتمر يهدف المؤتمر إلى بحث كيف يمكن زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل من خـلال إزالـة العقبـات التـي... المزيد
عدد المقالات : 2
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/09م
بقلم / مريم أسامه يا من الوذ به طالباً مرتجياً من دون خجل واسعى في طريقك لعلِ لزائريك خادم لعزائك جئت باكياً حتى انني لك في كل يوم ذاكر لن انساك حتى في عيد لا تظن شهر محرم فقط لذكراك معيد في قلبي تحيا في كل صباح وفي كل مساء بذكرك مطمئن لحسين حياتي و فرحي لحبيب حبيب الله كل نور مضيء لدربي المزيد
عدد المقالات : 168
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/09م
جراحك ما طَيبتها السنين لتبقى تجدد فينا الانين سلامٌ عليك فؤاد الحسين ...... واولُ سهمٍ اتى من سماهم ضلالةُ من قد رغبت هداهم بكيت على قاتليك لَظاهم أيا رحمة ضُيعت بشقاهم وقفت بهم ناصحا بفنِاهم ولكن شيطانهم قد غواهم لترجع منهم شَفيقٌ حزين سلامٌ عليك فؤاد الحسين ...... وثُم توالت عليك النوائب لتطعن... المزيد
عدد المقالات : 52
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/08م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ===== نهضةُ الحسينِ محفلا طـــولَ الــدهرِ ساظلُّ فيها متغزلا سلبت دمعي ونزلت من مــركبِ الــــدنيا اسيرا مــرجَّلا غـــــدت جفـــوني ذابلة والـحزنُ في عينيَّ دمعا مثقلا والــــنفس تاقت لــــرحيلٍ لا ينافي الكتـــــابَ الــمُنَزَّلا وقــد اغْتَدَتْ روحي مناقـــبَ... المزيد
عدد المقالات : 168
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2019/08/24م
بقلم / مريم أسامه قوتي باتت تزعجني تحاول قتل حروف الحنين اليك تصد دموع الحزن شيء داخلي قد تحطم حتى انه كل شي اظن أعلم هذا البنت بعد وفاة والدها ما لها من فرح ابدي لكن همسك في اذني انقذني (ابنتي هي الاقوى لن يغلبها الزمن ) في التغلب على الهموم ساعدني المزيد
عدد المقالات : 168
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
علاء السلامي
2019/09/13
عشرات المواكب والهيئات الحسينية المنتشرة في شوارع وازقة كربلاء والمحافظات العراقية خلال ايام المحرم الحرام والتي تعد احدى موروثات محبي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com