المرجع الالكتروني للمعلوماتية
أجوبة الإستفتاءات الشرعية طبقاً لفتاوى المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني

التظليل في الحج
السؤال: ما حكم التظليل في الحج والعمرة في النهار وهناك غيوم؟
الجواب: إذا كان الغيم كثيفاً جداً فلا مانع.
السؤال: ما هو حكم ركوب السيارات المكشوفة سواء كان ليلا ً او نهاراً بالنسبة للتظليل؟
الجواب: يجوز ليلاً اذا لم تكن السماء ممطرة.
السؤال: أنا شخص كثير الذهاب الى مكة المكرمة بالحج والعمرة ويصادفني الركوب بمركبة من الميقات الى داخل مكة القديمة وهي مظللة ولا ادري كم مرة حدث ذلك؟ ما هو الحل حيال ذلك على رأي السيد السيستاني (دام ظله) والسيد الخوئي (قدس سره) ؟
الجواب: اذا كان في الليل ولم تكن السماء ممطرة فلا مانع من التظليل ويجب على رأي السيد المرحوم، وعلى أي حال فمع التردد في عدد الكفارات التي في ذمتك كفى أن تقتصر على المتيقن.
السؤال: ما هو التظليل المحرم على الرجل المحرم؟
الجواب: التظليل في النهار حال السير، وكذا في الليل من المطر على الاحوط.
السؤال: بعد الاحرام في العمرة المفردة هل يتوجب كشف الرأس وعدم التظليل للرجل؟
الجواب: يجب كشف الرأس للرجل ولا يجوز التظليل عن الشمس بل وكذا عن المطر على الاحوط وجوباً.
السؤال: ما هو حكم التظليل حال الاحرام من مقر السكن الى الحرم؟
الجواب: لا يجوز في النهار، وعلى الاحوط وجوباً في الليل اذا كانت السماء ممطرة.
السؤال: احرمت للحج وركبت في الباص المكشوف ولما وصلنا مكة سألنا المرشد انتم تقلدون من فأجبناه نحن نقلد سماحة السيد الخوئي وقال لنا عليكم كفارة؟
الجواب: إذا لم تكن عالماً بحرمة التظليل فلا تجب الكفارة.
السؤال: اسئل من سماحتكم عن التظليل في الحج عند سماحة السيد الخوئي رحمه الله؟
الجواب: لا يجوز ويوجب الكفارة إن كان عن علم وعمد.
السؤال: هل يجب التظليل على سائق السيارة المحرم؟
الجواب: يجوز اذا اضطر الى السياقة وعليه الكفارة اذا كان في النهار او كانت السماء ممطرة.
السؤال: هل يجوز الرجوع الى سماحتكم في مسألة التظليل ليلاً علماً بأنني من مقلدي السيد الامام الخوئي (قدس سره) علما بأننا نلاقي الكثير من الصعوبات والاحراجات من جراء ركوبنا في الحافلات ؟
الجواب: لا يجوز وإذا تعذر ذلك أو كان حرجياً جاز التظليل مع الكفارة .
السؤال: ما هو حكم من وضع يده على راسه سهواً وهو محرم ؟
الجواب: يجوز للمحرم ستر الرأس بشيء من البدن كاليد .
السؤال: ما حكم تغطية الرأس في الحج ليلاً؟
الجواب: لا يجوز للمحرم تغطية الرأس مطلقاً وإنّما يجوز له الإستظلال ليلاً إن لم تكن السماء ممطرة .
السؤال: ما حكم التظليل في المشاعر المقدسة في عرفات و منى ؟
الجواب: لا يجوز التظليل في اثناء التنقل بين المشاعر المقدسة واما عدم جوازه في اثناء التردد في المكان الذي ينزل فيه المحرم من مكة او عرفات او منى او غيرها فمبني على الاحتياط.
السؤال: هل يجوز التظليل للمحرم في ما بين طلوع الفجر وطلوع الشمس ؟
الجواب: يجوز إن لم تمطر ، وإلا فلا يجوز على الاحوط .
السؤال: في ذمتي كفارة تظليل ومن المعلوم أنها شاة ولكن لا أعلم كم ثمنها حالياً ؟
الجواب: لا يكفي دفع الثمن للفقير بل لابد من شراء الشاة وذبحها للكفارة ودفعها بكاملها للفقراء او تعطي الثمن لفقير ملتزم وتوكله ان يشتري به شاة ويذبحها ويتصرف فيها.
السؤال: اذا ركب المحرم سيارة مسقفة ليلاً من دون مطر ثم امطرت وهو في الطريق فهل يجب عليه ايقاف السيارة ؟ وإذا لم يطع السائق او لم تسمح قوانين المرور فهل تجب الكفارة ؟
الجواب: يجب عليه ايقاف السيارة والنزول منها اذا كان ممكناً من ذلك ولو لم يفعل تجنباً عن الضرر المترقب على مخالفة انظمة المرور مثلاً فلا حرج عليه ولكن تلزمه الكفارة، واما اذا لم يكن ممكناً من النزول من السيارة بأية صورة فلا أثم عليه ولا كفارة .
السؤال: في الحج عملت عمرة مفردة وعمرة التمتع لأداء مناسك الحج في العمرتين ، وأحرمت من مسجد الشجرة بعد الساعة الثامنة مساءاً وركبت باصاً مغطاة فما حكم ذلك ، ولم ينزل مطراً إلى أن وصلت إلى مكة ؟
الجواب: لا كفارة عليكم .
السؤال: ما نية ذبح كفارة التظليل ؟
الجواب: النية ليست مما يتلفظ به فيكفي ان تعلم لماذا تذبح .
السؤال: هل يجوز العدول عن تقليد المجتهد الاعلم الى تقليد غيره في مسالة معينة كالتظليل للمحرم في الليل؟
الجواب: يجوز ذلك في مورد واحد فصلناه في ملحق مناسك الحج ص٧٩ فليراجع.
السؤال: مسجد التنعيم اصبح جزءاً من مكة لان البناء قد تعداه فهل الاحرام منه يعتبر داخل مكة ويجوز التظليل ليلاً ونهاراً؟
الجواب: الاحوط لزوماً عندنا ان لا يضلل المحرم حال تردده من مكة المكرمة حتى في القسم القديم منها فضلاً عن الاحياء المستحدثة.
السؤال: ما هي ماهّية التظليل المحرّم بالنسبة الى الرجال، وما الحدّ الذي يجب مراعاته في ذلك؟ اذ دائماً يتردد على السنة بعض المرشدين الاشكال الذي ارتاه السيد الخوئي (قدس سره) بالنسبة الى الظل الجانبي فيأمرون الحجاج بدفع الكفارة من جهته، او يأذنون لهم بالصعود في الراحلة المسقفة من جهة حصول التظليل على كل حال فما هو نظركم الشريف؟
الجواب: المختار ان ما يحرم التستر منه هو خصوص اشعة الشمس ويلحق بها المطر على الاحوط فاذا كان التظليل الجانبي من الشمس عند ركوب السيارة المكشوفة بمقدار لا يمنع من صدق الإضحاء عرفاً فلا باس به، والظاهر انه يمنع من صدقه اذا كانت جدران السيارة قصيرة لا يستتر بها راس المحرم وصدره، علماً انه اذا دار الامر بين ما يتحقق معه التظليل الجانبي وما يتحقق به التظليل من فوق الراس يلزم اختيار الاول.
السؤال: حرمة التظليل هل هي مختصة بالنهار ام ان حكمه يسري حتى في الليل وهل ان حرمته مختصة بالمحرم المسافر ام انها سارية ولو مع انقطاع السفر كالتظليل داخل الحرم المكي؟
الجواب: لا مانع من استخدام المظلة ونحوها في الليل وبين الطلوعين وعندما تكون في السماء غيوم كثيفة تحجب اشعة الشمس ولكن بشرط ان لا تكون السماء ممطرة على الاحوط.
والاستظلال بالظل المتحرك حال التردد في المنزل كمكة المكرمة ومنى محل اشكال عندنا والأحوط لزوماً تركه.
السؤال: هل جواز التظليل ليلاً يشمل ما بين الطلوعين؟ وهل حساب نصف الليل في ليالي منى يقسم ما بين الغروب وطلوع الفجر ام طلوع الشمس على اثنين؟
الجواب: المحرّم على المحرم هو التستر من الشمس ويلحق بها المطر على الاحوط فلا مانع من ركوب السيارة المسقفة مثلاً فيما بين الطلوعين اذا لم تكن السماء ممطرة وحساب نصف الليل في ليالي منى وغيرها بمنتصف ما بين غروب الشمس وطلوع الفجر.
السؤال: انا من مقلدي السيد الخوئي (ره) استفساري يدور حول مسالة التظليل:
١ـ في الباص المكشوف واثناء النهار، اكون دائماً في حيرة من امري، ما هو مدي التظليل الى اي حد هل هو فقط حد الراس والبطن، ام يمتد الى الارجل وماذا عن التظليل الجانبي، هل يجوز لنا الجلوس عند النوافذ مما يقعنا ايضاً في مسالة التظليل الجانبي؟
٢ـ وماذا عن الليل، عند افاضتنا من عرفات الى المشعر الحرام عند الغروب، كنت في حرج وتعب شديدين جلست في مؤخرة الباص وانا جالس فوق الجانب الضيق والذي يكون في مؤخرة الباص (ليس طبعاً على كرسي، حتى لا يكون تظليل جانبي حتى ولو جلسنا في الكراسي الجانبية والتي تقع في وسط الباص) لساعات تمتد الى اكثر من ٨ ساعات وانا جالس على حافة مؤخرة الباص؟
الجواب: ١ـ اما عند السيد الخوئي رحمه الله فلا يجوز التظليل للجسم ولا فرق بين التظليل فوق الراس والجانبي واما عند سماحة السيد فيكفي عدم تظليل الراس والصدر.
٢ـ لا يختلف عند السيد الخوئي رحمه الله حكم الليل والنهار ولكن اذا كان ذلك حرجياً وشاقا او فيه خطر او ضرر جاز التظليل وتدفع الكفارة وهي شاة.
السؤال: هل يجوز للحاج المحرم بعد الخروج من المزدلفة والدخول الى منى وقبل التقصير ان يتظلل اي يستعمل الشمسية قبل الرمي والذبح والتقصير ؟
الجواب: لا يجوز على الاحوط وجوباً.
السؤال: هناك لافتة بعد موقع تفويج الحجاج مكتوب عليها بداية الحرم وتبعد عن مكة المكرمة المتعارف عليها حوالي ١٠ كيلومتر فهل تعتبر من هناك بداية مكة ولم يعد من هناك تظليل اذا اشرقت الشمس، ام يجب اعتبار مكة المكرمة من حيث المتعارف عليه من قبل، مع العلم ان هذه اللافتة وضعت منذ حوالي ٣ سنوات؟
الجواب: ليس هذا مبدأ مكة وانما تبدأ من اول البيوت والأحوط وجوبا عدم الاستظلال حتى في البلد.
السؤال: لقد مكثنا في الميقات (السلطات السعودية لا تسمح للحجاج بالدخول الى مكة بدون وجود رخصة) منذ وصولنا في الصباح ولم ندخل حدود مكة الا عند شروق الشمس في اليوم الثاني( ولست متأكدا ان كان بعد او قبل شروق الشمس) هل يجب علينا خروج كفارة لوصولنا عند شروق الشمس؟
الجواب: اذا اشرقت الشمس عليكم بحيث صدق التظليل وجبت الكفارة.
السؤال: عندما خرجنا من المدينة المنورة في ثوب الاحرام ليلا " الى مكة المكرمة" حسب راي سماحة السيد السيستاني يجوز المسير ليلاًـ بل هناك من يقول ـ من قلد السيد الخوئي سابقا لا يجوز العمل له في هذه المسالة؟ فما الحكم في ذلك ؟
الجواب: اذا كنت باقيا على تقليد السيد الخوئي رحمه الله فعليك كفارة شاة واذا رجعت الى تقليد سماحة السيد فلا شيء عليك والحج صحيح على كل حال.
السؤال: شخص ركب سيارة مظللة في الليل مع عدم وجود مطر ، لكن بعد أن مشت السيارة مسافة بسرعة لا يمكن الوقوف معها بسهولة ، سقط المطر أثناء المشي بحسب ما ذكر:
١- فهل عليه فيه هذه الحالة كفارة تظليل ؟
٢- اذا وقفت السيارة بشكل كامل لا تتحرك ، وبقي في داخلها ، فهل تلزمه كفارة تظليل ؟
الجواب :
1- لا تجب اذا لم يتمكن من ايقاف السيارة.
٢- لا تجب.
السؤال : من كان يقلد السيد الخوئي رحمه الله سابقا ، هل يجوز له الرجوع الى السيد السيستاني في مسألة التظليل في الليل حال السير، مع وجود المطر؟
الجواب: لا يجوز .
السؤال: فيما يخص بالتظليل الجانبي. فيما لو كنت في الباص الغير مسقوف فهل يجب على تجنب التظليل الجانبي؟ وهل يجب تجنب التظليل حال التنقل في نفس المعشر او في مكة؟
الجواب: يجب على الاحوط الا اذا كان الظل قصير الا يمنع من تعرض الراس والصدر للشمس والأحوط وجوبا ايضا تجنب التظليل في الانتقال في نفس المكان كمكة وعرفات.
السؤال : عند الاحرام يستخدم عادة في التنقل من الميقات الى مكة المكرمة أو من مكة الى عرفات السيارات المكشوفة وهذه السيارات لها أعمدة ما يقارب سمكها انج واحد وما بين العمود والعمود الأخر شبرا واحدا تقريبا وأسفل الأعمدة يوجد حائط وارتفاعه ٢٤ أنجا تقريبا من ثلاث اتجاهات أما المقدمة نفس العملية توجد فيها الأعمدة وحائط بالإضافة الى مقدمة السيارة وجميع الحجاج يجلسون على أرضية ويستخدمون الحائط ويستندون عليه بظهرهم فقط أما رأس وجميع البدن مكشوفا اذا كان هناك هواء أو الشمس أو المطر وبعضهم يجلسون في وسط هذه السيارة هل تعتبر هذه العملية تظليلا جانبيا مع رغم ان هذه السيارت المرخصة للسلطات السعودية فقط اذا كان هذه العملية تظليلا هل يجب الكفارة ؟ أريد رأي سماحتكم ورأي السيد الخوئي؟
الجواب: لا يجوز عند السيد الخوئي رحمه الله ان يكون الراس والصدر معرضين للشمس.
السؤال : هل أن ما بين الطلوعين ملحق بالليل في جواز الاستظلال للمحرم ؟
الجواب: نعم حكمه حكم الليل.
السؤال : ذكرتم جواز التظليل الجانبي (في المسألة ٦٠٣) الذي يحصل بسبب وقوف أو جلوس أحد الركاب ما لم يخرج عن النحو المتعارف ؟ ما المقصود بالنحو المتعارف في عبارة السيد؟ هل في المسألة احتياط وجوبي ؟
الجواب: النحو المتعارف من جلوس بعض الركاب أو وقوفه أن لا يتكون حول الشخص سياج مظلل ثابت بحيث يمنع من صدق الإضحاء للشمس . ثم إن أصل مسألة التظليل الجانبي بالنسبة للراكب عند سماحة السيد (دام ظله) مبني على الاحتياط الوجوبي .
السؤال: المصاعد هل تعتبر من الاجسام الساترة فيتحقق بها التظليل ؟
الجواب: لا تعتبر منها .
السؤال: ما حكم من استخدم الهاتف النقال اثناء احرامه للعمرة المفردة واذا وضعه على اذنه سهواً حسب فتوى السيد السيستاني (مد ظله) كان المقلد على تقليد السيد الخوئي (قدس سره) ما حكمه وماذا يجب عليه؟
الجواب: لا كفارة عليه في مفروض السؤال .
السؤال: ما حكم من حج أو اعتمر على فتوي سماحة السيد ودخل مكة مغطي وهو يجهل الحكم في ذلك وبعد حج واحدة وستة عمرات علم بالحكم؟
الجواب: لا شيء عليه .
السؤال: هل يجوز ان يلامس غطاء الوجه للمرأة اثناء الحج ام يجب ابعاده عن الوجه؟
الجواب: إذا كانَ ما تُغطّي به المرأة وِجهَها للتسترّ من الأجنبي جُزءاً من الثوب الذي على رأسها فلا مانع من ملامسته للوجه ولا يجب إبعادُهُ عنه وإن كان ذلك أحوط إستحباباً. وينبغي ملاحظة المسألة ٢٦٦ من رسالة مناسك الحج فيما يتعلق بستر الوجه بغير ذلك.
السؤال: سؤالي عن التظليل، حيث ذهبت مع حملة (قافلة) الحج وبعد المبيت بالمزدلفة تم نقلنا إلى منى لرمي الجمرات بواسطة الباصات المسقفة حيث قال مسؤول الحملة إنهم لم يستطيعوا توفر وسيلة نقل مكشوفة، فهل في هذه الحالة يكون علينا كفارة تظليل؟ وما هي الكفارة؟
الجواب: يلزم المحرم حينئذٍ كفارة تظليل ويجزي فيها التكفير بشاة.
السؤال: في أثناء انتقالنا من مسجد الشجرة إلى مكة المكرمة في الليل تساقطة كمية قليلة من المطر ولم يتوقف سائق الباص، فهل تجب الكفارة في هذه الحالة؟ وما هي الكفارة؟
وهل تتكرر الكفارة بتكرر التظليل؟
الجواب: يلزم المحرم – حينئذٍ – كفارة تظليل ويجزي فيها التكفير بشاة.
كلا لا تتكرر.
السؤال: أثناء أداء مراسم الحج مطر ومقلدين السيد الخوئي والسيستاني يفتون بعدم تغطية الرأس والتظليل وهذا شيء جديد لم يكون سابقاً فهل هذه الفتوة في حال المطر عدم جواز التغطية او تظليل الرأس؟
الجواب: نظر سماحة السيد (دام ظله) أن حرمة التظليل من المطر مبنية على الاحتياط الوجوبي، ويمكن الرجوع فيها الى مجتهد آخر الأعلم فالأعلم.
السؤال: وكلاء الحج في معظم الاحيان لا يستطيعون احضار سيارات لذا يكون السقف مفتوح وفي هذه الحالة نكون مجبرين الصعود وملزمون بعد الحج دفع الفدية اي الذبيحة فهل يجوز الصعود الى الباص واخراج الرأس فقط من الشباك ونكون في حلّ من الكفارة ونكون غير مظللين ومغطين الرأس؟
الجواب: هذا لا يمكن للتخلص من التظليل المحرم نهاراَ أو ليلاً مع نزول المطر ومع الإضطرار لا حرمة، ولكن لا محيص عن الكفارة حينئذٍ.
السؤال: بدأت في الحج هذه السنة اول مرة نقلوا الحجاج من منى الى مكة بالقطار فما حكم هذا؟
الجواب: لا بأس به بعد التحلل من الإحرام وإن كان القطار مسقفاً.
السؤال: نعلم بوجوب ذبح كفارة عند دخول مكة المكرمة في الباص مع وجود حاجز بين الحاج والسماء اي سقف الحافلة .
السؤال ،هل يجب ذبح كفارة عند دخول مكة المكرمة في الباص وبعد اذان المغرب اي في الليل مع وجود حاجز بين السماء والمعتمر اي سقف الباص وما نوع الذبيحة وهل يجوز للمعتمر واهله الاكل من تلك الذبيحة وهل يجب الذبح في مكة المكرمة ام في بلد المعتمر ؟
الجواب: الحكم لا يختص بدخول مكة بل مادام محرما لا يجوز له ركوب السيارة المسقفة في الطرق فان ركب نهارا فعليه الكفارة ولا تجب بالركوب ليلا الا اذا امطرت السماء والكفارة شاة يذبحها على الاحوط في مكة ويدفع لحمها للفقراء فان لم يذبح حتى رجع الى بلده كفاره ايضا .
السؤال: نظراً لقدوم موسم الحج لهذا العام لدينا بعض الأسئلة حول التنقل في القطار الجديد هل يجب ذبح (هدي) أم يكتفي بذبح هدي واحد علما بأن القطار مظلل أم هناك مسألة أخرى حول هذا الموضوع.
وهل من الممكن انتظار القطار الى الزوال أم لا يجوز في هذه الحالة علما بأني أول مرة أذهب الى الحج (أي حج الصرورة) ؟
الجواب: لا يجوز التظليل للمحرم بالتفصيل المذكور في رسالة المناسك.
السؤال: أنا مرجعي السيد الخوئي ولكن دائماً أرجع للمسائل الى السيد السيستاني (دام ظله) ذهبت الى العمرة المفردة ما حكم انتقالي من مدينة المنورة بعد الميقات وارتداء الإحرام الى المكة المكرمة ليلاً ولم تكن السيارة مكشوفة؟
الجواب: لا يجوز ذلك عند السيد الخوئي (قدس سره) ويجوز عند سماحة السيد (دام ظله) فيما لم تكن الليلة ممطرة.
السؤال: هل التنقل داخل المشاعر المقدسة (من عرفة، مزدلفة، منى) بالسيارة يوجد به تظليل وكفارة في النهار أم هي من حدود مكة وكذلك العزيزية هل هي من مكة؟
الجواب: لا يجوز التظليل في اثناء التنقل بين المشاعر المقدسة، وكذا لا يجوز في اثناء التردد في المكان الذي ينزل فيه المحرم من مكة المكرمة او عرفات أو منى على الاحوط.
السؤال: هل يجوز ركوب القطار من عرفة الى مزدلفة وبعد ذلك الى منى؟
الجواب: يجوز ذلك فيما لم يلزم منه التظليل المحرم كما لو كان في الليل ولم يكن ممطراً، وأما إذا لزم منه ذلك فلا يجوز الا بعذر شرعي كما لو لزم من عدم ركوبه الوقوع في حرج شديد أو خاف على نفسه ضرراً، وحينئذ تجب عليه الكفارة.
السؤال: ما حكم من أحرم من ميقات التنعيم للعمرة المفردة وركب السيارة ثم دخل الى الفندق لوضع أغراضه الشخصية حيث حدث التظليل في كلا الحالتين وبعدها في داخل الحرم جلست لأنتظر فراغهم من صلاة العصر وكنت أضلل لنفسي تحت عامود من الحرم حيث كنت أعلم بالحكم مسبقا لكن المرشد الذي معنا قال يجوز بحسب رأيكم بقصد الليل ولكن حصل معي خلط في المعلومة فعملت بحسب رأي المرشد؟
الجواب: التظليل المحرم ما كان بالاجسام السائرة دون ما كان بالاجسام الثابتة. كما انه يختص بحال السير وطي المسافة دون ما اذا نزل المحرم في مكان ما.
وعليه : في مفروض السؤال ان كانت السيارة مسقفة في نهار مشمس لزمت الكفارة.
ولا إشكال في التظليل في الفندق أو المسجد الحرام وغيرها من الاجسام الثابتة.
السؤال : التجول داخل مكة بالسيارة المظللة وقت فريضة الحج جائز ام غير جائز وما عليه من حكم؟
الجواب: الاستظلال المحرم على المحرم يشمل التردد والتنقل في المكان الذي ينزل فيه المحرم من مكة المكرمة او عرفات او منى او غيرها على الاحوط.
السؤال : قمت بعمرة مفردة وكان وقت وصولي ما يقارب العصر وقد احرمت بالطائرة مع ابلاغنا بالميقات وبعد وصولي الى جدة استأجرت تاكسي الى مكة وبطبيعة الحال السيارة كانت مظللة وكذلك الطائرة قبل الوصول (جميعها نهاراً)... وكنت اجهل بان ظل السيارة والطائرة من ضمن ما يعرف بالظل المؤقت... فهل عليّ كفارة جراء هذا التظليل وما هي الكفارة؟
الجواب : لا يصح الاحرام من فضاء الميقات في الطائرة اذا لم تتوقف فيه بمقدار اداء التلبية، بل في صحته في فرض توقفه فيه كذلك اشكال، وحيث لا يصح الاحرام فلا كفارة.
السؤال: ١ ـ رجل مهنته نقل الحجاج من والى مكة اثناء الحج والعمرة وفي بعض الاحيان تلزمه السلطات بعدم الخروج عن الطريق وبالتالي إذا دخل الى مكة محرماً لا يتمكن من حلّ إحرامه الاّ بعد ان يذهب الى جده لأنه مضطر في جلب دفعة جديدة من الحجاج؟
٢ ـ سائق باص عمله إدخال الحجاج الى مكة فهل عليه في كل دخول وخروج فدو ظل مع الملاحظة ان الدخول الى مكة في الآونة الأخيرة أخذت تلاحق من يصعد على ظهر الباص؟
٣ ـ سائق باص يعمل بالاجرة فهل فهو الظل عليه او على المأجر علما ان هذا الشرط لم يلحظ؟
الجواب: ١ ـ ان كان السؤال الاول عن جواز تأخير اداء الاعمال لما بعد ايصال الدفعة الجديدة من الحجاج الى جدّة فلا بأس به وان كان السؤال عن حكم التظليل أيضاً كما هو حال السؤالين الاخرين، فلا فرق في لزوم الكفارة بين حالتي الاختيار والاضطرار.
٢ ـ لا يلزم من جهة التظليل إلاّ كفارة واحدة في كل احرام.
نعم اذا أجبر المحرم من قبل السلطات على التظليل المحرم بحيث لم يتمكن من التخلص منه لم تجب عليه الكفارة حينئذ.
٣ ـ الكفارة على المظلـّل «المحرم» وله ان يشترط على المؤجر ان يدفع اليه ثمن الشاة أو يذبحها عنه لكن لا تبرأ ذمته ان لم يكفر المشروط عليه عنه.
توصيات المرجعية
توصيات المرجعية للمجاهدين
توصيات المرجعية للشاب المؤمن
السيرة الذاتية لسماحة السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

وبعد / لقد أثمر منبر الإمام السيد الخوئي (قدس سرّه ) خلال أكثر من نصف قرن ثماراً عظيمة جليلة هي الأزكى والأفضل عطاءاً على صعيد الفكر الإسلامي وفي مختلف العلوم والقضايا والمواقف الإسلامية المهمّة ، حيث تخرّج من بين يديه مئات العلماء والفضلاء العظام الذين اخذوا على عاتقهم مواصلة مسيرته الفكرية ودربه الحافل بالبذل والعطاء والتضحية لخدمة الإسلام والعلم والمجتمع، ومعظمهم اليوم أساتذة الحوزات العلمية وبالخصوص في النجف الأشرف ومنهم من هو في مستوى الكفاية والجدارة العلمية والاجتماعية التي تؤهله للقيام بمسؤولية التربية والتعليم ورعاية الأمة في يومنا الحاضر. المزيد