الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

اكتشاف نظام لم يسبق له مثيل لحرق الدهون العميقة في دراسات على الفئران

09:43 AM

22 / 8 / 2021

445

    المصدر : RT

كشفت سلسلة من التجارب الجديدة على الفئران عن عملية أساسية يتواصل من خلالها الدماغ والجهاز المناعي لحرق مخازن عميقة من الدهون الحشوية.

وهذه المرة الأولى التي يحدد فيها العلماء مسارا مناعيا عصبيا مرتبطا بشكل مباشر بالتحكم في الدهون، وبينما تقتصر النتائج على الفئران، ويأمل المؤلفون أن يمتد النظام ليشمل الثدييات الأخرى، مثل البشر أيضا.

والدهون الحشوية أو "العميقة" هي المادة الصفراء التي تغلف أعضاء البطن. ومثل معظم أنواع الدهون، فإن وجودها ضروري للحفاظ على وظائف الجسم الأساسية، ولكن إذا تراكمت كثيرا، فقد يتسبب أيضا في مشاكل صحية مثل أمراض القلب والسرطان.

ويمكن أن تساعدنا معرفة كيفية تراكمها يوما ما في معالجة البدانة والأمراض المرتبطة بالسمنة لدى البشر، لكن العملية معقدة حقا.

وفي السنوات الأخيرة، بدأ العلماء يشُكّون في أن الجهاز العصبي والجهاز المناعي يعملان معا للسيطرة على الدهون الحشوية. وهذه المادة الصفراء العميقة لا تحتوي فقط على الألياف العصبية، بل تحتوي أيضا على خلايا مناعية. ومع ذلك، يصعب تحديد التواصل بين الاثنين.

ووجد العمل المخبري السابق الذي قام به هؤلاء الباحثون أن الدهون العميقة حول الرئة يتم التحكم فيها عن طريق الرسائل بين الأعصاب والخلايا المناعية، ولكن عندما نظر الباحثون إلى الدهون العميقة حول مبيض أو خصيتي فأر، لم يجدوا مثل هذا التواصل.

وتوضح عالمة الأحياء الجزيئية آنا فيليبا كاردوسو، من مركز Champalimaud Center for the Unknown في البرتغال: "لم تكن الخلايا العصبية والخلايا المناعية تتحدث مع بعضها البعض. لذلك قمنا بفحص المرشحين الآخرين في الأنسجة، وأخيرا وجدنا وسيطا غير متوقع إلى حد ما".

وما كان يُعتقد أنه "متفرج خلوي"، أصبح الآن وسيطا حاسما. وفي الواقع، تم تجاهل الخلايا المتعلقة باللحمة المتوسطة (MSCs) من قبل العلماء حتى وقت قريب جدا.

ويقول عالم المناعة هنريك فيغا فرنانديز، من مركز Champalimaud Center for the Unknown: "كان الرأي السائد هو أنها أنتجت أساسا سقالات الأنسجة، والتي ستقوم الخلايا الأخرى بالعمل عليها. ومع ذلك، اكتشف العلماء منذ ذلك الحين أن الخلايا الجذعية السرطانية تؤدي أدوارا نشطة أساسية متعددة".

وعندما أحرق الباحثون الخلايا المتعلقة باللحمة المتوسطة في الدهون العميقة للفئران، توقفت الخلايا المناعية القريبة، والمعروفة باسم الخلايا اللمفاوية الفطرية من النوع 2 (ILC2)، عن تنظيم نمو الدهون.

ولتتبع الأعصاب التي تعصب الخلايا الجذعية السرطانية والعودة إلى مصدرها الأصلي، قام الباحثون بحقن فيروس قهقري متوهج في أعصاب الفأر.

ويبدو أن الرسائل المحيطية التي تتلقاها الدهون الحشوية تأتي في النهاية من مناطق منفصلة في جذع الدماغ، والدماغ المتوسط​، واللوزة، والمهاد.

وبالنظر إلى مدى أهمية نواة منطقة ما تحت المهاد في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، يفترض المؤلفون أن هذه المنطقة من الدماغ هي "محور مركزي" للتحكم في الدهون. ومن هنا، يتم إرسال الرسائل إلى خلايا مناعية معينة داخل الدهون العميقة لضمان توازن الطاقة في جميع أنحاء الجسم.

وبالنسبة للدهون الحشوية حول الرئتين، يبدو أن هذه الرسائل العصبية تذهب مباشرة إلى الخلايا اللمفاوية الفطرية من النوع 2 (ILC2). ولكن في الغدد التناسلية، يبدو الأمر كما لو أنها تحتاج أولا إلى "ترجمتها" بواسطة الخلايا المتعلقة باللحمة المتوسطة قبل إرسالها إلى الخلايا المناعية القريبة التي تنظم عملية التمثيل الغذائي للدهون.

ويقول فيغا فرنانديز: "يبدو الأمر كما لو أن الخلايا العصبية والمناعة لا تتحدث نفس اللغة، وتعمل الخلايا المتعلقة باللحمة المتوسطة كمترجم فوري".

والدراسة هي أول مثال واضح لدائرة الدماغ والجسم التي توجه الخلايا المناعية لحرق الدهون، وفقا لفيغا فيرنانديز، ويأمل العلماء في أن نتمكن يوما ما من محاكاة عملية التحكم في مخازن الدهون العميقة بين أولئك الذين لديهم مستويات ضارة بشكل خاص. .

وللمضي قدما، يأمل الباحثون في معرفة ما الذي قد يحفز نواة منطقة ما تحت المهاد لإرسال رسائل حرق الدهون إلى أجزاء من الجسم في المقام الأول. ومن الجدير أيضا استكشاف سبب احتواء بعض مخازن الدهون الحشوية على الخلايا اللمفاوية الفطرية من النوع الذي يمكن أن يتغذى بشكل مباشر من قبل العصب السمبثاوي، بينما يحتاج البعض الآخر إلى مترجمين مثل الخلايا المتعلقة باللحمة المتوسطة (MSCs).

فيلسوف العرب .. أول من حمل لواء الفلسفة في الإسلام

عاشوراء.. دروسٌ وعِبَر (5)

الإمامُ زينُ العابدينَ عليهِ السَّلامُ في مجلسِ يزيد

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (4)

عاشوراء.. دروسٌ وَعِبَر (3)

عاشوراءُ.. دروسٌ وعِبَر (2)

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (1)

ما ضرورةُ تهيئةِ العَوائلِ قبلَ حُلولِ المُصيبَةِ؟ عائلةُ الإمامِ الحُسينِ-عليهِ السَّلامُ- أُنموذجاً

دورُ الأمّ والزَّوجَةِ الصالحَةِ في كربلاء

السيّدَةُ زينبُ (عليها السَّلامُ) هي الأُنموذَجُ الحَيّ

نتعناك كل عام_جديد المرجع الالكتروني للمعلوماتية بمناسبة زيارة الاربعين

الحسن والحسين الإمتداد الطبيعي لرسول الله

البنوّة السنخيّة بين الإمام الحسين وجدّه رسول الله

الأدلّة على مشروعية زيارة القبور

ما الفرق بين المناداة والمناجاة ؟

سيبقى الحسين صوتاً مجلجلاً تخشع له القلوب والضمائر

لماذا نحيي ذكرى عاشوراء؟

(لعبتْ هاشمُ بالملكِ فلا... خبرٌ جاءَ ولا وحيٌ نزل) تلخيصٌ لمنهج الضلالة الذي جابهه الحُسين (عليه السلام)

ما هِيَ أولَويّاتُ التعلُّمِ بالنِسبَةِ للمرأةِ؟

خمسةُ ألوانٍ في بيتِكَ تُشعِرُكَ بالسَّعادَةِ

كيفَ نُنشِئُ أسرَةً صالحةً؟

سَبعَةُ نشاطاتٍ لتخفيفِ التَّنَمُّرِ الأُسريّ

سَبعُ عِباراتٍ تحفيزيّةٍ لبعضِ المشاهِير

دورُ أهلِ البَيتِ (عَليهِمُ السَّلامُ) في المُحافَظةِ على البِناءِ الأُسَريِّ

أخلاقُكَ بعدَ مَمَاتِكَ!

كيفَ تُصَمِّمُ أهدافَكَ؟

هل يُمكِنُ تأهيلُ الأطفالِ تربوياً

إنشاء أدمغة مصغرة في المختبر تحاكي مرض باركنسون أملا في إيجاد علاج له

الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و انتهاكه لحقوق الإنسان

جلد متحجر يكشف لأول مرة عن شكل ديناصورات نادرة آكلة للحوم

نيوزيلندا..اكتشاف أحافير لطيور البطريق العملاقة

بانتظار آيفون 13 .. الكشف عن موعد عقد آبل لأكبر حدث إطلاق منتجاتها لعام 2021!

أوبل تكشف النقاب عن سيارة كهربائية بقيمة 7000 دولار وقيادتها لا تتطلب رخصة!

منافس آخر لـ Land Cruiser يظهر من الصين

في اكتشاف هام.. العلماء يكشفون سر كون لدغات النمل قوية جدا ومؤلمة!

عالم آثار هاو يعثر على كنوز ذهبية فريدة عمرها 1500 عام

5 علامات في الأظافر تدل على نقص في الفيتامينات

نمط النوم يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر صحي قد يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية

5 أطعمة تضاعف خطر الإصابة بـ داء الملوك و5 أخرى تخفف من أعراضه

طبيبة عيون توضّح تأثير كوفيد-19 في جودة الرؤية

دراسة تحدد أدوية متوفرة فعليا يمكن أن تقتل SARS-CoV2 في الخلايا

دراسة تدق ناقوس الخطر حول علاقة نمط الحياة المستقر بالإصابة بالسكتة الدماغية

مركز غاماليا الروسي: قد نطور لقاحا يحمي من فيروسي كورونا والإنفلونزا في آن واحد

اكتشاف نظام لم يسبق له مثيل لحرق الدهون العميقة في دراسات على الفئران

خبيرة تكشف عن 7 عوامل تزيد من خطر الإصابة بأكثر أمراض الخرف شيوعا

العتبة الكاظمية المقدسة تحيي ذكرى شهادة السيدة رقية "عليها السلام"

بوساطةِ مشاركتِها في مؤتمرٍ دوليٍّ العتبةُ العَبَّاسِيَّةُ المُقَدَّسَةُ تستعرضُ تجربتَها في التعليمِ الالكترونيِّ والتحولِ الرقميِّ

العتبة العلوية المقدسة ... شعبة المتطوعين تقدم دعمها اللوجستي على طريق (يا حسين) في المحافظات الجنوبية

مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يعلن عن بدء مشروعه القرآني في النجف الاشرف

سراديب وصحن جديد.. تعرف على المساحات والأماكن التي ستفتتحها العتبة الحسينية للزائرين خلال زيارة الاربعين

بعد تعذر علاجه في العراق.. ممثل المرجعية يتصل بعائلة شاب يعاني من تليف في الرئة ويساهم بصرف (20,000) دولار وتسهيل سفرهم الى الهند

خدّام العتبة الكاظمية المقدسة يؤبنون الفقيد المرجع الحكيم في العتبة العسكرية المقدسة

الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة يحضر المجلس التأبيني الذي أقامته ممثلية المرجعية الدينية في الكاظمية المقدسة

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم مجلسا تأبينيا على روح المرجع الكبير اية الله العظمى السيد...

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 3373