بمختلف الألوان
كلُّ حادثةٍ مروِّعةٍ تجرُّ عواطفَ الناسِ وتؤثِّرُ فيهم للغاية، بيدَ أنَّ لها وقتاً وأَمَدا ! إلا عاشوراءَ فإنَّها الحادثةُ التي تُنزلُ الدموعَ وتُخِرجُ الآهاتَ من ساعةِ وقوعِها وإلى يومِ القيامةِ ! يا ترى ما السِّرُ في ذلكَ! لم لا تتوقفُ الدموعُ عندَ ذكرِ فاجعةِ كربلاء ! ما علاقةُ الحُسينِ الشهيدِ... المزيد
الرئيسة / مختارات
عاشوراء البعثة النبوية
حسن كاظم الفتال
2019/09/06
لا تغيبُ عن ذهن أي منا حقيقةُ أن الحسينَ عليه السلام هو عدلُ القرآن بل هو القرآنُ الناطق وكما أن القرآن َالكريم َأنطوى مضمونه على أسرار عظيمة فهو عليه السلام أيضا ينفرد بأسرار خفية لا يعلم كنه معرفتها إلا اللهُ جل وعلا ورسولُه الكريمُ صلى الله عليه وآله والراسخون في العلم الذين هم أهلُ بيت النبوة صلوات الله عليهم أجمعين
لذا قلت فيما قلت في بعض القصائد الحسينية أذكر بيتين ضمن قصيدة طويلة أقول فيهما:
فهو الشفيع لمن يزوره عارفا مَن لم يوالِ من الشفاعة يُحرمُ
يهدي الأنامَ إلى السلامة مثلما القرآن يهدي للتي هي أقـومُ
إذن مثلما القرآن الكريم مفعم بأسرار وبمعجزات لا يشاركه أي كتاب منزل فالإمام الحسين عليه السلام مثلما هو نبع نقي صافٍ ينضح بالمفاهيم والقيم والمبادئ فإن نفسه الزكية مستقر للإسرار والمعجزات ولعل هذا الأمر هو من المشتركات أو من مصاديق أوجه الشبه الكبيرة والمتعددة بينه صلوات الله عليه وبين جده العظيم محمد صلى الله عليه وآله ولعل هذا الإرتباط والتشابه الشديدين جعله يجاهد غاية الجهاد في قتاله على التأويل مثلما قاتل جده وأبوه صلوات الله عليهما وآلهما على التنزيل والتأويل أيضا.
والأمر الأهم في ذلك إنه صلوات الله عليه إمام معصوم مفترض الطاعة يأتمر ويأمر بأمر الله وينتهى عند نهيه وينهي سواه قوله الحق والصدق والحزم والعزم والحتم
هذه المقدمة دليل ناهض يعضد الرأي القائل بأن القضية الحسينية العظيمة مهما تعاقبت الأزمان والأجيال فإنها تتجدد سواء في بيان مفاهيمها أو في فهم الأجيال لمجرياتها وتصور معالمها ومضامينها.
تجليات الفكر العاشورائي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد تجلى الهدف الإنساني في النهضة الحسينية المباركة قبل كل شيء ومن ثم الهدف العقائدي والذي هو وثيق الصلة بالهدف الإنساني أيضا.
فقد كانت نية الإمام الحسين عليه السلام إحياء وإعادة الرسالة المحمدية وبث الروح فيها من جديد بعد أن كاد يزيد وأعوانه أن يميتوا وحيها ويمحو أثرها ويُعِفو رسمها.
وإحياء الرسالة يعني إحياء الشريعة والعدل والكرامة الإنسانية وإحياء القيم والمبادئ وقمع السلطة الجائرة والقضاء على هيمنة الجاه وقوة السلطان والملك وسلطة المال وحاكميته والسعي إلى إحياء الأمل المنشود لإعلاء كلمة الحق التي هي كلمة الله جل وعلا
من هنا تعولمت القضية الحسينية فأخذت بعدا عالميا شاملا لا يستثني رقعة جغرافية من ارض المعمورة فلم تعد ملكا لفئة أو طائفة أو طبقة دون ما سواها
إلى ذلك فإن جعل هذه النهضة شاملة عامة. بتضحيات كبيرة وتقديم قرابين عزيزة. ولا أعظم وأكبر وأجل قربان من دم سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وريحانته ونفسه بمصداق قوله صلى الله عليه وآله: (حسين مني وأنا من حسين).
من هنا أصبحت نهضة الإمام الحسين عليه السلام شاخصا وهو عليه السلام قدوة يقتدي به كل الساعين لإقامة حكم العدل والحق ودعاة الحرية واحترام الإنسان لإنسانيته
لقد أصدرت واقعة الطف شهادة ميلاد سيد الشهداء الحسين صلوات الله عليه وكل من استشهد معه من أنصاره الذي وصفهم خير وصف حين قال عليه السلام: إني لا أعلم أصحابا خيرا من أصحابي، ولا أهل بيت أبر ولا أوصل من أهل بيتي.
وقد جعل من كل منهم مثلا أعلى لتجليات القيم والمبادئ وكل منهم منارا يقتدي به كل العالم إبتداء من اكبر شيخ حتى أصغر رضيع وهو عبد الله الرضيع الذي كان آخر سهم في كنانته فرمى به الإعداء فجعله أكبر بطل صنديد أوجد النزاع في صفوف القوم حتى قطعه حرملة اللعين وهذه الصورة جعلت المفكر المسيحي بولس سلامة يقول: (أيها الناس: إن الشهادة تزيد فی أعمار المستشهدين ألا ترون كيف أن (عبد الله الرضيع) يعتبر اليوم من كبار عظماء الرجال ؟ وأما عن الحسين عليه السلام فيقول: تمزقت رايته ولم تنكس وتمزقت أشلائه ولم يركع وذبحوا أولاده وإخوانه وأصحابه.. ولم يهن إنها عزة الإيمان فی أعظم تجلياتها.قبل عاشوراء، كانت كربلاء اسماً لمدينة صغيرة أما بعد عاشوراء فقد أصبحت عنواناً لحضارة شاملة).
نعم.....
حين كادت تموت الأمة نهض سيد الشهداء وأطلق صرخته المدوية وهذه الصرخة هزت الأمة بل صعقتها كما هو معلوم فانتبهت الأمة وراحت تنقلب انقلابا تاما على الواقع الفاسد
هذه الصورة أو هذه المنهجية لعلها تعلمنا كيف يمكننا أن نتعلم الإنقلاب على كل واقع فاسد اجتماعيا كان أم سياسيا أم حتى شخصيا فإن الشياطين التي توسوس في النفوس متعددة الأشكال والأنواع والاتجاهات فحين تنطوي نفوسنا على الهوى فلنجاهد لطرد الهوى وتنقية النفس منه إذ أن الهوى نقطة بداية استعباد النفس وحصرها بعبودية من مختلف العبوديات التي تأتي سواء عن طريق امتلاك الجاه أو المال أو الملذات والشهوات أو التقرب من حاكم جائر ظالم والإبتعاد عن منهج أهل البيت عليهم السلام.
حسن كاظم الفتال
اعضاء معجبون بهذا
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/09/16م
ان التسامح الثقافي يتبلور من عدم التعصب للأفكار والثقافة الشخصية للفرد، فانه يتطلب حوار وتخاطب مع الاخر والحق في الاجتهاد والابداع، فان الإنسان لابد ان يكون صدره رحباً في قبول ثقافة وأفكار الاخر من اجل التوصل الى الحقائق الفكرية والثقافية. ان ثقافة التسامح تعمل على إزالة الحقد والكراهية الموجودة في... المزيد
عدد المقالات : 8
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/09م
احتفى المركز العالمي للثقافة والفنون بالدكتور عبود جودي الحلي في مقره العام بكربلاء بحضور نخبة كبيرة من الادباء والشخصيات الوطنية خلال حفل بهيج اقامه المركز ضمن برنامجه (مبدعون من بلادي) أمس الجمعة بتاريخ 30/8/2019. وقال كمال الباشا مدير المركز في تصريح اعلامي: "ايمانا منا بما يحققه المبدعون في بلادنا... المزيد
عدد المقالات : 58
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/09/07م
حين نقلب صفحات التاريخ.. ونقف عند جريمة قتل قابيل لآخاه هابيل ونبحث في الأسباب التي أدت الى ذلك، لربما تصبينا الدهشة! فلا ذنب لهابيل من عدم تقبل نذور قابيل، سوى إنه كان صالحا تقيا نقي السريرة، لكنه قوبل بالظلم والحسد من أخيه فأقدم على قتله. تلك الجريمة أصبحت أساسا في الصراع البشري، ورمزا للصراع بين... المزيد
عدد المقالات : 74
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2019/09/06م
المؤتمر العربي الأول منهجية المرأة في بناء الأوطان يرحب بكم. من تنظيم: الأكاديمية الدولية للدراسات والعلوم الإنسانية. تاريخ انعقاد المؤتمر : 7 _ 9 نوفمبر 2019م. بجمهورية مصر العربية. رؤية المؤتمر يهدف المؤتمر إلى بحث كيف يمكن زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل من خـلال إزالـة العقبـات التـي... المزيد
عدد المقالات : 2
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/09/18م
مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ أو ساخرٌ راحلٌ يستحقرالطَلَبا وما فؤادك إلّا صارخٌ ذُبِحَ وبالليالى يسيلُ... المزيد
عدد المقالات : 15
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/09/18م
بقلم / مجاهد منعثر منشد ======= فــــرط حبي لمعدومِ المثالِ باتَ انشغال مولعٌ بالحسينِ في حِماه سارحُ الخيال ساهرٌ بالي هــــائمٌ عاشقٌ ذاك الجمال بت قـــريرَ العينِ بالنهج راجيَ النوال سائراً داعياً بشهادة بعيدا عن الظلال خطَّت أناملي سجاياه لـكلِّ غَيرِ مُـوالِ طاهراً خصَّه بالإمــامـةِ ذو... المزيد
عدد المقالات : 168
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2019/09/18م
بقلم: حنان الزيرجاوي/ نورا العبودي قف... لا تتعجب! نعم، ماء ضمآن من شدة العطش، ذاك هو نهر الفرات الذي كان يتشوق لملاقاة شفاه المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، ليرتوي من تلك الشفاه الذابلة من حرارة الظمأ، كان قلبهُ الزاكي كصالية الغضا من شدة العَطَش، لكنه أبَى الارْتِواء منه، بعد أن ملأ كفيه،... المزيد
عدد المقالات : 43
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/09/09م
بقلم / مريم أسامه يا من الوذ به طالباً مرتجياً من دون خجل واسعى في طريقك لعلِ لزائريك خادم لعزائك جئت باكياً حتى انني لك في كل يوم ذاكر لن انساك حتى في عيد لا تظن شهر محرم فقط لذكراك معيد في قلبي تحيا في كل صباح وفي كل مساء بذكرك مطمئن لحسين حياتي و فرحي لحبيب حبيب الله كل نور مضيء لدربي المزيد
عدد المقالات : 168
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
علاء السلامي
2019/09/13
عشرات المواكب والهيئات الحسينية المنتشرة في شوارع وازقة كربلاء والمحافظات العراقية خلال ايام المحرم الحرام والتي تعد احدى موروثات محبي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/09/06
" الصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ نُصْبُ أَعْيُنِهِمْ فِي آجَالِهِمْ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com