English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7747) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1845
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2086
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 3499
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1902
دلالات خطبة الإمام السجاد (عليه السلام) في مجلس يزيد  
  
941   04:53 مساءً   التاريخ: 1 / 11 / 2017
المؤلف : السيد زهير الاعرجي
الكتاب أو المصدر : الامام علي بن الحسين زين العابدين
الجزء والصفحة : ص72-76.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1491
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1709
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1305
التاريخ: 1 / 11 / 2017 927

أوعز يزيد إلى خطيبٍ من خطباء السوء اعتلاء المنبر والنيل من علي (عليه السلام) والحسين (عليه السلام) فقام وبالغ في الذم وأطنب في مدح معاوية ويزيد ، فانبرى السجاد (عليه السلام) مخاطباً : ويلك أيها المتكلم اشتريت رضا المخلوق بسخط الخالق فتبوأ مقعدك من النار ... .
وكان من أدب الإمام (عليه السلام) الجمّ أن يسأل يزيد وهو صاحب المجلس على كل حال كي يسمح له بالكلام ، والكلام في المجالس يحتاج إلى إذن ، فقال (عليه السلام) : أتأذن لي أن أصعد هذه الأعواد فأتكلم بكلمات فيهن لله رضا ولهؤلاء الجالسين أجر وثواب ، فرفض يزيد في البداية ولكن الحاضرين ـ وهم من خلّص حاشية يزيد ـ أصروا عليه وهم يتوقعون انه (عليه السلام) لا يحسن الخطابة أو هكذا تظاهروا ، فوافق يزيد ، فقام الإمام (عليه السلام) فقال : الحمد لله الذي لا بداية له والدائم الذي لا نفاد له والأول الذي لا أولية له والآخر الذي لا آخرية له والباقي بعد فناء الخلق ، قدّر الليالي والأيام وقسّم فيما بينها فتبارك الله الملك العلام ) . ثم استطرد في ذلك كثيراً إلى أن قال : أيها الناس أعطينا ستّاً وفضّلنا بسبع . 
أعطينا : العلم والحلم والسماحة والفصاحة والشجاعة والمحبة في قلوب المؤمنين . 
وفضّلنا : بأن منّا النبيّ المختار محمداً (صلى الله عليه واله) ومنّا الصدّيق ومنّا الطيار ومنّا أسد الله وأسد رسوله (صلى الله عليه واله) ومنّا سيدّة نساء العالمين فاطمة البتول ومنّا سبطا هذه الأمة وسيدا شباب الجنة .
فمن عرفني فقد عرفني ، ومن لم يعرفني أنبأته بحسبي ونسبي ، أنا ابن مكة ومنى ، أنا ابن زمزم والصفا . أنا ابن من حمل الركن بأطراف الرداء . أنا ابن خير من اثتزر وارتدى ، أنا ابن خير من انتعل واحتفى ، أنا ابن خير من طاف وسعى ، أنا ابن خير من حجّ ولبّى ، أنا ابن من حمل على البراق في الهواء . أنا ابن من أسري به من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى فسبحان من أسرى . أنا ابن من بلغ به جبرئيل إلى سدرة المنتهى . أنا ابن من دنا فتدلّى فكان قاب قوسين أو أدنى . أنا ابن من صلّى بملائكة السماء . أنا ابن من أوحى إليه الجليل ما أوحى . أنا ابن محمد المصطفى . أنا ابن علي المرتضى . أنا ابن من ضرب خراطيم الخلق حتى قالوا : لا إله إلا الله . أنا ابن من ضرب بين يدي رسول الله (صلى الله عليه واله) بسيفين وطعن برمحين وهاجر الهجرتين وبايع البيعتين وصلّى القبلتين وقاتل ببدر وحنين ولم يكفر بالله طرفة عين . أنا ابن صالح المؤمنين ووراث النبيين وقامع الملحدين ويعسوب المسلمين وزين العابدين وتاج البكّائين وأصبر الصابرين وأفضل القائمين من آل ياسين رسول رب العالمين . أنا ابن المؤيد بجبرئيل المنصور بميكائيل .
أنا ابن المحامي عن حرم المسلمين وقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين والمجاهد أعداءه الناصبين وأفخر من مشى من قريش أجمعين وأوّل من أجاب واستجاب لله ولرسوله من المؤمنين وأقدم السابقين وقاصم المعتدين ومبيد المشركين وسهم من مرامي الله على المنافقين ولسان حكمة العابدين ، وناصر دين الله ووليّ أمر الله ولسان حكمة الله وعيبة علمه سمح سخيّ بهلول زكيّ أبطحيّ رضيّ مرضيّ مقدام همام صابر صوّام مهذّب قوّام شجاع قمقام قاطع الأصلاب ومفرق الأحزاب . أربطهم عناناً وأثبتهم جناناً وأجرأهم لساناً وأمضاهم عزيمةً وأشدّهم شكيمة .
أسد باسل وغيث هاطل يطحنهم في الحروب اذا ازدلفت الأسنّة وقربت الأعنة طحن الرحى ، ويذروهم ذرو الريح الهشيم .
ليث الحجاز وصاحب الإعجاز وكبش العراق الإمام بالنص والستحقاق . مكيّ مدنيّ أبطحيّ تهامي خيفيّ عقبي بدري أحدي شجري مهاجري . من العرب سيّدها ومن الوغى ليثها . وارث المشعرين وأبو السبطين الحسن والحسين مظهر العجائب ومفرق الكتائب والشهاب الثاقب والنور العاقب أسد الله الغالب مطلوب كلّ طالب غالب كلّ غالب ذاك جدي علي بن أبي طالب عليه السلام .
أنا ابن فاطمة الزهراء . أنا ابن سيدة النساء . أنا ابن الطهر البتول . أنا ابن بضعة الرسول (صلى الله عليه واله) . أنا ابن المزمّل بالدماء . أنا ابن ذبيح كربلاء . أنا ابن من بكى عليه الجنّ في الظلماء وناحت عليه الطير في الهواء ؛ ولم يزل (عليه السلام) يقول : أنا أنا ... حتى ضج الناس بالبكاء وخشي يزيد من وقوع الفتنة فأمر المؤذن حتى يقطع على الإمام (عليه السلام) كلامه .
فصاح المؤذن : الله اكبر . فالتفت إليه الإمام (عليه السلام) فقال له : كبّرت كبيراً لا يقاس ولا يدرك بالحواسّ لا شيء أكبر من الله  ، فلما قال المؤذن : أشهد أن لا إله إلا الله . 
قال علي بن الحسين :  شهد بها شعري وبشري ولحمي ودمي ومخّي وعظمي ، ولما قال المؤذن : أشهد أن محمداً رسول الله . 
التفت الإمام (عليه السلام) الى يزيد فقال له : يا يزيد محمد هذا جدي أم جدك ؟ فإن زعمت أنه جدّك فقد كذبت ، وإن قلت : إنه جدّي فم قتلت عترته ، ولم يجد يزيد جواباً لأن جدّ السجاد (عليه السلام) هو رسول الله (صلى الله عليه واله) وجدّ يزيد هو ابو سفيان عدو الإسلام الذي ما قال الشهادتين إلا حقناً لدمه .
[ومن] دلالات خطبة السجاد (عليه السلام) :
1 ـ كان الإمام السجاد (عليه السلام) في غاية الأدب وسمو الخلق عندما طلب الإذن بالتحدث وهو سجين مظلوم وكان يستطيع ان يصرخ بوجه الطغاة دون إذن إلا انها أخلاق الإمامة ومشاعر أبناء الأنبياء (عليهم السلام) .
2 ـ وصف الإمام (عليه السلام) الكرسي الذي يجلس عليه الخطيب بالأعواد لا المنبر لأن المنبر مكان شريف يجلس عليه الأولياء المتقون ، والأعواد يجلس عليها الصالح والطالح ، وقد صعد على تلك الأعواد آنفاً خطيب من خطباء السوء .
3 ـ أجملت الخطبة كل إنجازات أهل البيت (عليهم السلام) تحت إمرة رسول الله (صلى الله عليه واله) وقيادته وأجملت تضحياتهم في سبيل الدين وعلو منزلتهم وعظيم دورهم في بناء الإسلام في نفوس الناس ، وظهور البيان وفصاحته اغنانا عن التفصيل .
4 ـ أظهرت الرواية بلاغة السجاد (عليه السلام) وجرأته وهو لا يزال في مقتبل العشرينات من عمره الزاخر بالعطاء الفكري والروحي والتشريعي .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4911
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5801
التاريخ: 8 / 12 / 2015 5926
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7335
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 4587
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2938
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3443
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2692
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2847
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2061
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2141
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2373
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2240

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .