المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


العتبةُ العبّاسية المقدّسة تشارك في مهرجان حليف القرآن السنوي الرابع


  

778       09:56 صباحاً       التاريخ: 2015/11/2              المصدر: alkafeel.net
شاركت العتبةُ العبّاسية المقدّسة في مهرجان حليف القرآن السنويّ الرابع الذي تُقيمه الأمانةُ الخاصّة لمزار زيد الشهيد برعاية الأمانة العامّة للمزارات الشيعية الشريفة في العراق تحت شعار: (زيد الشهيد رمزُ القيادة وحليفُ الشهادة) للفترة (16-17 محرّم الحرام 1437هـ) الموافق لـ(30-31 تشرين الأوّل 2015م) وتأتي هذه المشاركة من أجل إدامة التواصل العلمي والثقافي ‏والأدبي بين العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة والمؤسّسات الثقافية والفكرية وخلق حالة من التعاون في هذه المجالات.
استُهِلّ حفلُ افتتاح المهرجان الذي شهد حضوراً واسعاً لممثّلي العتبات ‏‏المقدّسة والمزارات الشريفة في محافظات العراق وعددٍ من العلماء والمفكّرين وبعض أساتذة ‏الجامعات العراقية ورجال الدين ‏الأفاضل، إضافةً لشخصياتٍ علمية وأكاديمية بتلاوة آياتٍ بيّناتٍ من الذكر الحكيم لتأتي بعدها كلمةُ الأمين الخاص لمزار زيد الشهيد سماحة الشيخ قاسم الحسناوي التي رحّب فيها بالحضور الكريم وبيّن من خلالها:
"أيّها الإخوة الكرام.. إنّ الغاية من إقامة هذا المهرجان هو للتعريف بمقام زيد الشهيد(عليه السلام) وثورته وانتفاضته ضدّ الظلم والطغيان، لقد سار الشهيد زيد بن علي(عليه السلام) على نهج جدّه الإمام الحسين(عليه السلام) وقد واجه المشكلة بنفس الأسلوب وهو الجهاد لأنّها نفس الجهة التي واجهت جدَّه الإمام الحسين(عليه السلام) وهي الحكومة الأمويّة، وها نحن اليوم نواجه عدوّاً هو امتدادٌ لهم لذلك لابُدّ من إلقاء تحيّة إجلالٍ وإكبار الى كلّ المجاهدين من أبناء الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنية الذين سطّروا أروع الملاحم في مواجهة قوى الإرهاب هذه، ونحن إنّما ننعم بالأمن والأمان بسبب تضحياتهم والجهود التي يبذلونها في ساحات المواجهة ضدّ أعداء الإنسانية، بعد امتثالهم لأوامر المرجعية الدينيّة العُليا التي أصدرت الفتوى التاريخية المباركة وغيّرت مجرى التاريخ الإنساني من خلال مواقفها التي تمثّل الامتداد الحقيقيّ لمدرسة أهل البيت(عليهم السلام)".
وتضمّن حفلُ الافتتاح كذلك كلمة الحوزة العلمية في النجف الأشرف التي ألقاها سماحة السيد محمد علي الحلو وبعدها كلمة الأمانة العامّة للمزارات الشيعية الشريفة التي ألقاها بالنيابة سماحة الشيخ كرار القاسمي.
كما كانت هناك مشاركة لفرقة إنشاد العتبة الحسينية المقدّسة بأنشودة (هدير الحق) وبانوراما شعرية تحت عنوان (روح الثائرين) من تقديم مؤسّسة النخبة للثقافة والإعلام، ليتوجّه الحاضرون بعدها لافتتاح معرض الكتاب الذي شهد مشاركةً واسعةً للعتبات المقدّسة ومنها العتبة العبّاسية المقدّسة التي تميّزت هذا العام بحضورها الواسع من خلال مشاركتها بجناحٍ احتوى على نتاجاتها الفكرية والثقافية، كما تضمّن المهرجان ضمن فعالياته معرضاً للصور ضمّ عدداً كبيراً من الصور الفوتوغرافية التي جسّدت العمارة الإسلامية لمختلف المراقد المقدّسة في العراق.
ليتمّ بعدها عقد جلساتٍ بحثية استمرّت على مدى يومين وتضمّنت أكثر من ثلاثين بحثاً حول شخصية زيد الشهيد(عليه السلام) وأسباب ثورته ونتائجها، ليتمّ في نهاية المطاف قراءة البيان الختامي للمهرجان أثناء حفل الختام وتوزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين.
يُذكر أنّ للعتبة العبّاسية المقدّسة مشاركاتٍ متعدّدة في معارض ومهرجانات داخل العراق وخارجه، ويكاد لا يخلو أيّ مهرجانٍ أو معرض من حضورٍ أو مشاركةٍ متميّزة للعتبة المقدّسة فيه بما يتناسب مع نهجها الذي اختطّته في نشر فكر وتعاليم أهل البيت(عليهم السلام)، ويشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور في كلّ مرّة، وزيادةً في عدد الإصدارات في كلّ معرضٍ عن سابقه.