English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 3 / 2016 1662
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1743
التاريخ: 12 / 4 / 2016 1612
التاريخ: 2 / 8 / 2016 1852
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 2762
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 3050
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2545
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2769
قاعدة القرعة في حسم النزاع  
  
1756   09:51 صباحاً   التاريخ: 14 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
الجزء والصفحة : ج9 ، ص72-73.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 1751
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 2054
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1702
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1618

من الأمارة التي كان يحكم بها الإمام (عليه السلام) القرعة وذلك في ما إذا أشكل الأمر وتعارضت البيّنات التي يعتمد عليها في القضاء وغيره فالقاعدة التي يحسم بها النزاع هي القرعة فهي لكلّ أمر مشكل كما في الحديث وكان من مواردها أنّ رجلين اختصما في دابة إلى الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) فزعم كلّ واحد منهما أنّها نتجت عنده على مذوده وأقام كلّ واحد منهما البيّنة على دعواه فأقرع الإمام بينهما سهمين وعلّم كلّ واحد منهما بعلامة ثمّ قال : اللهمّ ربّ السّماوات السّبع وربّ الأرضين السّبع وربّ العرش العظيم عالم الغيب والشّهادة الرّحمن الرّحيم أيّهما كان صاحب الدّابّة هو أولى بها فأسألك أن تقرع ويخرج اسمه ؛ وخرج اسم أحدهما فقضى له بها ، ونظير هذه المسألة حدثت فحكم الإمام بالقرعة وعلّق الشيخ الطوسي (رحمه الله) على ذلك بقوله الذي اعتمده في الجمع بين هذه الأخبار هو أنّ البيّنتين إذا تقابلتا فلا تخلو أن تكون مع أحدهما يد متصرّفة أو لم تكن فإن لم تكن يد متصرّفة وكانتا خارجتين فينبغي أن يحكم لأعدلهما شهودا ويبطل الآخر فإن تساويا في العدالة حلف أكثرهما شهودا وهو الذي تضمّنه خبر أبي بصير .

وما رواه السكوني من القسمة على عدد الشهود فإنّما هو على وجه المصالحة والوساطة بينهما دون مرّ الحكم وإن تساوى عدد الشهود اقرع بينهم فمن خرج اسمه حلف بأنّ الحقّ حقّه .

وإن كان مع إحدى البيّنتين يد متصرّفة فإن كانت البيّنة إنّما تشهد له بالملك فقط دون سببه انتزع من يده واعطي اليد الخارجة وإن كانت بيّنته بسبب الملك إمّا بشرائه وإمّا نتاج الدابة إن كانت دابته أو غير ذلك وكانت البيّنة الاخرى مثلها كانت البيّنة التي مع اليد المتصرّفة أولى .

فأمّا خبر إسحاق بن عمّار أنّ من حلف كان الحقّ له وإن حلفا كان الحقّ بينهما نصفين فمحمول على أنّه إذا اصطلحا على ذلك ؛ لأنّا بيّنا الترجيح بكثرة الشهود أو القرعة ... إلخ .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13720
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13368
التاريخ: 30 / 11 / 2015 15414
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12029
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13588
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5639
التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2014 م 6286
التاريخ: 13 / 12 / 2015 6361
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5780

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .