الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

علماء الفلك ربما اكتشفوا وجود الحلقة المفقودة لثقب أسود نادر لدى أقرب جيراننا

07:52 PM

21 / 11 / 2021

174

    المصدر : RT

اكتشف باحثون كنزا نادرا يمكن أن يلقي الضوء على تطور الثقوب السوداء في أقرب مجرة ​​​​كبيرة مجاورة لدرب التبانة.

وفي مجموعة من النجوم في مجرة "​​المرأة المسلسلة"، AKA M31، درس علماء الفلك التغيرات في الضوء لتحديد الثقب الأسود الذي يصل إلى ما يقرب من 100000 ضعف كتلة الشمس. وهذا يضع الوحش بشكل مباشر في نظام "الكتلة المتوسطة" - كلاهما بعيد المنال وسعى علماء الفلك بشدة للأسئلة التي يمكنهم الإجابة عنها.

وكتب فريق دولي من علماء الفلك بقيادة رينوكا بيتشتي، من جامعة ليفربول جون مورس في المملكة المتحدة: "في هذه الورقة، نستخدم نماذج الكتلة عالية الدقة وعلم الحركة لتقديم اكتشاف ~ 100000 ثقب أسود متوسط الكتلة الشمسية (IMBH) مع أهمية أكبر من 3 سيغما".

ونشر عملهم على خادم arXiv قبل الطباعة، وقبلت للنشر من قبل الجمعية الفلكية الأمريكية (AAS).

وتعد الثقوب السوداء وحوشا خادعة للغاية. وما لم تكتسب المادة بنشاط، وهي عملية تولد إشعاعا ساطعا بشكل لا يصدق، فلن تصدر أي ضوء يمكننا اكتشافه. وهذا يجعل العثور عليها مسألة عمل بوليسي، مع النظر في ما يحدث في الفضاء المحيط بها.

وتقع معظم الثقوب السوداء التي اكتشفناها، باستخدام مجموعة متنوعة من الطرق، في نطاقين من الكتلة. وهناك ثقوب سوداء ذات كتلة نجمية، تصل إلى حوالي 100 ضعف كتلة الشمس؛ والثقوب السوداء فائقة الكتلة، والتي تبدأ في نطاق منخفض يبلغ حوالي مليون ضعف كتلة الشمس (ويمكن أن تصبح متكتلة بشكل لا يصدق من هناك).

وحتى الآن، لا يزال عدد اكتشافات IMBH منخفضا بشكل لا يصدق. وهذا شيء مثير للانزعاج. وبدون ثقوب سوداء متوسطة الكتلة، يكافح العلماء لحل كيف يمكن أن يتعايش نظامان جماعيان مختلفان تماما.

ويمكن أن تساعدنا مجموعة صلبة من الثقوب السوداء في نطاق الكتلة المتوسطة على سد الفجوة، وتقديم آلية يمكن بواسطتها أن تنمو الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية إلى عمالقة.

وهذا يقودنا إلى أندروميدا. على وجه التحديد، مجموعة كروية من النجوم داخل أندروميدا تسمى B023-G078، وهو أكبر تجمع نجمي من هذا القبيل في المجرة، كتلة من النجوم الكروية تقريبا، مرتبطة بالجاذبية، وتبلغ كتلتها 6.2 مليون كتلة شمسية.

وإحدى الطرق التي يمكن أن تتشكل بها هذه العناقيد، وفقا للنماذج، هي عندما تستوعب مجرة ​​أخرى. وهذه ظاهرة شائعة جدا. وفعلتها مجرة ​​درب التبانة عدة مرات، كما فعلت أندروميدا. وقد تكون الحشود الكروية ما تبقى من النوى المجرية للمجرات الأصغر التي تندرج تحت المجرات الأكبر والثقوب السوداء.

ودرس الباحثون المحتوى المعدني للعنقود، بناء على إشارات دقيقة في الضوء المنبعث منه، وقرروا أن عمره يبلغ حوالي 10.5 مليار سنة، مع وجود معدن مماثل لتلك الموجودة في نوى المجرة المجردة الأخرى في مجرة ​​درب التبانة.

ثم درسوا الطريقة التي تتحرك بها النجوم حول مركز العنقود لمحاولة حساب كتلة الثقب الأسود الذي يجب أن يكون هناك. وعاد هذا نتيجة لحوالي 91000 كتلة شمسية، والتي تشكل حوالي 1.5% من كتلة المجموعة.

ويشير هذا إلى أن المجرة الأم لـ B023-G078 كانت مجرة ​​قزمة، سجلت حوالي مليار كتلة شمسية. وحسبت كتلة سحابة ماجلان الكبيرة - وهي مجرة ​​قزمة تدور حول مجرة ​​درب التبانة - بنحو 188 مليار كتلة شمسية، وتقدر كتلة أندروميدا بنحو 1.5 تريليون كتلة شمسية.

ومن المحتمل أن يكون هناك شيء آخر يفسر الملاحظات، لكن لم يتناسب أي من البدائل التي اكتشفها الفريق مع البيانات بالإضافة إلى وجود ثقب أسود متوسط ​​الكتلة.

وكتبوا في ورقتهم البحثية: "نحن نفضل وجود IMBH واحد بالنظر إلى المؤشرات الأخرى على أن B023-G78 عبارة عن نواة مجردة، بالإضافة إلى الاكتناز الظاهر للمكون المظلم. وستعطي البيانات ذات الدقة المكانية الأعلى قيودا محسّنة على طبيعة الكتلة المظلمة المركزية ويجب أن تكون ذات أولوية قصوى في العصر القادم للتلسكوبات الكبيرة للغاية".

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار - صاحِبُ السُّلطانِ كَراكبِ الأسدِ يُغبَطُ بموقعِهِ وهو أعلمُ بموضعِهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِلْمُتَكَبِّرِ الَّذِي كَانَ بِالْأَمْسِ نُطْفَةً، وَيَكُونُ غَداً جِيفَةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عَجِبْتُ لِـمَن يقنطُ ومعَهُ الاستغفارُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذَلَّ في نفسِهِ، وطابَ كسبُهُ، وصَلُحَتْ سريرتُهُ، وحَسُنَتْ خليقَتُهُ، وأنفقَ الفضلَ مِن مالِهِ، وأمسكَ الفضلَ مِن لسانِهِ، وعزَلَ عنِ الناسِ شرَّهُ، ووسِعَتْهُ السُّنةُ، ولم يُنسبْ إلى البِدْعةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. طُوبى لـِمَن ذكرَ المَعَادَ، وعَمِلَ للحِسابِ، وقَنِعَ بالكفافِ، ورَضِيَ عَنِ اللهِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. العِلمُ عِلمانِ: مطبوعٌ ومَسموعٌ، ولا ينفَعُ المسموعُ إذا لم يكُنِ المطبوعُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. (الصَّدقةُ دواءٌ مُنجِحٌ، وأعمالُ العبادِ في عاجِلِهم نُصبُ أعيُنِهِم في آجلِهِم)

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..(صِحَّةُ الجَسدِ مِن قلّةِ الحَسَدِ)

التعددية الدينية (Pluralism) من الأسباب والعوامل إلى الأدلة والنقود ..(قراءة في سيرورتها من المسيحية إلى الإسلام)

لأجلِ حياةٍ طيّبةٍ

عمرو بن العاص داهية العرب الذي باع دينه بدنياه

عليٌّ عليه السلام مؤذّن يوم القيامة

قصّة وعِبرة(الحسنان يعلمان رجلاً لا يحسن الوضوء)

إن المتقين في جنات ونهر* في مقعد صدق عند مليك مقتدر

وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا

قال تعالى (فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَرًا مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلَّا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ)

جاءَ في كتابِ (عقائدِ الإماميةِ) للعلامّةِ الشيخ مُحمّد رضا المُظفَّر(عقيدتُنا في مُعجِزة الأنبياء).

ألقُ عليٍّ في ثباته على المبدأ ونبذه الوصولية والتزلّف

استثمار الإمكانيات الشخصيّة

أصلِحْ بينَ والديكَ المتخاصِمَين

ما بَالنا نــــــــــــكرهُ الموتَ؟

كيفَ تُحقِّقُ طُموحاتِكَ؟

هَل تعتذِرُ لزَوجَتِكَ؟

ماذا تعرفينَ عَن أهميّةِ الرَّضاعَةِ وأجرِها؟

شروطُ النّجاحِ الوَظيفيّ

طِفلُكَ ما بينَ أصدقاءِ الواقِعِ والعالمِ الرقميّ

السَّفَرُ يمنَحُكَ خمسَ فَوائد

هل الطاقة النووية نظيفة ؟.. إليكم هذه الحقائق!

علماء آثار يكتشفون بالمغرب حليّاً تعد الأقدم في تاريخ البشرية

جسيم كامو أوليوا .. هل أصبح للأرض قمر جديد ؟

علماء الفلك ربما اكتشفوا وجود الحلقة المفقودة لثقب أسود نادر لدى أقرب جيراننا

الصين تكشف عن قاتلة X6 المتطورة!

الصين تلفت الأنظار مجددا بمركبة متطورة وعصرية

مايكروسوفت تعلن عن أحد أصغر الحواسب بمواصفات مميزة

ساعة ذكية تبرز بقوة في عالم الإلكترونيات

Infinix تطرح هاتف أندرويد منافس بسعر 70 يورو!

طبيبة روسية لأمراض الأعصاب تتحدث عن علاقة كوفيد بالشخير

علامة تحذيرية لسرطان خطير كأن بها حياء تظهر في الظلام قبل التشخيص بسنوات!

اكتشاف في القلب يبدو أنه يمثل أهمية كبيرة لحياتنا!

ماذا يحدث للجسم عند تناول البذور؟

خبيرة تغذية تحذر من خطورة اللوز

لقاح المناعة الخلوية المضاد لـ كوفيد-19 يجتاز المرحلة الأولى

علماء روس يكتشفون طريقة لتعويض نقص الزنك في الجسم

باحث مصري يستخدم الفيروسات في علاج الأورام السرطانية

المكمل الغذائي رقم 1 لدعم المناعة ليس فيتامين د

استئنافُ العمل ببرنامج (في كلّ بيتٍ مُنقِذ)

مراحل هامّة تصل إليها أعمالُ شبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)، تعرّف عليها

استئناف المحفل القرآني الخاص بــ (الختمة المفسرة) في رحاب مرقد المولى أمير المؤمنين (عليه السلام)

الأمين العام للعتبة العلوية يستقبل الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة

اكثر من نصف مليار.. مكتب ممثلية المرجعية في كربلاء يكشف عن حجم الانفاق خلال محرم وصفر كمساعدات للعوائل المتعففة والايتام وشراء الادوية

بالفيديو: اسطول خدمي ينطلق من جوار مرقد الامام الحسين الى مرقد العسكريين (ع) في سامراء لخدمة الزائرين

وفد العتبة الكاظمية المقدسة يحضر مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (حروف المعاني في كتاب الإمامين الجوادين "عليهما السلام")

شباك ضريح الإمامين "عليهما السلام" يشهد أعمال تأهيل وصيانة سقف الضريح الطاهر

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تكرم ممثلي مواكب العتبات المقدسة والهيئات التطوعية المشاركة في...

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 8040