المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


سنادين الذّهب تزدادُ بريقاً وهي تزدانُ على شبّاك ضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)


  

2426       12:27 مساءاً       التاريخ: 28 / 3 / 2016              المصدر: alkafeel.net
تشهدُ مراحلُ أعمال تركيب أجزاء الشبّاك الجديد لأبي الفضل العباس(عليه السلام) قفزاتٍ مستمرّة ومتواصلة وفقاً لخطّةٍ أُعدّت لهذه الأعمال، فهناك أجزاء قد تمّ الانتهاء من تركيبها على الهيكل الخشبيّ لشبّاك أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وأخرى قيد العمل وأخرى تنتظر دورها، وفي المحصّلة النهائية فإنّها تجري بوقتٍ قياسيّ وطريقةٍ تركيبيّة فنّية ذات متانة وحرفية عالية كما هي طريقة التصنيع.
من الأجزاء الذهبية التي بوشر بتركيبها والانتهاء منها من قبل العاملين على صناعة الشبّاك الجديد من خَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) هي السنادين الذهبيّة لتُضاف الى بقيّة الأجزاء الأخرى التي تمّ الانتهاء من تركيبها.
السندانات الذهبية التي يبلغ عددها (18) سندانة تقع في أعلى تاج الأعمدة الجانبية بين قطع المشبّكات، أي بين كلّ قطعتين من تاج الذهب للمشبّكات الفضية، وهي مصنوعة من الذهب عيار (22حبة) وبسُمْك (1ملم) وقياس (10×55)سم، وتمّت صناعتها كباقي أجزاء الشبّاك بمهنيةٍ وحرفيةٍ عالية، ولكونها مصنوعة من الذهب فهذا يحتاج الى دقّةٍ إضافية لأنّ معدن الذهب يكون صعب المراس وصعب التطويع لكنّه لم يصعب على أنامل من جَعَلَ خِدْمة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) هدفه الأسمى وغايته الكبرى.
مرّت السندانات الذهبية بمراحل تصنيعية عديدة كانت بدايتها بعملية طرق وتشكيل الذهب على القير وبعدها مرحلة خلع السندانة من القير، لتأتي بعدها مرحلة التنظيف والتنعيم لتكون جاهزة لمرحلة جليها وتلميعها وتهيئتها لتُختَتَمَ بطرق أرضيّتها.
تتميّز السندانات الذهبية بطريقة تركيبٍ على الهيكل الخشبي تُعدّ الأولى من نوعها حالُها حال بقيّة القطع المعدنية الأخرى في طريقة التركيب للقطع الأخرى، فهي طريقةٌ حصرية بكوادر المصنع ومن ابتكاراتهم وهي طريقة مخفيّة وغير ظاهرية، على العكس من طرق التركيب المستخدمة في الشبابيك سابقاً.
الجدير بالذكر أنّ جميع كمّيات الذهب المستخدمة في صناعة الشبّاك الجديد ومنها السندانات الذهبية هي من تبرّعات المؤمنين والمؤمنات حصراً التي يودعونها في داخل الشبّاك القديم لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وهم من مختلف الجنسيات في العالم.