بمختلف الألوان
جرت العادة على وسم من يتقب بين البلدان ومجتمعاتها بأنه (مثقف) ومتزن في شخصيته وطريقة تفكيره.. باعتباره قد امتلك كماً كبيراً من ثقافات الشعوب التي عاشرها، فجعلته مؤهلاً لأن يحسن اتزانه الشخصي، وهذا ما كان يبدو على منطقه وخطابه بشكلٍ ظاهر.. ولسنا نهتم كثيراً لمعرفة صدقية هذه الملازمة، بل الذي يهمنا هو... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
عتبات كربلاء تحتضن مؤتمراً علمياً دولياً يناقش دور الجامعات في انجاز البرنامج الحكومي العراقي معلناً عن 17 توصية مهمة
عدد المقالات : 34
رسالة خبرية : فراس الكرباسي
احتضنت العتبتان الحسينية والعباسية في كربلاء وعلى مدى يومين، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الحادي عشر والذي اقامته كلية الادارة والاقتصاد بجامعة كربلاء، وتحت شعار (دور الجامعات في إنجاز البرنامج الحكومي) بحضور ممثل رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الداخلية والسلطتين التشريعية والتنفيذية في كربلاء وممثل دار الافتاء العراقية ورؤساء الجامعات العراقية وعمداء الكليات من مختلف جامعات العراق فضلاً عن باحثين من خارج العراق.
وتم في المؤتمر عقد 11 جلسة علمية بحثية بمشاركة (322) باحثاً من داخل وخارج العراق من خلال (142) بحثاً علمياً ضمن محاور المؤتمر الخمسة وهي، المحور الاول عن حفظ امن العراق وسيادته وترسيخ نظامه الديمقراطي والمحور الثاني هو المحور المالي والاقتصادي والتنموي واما المحور الثالث هو التنمية المستدامة والخدمات الاجتماعية والمحور الرابع هو الاعمار والبنية التحتية واخيرا المحور الخامس هو الأداء الحكومي والاصلاح الاداري.
وعلى هامش المؤتمر، تم افتتاح المعرض الخاص بالمؤتمر والذي شمل على اصدارات عتبات كربلاء وسامراء من كتب وصور ودلائل ووثائق ومعرض لفرقة العباس القتالية ولواء علي الاكبر ومعرض للصور الفوتوغرافية والفن التشكيلي ومعرض للزهور.
عميد كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة كربلاء الدكتور علاء فرحان طالب ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بين في كلمته بحفل الافتتاح، المحاور التي ستتناولها البحوث المقدمة في المؤتمر، مشيراً الى الأهداف المرجو تحقيقها وهي تقديم إسهامات تساعد الوزارات والمؤسسات على تنفيذ وإنجاز البرنامج الحكومي، عن طريق الآراء والمقترحات التي يقدمها الباحثون المشاركون في المؤتمر من داخل البلاد وخارجها، وقدم طالب شكره الكبير الى الأمانتين العامّتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على دعمهما في احتضان المؤتمر.
من جهته، قال رئيس جامعة كربلاء الدكتور منير السعدي، أن "الجامعة تستمد الكثير من القيم والعزم من المنارات الشامخة لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس، ونعتقد أن جامعة كربلاء هي منارة ثالثة في هذه المحافظة، فهي منارة للعلم إضافةً الى منارات العلم والتضحية والإباء".
وأضاف السعدي "إنه من دواعي الفخر والاعتزاز في هذا اليوم وفي جامعة كربلاء أن يكون هذا الملتقى، الذي يضم العديد من الباحثين والباحثات الذين توافدوا الى جامعة كربلاء، وكان على رأس مقدمهم السادة المسؤولون الذين حضروا وأولوا اهتماماً كبيراً لهذا المؤتمر"، متابعاً "اليوم الجامعات والنخب الأكاديمية تتطلع بدورها من أجل أن تقدم من خلال أوراقها وبحوثها في هذا المؤتمر عدداً من الآليات والمقترحات التي تسهم في إنجاز هذا البرنامج الحكومي".
اما ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد السراج بيّن في كلمته آلية البرنامج الحكومي ومحطاته التي مر بها، موضحاً كيفية إنجازه وما هي المتطلبات العلمية والمادية والبشرية المطلوبة لتقويته وبالتالي إنجاحه، مضيفاً، إن "اختيار كلية الإدارة والاقتصاد لانعقاد المؤتمر هو باعتبار أن كل محورٍ من محاور البرنامج الحكومي يتواجد فيه تخصص الإدارة والاقتصاد بشكلٍ قوي، فقسم الإدارة والاقتصاد يشتمل على التخطيط والتنمية فضلاً عن المالية والمحاسبة وإعداد الموازنات، فالإدارة والمال هما أهم عاملين لإنجاح عمل أي مؤسسة، وهذا لا يعني إعفاء بقية الاختصاصات بل يشمل كذلك أغلب الاختصاصات الأخرى أيضاً".
اما كلمة الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، ألقاها معاون الأمين العام للشؤون الثقافية في العتبة الحسينية ومعاون رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، السيد أفضل الشامي، أن "ما يمتلكه العقل العراقي من قدرةٍ على الإبداع وما يمتلكه الشعب العراقي من قوة في الصبر والتحمل كفيل بأن ينهض بالبلد بشكلٍ سريعٍ وقوي"، مضيفاً "اننا نأمل من مصادر القرار الاستفادة من جهود الباحثين للوصول الى النتائج المثلى خدمة للعراق والعراقيين".
وتابع الشامي ، ان "المؤتمر يمثل خطوة بالاتجاه الصحيح لمشاركة الحكومة العراقية الموقرة على انجاز برنامجها الحكومي بأسلوب البحث العلمي لما له من اهمية في العالم المعاصر باعتباره السلاح الاقوى".
وفي ختام المؤتمر الذي عقد في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسينية، اعلن رئيس لجنة التوصيات الدكتور هاشم مرزوك الشمري عن التوصيات الختامية للمؤتمر والبالغة 17 توصية استنادا على النتائج التي توصلت اليها البحوث المشاركة في المؤتمر.
وقال الشمري، ان "اولى التوصيات هو التأكيد على اهمية ان يكون هنالك ارتباط وثيق الصلة بين الجامعات متمثلة بمراكز البحث العلمي وإقامة المؤتمرات والندوات وورش العمل وفق متطلبات القطاع العام والخاص يمثله بذلك دوائره البحثية المعنية ويتم ذلك من خلال رصد مبالغ كافية ضمن الموازنة العامة تتلائم مع طبيعة البحث العلمي وأهدافه (دعم التوأمة العلمية , دعم النشر العالمي, دعم التدريب والتأهيل العلمي , التعليم الالكتروني , دعم المجلات العلمية وغيرها) وكذلك تتولى دائرة التنسيق الحكومي مهمة اجراء المسح الميداني لاهم المشكلات التي تعاني منها كافة المؤسسات الحكومية بكل مستوياتها وعرضها على الجامعات لتكون مشاريع بحثية لأساتذة وطلبة الدراسات العليا واضافة الى ذلك لابد من عقد اتفاقيات بحثية بين الجامعات ومؤسسات الدولة المختلفة على غرار ما هو سائد في الجامعات العالمية، وكذلك لابد من زيادة مستوى التنسيق بين الحكومة والقطاع الخاص عن طريق التشاركية في مختلف الأنشطة واخيرا التأكيد على ضرورة اشراك ممثلين عن الجامعات في مجالس المحافظات وهيئات الراي في الوزارات المختلفة وبالمقابل ان يكون هنالك ممثلين من الحكومة والقطاع الخاص في مجالس الجامعات".
وتابع الشمري "اما التوصية الثانية فهي حث ادارة كل وحدة اقتصادية على نشر مبادئ الادارة الرشيقة والبراعة التنظيمية بين موظفيها من خلال تكثيف عقد الندوات والدورات التدريبية التي تخدم اهداف الوحدة الاقتصادية بهذا الشأن والتوصية الثالثة فهي قيام الجامعات بتفعيل دور الريادة الاجتماعية وتأسيس ريادة الاعمال والتعريف بها على المستوى المجتمعي عن طريق دعم الافكار الابداعية والابتكارية القابلة للتنفيذ والانتشار في مجال ريادة الاعمال المجتمعية والتي يمكن ان تسهم في التنمية الاقتصادية المستدامة".
واضاف الشمري "اما التوصية الرابعة فهي الزام وزارة التخطيط بالتنسيق مع الوزارات كافة لوضع الخطط الكفيلة التي تستهدف ايجاد نوع من الموائمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل واما التوصية الخامسة فهي قيام دائرة التنسيق الحكومي بالتعاون مع الجامعات باعتماد آلية او خطة لمراقبة الأداء الحكومي وقياس نتائجه بشكل فصلي والتوصية السادسة فهي قيام الجامعات بالتنسيق مع دائرة التنسيق الحكومي بتطبيق معايير (IFRS) للإفصاح عن المخاطر الائتمانية واعداد القوائم المالية في الوحدات الاقتصادية المختلفة مع التأكيد على ضرورة وجود برامج متخصصة تعنى بتدقيق هذا النوع من الافصاح".
وبين الشمري "والتوصية السابعة هي قيام الجامعات بتهيئة كافة المستلزمات اللازمة لتوفير مناخ استثماري جاذب للاستثمارات مع تفعيل كافة الطرق والاساليب المؤدية الى وصول المعلومات الى جميع المستثمرين والتوصية الثامنة هي ضرورة التخلي عن تطبيق موازنة البنود والتخطيط لتبني الدولة استراتيجية تطبيق موازنة البرامج والأداء وذلك باشراك الجامعات بهذا الشأن والتوصية التاسعة فهي ضرورة قيام الجامعات بتطوير النظام المالي في العراق وفق توصيات صندوق النقد الدولي ليواكب التطورات العالمية في مجال النظم النقدية والمالية الحديثة".
واشار الشمري الى التوصية العاشرة وهي "قيام الحكومة وبالتنسيق مع الجامعات بدعم وتبني مشروعات التخرج للطلبة ذات التطبيقات المهمة مع التركيز على الصناعات والمهن الحرفية (إقامة مشروع) والتوصية الحادية عشر فهي قيام الجامعات بالتنسيق مع المؤسسات الصحية المختلفة بإنشاء المستشفيات التعلمية وتدريب الكوادر الصحية وفق احدث التطورات مع ضرورة اشراك القطاع الخاص في تمويل ودعم تلك المشروعات".
واردف الشمري "اما التوصية الثانية عشر فهي قيام الجامعات والمؤسسات التعلمية الأخرى بنشر الوعي المجتمعي بالمواطنة وإبراز الهوية الوطنية العراقية من خلال تبني برامج تعنى بهذا الشأن والتوصية الثالثة عشر فهي قيام المؤسسات العامة والخاصة للتوسع في استعمال لوحات السيطرة المعلمية واللامعلمية متعددة المتغيرات في عملية السيطرة على النوعية في النشاطات الصناعية والخدمية من اجل تحقيق مواصفات نوعية عالية الجودة التي تعد من قبل الجامعات".
وتابع الشمري "اما التوصية الرابعة عشر فهي ضرورة تبني الجامعات هياكل تنظيمية جديدة تنسجم مع طبيعة أهدافها والبرنامج الحكومي كاستحداث مستوى اداري كإدارة المخاطر والتوصية الخامسة عشر فهي تنشيط القطاع الخاص لاستيعاب الاعداد الهائلة لخريجي الجامعات وبما يسهم في تحقيق الاستقرار الامني والاقتصادي والسياسي لأنه يعد سببا لانخفاض حدة التضخم وارتفاع مستويات المعيشة وتقليل الارهاب".
واضاف الشمري "اما التوصية السادسة عشر فهي اسهام الجامعات بتقييم جودة المنتجات المحلية عبر مؤشرات تعنى بهذا الغرض وذلك بالتنسيق مع دائرة التقييس والسيطرة النوعية والتوصية السابعة والأخيرة فكانت التأكيد على اهمية التقارير التي تعنى بالتنمية المستدامة مع وضع المؤشرات الواضحة لقياس انشطة التنمية المستدامة"./انتهى.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2019/07/22م
رسالة خبرية - القاهرة حصد الدكتور عقيل العذاري المدرب والمستشار الدولي في التنمية البشرية على جائزة المدرب الاول على الوطن العربي بعد تنافس قوي بين الكثير من المدربين على مستوى الوطن العربي في مجال التنمية البشرية لعام 2018-2019. وقال مستشار التدريب الدولي عقيل العذارى" اقام البورد والمجلس النرويجي... المزيد
عدد المقالات : 34
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2019/07/22م
ضياء الاسدي صدر حديثاً عن دار التوحيد للطباعة والنشر والتوزيع في كربلاء المقدسة الطبعة الاولى لمؤلف (موقع الاملاء من لغتنا العربية) للمؤلف الاستاذ الحاج عبد الأمير الطريحي الذي سبق وله مخطوطات اهمها (الأخطاء الاملائية الاسباب والعلاج) و (لماذا يعزف الطلاب عن درس القواعد في اللغة العربية الاسباب... المزيد
عدد المقالات : 55
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/07/19م
رأي / حنان الزيرجاوي لا يخفى على احد أنّ الاختلاف والتضاد والتقابل في الموجودات من السنن الإلهيّة في جميع المظاهر الطبيعية والأجتماعيّة، ومنها الميول والرغبات النفسيّة في الإنسان وفي أدواره المختلفة. وما ذلك إلّا لحكمة ربّانية أوجدها الله سبحانه وتعالى لتنظيم الكون وتمشية الأمور، على ضوء قاعدة... المزيد
عدد المقالات : 4
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2019/07/17م
د. أسعد عبد الرزاق الأسدي من العسير الاحاطة بكل ما له صلة بالمثقف والمجتمع وما يختزلانه من اشكاليات, إذ لايمكن – بدءا – تحديد المقصود بالمثقف, ومع ذلك بالامكان الاستعانة بالتصور السطحي للمساحة التي يشغلها المفهوم, وإذا تم ذلك كان من الممكن أن نلحظ بعض مشكلات المجتمع التي تتصل بدور المثقف, بالنحو الذي... المزيد
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2019/07/22م
حيدرعاشور ما أزالُ ابحثُ بوجعٍ عن خبايا عشقٍ لا ينتهي، وأشعل بغرقي المياه خوفا ،واستنشق الضوء جرعات من فيض الصبر. وقد تثبتتْ قدمي أكثر، روحي وذاتي وحروفي غطت سرائرها باطمئنان القلب في رحاب أجوائه، بدليل رضاه الذي يطوف على صدري كلما لمَّ بي الالم وضعفت قوة نفسي. تعلمتُ بالفطرة الربانية وتدربت كحمامة... المزيد
عدد المقالات : 55
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/07/21م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ===== أخت عربية شاعرة أرادت استفزاز ملكاتي واتهمتني بعدم القدرة على كتابة قصيدة الغزل , فكتبت قصيدة عشقي لبغداد , ثم أرسلت رسالة أريد ردا , فأقول لها: ============= بــغــــــــدادُ غيمــةُ خـــيرٍ وسطَ السحَـــابا الـــــعشقُ فِي قــلبِي لــهَــا يُــعيــــدُني... المزيد
عدد المقالات : 155
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/07/19م
فــي الــحــيــاة ثـمـة احــتــيــاجــات لا اســتــغــنــاء عــنــهـا مــهــمــا بــلــغ الـرفــاه الــذي تــعــيــش كاحتياجي لك مـثـلاً! رجــوتُــكــ خذ كــل مــا أمــلـكــ ، واعــطــنــي ايــاك!! المزيد
عدد المقالات : 113
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/07/16م
بقلم/ مجاهد منعثر منشد ====== اسْتَعْصَمْتُ بآلِ البيتِ هـــم عشقي وغــــرامي أرجـــو النجاةَ بعشقِهم غايةُ سلوتي ومَرامِي محمــــدٌ وآلُه ذُخــــري وسَنَــدي يومَ القِيـــامِ حِصَتي القـــائمُ الحيُّ وحــرزِي ذاكَ الإِمــــامِ هـــو الشمسُ لي والبـــدرُ في جُنْحِ الظَّـــــلامِ... المزيد
عدد المقالات : 155
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/07/23
هكذا هي مذ خلقت ، فهي أم الدنيا ، وحاضرة العالم ، وكلما أريد لها أن ينطفئ نورها، صار أبناؤها مصابيح وشموسا تضيء ليلها ونهارها ؛ وعنوان هذا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/21
" صَدْرُ اَلْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ وَ اَلْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ اَلْمَوَدَّةِ وَ اَلاِحْتِمَالُ قَبْرُ اَلْعُيُوبِ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com