الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

كيف يتحور SARS-CoV-2 للهروب من الأجسام المضادة؟

05:45 PM

4 / 2 / 2021

286

    المصدر : rt

وفقا لبحث جديد من كلية الطب بجامعة بيتسبرغ، يتفادى SARS-CoV-2، في نمط تطور متكرر، الاستجابات المناعية عن طريق حذف أجزاء صغيرة من تسلسله الجيني بشكل انتقائي.

ونظرا لأن عمليات الحذف هذه تحدث في جزء من التسلسل الذي يشفر شكل بروتين spike، فإن الجسم المضاد المعادل (neutralizing) سابقا لا يمكن أن يمسك الفيروس، حسبما أفاد الباحثون اليوم في مجلة "ساينس".

ولأن "المصحح" الجزيئي في الأجسام المضادة الذي عادة ما يكتشف الأخطاء أثناء تكرار SARS-CoV-2 لا يمكنه رصد هذه التغيرات المعروفة باسم "طفرة الهروب" من أجل إصلاح عمليات الحذف، فإنه يتم تثبيته في المادة الجينية للمتغير.

ومنذ أن تم تقديم الورقة لأول مرة كمطبوعة أولية في نوفمبر، راقب الباحثون هذا النمط، حيث انتشرت العديد من المتغيرات المثيرة للقلق بسرعة في جميع أنحاء العالم.

والمتغيرات التي تم تحديدها لأول مرة في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا لديها عمليات حذف التسلسل هذه.

وصادف فريق كبير مؤلفي الدراسة، الدكتور بول دوبريكس، مدير مركز أبحاث اللقاحات في جامعة بيتسبرغ، لأول مرة، عمليات الحذف المقاومة للتحييد هذه في عينة من مريض منقوص المناعة، أصيب بفيروس SARS-CoV-2 لمدة 74 يوما قبل أن يموت في النهاية من "كوفيد-19". وهذا وقت طويل بالنسبة للفيروس والجهاز المناعي للعب دور "القط والفأر"، ويعطي فرصة كبيرة لبدء رقصة التطور المشترك التي تؤدي إلى هذه الطفرات المقلقة في الجينوم الفيروسي التي تحدث في جميع أنحاء العالم.

وبعد ذلك، استعان دوبريكس بالدكتور كيفن مكارثي، الأستاذ المساعد في البيولوجيا الجزيئية وعلم الوراثة الجزيئي في بيت وخبير في فيروس الإنفلونزا، وهو خبير أيضا في التهرب المناعي، لمعرفة ما إذا كانت عمليات الحذف الموجودة في التسلسلات الفيروسية لهذا المريض الواحد قد تكون جزءا من اتجاه أكبر.

وقام مكارثي وزملاؤه بالتمعن في قاعدة البيانات الخاصة بتسلسلات SARS-CoV-2 التي تم جمعها في جميع أنحاء العالم منذ انتقال الفيروس إلى البشر.

وعندما بدأ المشروع، في صيف عام 2020، كان يُعتقد أن SARS-CoV-2 مستقر نسبيا، ولكن كلما فحص مكارثي قاعدة البيانات أكثر، زاد عدد عمليات الحذف التي شاهدها، وظهر نمط التطور. واستمرت عمليات الحذف في نفس النقاط في التسلسل، وهي البقع التي يمكن للفيروس أن يتحمل فيها تغيير الشكل دون أن يفقد قدرته على غزو الخلايا وعمل نسخ من نفسه.

وقال مكارثي: "كان التطور يعيد نفسه. بالنظر إلى هذا النمط، يمكننا أن نتوقع. إذا حدث ذلك عدة مرات، فمن المحتمل أن يحدث مرة أخرى".

ومن بين التسلسلات التي حددها مكارثي على أنها تحتوي على هذه المحذوفات، كان ما يسمى بـ "متغير المملكة المتحدة"، أو ما يعرف رسميا بـ B.1.1.7.

وبحلول هذه المرحلة، كان ذلك في أكتوبر 2020، ولم تكن سلالة B.1.1.7 قد انتشرت بعد، وفي الواقع، لم يكن لها اسم حتى، لكنها كانت موجودة في مجموعات البيانات.

وكانت السلالة ما تزال في مرحلة الظهور، ولم يعرف أحد بعد ذلك الأهمية التي ستحملها. لكن تحليل مكارثي اكتشف ذلك مقدما من خلال البحث عن أنماط في التسلسل الجيني.

وما يبعث على الاطمئنان، أن السلالة التي تم تحديدها في مريض بيتسبرغ هذا ما تزال عرضة للتحييد بواسطة سرب من الأجسام المضادة الموجودة في بلازما النقاهة، ما يدل على أن الهروب الطفري ليس كل شيء. ومن المهم إدراك ذلك عندما يتعلق الأمر بتصميم أدوات لمكافحة الفيروس.

وقال دوبريكس: "ملاحقة الفيروس بعدة طرق مختلفة هي الطريقة التي نتغلب بها على التحور. مجموعات من الأجسام المضادة المختلفة، مجموعات من الأجسام النانوية مع الأجسام المضادة، أنواع مختلفة من اللقاحات. وإذا كانت هناك أزمة، سوف نريد الحصول على تلك النسخ الاحتياطية".

وعلى الرغم من أن هذه الورقة توضح كيف من المحتمل أن يفلت SARS-CoV-2 من اللقاحات والعلاجات الحالية، فمن المستحيل في هذه المرحلة معرفة متى قد يحدث ذلك بالضبط. وهل ستستمر لقاحات "كوفيد-19" في السوق اليوم في تقديم مستوى عال من الحماية لمدة ستة أشهر أخرى أو سنة أو خمس سنوات؟.

وأوضح مكارثي: "لم يتحدد بعد إلى أي مدى تؤدي عمليات الحذف هذه إلى تآكل الحماية. في مرحلة ما، سيتعين علينا البدء في إعادة صياغة اللقاحات، أو على الأقل التأمل في هذه الفكرة".

وليد الكعبة وشهيد المحراب

فِتنةُ الناكثينَ ومحنةُ وقعَةِ الجمَلِ

دور الإمام علي الهادي (ع) في تعميق الولاية

كيف نشأت الخلية الأولى؟

مولدُ شَمسِ الهُدى وباقرِ العُلوم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتُنا في الوظيفَةِ في الدّولةِ الظالمة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتنا في الدُّعاءِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الجَّورِ والظُّلم

كيف قتلت الدارونية (50) مليون من البشر؟!

بيعة الغدير ومحاولة تفريغها من مضمونها الحقيقي

متى تكون الثروة نقمة على المجتمع؟

الأُطر الاجتماعية ودورها في ترسيخ الثقافة الذكورية

من الأدلة على أنّ القرآن مُنزَل مِنَ السماء

كـــيف اســتقبـــلت قـــريش أول أذانٍ يرفع على ظهر الكعبة؟

نموذج من الافتراءات والأباطيل التي تعرض لها أبو طالب (رضوان الله عليه)

ما شرط مشروعية المال في الإسلام؟

لماذا طلب زكريا ولداً ذكراً يخلفه لا أنثى؟

المال ملك الله الذي ستُساءلُ غداً عن موارد كسبه وأبواب صرفه

لنُساعِدَ أبناءَنا الخجولينَ

ستَّةُ أُمورٍ تجعَلُ طفلَكَ ينجَحُ بقراراتِهِ

وسائلُ الإعلام نِعمَةٌ أم نِقمَة؟

كيفَ يَتِمُّ تأمينُ مَكانٍ مُناسِبٍ للطِّفلِ؟

أهميّةُ اللّعِبِ في حَياةِ الطِّفل

الثَّمراتُ الطَّيبَةُ للزَّواجِ في الإسلام

تربيةُ الأبناءِ مسؤوليّةٌ ثقيلَةٌ

لَيْسَ كُلُّ مَا يلمعُ ذَهَباً

قَرِّرْ أنْ تكونَ مُبتكِراً أو مُبدِعاً

كيف نحمي الهاتف الذكي من الاحتراق؟

اسم VAIO يتألق من جديد بحاسب متين وخفيف الوزن

منافسة Chevrolet Captiva الجديدة من الصين!

مستقبل السيارات الكهربائية أصبح حاضراً

ميتسوبيشي تطلق الجيل الرابع من أوتلاندر

مصور يرصد بطريقا أصفر فريدا لم يسبق له مثيل

سمكة غريبة تشبه التمساح بأسنان حادة تحيّر الخبراء!

الصور المجسّمة الكمومية يمكنها إنتاج نماذج مفصّلة بشكل مثير لأجسامنا وخلايانا!

علماء ألمان يطورون عجينة وقود تنهي تاريخ سيارات الفيول والكهرباء

الكشف عمّا يضع الجسم في الحالة الكيتونية لحرق دهون البطن!

خبراء يحذرون من تناول مسكنات الألم قبل لقاح كوفيد-19

باحثون يحددون صلة بين الأجسام المضادة في العمود الفقري وأعراض كوفيد-19 العصبية

تعرف على أكثر الأطعمة إثارة للحساسية!

الخبراء يحددون نباتا فائقا يمكنه امتصاص تلوث الهواء في الطرق المزدحمة

آثار جانبية خطيرة لمسكنات الآلام

بعكس التوقعات ... طبيبة مختصة تحدد 5 أسباب لزيادة الوزن غير المبررة

فاكهة شائعة تعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم

سبع علامات للجلطة الدماغية الصامتة

استمرار نجاح عمليات قصّ وتكميم المعدة في مستشفى الكفيل التخصصي

الوحدةُ القرآنيّة تعلنُ عن فتح باب التسجيل في دروس حفظ القرآن الكريم

افتتاح المبنى الجديد لمركز القرآن الكريم في العتبة العلوية

العتبة العلوية ... استعدادات واسعة لإحياء مناسبة ولادة أمير المؤمنين والإمام الجواد (عليهما السلام)

بالصور: الفنون المعمارية والزخارف الاسلامية ولغة الابداع تترجم في أبواب مرقد الامام الحسين (ع)

تنفيذا لتوجيهات المرجعية الدينية العليا.. (132) مؤتمر عشائري تتبناه العتبة الحسينية في عموم العراق لتحديد الديات والسنن العشائرية

حملات مكثفة تقوم بها شعبة النظافة خلال الحظر الصحي الوقائي

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تتقدّم بالشكر والتقدير إلى الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة

خلية الازمة...استمرار حملات التعفير للوقاية من كورونا في العتبة العسكرية المقدسة

إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 7252