بمختلف الألوان
لقد عاش السواد الأعظم من الأجيال السابقة بمهارات محدودة-تبعاً لمحدودية أدواتهم-لكنها مكنتهم من الوصول الى خط النهاية بسلام وأمان. أما الألفية الثالثة فقد فرضت على جيلها ضرورة امتلاك سلة (كاملة) من المهارات. كمهارة التعلم والابتكار، ومهارة الثقافة المعلوماتية والإعلامية والتكنلوجية، ومن أبرزها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
:: المرأةُ في نظرِ القرآن الكريم منهجاً وتطبيقا - رؤيّةٌ باختصار ::
عدد المقالات : 2
:: المرأةُ في نظرِ القرآن الكريم منهجاً وتطبيقا - رؤيّةٌ باختصار ::
إنَّ القرآنَ الكريم قد قدّمَ قيمَاً عقائديّةً وشرعيّةً وتربويّةً وأخلاقيّةً وسلوكيّةً وأُسريّةً واجتماعيّةً وثقافيّةً مُهمّةً جدّاً في تقويم بناء شخصيّة المرأة المُسلمة والمؤمنة وحفظها منهجاً وتطبيقا وأهمها :
:1: ضرورة الارتباط الإيماني إذعاناً والعملي تطبيقاً بالله تبارك تعالى وبدينه الحقّ - كما هو الحال في سورة مريم وما ذكرَت من تفصيلات تربويّة قويمة لها دورها الأساس في بناء شخصيّة المرأة وفق رؤى غيبيّة إلهيّة قد أحاطت واستشرفت معالمَ العصور وأحوال الناس وطبيعتهم ومُتغيرات الحياة بما تتمكّن المرأةُ معها من تجاوز عقبات ومشاكل قد تواجهها في حراكها الفردي والأسري والاجتماعي.
:2: من أهم هذه القيم السديدة والمستقيمة قيمة الحجاب والستر والعفة وتحصين الفرج والعبادة الخالصة والالتزام بالتكاليف الشرعيّة وفهم الدور الوظيفي والامتثالي وإدراك حكمة الوجود فرداً واجتماعا.
:3: هناك منهاجٌ كُلّي جامع في سورة النور وفي كثير من السور الشريفة يُؤسّس لحصانة المرأة الصالحة والقوية في دينها - بما يمكن منه استنطاق تلك الكُليات القيميّة للمرأة والوقوف على صغرياتها وتطبيقاتها ومصاديقها في عمليّة بناء شخصية المرأة المؤمنة .
:4: إنّ المُلاحظ في القرآن الكريم في صورة تعاطيه مع شخصيّة المرأة نفساً وتكوّناً وتوجّهاً هو تأكيده على تأمين وحفظ المرأة نفسيّاً ووجوداً وغرضاً وحراكاً - فلذا نراه يُركِّز على مسألة الحجاب الظاهري التام والتحجّب السلوكي كي تسلم من الأذى كما عبّرت أيةُ الحجاب.
ومن هنا يُفتح لنا بابٌ جديدٌ في ضرورة وأهميّة استيحاء السلوكيات المشروعة من نصوص القرآن الكريم ،والذي لايعدله أي منهج بشري في طرحه لمناهجيّة بناء شخصيّة المرأة الصالحة.
:5: إنّ المرأة الصالحة والطالبة للكمال الشريف في المنظور القرآني الحكيم عليها أن تتخذ من معالم القدوة المعصومة التي قدّمها القرآن الكريم مثالاً للإمكان والوقوع وطريقاً للسلوك والشروع - ضرورةً لتتعاطى في حياتها العمليّة مع ما تعاطت به الأُسوة الحَسنة في وقتها أصولاً وتطبيقا -
فالإنسان بفطرته دائماً يبحث عن المثل الأعلى ولكنه غالبا ما يشتبه في تشخيص مصداقه - ولكن إذا أيقنت المرأة الصالحة ووثقت بحقيقة وضرورة الاقتداء بالمثل المعصوم للنساء وأعني الصدّيقة الزهراء نموذجا ، صلوات الله وسلامه عليها، فسوف يتضح لها كيفيّة بناء وتزكيّة نفسها وبسط نفوذها الإيماني والتبليغي في جميع محال تواجدها في بيتها بمختلف عناوينها أُماً في تربية أولادها وزوجةً في حسن تبعلها وبنتًا في برّ أبويها وأختاً وغير ذلك ....أو مع عملها ...أو في أي محلٍ أخر..
:6: إنّ معياريّة وقيميّة المرأة تكمن في حفظ نفسها حجاباً وستراً وحياءً وغرضاً ورغباتٍ وسلوكا ومشروعيّة حراكها في مناشط الحياة وفعاليّاتها - وكل ذلك يتطلب جهداً تقوائيّاً وعِفةً روحيّةً وسلوكيَةً وعلماً نافعاً ووعياً لدورها الوجودي في هذه الحياة.
:7: لتعلم المرأة أنّه لم يكن من قصد القرآن الكريم وتشريعاته الحكيمة حبسها أو تقييدها أو الانقاص من قدرها وكرامتها كمخلوق إلهي له حرمته - لا أبدا - فالملاحظ في موازين القرآن هو الحرص الشديد على المنع من هتك حريمها أو استغلالها أو قتلها أو سلب حقوقها مطلقا - فالمرأة لظرافة خلقها وشأنها وحساسيّة شخصها ركّز القرآن الحكيم عليها تركيزاً مكينا ، بحيث لن تجد أحسن منه مُشرّعاً لها حقوقاً وواجباتٍ ومناهجَ وتطبيقات .

- مرتضى علي الحلّي - النجف الأشرف .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 8 ساعات
2019/07/17م
د. أسعد عبد الرزاق الأسدي من العسير الاحاطة بكل ما له صلة بالمثقف والمجتمع وما يختزلانه من اشكاليات, إذ لايمكن – بدءا – تحديد المقصود بالمثقف, ومع ذلك بالامكان الاستعانة بالتصور السطحي للمساحة التي يشغلها المفهوم, وإذا تم ذلك كان من الممكن أن نلحظ بعض مشكلات المجتمع التي تتصل بدور المثقف, بالنحو الذي... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/07/16م
الحركة والحرارة صورتان من صور الطاقة، كلاهما يتوفران وبكثرة ملحوظة في العراق .. والعراقيين ، فالحركة شهدتها بلاد الرافدين منذ مهد الحضارات ، لم يتوقف او يسكن العراق يوماً منذ ذلك الحين وحتى هذه اللحظة , مستمراً فاعلاً في دوامة داخلية وخارجية ، تارةً يدخل في نزاعات شديدة المراس داخل بلاده ، وتارةً أخرى... المزيد
عدد المقالات : 142
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/07/14م
يا حسين .... الله منحكَ عُلُوّاً لا يحدّ ارتفاعهُ حدّ حيدرعاشور الله منحكَ عُلُوّاً ، لا يحدّ ارتفاعهُ حدٌّ، وكربلاء ليست سوى نفحةٍ من مآثر صوت اسمكَ وهو يجلجل كالرعدِ لِيرهبْ السقوف المجلجلة بالافاعي قبل ان تنفث سمومها، يا لهذا الاسم العظيم المدمر لأحلامهم. الدماء التي أبصرت التيجان وهي تطأطئ تحت... المزيد
عدد المقالات : 53
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/07/09م
يردد البعض نتيجة الشعور بالاستياء : (ان مشكلتي ليس لها حل ! ) او ( لا اصل للحلول مهما فكّرت ! ) هذا اللون نسميه بالتفكير داخل الدائرة المغلقة ! حيث ينتقل الشخص في تفكيره من المشكلة ، و يعود اليها وليس الى الحل !! يقول استشاري نفسي : لكل منا طريقته في التفكير لحل ما يواجهه من مشاكل، فهناك من يفكر بصورة... المزيد
عدد المقالات : 148
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/07/16م
بقلم/ مجاهد منعثر منشد ====== اسْتَعْصَمْتُ بآلِ البيتِ هـــم عشقي وغــــرامي أرجـــو النجاةَ بعشقِهم غايةُ سلوتي ومَرامِي محمــــدٌ وآلُه ذُخــــري وسَنَــدي يومَ القِيـــامِ حِصَتي القـــائمُ الحيُّ وحــرزِي ذاكَ الإِمــــامِ هـــو الشمسُ لي والبـــدرُ في جُنْحِ الظَّـــــلامِ... المزيد
عدد المقالات : 154
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/07/14م
بِقَلَمِ / مُجَاهِدَ منعثر مُنْشِدٌ أَسَتَنْطِقُ ديارَ الْعِرَاقِ وَعِشْقُ بغدادَ أَشْجَانِي لَا خيرَ فِي دُموعٍ لَا تْـــروَي تُــرْبَ أَوْطَـانِ أمـوتُ واستنشقُ نسيمَ الــرَّافِدَيْنِ فَأَحْيَانِي يُقْلِقُنِي حنيني فَأَبْكِي يُجَافِي النومُ أجـفاني طَالَمَــا دمعي بِشَجْوٍ سَيَبْكِي... المزيد
عدد المقالات : 154
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/07/07م
أُنظـر.. رغم الفـراغ مـن حولي أنا ممتلئ من الداخل بالذكريات التي لا تنسى .. ممتلئ بِـخيباتٍ لا تندمــل جِـراحها مهما ضُمِـدت!! ممتلئ بأمل زائف، احمله لكي اكمل الطريق! أنا لست هادئا كما تظن...اعاني فوضى الحواس! انا مهشم من الداخل!! المزيد
عدد المقالات : 112
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/06/30م
بِقَلَم // مُجَاهِد منعثر الخفاجي _________________ ذكراك فِي كُلِّ وَقْتٍ تجْعَل الِاشْتِيَاق وِصَالًا يفتدى هَاك عِشْقِي إلَيْك وبحبك قَلْبِي دَوْمًا يتحدى أَتَذْكُر فِي غَسَقِ اللَّيْلِ غيابك نَار تَكْوِينِي وتتصدى الْبُعْدِ فِي الصُّبْحِ يُعَذِّبُنِي وَالْمَسَاء وَدْيٌ سَلَامِه... المزيد
عدد المقالات : 154
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
نزار حيدر
2019/07/11
العراقيُّون مِن أَكثر شعُوب العالَم تداوُلاً لمُصطلح [العَهد البائِد] فكلُّ جيلٍ هُوَ [عهدٌ بائِدٌ] للجيلِ الذي يَليه! ...وإِلى متى؟! إِن...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/08
العلم وراثه كريمة، والأدب حلل مجددة، والفكر مرآة صافية.
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com