المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


الأمين العام للعتبة العلوية : أقسام العتبة العلوية ستشهد نهضة واسعة في مجال تحسين الأداء وتقديم الخدمات للزائرين


  

104       12:35 صباحاً       التاريخ: 29 / 5 / 2020              المصدر: imamali
أثنى الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي على الجهود المبذولة من قبل أقسام العتبة والمنتسبين لاسيما تلك التي على تماس مباشر مع الزائرين وتقديم الخدمات للحرم المقدس منوها الى أن الأيام القادمة ستشهد نهضة واسعة في مجال تحسين الأداء وتقديم ما هو أفضل . جاء ذلك خلال حفل افتتاح منظومة الرذاذ والتعطير في موقعها الجديد بحضور أعضاء مجلس الإدارة الأستاذ أحمد الطالقاني، والمهندس فاضل خليل إبراهيم ، والأستاذ فائق الشمري ، يرافقهم سكرتير الأمين العام ومقرر مجلس الإدارة السيد مرتضى الحلو ، وعدد من رؤساء أقسام العتبة وطيف واسع من منتسبي العتبة المقدسة .
   
وتحدث الأمين العام للعتبة المقدسة أثناء حفل الافتتاح لــ( المركز الخبري)، عن المشروع الجديد وخدماته التي سيقدمها للزائرين، قائلا " تتمتع المنظومة  بخزانات ذات سعة كبيرة وطاقة عالية للمضخات الجديدة لتغطية أي توسعة مستقبلية تطمح إليها العتبة بغية تغطية مراوح الرذاذ والتعطير جميع أجزاء المدينة القديمة المجاورة وشوارعها الأربعة لتعطي الأجواء المناسبة في فترة الصيف وانسيابية خلال تحرك الزائر باتجاه المرقد الطاهر.
وأضاف " طموحنا دائما هو الاستمرار بتطوير البنى التحتية والخدمات في المرقد الطاهر للمحافظة على صرحه التاريخي  من خلال إنشاء منظومات متمكنة وقادرة على أداء عملها والسيطرة عليها سيطرة تامة .
وحول الجهود التي بذلت في سبيل إكمال عمل تنصيب المنظومة، أكمل الأمين العام قائلا " تضافرت الجهود منذ البداية نظرا لصعوبة العمل في هذا المكان والحجم الجديد للمنظومة وللتقنية الجديدة التي وجدت فيها حتى أصبحت تحتاج إلى عمل متخصص ، بدءا من التصاميم وتنفيذ الأسس الهندسية وتنفيذ الهيكل الحديدي حتى نصب الخزانات وغيرها من التفاصيل .
وتابع" خلال هذه المدة كانت جميع الأقسام سواء الأقسام العاملة بشكل رئيس أو الأقسام الساندة لها كخلية نحل لإتمام المسؤولية حتى أصبح هذا المكان قادرا على التوسعة المستقبلية من حيث الإدارة الإلكترونية ومنظومة( PLC ) للتحكم .
من جانبه أوضح رئيس قسم التبريد والميكانيك - المشرف على عمل المنظومة - ، المهندس مهدي الخالدي لـ ( المركز الخبري) ، قائلا " ان المشروع الجديد تم إنشاؤه وفق حسابات مستقبلية للتوسعة لتغطي جميع الشوارع المؤدية الى الصحن الحيدري الشريف من خلال مراوح الرذاذ والتعطير، اذ تم دعم المنظومة بخزانات إضافية خاصة بماء (RO) بسعة ( 16) ألف لتر لتغطية المشاريع المستقبلية.
وتابع " إن المنظومة تعمل بانسيابية وطاقة عالية لتغطي جميع الوجبات (الصباحية والمسائية والمبيت)، كما تم إضافة منظومة (PLC) حديثة مهمتها التحكم بهذه الأجهزة والضواغط ومراقبة درجات الحرارة وسريان الماء من خلال شاشة (ذكية) حديثة تقوم بإعطاء جميع القراءات لجميع التفاصيل مع تحديد الأعطال.
يذكر أن أولى المنظومات التي افتتحت في الصحن العلوي تعود لتاريخ  2008 ، ولتطور العمل وتفرعه تم نقلها إلى مكانها الحالي في الركن الجنوبي من الحرم الذي يتمتع بالهيكل الكونكريتي وله القابلية على تحمل للمنشآت ذات الأحمال الكبيرة .