بمختلف الألوان
"شكراً للأشواك، فقد علمتني الكثير" مقولة صرّح بها الفيلسوف والشاعر والروائي الهندي (طاغور)، وهي تُنبئ عن حقيقة لم تفارق كل من حفر مآثره على جبين التأريخ، فسنن الحياة متشابهة في جوهرها، وإن كانت تبدو بظاهرها مختلفة، ومن أظهر هذه السنن هي أن يجني الإنسان بقدر ما يسعى إليه، ووفق الحس والوجدان يكون... المزيد
الرئيسة / مقالات اجتماعية
هاجس الخوف على الأجيال
عدد المقالات : 116
بقلم / مجاهد منعثر منشد

وسط انتشار افكار الإلحاد، والترويج لمظاهر لا أخلاقية , وضبابية شعاع الحرية التي تقود العقول الشابة نحو الفكرة السريعة والاعتقاد فيها والدفاع عنها بشكل مستميت , تركب الشباب قوارب الهروب من الواقع لتغرق في بحور الضياع .
وتجانب تلك القضايا مسائل أخرى كالتفكك الأسري وكثرة الطلاق لفتيات بعمر الزهور وفتية كالشموع كل ذنبهم لا يجدون من يساعدهم في صراع الحياة بمشورة صحيحة أوتوضيح بأنّ في بداية الزواج تحدث بعض المشاكل الطبيعية البسيطة القابلة لعدة حلول ومعالجة من قبل الكبار, إلا أننا نجد في بعض الاحيان من يعالجون هم السبب في التفريق بين المرء وزوجه .
والغريب أن تسمع المهازل بأنّ أحد الأزواج عمل سحر للآخر, فيستنزف الدجال أو الساحرة أموال الشباب , وفي الأصل لا وجود , إذ انتهى السحر في عصر الإسلام بعد نزول المعوذتين .
ونستغرب من أسر زوجية شبابية يحملون شهادات أكاديمية أحدهم لا يلقي بكلمة طيبة على الاخر في الصباح , وتعج بينهم المشاكل منذ بزوغ الشمس من أجل أسباب تافهة لا تستحق الذكر .
وأما تقييم الاخرين على قدم وساق ,ذلك التقييم المجاني هذه غير شريفة وذاك فاسد وتلك العائلة هابطة وما شابه من محاكمات يصنعها المجتمع غير المتحضر .
والمشكلة في كل ذلك عدم الايمان بأن الأجيال الشابة تعيش في عصر غير عصورنا , حياة وواقع هم من يصنعوه وفق ما يشاهدونه من تطور وعالم دنيوي أفضل من عالمنا القديم حسب اعتقادهم , فعلينا أن نحترم وجهة نظرهم ولا نفرض ما يسبب التعاسة لهم ليس ذلك فحسب , بل نناقشهم بعقلية باردة ونذهب بعقولهم للمسار الصحيح دون عصبية وفرض الآراء المجحفة عليهم , وكأننا نعيش في زمن الجاهلية .
وهنا في كل ذلك لا نرمي اللوم على دعاة الإسلام لأن خطابهم لا يرقى إلى استقطاب الشباب وتوجيههم بالشكل السليم , إذ ترى إصرار بعضهم على الطائفية المقيتة والتشبث بفتاوى أكل وشرب الدهر عليها رغم وجود المتغيرات في المعاملات. وكذلك لا نحمل القنوات الفضائية العالمية مسؤولية ما ذكرنا لانها في واد غير ذي زرع , فلو تابعة التقارير أو الاخبار السياسية ستجد نفسك أمام تربية سخيفة هي من تضيع الأجيال والشباب , فمثلا انظر قناة العالم في المجال المذكور ثم اذهب الى قناة mpc و اختر مشاهدة قضية اليمن والمنافسة بين إيران والسعودية ستجد تربية الحقد والنزاع السياسي الذي يحمل الغطاء الطائفي .
وبالنسبة للقنوات المحلية فبديهي أن لا تجد قناة ثقافية محايدة كل واحده تغني على ليلاها . وبرامج الدراما وما أدراك ما بعض المسلسلات التي تكاد تكون هي أحد اسباب التفكك الاسري والافكار الالحادية وقلة الادب .
إذن من المسؤول ؟
إنهما الأبوان المثل والقدوة والملاذ الآمن لأبنائهم , فإذا وجدوا آباءهم يعملون بالحلال وينتهون عن الحرام , فلاشك بأن بذرة الإيمان ستغرس بالعقول , وأيضا لمظهر أداء الفرائض باع نحو الخالق الحق , لاسيما اذا تعلم الأبناء للصلاة قبل تكليفهم بعد التعامل معهم برفق .
هؤلاء الابناء وبعد أن يبلغوا سن الرشد إذا واجهتم أفكار الالحاد ولا أتحدث عن عوائل مثالية , فممكن وبكل بساطة أن تكون حاضنتهم التي منحتهم الحنان أن يعالجوا الأمر بهدوء وبواقعية من خلال ضرب الأمثلة على طفولتهم وكيف أنجاهم الله من بلاء الدنيا وعقوباتها .
وأكتفي بهذا القدر البسيط من الإشارة لنحافظ على أجيالنا الذين وقعوا بفخ السياسة الهوجاء , فكانوا ضحايا الفساد المفروض عليهم .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/02/19م
بعد إن كان العشاق يخفون غرامهم خوفا، ثم خجلا، جاء اليوم الذي ذهب فيه الخوف والخجل، وهاهم يجتمعون في عيد الحب، معلنين نهاية العشق الممنوع، ليجلس حكام العرب وإسرائيل يتبادلون نظرات العشق، وإبتسامات الود، ويضحكون لحكاياهم؛ حين كانوا يتبادلون الغرام في الخفاء، فأمة الضاد ما عادت تهتف .. كلا كلا إسرائيل. ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/02/19م
حيدر عاشور أقرأُ، وأنا أتقدمُ نحو باب رأسك الشريف "السلام عليك يا قتيل العبرات" بارتباكةٍ وخوف، كأني أقترب بقدمين خفيّتين، لا يراني أحد سواك. أسالك بضراعة مهموم ممتلئ بالألم. لمَ لا أصل اليك بسهولة ؟! فيقشعرُّ جسدي من الخوف، ووقفت روحي بعيدا لا تجرؤ على المرور من بابك العظيم. لقد حذّرت نفسي، جسدي... المزيد
عدد المقالات : 33
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2019/02/17م
أغلبنا يجهل تفاصيل معاهدة " صوفا " التي وقعتها الحكومة العراقية عام 2008 مع قوات الاحتلال الامريكي ! وماهي بنودها، وعديد القوات الأجنبية التي ستبقى وصلاحياتها داخل الأراضي العراقية، وفي كل مرة تكثر فيها التساؤلات، يكون الرد بأن الدواعي الأمنية تمنع البوح بذلك. لذلك فإن كذبة جلاء القوات... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/02/13م
كثر هم المبدعون حول العالم , وكثيرة هي نشاطاتهم وأعمالهم , الا ان القلة القليلة منهم بلغتنا اسماءهم , وعبرت الحدود شهرتهم , لكن .. ليس في جميع أعمالهم , بل ربما عمل واحد فقط شطح فجعل اسماءهم في الاسماء , وشهرتهم في الأصقاع. حقيقة , قد يكتب الكاتب عشرات او مئات من المقالات , والشاعر يكتب الكثير من القصائد ,... المزيد
عدد المقالات : 124
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/02/20م
قصة قصيرة اقرأ بصوت عال حيدر عاشور اسمه خيال يراودني كشبح يغزو عقلي وقلبي وجوانحي أنى شاء ، وأحيانا يغازل شرنقة مخي، ويرسو على متاهات ذاكرتي، يقترب مني كنفسي، اتحسسه بل أكاد المسه، اشم روائحه العطرة، بروائح الجدث المخلد بكربلاء، وحين مست يده رؤوس "الكفائيين"، أيقظ بيده شعلة الإمامة، وهمس... المزيد
عدد المقالات : 33
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/02/20م
(قصة قصيرة) عرفت الله بقلم / مجاهد منعثر منشد فتحت عيني على الدنيا معتقدا أنني المخلوق الوحيد في هذا العالم، وأن والدي ملائكة جاءوا لخدمتي ! عندما أمسكت الأرض بيدي الصغيرتين زحفا كنت لا أعلم أين أذهب وعمن أبحث؟ اتجهت نحو السلم، صعدته وما أن وصلت الطابق الثاني حتى كدت أسقط وينشطر رأسي وتتهشم عظامي , لا... المزيد
عدد المقالات : 116
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/02/19م
قصة قصيرة مذكراتٌ حيدرعاشور قرر توفيق سلمان فجأة ان يكتب مذكراته بعد ان افنى ثلاثين عاما في تصليح السيارات بأنواعها على الرغم انه تخصص في السنين الاخيرة بتصليح السيارات اليابانية ، ولهذا يعزو الكثير اطلاق تسمية ( توفيق الياباني) ،ولهذا يعتز بهذا اللقب ويضحك بقوة بينما يهتز كرشه المتقدم قليلا امام... المزيد
عدد المقالات : 33
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/02/18م
بقلم / مجاهد منعثر منشد الهم يقود خطواته , يندب حظه . يستنشق الحزن نسيما , يرتشف الدمع شرابا , ويعتصر الهم قلبه، يعانق الليالي بأفكار تمر كسرب حمام , ينشد الكمال والسعادة ولكن أين؟ أهما في المال؟ أم في الزواج ؟ ربما في الأولاد! لعله الجاه ؟ نظر إليّ وفي عينيه النجلاوتين إطراف دمعة تقاوم السقوط... المزيد
عدد المقالات : 116
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
تحت المجهر ح4- (حكايتنا درامية)
ياسر الكعبي
2019/02/01م     
نسب وشهادة التابعي سعيد بن جبير
مجاهد منعثر الخفاجي
2018/12/02م     
فلم سينمائي ...رواية للكاتب صلاح الخاقاني
حيدرعاشور
2019/01/20م     
اخترنا لكم
د.سعيد عدنان
2019/01/25
نشأ التعليم العالي في البلد في مطالع القرن العشرين ، وشرع يتّخذ له كياناً تّتضح به معالمه ، وتستبين مراميه . وكان التعليم من قبلُ يجري في...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2018/12/28
الصَّبْرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ.
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com