المرجع الالكتروني للمعلوماتية
أجوبة الإستفتاءات الشرعية طبقاً لفتاوى المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني

السؤال: ما هي اهمية النظافة في الشريعة المقدسة ؟
الجواب: أولت الشريعة المقدسة جانب النظافة والطهارة قسماً وافرا من اهتماماتها ، ولم تقتصر في ذلك على الجانب المادي الذي يبحث عن تحديد الأشياء النجسة وكيفية التطهير منها وهي التي تسمى « الطهارة من الخبث » في المصطلح الفقهي ، وإنما شملت الجانب المعنوي للإنسان حيث تعتريه حالة من ظلمات النفس لا يكون معها مؤهلاً كمال التأهل للتوجه نحو معبوده الكريم ، واصطلح فقهياً على هذه الحالات بـ« الحدث » ، وينقسم الحدث إلى قسمين : « أصغر ، وأكبر » ولكل واحد منهما أسبابه وروافعه ، وجعلت الشريعة المطهرة «الوضوء» هو الرافع لأثر الحدث الأصغر ، و« الغسل » هو الرافع لأثر الحدث الأكبر ، وجعلت «التيمم» بديلاً عنهما في بعض الحالات الطارئة .
وإمعاناً في صقل الجانب المعنوي للفرد حبّذت الشريعة المقدسة للمكلف في بعض الحالات والأزمنة الاغتسال « كغسل الجمعة وغسل ليالي القدر من شهر رمضان » وان لم يصدر عنه أي من الأحداث ، وتلك هي التي تسمى الأغسال المستحبة.
توصيات المرجعية
توصيات المرجعية للمجاهدين
توصيات المرجعية للشاب المؤمن
السيرة الذاتية لسماحة السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

وبعد / لقد أثمر منبر الإمام السيد الخوئي (قدس سرّه ) خلال أكثر من نصف قرن ثماراً عظيمة جليلة هي الأزكى والأفضل عطاءاً على صعيد الفكر الإسلامي وفي مختلف العلوم والقضايا والمواقف الإسلامية المهمّة ، حيث تخرّج من بين يديه مئات العلماء والفضلاء العظام الذين اخذوا على عاتقهم مواصلة مسيرته الفكرية ودربه الحافل بالبذل والعطاء والتضحية لخدمة الإسلام والعلم والمجتمع، ومعظمهم اليوم أساتذة الحوزات العلمية وبالخصوص في النجف الأشرف ومنهم من هو في مستوى الكفاية والجدارة العلمية والاجتماعية التي تؤهله للقيام بمسؤولية التربية والتعليم ورعاية الأمة في يومنا الحاضر. المزيد