جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / تموز / 2015 م 643
التاريخ: 12 / 12 / 2017 72
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 642
التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 651
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 842
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 966
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 875
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 854
ابن أبي زيد القيرواني  
  
5   09:36 صباحاً   التاريخ: 7 / 2 / 2018
المؤلف : عمر فرّوخ
الكتاب أو المصدر : تأريخ الأدب العربي
الجزء والصفحة : ج4، ص307-309


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / نيسان / 2015 م 186
التاريخ: 26 / 12 / 2015 286
التاريخ: 24 / حزيران / 2015 م 153
التاريخ: 12 / آب / 2015 م 143

 

هو أبو محمّد عبد اللّه بن أبي زيد عبد الرحمن القيروانيّ النفزيّ، نسبة إلى قبيلة نفزة أو نفزاوة، ولد في القيروان سنة ٣١٠(٩٢٢-٩٢٣ م) و تتلمذ على أبي بكر محمّد ابن أحمد بن اللبّاد (ت ٣٣٣) و على غيره.

رحل ابن أبي زيد إلى المشرق و حجّ و سمع من جماعة من العلماء ثمّ عاد إلى القيروان و قضى فيها معظم حياته. و لقد عانى محنة شديدة من الدولة العبيدية (الفاطمية، الإسماعيلية) التي سادت في المغرب (٢٩٧-362 ه‍) . و كانت وفاته في ٣٠ شعبان من سنة 386(١٧/١١/996 م) .

كان ابن أبي زيد إمام علماء القيروان في زمانه، و هو الذي لخّص المذهب المالكيّ فسهّل بذلك انتشاره فأصبح هو يعرف بلقب «مالك الأصغر» . ثمّ هو مصنّف مكثر له من الكتب: الرسالة (في الفقه) -كتاب النوادر (جمع فيه ما في أمّهات كتب الفقه على المذاهب المختلفة من المسائل و من أقوال الفقهاء و اختلافهم) -مناسك الحجّ-السنن-العقيدة-مختصر المدوّنة-الأمر و الاقتداء-النهي عن الشذوذ عن العلماء-إيجاب الائتمام بأهل المدينة-مسألة النكاح بغير بيّنة-الذّبّ (الدفاع) عن مذهب مالك-الدعاء-تفسير مسألة الأعيان في الخمس-أحكام المعلّمين و المتعلّمين-الجامع في السنن و الأدب في الرق-جملة مختصرة من واجب أوامر الدين - باكورة السعد - بديعية (1). و كان له شعر عاديّ، بعضه شعر ديني (بديعيّات: شعر في مدح محمّد رسول اللّه) .

مختارات من آثاره:

- كتب ابن أبي زيد إلى محرز بن خلف التونسي رسالة في تعليم الولدان أمور الديانة، جاء في مطلعها:

أمّا بعد-أعاننا اللّه و إيّاك على رعاية ودائعه و حفظ ما أودعنا من شرائعه- فإنّك سألتني أن أكتب إليك جملة مختصرة من واجب أمور الديانة ممّا تنطق به الألسنة و تعتقده القلوب و تعمله الجوارح (مع) شيء من الآداب منها و جمل من أصول الفقه و فنونه على مذهب الإمام مالك بن أنس رحمه اللّه تعالى. (ذلك) لما رغبت فيه من تعليم ذلك للولدان كما تعلّمهم حروف القرآن ليسبق إلى قلوبهم من فهم دين اللّه و شرائعه ما ترجى لهم بركته و تحمد لهم عاقبته. فأجبتك إلى ذلك لما رجوته لنفسي و لك من ثواب من علّم دين اللّه أو دعا إليه.

و اعلم أنّ خير القلوب أوعاها للخير، و أرجى القلوب للخير ما لم يسبق الشرّ إليه. و أولى ما عني به الناصحون و رغب في أجره الراغبون إيصال الخير إلى قلوب أولاد المؤمنين ليرسخ فيها، و تنبيههم على معالم الديانة و حدود الشريعة ليراضوا عليها، فإنّه روي أنّ تعليم الشيء في الصغر كالنقش في الحجر. و قد مثّلت لك من ذلك ما ينتفعون، إن شاء اللّه، بحفظه، و يشرفون بعلمه، و يسعدون باعتقاده و العمل به. . . ___________________

١) راجع في كتبه فهرسة ابن خير 246-247، مقدمة ابن خلدون ٨٠٧-800،1043؛ بروكلمن ١: ١٨٧-١٨٨، الملحق:١-٣٠١-٣٠٢.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2494
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2127
التاريخ: 5 / 4 / 2016 2373
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3101
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2411
هل تعلم

التاريخ: 12 / 6 / 2016 828
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 951
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1017
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1153

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .