جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3262) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2017 559
التاريخ: 1 / 8 / 2016 1141
التاريخ: 18 / 3 / 2016 824
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1185
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1206
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1253
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1201
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1254
الثقافة الاجتماعية السائدة  
  
134   11:01 صباحاً   التاريخ: 7 / 2 / 2018
المؤلف : د. عبد القادر شريف
الكتاب أو المصدر : التربية الاجتماعية والدينية في رياض الأطفال
الجزء والصفحة : ص117-119


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 11 / 2017 112
التاريخ: 25 / 1 / 2016 289
التاريخ: 25 / 1 / 2016 195
التاريخ: 26 / 7 / 2016 765

لكل ثقافة من الثقافات طابعها الخاص الذي يميزها عن غيرها من الثقافات، وتعمل كل ثقافة على طبع أفرادها بطابعها، وعلى الرغم من وجود التشابه بين أفراد الأسرة الواحدة بحكم النشأة  المشتركة فيها، فإننا نجد الاختلاف بين الافراد في نفس الدولة الواحدة كالاختلافات الموجودة بين أبناء صعيد جمهورية مصر العربية وأبناء الوجه البحري والاختلافات بين أهل الريف والحضر(1).

وتمثل الثقافة الريفية طريقة معيشة لسكان الريف بالمفهوم الواسع وتتضمن القيم والمعتقدات والافكار الى جانب العناصر الثقافية الشائعة في المجتمع .

والثقافة الريفية تشمل مجموعة من العناصر التي تمارس تأثيرها بوضوح على الانسان وتحكم تصرفاته وهذه العناصر تتخلل معظم صور السلوك الانساني في العادات الاجتماعية وعادات النظافة والتربية والمفاهيم والقيم والاعراف .

والعلاقات بين الثقافات والمجتمع علاقة تلازم بحيث اذا وجد الاول لزم وجود الثاني فاذا نظرنا الى المجتمع على مثيل مجموعة من الافراد  فان الثقافة تمثل الاسرة في المعيشة ومن ثم تختلف الثقافة باختلاف المجتمع .

والثقافة تمثل نوعا من انواع الضبط الاجتماعي الذي يمارس سطوته ونفوذه على الافراد لان سلوك الافراد ما هو الا تعبير عن تيارات ثقافية تأصلت فيهم عن طريق التنشئة الاجتماعية Socialization والتربية Education التي تلقوها من خلال الحياة الاسرية وساروا عليها، والأفراد في كل هذه الامور يخضعون لثقافة مجتمعهم من  افكار ومعايير سلوكية وقيم اجتماعية ولا يستطيعون ان يشذوا عنها والا نبذهم المجتمع .

وثقافة المجتمع هي انعكاس  لمجموعة من الخصائص السائدة في هذا المجتمع ويمثل المجتمع الريفي مجتمعا جزئيا له ثقافة الجزئية للمجتمع التي تراكمت عبر الزمن فالثقافة الريفية تعد بمثابة ثقافة فرعية للمجتمع الريفي تتميز بوجود نسق قيمي مختلف ويشترك افراده في قيم ومعتقدات واتجاهات وتصورات تختلف الى حد ما عن الثقافة الكلية وتؤثر على سلوكيات الافراد وتحدد اتجاهاتهم نحو التغير.

وتعد الثقافة عاملا من عوامل التأثير في الحياة الاجتماعية حيث انها تعطي الفرد القدرة على التصرف في اي موقف كما تهيئ له اساس التفكير والشعور وتزوده بما يشبع حاجاته البيولوجية فهي تجيب على تساؤلات الفرد بطريقة أو بأخرى فهي التراث الاجتماعي الذي يرثه اعضاء المجتمع من الاجيال السابقة .

ويظهر تأثير الثقافة الاجتماعية السائدة على سلوك ومعتقدات الانسان الريفي حيث تهتم العائلة في كثير من القرى بزواج ابنائها في سن مبكرة لما للزواج من اهمية اقتصادية واجتماعية كبيرة حيث ستشارك زوجة الابن في العمل الحقلي والمنزلي مع باقي الافراد بالاضافة الى ان انجابها للأبناء سوف يزيد من عدد ابناء الاسرة وقد ساعدت العوامل الثقافية على زيادة نسبة الامية بين الاناث المصريات كما ترغم الانثى المصرية في كثير من الاحيان على الزواج تحت سن مبكرة.

كذلك فان اهتمام الريفيين بالإنجاب يعد من اهم الامور في حياتهم لان الابناء هم اليد العاملة التي تزيد من الكسب والرزق ومن دخل الاسرة كما انها مصدر طمأنينة الاسرة على حفظ ممتلكاتها وتخليد اسمها كذلك فهم موضوع التفاخر والزهو لانهم يعبرون عن حيوية الزوج ورجولته الكاملة وعن خصوبة الزوجة الحقة كما ان زيادة الانجاب وبخاصة الذكور تعد من اكبر دعائم التماسك الاسري(2) ومن هنا يظهر اثر الثقافة السائدة في المجتمعات الريفية على سلوكيات الافراد وتصرفاتهم.

ويرجع اهتمام القرويين بالزواج المبكر الى رغبتهم في انجاب المزيد من الابناء وتحقيق العزوة والمحافظة عليها فضلا عن رغبتهم في زيادة حجم العائلة الممتدة وذلك لكبر حجم العائلة من اهمية اقتصادية واجتماعية فالعمل الزراعي يتطلب مزيدا من الايدي العاملة.

وفي القرية المصرية تنتشر عادات المباهاة والتفاخر بكثرة الابناء (حيث يرغب كثير من الاباء في زيادة عدد افراد اسرته الى اكبر حد يمكن أن يكونوا عليه اعتقادا منه ان الابناء هم العزوة وان التباهي بكثرة عددهم مطلوب في القرية) حتى ان المرأة التي تتزوج وتظل فترة بدون انجاب يعيرها الاخرون بذلك ويعتبرون ان وجودها في الاسرة بدون انجاب عديم الفائدة.

وتلعب الثقافة الاجتماعية السائدة المتمثلة في العادات والتقاليد دورا مهما في تزويج البنت مبكرا وعدم الاهتمام بتعليمها خوفا عليها من الانحراف بسبب الضعف الثقافي للأسرة.

وقيمة الانجاب من القيم الثقافية المحورية في الريف المصري بصفة عامة حيث يحرص كثير من القرويين على ان يكون لديهم عدد كبير من الابناء ولاسيما الذكور منهم كما ترتفع قيمة الزوجة الولود التي تنجب اكثر لما للأولاد من اهمية اقتصادية واجتماعية فالمرأة تشعر بالغبطة والفرح عندما يعلم انها حامل لان ذلك ينبئ بأنجابها ويؤدي الى استقرارها في بيت زوجها خوفا من الطلاق بسبب عدم الانجاب.

ويعزى تمسك القرويين بضرورة الاتجاه الى انجاب المزيد من الابناء الى مجموعة معقدة من التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ادت الى تعمق هذه الفكرة في نفوسهم عبر الزمن كما تفرض طبيعة النسق الاقتصادي نفسها عليهم خاصة في القرى التي تعتمد على الزراعة بصفة اساسية فذلك يتطلب مزيدا من الاولاد كما ان انتشار الامية في كثير من قرى الريف المصري ادى الى عدم وضوح الرؤية امام ابناء هذه القرى في قضايا كثيرة مثل تنظيم الاسرة والاعتقاد في صحة كثير من الخرافات كما ان غياب الدور الاعلامي الفعال الى تفشي هذه الظواهر وانتشارها.

بيد انه في السنوات الاخيرة حدثت بعض التغيرات الاجتماعية والتكنولوجية التي ادت الى تحرر كثير من ابناء الريف من هذه العادات البالية وبصفة خاصة المتعلمين وبدأوا يتجهون نحو تنظيم الاسرة والاهتمام برعاية الابناء وتنشئتهم تنشئة اجتماعية سوية بقدر ما يتاح لهم من امكانات.

______________

1ـ كمال التابعي: القيم الاجتماعية والتنمية الريفية ، بيروت ، دار النهضة العربية ، 1998 ، ص202.

2ـ جلال مدبولي : دراسات في الثقافة والمجتمع ، الاسكندرية ، المكتب الجامعي الحديث ، 1994، ص50 .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3639
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3527
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3549
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4597
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3880
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1972
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1886
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1955
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2254
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 1839
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1669
التاريخ: 17 / 5 / 2016 1283
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1476

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .