English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الفقه الاسلامي واصوله
عدد المواضيع في القسم ( 6719) موضوعاً
المسائل الفقهية
علم اصول الفقه
القواعد الفقهية
المصطلحات الفقهية
الفقه المقارن
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2640
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2782
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2638
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2585
أحكام منى  
  
65   08:22 صباحاً   التاريخ: 1 / 12 / 2019
المؤلف : نجم الدين جعفر بن الحسن (المحقق الحلي)
الكتاب أو المصدر : المختصر النافع في فقه الإمامية
الجزء والصفحة : ج1، 97- 99


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 9 / 2016 84
التاريخ: 28 / 9 / 2018 85
التاريخ: 19 / 9 / 2016 55
التاريخ: 25 / 11 / 2016 50

بعد العود يجب المبيت بـ«منى» ليلة الحادي عشر والثاني عشر.

ولو بات بغيرها، كان عليه شاتان، إلا أن يبيت بمكة مشتغلا بالعبادة.

ولو كان ممن يجب عليه المبيت الليالي الثلاث لزمه ثلاث شياه.

وحد المبيت أن يكون بها ليلا حتى يجاوز نصف الليل.

وقيل لا يدخل مكة حتى يطلع الفجر.

ويجب رمى الجمار في الأيام التي يقيم بها؛ كل جمرة بسبع حصيات مرتبا، يبدأ بالأولى، ثمَّ الوسطى ثمَّ جمرة العقبة.

ولو نكس أعاد على الوسطى وجمرة العقبة.

ويحصل الترتيب بأربع حصيات على الوسطى وجمرة العقبة.

ووقت الرمي ما بين طلوع الشمس إلى غروبها.

ولو نسي رمى يوم، قضاه من الغد مرتبا.

ويستحب أن يكون ما لأمسه غدوة، وما ليومه بعد الزوال.

ولا يجوز الرمي ليلا إلا لعذر، كالخائف، والرعاة، والعبيد. ويرمى عن المعذور كالمريض.

ولو نسي جمرة وجهل موضعها رمى على كل جمرة حصاة.

ويستحب الوقوف عند كل جمرة، ورميها عن يسارها مستقبل القبلة.

ويقف داعيا عدا جمرة العقبة فإنه يستدبر القبلة، ويرميها عن يمينها ولا يقف.

ولو نسي الزمن حتى دخل مكة، رجع وتدارك، ولو خرج فلا حرج.

ولو حج في القابل استحب القضاء، ولو استناب جاز.

وتستحب الإقامة ب «منى» أيام التشريق. ويجوز النفر في الأول وهو الثاني عشر من ذي الحجة لمن اتقى الصيد والنساء. وإن شاء في الثاني، وهو الثالث عشر.

ولو لم يتق تعين عليه الإقامة إلى النفر الأخير. وكذا لو غربت الشمس ليلة الثالث عشر.

ومن نفر في الأول، لا ينفر إلا بعد الزوال وفي الأخير يجوز قبله.

ويستحب للإمام أن يخطب ويعلمهم ذلك.

والتكبير ب «منى» مستحب [1] ، وقيل يجب.

ومن قضى مناسكه فله الخيرة في العود إلى مكة.

والأفضل العود لوداع البيت. ودخول الكعبة خصوصا للصرورة.

ومع عوده تستحب الصلاة في زوايا البيت، وعلى الرخامة الحمراء، والطواف بالبيت واستلام الأركان والمستجار والشرب من زمزم والخروج من باب الحناطين، والدعاء، والسجود مستقبل القبلة، والدعاء والصدقة بتمر يشتريه بدرهم.

ومن المستحب التحصيب والنزول بالمعرس على طريق المدينة وصلاة ركعتين به، والعزم على العود.

ومن المكروهات: المجاورة بمكة، والحج على الإبل الجلالة ومنع دور مكة من السكنى، وأن يرفع بناء فوق الكعبة.

والطواف للمجاور بمكة أفضل من الصلاة وللمقيم بالعكس.

_______________

[1] صورته: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا ورزقنا من بهيمة الأنعام ا ه شرائع الإسلام.

 

 

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 11 / 12 / 2015 12236
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11857
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 11831
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12155
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13438
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5472
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 5685
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5158
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5207
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 3111
التاريخ: 5 / 4 / 2016 3077
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3244
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3071

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .