English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 5 / 2019 259
التاريخ: 2 / 8 / 2016 1363
التاريخ: 13 / 4 / 2016 1825
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1496
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2161
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2238
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2264
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2320
تمرد طلحة والزّبير  
  
1052   03:23 مساءً   التاريخ: 16 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص135-137.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12 / 10 / 2017 1199
التاريخ: 12 / 10 / 2017 995
التاريخ: 10 / 10 / 2017 1053
التاريخ: 19 / 10 / 2017 1095

ثارت القوى المنحرفة عن الحقّ والمعادية للإصلاح الاجتماعي على حكومة الإمام رائد الحقّ والعدالة في دنيا الإسلام ، وقد أرادوا منه أن يعدل عن منهجه ، ويسير وفق مخطّطاتهم الهادفة إلى ضمان مصالحهم ، ومنحهم الامتيازات الخاصة فأبى (عليه السّلام) إلاّ أن يسير بسيرة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، ويطبّق قانون الإسلام وتعاليم القرآن ... .
وبايع طلحة والزّبير الإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام) ، وانعقدت بيعته في أعناقهما ، ولكنّ الأطماع السياسيّة والشورى العمرية التي نفخت فيهما روح الطموح ، وساوت بينهما وبين بطل الإسلام وأخي رسول الله (صلّى الله عليه وآله) هي التي دفعتهما إلى إعلان التمرّد ، وقد خفّا إلى الإمام (عليه السّلام) وقد أترعت نفوسهما بالأطماع والكيد للإسلام ، فقالا للإمام : هل تدري على ما بايعناك يا أمير المؤمنين ؟ 
فأسرع الإمام قائلاً : نعم ، على السمع والطاعة ، وعلى ما بايعتم عليه أبا بكر وعمر وعثمان . 
فرفضا ذلك ، وقالا : لا ، ولكن بايعناك على أنّا شريكاك في الأمر . 
فرمقهما الإمام بطرفه ، وأوضح لهما ما ينبغي أن يكونا شريكين له قائلاً : لا ، ولكنّكما شريكان في القول والاستقامة ، والعون على العجز والأولاد . 
لقد أعربا عن أطماعهما وأنّ بيعتهما للإمام لم تكن من أجل صالح المسلمين وجمع كلمتهم ، وقاما مغضبين ، فقال الزّبير في ملأ من قريش : هذا جزاؤنا من عليّ ، قمنا له في أمر عثمان حتّى أثبتنا عليه الذنب ، وسبّبنا له القتل وهو جالس في بيته ، وكُفي الأمر ، فلمّا نال بنا ما أراد جعل دوننا غيرنا . 
وقال طلحة : ما اللوم إلاّ أنّا كنّا ثلاثة من أهل الشورى كرهه أحدنا وبايعناه ، وأعطيناه ما في أيدينا ومنعنا ما في يده ، فأصبحنا قد أخطأنا ما رجونا . 
والشيء المؤكّد أنّهما لم يعرفا عليّاً ، ولم يعيا أهدافه في عالم الحكم ، ولو عرفاه ما نازعاه ، أو أنّهما عرفاه وحالت أطماعهما وجشعهما على منازعته ، وانتهى حديثهما إلى الإمام (عليه السّلام) ، فاستدعى مستشاره عبد الله بن عباس فقال له : بلغك قول الرجلين ؟ . 
ـ نعم ، أرى أنّهما أحبّا الولاية فولّ البصرة الزّبير ، وولّ طلحة الكوفة . 
ولم يرتضِ الإمام رأي ابن عباس ، فقال مفنّداً لرأيه : ويحك ! إنّ العراقين ـ البصرة والكوفة ـ بهما الرجال والأموال ، ومتى تملّكا رقاب الناس يستميلا السفيه بالطمع ، ويضربا الضعيف بالبلاء ، ويقويا على القوي بالسلطان . ولو كنت مستعملاً أحداً لضرّه ونفعه لاستعملت معاوية على الشام ، ولولا ما ظهر لي من حرصهما على الولاية لكان لي فيهما رأي . 
لقد كان الإمام (عليه السّلام) عالماً بأطماعهما وما انطوت عليه نفوسهما من التهالك على الإمرة والسلطان ، ولو كان يعلم نزاهتهما واستقامتهما لولاّهما البصرة والكوفة . 
ولمّا علم طلحة والزّبير أنّ الإمام لا يولّيهما على قطر من أقطار المسلمين خفّا إليه طالبين منه الإذن بالخروج قائلين : ائذن لنا يا أمير المؤمنين . 
ـ إلى أين ؟ . 
ـ نريد العمرة . 
فرمقهما الإمام بطرفه ، وعرّفهما ما يريدان قائلاً لهما : والله ما العمرة تريدان ، بل الغدرة ونكث البيعة . 
فأقسما له بالأيمان المغلّظة أنّهما لا يخلعان بيعته ، وأنّهما يريدان أن يعتمرا بالبيت الحرام ، وطلب منهما الإمام أن يُعيدا له البيعة ثانياً ففعلا دون تردد ، ومضيا منهزمين إلى مكة يثيرا الفتنة ، ويلحقا بعائشة ليتّخذوها واجهة لتمرّدهما على الحقّ وشقّ كلمة المسلمين . 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7997
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6971
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6354
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6960
التاريخ: 8 / 12 / 2015 8637
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3870
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3651
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3892
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3803
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2817
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2737
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2705
التاريخ: 13 / 4 / 2016 2644

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .