جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / 9 / 2017 402
التاريخ: 3 / 8 / 2016 719
التاريخ: 28 / 3 / 2016 815
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 807
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1414
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1130
التاريخ: 6 / 12 / 2015 1277
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1275
غزوة مؤتة  
  
874   03:25 مساءً   التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : إعلام الورى بأعلام الهدى
الجزء والصفحة : ج1, ص212-215.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / 6 / 2017 471
التاريخ: 11 / 5 / 2017 565
التاريخ: 2 / 7 / 2017 493
التاريخ: 15 / 6 / 2017 454

كانت غزوة مؤتة(1)في جمادى من سنة ثمان، بعث جيشاً عظمياً وأمّر عليه السلام على الجيش زيد بن حارثة ثمّ قال: «فإن اُصيب زيد فجعفر، فإن اُصيب جعفر فعبدالله بن رواحة، فإن اُصيب فليرتض المسلمون رجلاً فليجعلوه عليهم»(2).

 وفي رواية أبان بن عثمان عن الصادق عليه السلام: أنّه استعمل عليهم جعفراً، فإن قتل فزيد، فإن قتل فابن رواحة. ثمّ خرجوا حتّى نزلوا معان(3) ، فبلغهم أنّ هرقل قد نزل بمأرب في مائة ألف من الروم ومائة ألف من المستعربة(4).

 وفي كتاب أبان بن عثمان: بلغهم كثرة عدد الكفّار من العرب والعجم من لخم وجذام وبلّي وقضاعة، وانحاز المشركون إلى أرض يقال لها: المشارف، وإنّما سمّيت السيوف المشرفيّة لأنها طبعت لسليمان بن داود بها، فأقوا بمعان يومين فقالوا: نبعث إلى رسول الله فنخبره بكثرة عدوّنا حتّى يرى في ذلك رأيه. فقال عبدالله بن رواحة: يا هؤلاء إنّا والله ما نقاتل الناس بكثرة وإنّما نقاتلهم بهذا الدين الذي  كرمنا الله به، فقالوا: صدقت.

فتهيّؤوا ـ وهم ثلاثة آلاف ـ حتّى لقوا جموع الروم بقرية من قرى البلقاء يقال لها: شرف، ثمّ انحاز المسلمون إلى مؤتة، قرية فوق الأحساء(5).

 وعن أنس بن مالك قال: نعى النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) جعفراً وزيد بن حارثة وابن رواحة، نعاهم قبل أن يجيء خبرهم وعيناه تذرفان. رواه البخاري في الصحيح(6).

 قال أبان: وحدّثني الفضيل بن يسار، عن أبي جعفر عليه السلام قال: «اُصيب يومئذ جعفر وبه خمسون جراحة، خمس وعشرون منها في وجهه»(7).

قال عبدالله بن جعفر: أنا احفظ حين دخل رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) على اُمّي فنعى لها أبي، فأنظر إليه وهو يمسح على رأسي ورأس أخي وعيناه تهرقان الدموع حتّى تقطر على لحيته، ثمّ قال: «اللهم إنّ جعفراً قد قدم إليك إلى أحسن الثواب، فاخلفه في ذرّيّته بأحسن ما خلّفت أحداً من عبادك في ذرّيّة». ثمّ قال: «يا أسماء ألا اُبشّرك؟».

قالت: بلى بأبي أنت واُمّي يا رسول الله.

قال: «إنّ الله جعل لجعفر جناحين يطير بهما في الجنّة». قالت: فاعلم الناس ذلك. فقام رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأخذ بيدي يمسح بيده رأسي حتّى رقى المنبر وأجلسني أمامه على الدرجة السفلى والحزن يعرف عليه، فقال: «إن المرء كثير بأخيه وابن عمّه، ألا إنّ جعفراً قد استشهد وجُعل له جناحان يطير بهما في الجنّة».

ثمّ نزل عليه السلام ودخل بيته وأدخلني معه، وأمر بطعام يصنع لأجلي، وأرسل إلى أخي فتغذينا عنده غذاء طيّباً مباركاً، وأقمنا ثلاثة أيّام في بيته ندور معه كلّما صار في بيت إحدى نسائه، ثمّ رجعنا إلى بيتنا، فأتانا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأنا اُساوم شاة أخ لي فقال: «اللّهم بارك له في صفقته» قال عبدالله: فما بعت شيئاً ولا اشتريت شيئاً إلاّ بورك لي فيه(8). قال الصادق عليه السلام: «قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لفاطمة عليها السلام: إذهبي فابكي على ابن عمّك، ولا(9) تدعي بثكل فما قلت فقد صدقت»(10).

 وذكر محمّد بن إسحاق عن عروة قال: لمّا أقبل أصحاب مؤتة تلقّاهم رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) والمسلمون معه، فجعلوا يحثون عليهم التراب ويقولون: يا فرّار، فررتم في سبيل الله، فقال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): «ليسوا بفرّار ولكنّهم الكرّار إن شاء الله»(11).

 

___________________________________
 
(1) مؤتة: قرية من قرى البلقاء في حدود الشام.

 

وقيل : مؤتة من مشارف الشرف، وبها كانت تطبع السيوف، واليها تُنسب المشرفية من

السيوف. «معجم البلدان 5: 220».

(2) المغازي للواقدي 2: 756، وسيرة ابن هشام 4: 15، الطبقات الكبرى 2: 128، وصحيح

لبخاري 5: 182، وتاريخ اليعقوبي 2: 65، وتاريخ الطبري 3: 36، ودلائل النبوة للبيهقي 4: 361، وسيرة ابن كثير3: 455.

(3) معان: مدينة في طرف بادية الشام تلقاء الحجاز من نواحي البلقاء. «معجم البلدان 5: 153».

(4) المناقب لابن شهر آشوب 1: 205، وانظر: تاريخ اليعقوبي 2: 65، ونقله المجلسي في

بحار الأنوار 21: 55|8.

(5) انظر: المناقب لابن شهر آشوب 1: 205، وسيرة ابن هشام 4: 19، وتاريخ الطبري 3: 37، ودلائل النبوة للبيهقي 4: 360، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 21: 56.

(6) صحيح البخاري 5: 182، وكذا في: دلائل النبوة للبيهقي 4: 366. ونقله المجلسي في

حار الأنوار 21: 56.

(7) المناقب لابن شهر آشوب 1: 205، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 21: 56.

 (8) المغازي للواقدي 2: 766، ودلائل النبوة للبيهقي 4: 371، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 21: 56.

(9) في نسخة «م»: فأن لم.

 

(10) نقله المجلسي في بحار الأنوار 21: 57.
(11) المناقب لابن شهر آشوب 1: 206، وسيرة ابن هشام 4: 24، وتاريخ الطبري 3: 42، ودلائل النبوة للبيهقي 4: 374، والكامل في التاريخ 2: 238، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 21: 57.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 30 / 11 / 2015 4338
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3340
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2955
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3965
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3420
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1986
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 1918
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1718
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1926

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .