بمختلف الألوان
جرت العادة على وسم من يتقب بين البلدان ومجتمعاتها بأنه (مثقف) ومتزن في شخصيته وطريقة تفكيره.. باعتباره قد امتلك كماً كبيراً من ثقافات الشعوب التي عاشرها، فجعلته مؤهلاً لأن يحسن اتزانه الشخصي، وهذا ما كان يبدو على منطقه وخطابه بشكلٍ ظاهر.. ولسنا نهتم كثيراً لمعرفة صدقية هذه الملازمة، بل الذي يهمنا هو... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
الجهل المركّب
عدد المقالات : 28
خلق الله تعالى الخلق، وأوجد فيه العقل وهو من أفضل نعم الله تعالى على الإنسان أن ميّزه عن باقي أجناس الحيوانات بالعقل، وهو الرسول الباطن لكل إنسان، تلك الجوهرة التي ارتقى بها الإنسان من حضيض الحالة الحيوانية ليصل الى مراتب يطمع بها حتى الملائكة المقربون. فبالعقل تتحق إنسانية الإنسان، وعليه مدار التكليف، ثم إنّ من جميل صُنعه تعالى أن جعل الإنسان يبدع إن أراد ذلك، وقد يصيبه الخمول إن هو أراد الخمول وكسل عن المطلوب. يقول بعض العلماء: (إن من قدرات الإنسان ومميزاته هو أنه يتمكن من التوجه والانتباه إلى علمه وجهله، فيعلم بأنه يعلم ويعلم بأنه لايعلم. وأما الحيوانات إن كانت تعلم فهي لاتعلم بأنها تعلم كما أنها حينما تجهل لاتعلم أنها لاتعلم)، فمن الناس من أوصد باب العقل واختار الجهل، وكردّ فعلٍ على ذلك وردت الكثير من الأحاديث والروايات في مدح العقل وذم الجهل، فما دام الإنسان سائراً بهدي العقل السليم فهو إنسان، فإن أهمل ذلك فقد رجع إلى مراتب الحيوانية. وقد قسّم العلماء الجهل إلى قسمين: القسم الأول: هو أن يجهل الإنسان شيئاً وهو مطّلع عليه وعالم بجهله وواقف على ذلك ويسمى ( الجهل البسيط)، ولا خطورة في الجهل البسيط لأن الإنسان مادام يعلم بجهله فسوف يسعى لإزالة هذا الجهل، وأما الذي لايعلم بجهله فهو في ظلمة لا نور فيها أصلاً فكيف يمكنه الخروج من هذه الظلمة؟ القسم الثاني: هو عبارة عن اعتقاد جازم غير مطابق للواقع، أي يتصور الشي المعلوم ويعتقده على غير هيئته، أي إصرار الجاهل على جهله ويدّعي بأنه عالم، وهذا يسمى (الجهل المركب)، وهذا هو محور حديثنا، فالجاهل من هذا الصنف يجهل شيئاً وهو غير ملتفت إلى أنه جاهل به، بل يعتقد أنه من أهل العلم به، فلا يعلم أنه لايعلم، كأهل الاعتقادات الفاسدة الذين يحسبون أنهم عالمون بالحقائق وهم جاهلون فيها بالواقع) (١). وهذا ما ابتلي به بعض الأفراد في مجتمعنا هذا الزمان. كما جاء في قوله تعالى : (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا ﴿103﴾ الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ﴿104﴾) (٢). فإنهم يظنون أنهم يفعلون الأفعال الجميلة، (والحسبان هو الظن وهو ضدّ العلم) (٣)، وهذه إشارة إلى وقوعهم في الجهل المركب، لأن أحد أسباب الوقوع في الجهل المركب هو الظن. وإن من مظاهر تغييب العقل الواضحة هو الجهل المركب، لأن الجهل المركب هو العمل بالوهم بعبارة أخرى، أي يتوهم الإنسان أنه عالم بالشيء والحقيقة خلاف ذلك. قال تعالى :(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ (13)) سورة البقرة(٤). فالجهل المركب مانع من قبول الحق والرجوع له، فإن الجاهل بجهله على خلاف ماهو الواقع، أعظم ضلالة وأتم جهالة له من المعترف بجهله، فإنه يعذر وتنفعه النذر والآيات (٥). إن الجهل المركب يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان والتي يصعب علاجها، لأن الجاهل من هذا النوع غير مهيأ نفسياً ولافكرياً لتقبّل أنه جاهل، وهذا يأتي من الغرور الذي هو أحد أسباب إصابته بالجهل المركب، والغرور لوحده يُعدّ مرضاً، فمجرد إدراك الشخص بقصوره الفكري يجعله ذا فكر، وأما الجاهل من هذا النوع فتكون في نفسه نزعة الغرور تجعله في نظره هو عالماً وليس جاهلاً. فالجهل المركب جمع بين الجهل والاعتقاد وخلط بينهما وبين العجب والهوى والغرور والظن، فإن عجبه بنفسه وغروره يؤدي به إلى التعصُّب وعدم تقبّل الحقيقة، فهو لا يتقبّل فكرة النقاش والدليل العلمي، والمعروف أن قول (لا أعلم) هو نصف العلم. إن الإنسان الذي يعلم أنه لايعلم الشي قد اكتسب نصف العلم، وهو العلم بجهله، والنصف الثاني هو العلم بالشيء المجهول، وذلك ما يستطيع اكتسابه من خلال البحث والدراسة والاستفسار والسؤال، واختيار المصادر الدقيقة للمعلومة. أن سبب تسميته (بالجهل المركب) هو لأنه مركب من جهلين: جهل بالواقع ونفس الأمر، وجهل بذلك الجهل، أي إنه يتوهم كونه عالماً، والحال أنه جاهل. والجهل المركب مميت للقلب ومانع من استكمال الفضائل التي هي سبب السعادات. فالجهل ضد العلم والإنسان بفطرته طالب للكمال رافض للنقص، والعلم كمال وكفى به كمالاً أن يدّعي به من لم يتصف به، والجهل قاتل لذلك الدافع والحافز بداخل الإنسان ليسعى ويرتقي سلم الكمال، لذلك يعتبر الجهل منبعاً وقاسماً لكثير من الأمراض الفكرية والأجتماعية، بل لاتوجد رذيلة ومنقصة إلا والجهل سببها.
-------------------------------------------
١/المظفر ،محمد رضا ،المنطق ص ١٩ ٢/سوره الكهف ٣/البيان ج٧ص ٩٧ ٤/سورة البقره الآيه ١٣ ٥/زبدة التفاسير ج ١ص ٦٤
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
رفعت الرايات، وتعالت الأصوات، وجعجعت الأحزاب بأسلحتها، ترمي يمينا وشمالا كل معارض، وإشتد غبار المعركة، حتى إختلط الحابل بالنابل، وصعد القادة على المنابر، يرددون الشعارات الرنانة، ويعيدون على آذان الحاضرين كلمات مستهلكة بلحن جديد. إنجلى غبار المعركة، ونزل الفرسان من سفح الجبل، وحان وقت تقاسم... المزيد
عدد المقالات : 72
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
حيدر عاشور سيدنا، لازلنا نبحث عنك في كل ركن من أركان حضرتك الشريفة يتراءى لنا إن أولادك جميعهم فيها، والغائب المنتظر قد رسم النجاة من الحياة من حضرتك، فكل الشواهد تعلن وجودهم، ووجدوك بأسباب ومسببات، وعليك عَلَّقْنَا أمالنا كُلَّهُا، واليك الآنَ نلوذ ونَمْشي، آمِلِينَ أنْ لا نكون بعيدين عنك. سيدنا... المزيد
عدد المقالات : 57
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2019/08/14م
خلق الله تعالى الخلق، وأوجد فيه العقل وهو من أفضل نعم الله تعالى على الإنسان أن ميّزه عن باقي أجناس الحيوانات بالعقل، وهو الرسول الباطن لكل إنسان، تلك الجوهرة التي ارتقى بها الإنسان من حضيض الحالة الحيوانية ليصل الى مراتب يطمع بها حتى الملائكة المقربون. فبالعقل تتحق إنسانية الإنسان، وعليه مدار... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2019/08/10م
جاء عن الامام علي عليه السلام وَمَا خَلَقَ الله عَزَّ وَجَلَّ شَيْئاً أَحْسَنَ مِنَ الْكَلَامِ وَلَا أَقْبَحَ مِنْهُ بِالْكَلَامِ ابْيَضَّتِ الْوُجُوهُ وَبِالْكَلَامِ اسْوَدَّتِ الْوُجُوهُ فمن خلال الكلام يتواصل الناس ويُفهِم بعضهم بعضا فما من شيء بحاجة الى ضبط وتقعيد كالكلام لما يترتب عليه من... المزيد
عدد المقالات : 153
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
جمع مدير المدرسة التلاميذ المتفوقين وبدأ يتحدث معهم عن أهمية العلم والتعلم وما للعلم من فضل عند الله تعالى... ويخبرهم أنه سيتم تكريمهم، وطلب منهم أن يخبر كل تلميذ والده لحضور حفل التكريم، إلا واحداً منهم أخذه وسار معه في ممر المدرسة وقال له: بني هلم معي. وبدأ يضع يده على رأسه وقال له: بني أما أنت يا عزيزي... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
بقلم / مجاهد منعثر منشد جلسنا في عيادة طبيب العيون , سيل نمل من المتسولين , أولاد بعمر العاشرة يقبلون المرضى من أجل عطاء مالي , ثم نساء يرتدين العباءات السوداء ويسترن الوجوه بقطع قماش باللون ذاته يرددن الكلام المعروف لتهييج المشاعر , واحدة منهن أثارت حفيظتي وحفيظة بعض الرجال عندما رفعت صوتها أمام... المزيد
عدد المقالات : 159
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2019/08/16م
مكانكَ ليسَ الحجاز وخطكَ ليسَ الرجوع رهنوا ضياعهُمْ بانتسابكَ وافترشوا الترابَ تسوقهُمْ إلى كربلاءَ نبوءة وصوتٌ يهمسُ في أذنِ الفيافي أما منْ ناصر؟ تُقَلِّبُ عينيكَ في رابعةِ النهار تفتحُ قلبكَ للعاشقينَ وتمزجُ روحَكَ بأبّهة البسطاء ترمي جمرةَ الوجدِ إلى غدِ تُدثرُ في الظلامِ خشوعُكَ آيةً... المزيد
عدد المقالات : 28
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2019/08/15م
تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى. وما غيبوبة السكر التى تعانيها إلا تلك... المزيد
عدد المقالات : 14
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2019/08/07
يحكى أن صديقين افترقا بعد دراستهما الابتدائية ، ومر على افتراقهما اكثر من عشرين عاما ، كان أحدهما مميزا جدا في دراسته ، وصار طبيبا فيما...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/07/21
" صَدْرُ اَلْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ وَ اَلْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ اَلْمَوَدَّةِ وَ اَلاِحْتِمَالُ قَبْرُ اَلْعُيُوبِ "
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com